Date : 28,02,2021, Time : 12:25:22 AM
14212 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الاثنين 18 جمادي الآخر 1442هـ - 01 فبراير 2021م 11:10 م

طالبان: سنواصل القتال إذا لم تخرج القوات الأجنبية من أفغانستان

طالبان: سنواصل القتال إذا لم تخرج القوات الأجنبية من أفغانستان
حركة "طالبان" الأفغانية

جي بي سي نيوز :- حذرت حركة "طالبان" الأفغانية، الإثنين، من أنها ستواصل القتال "في حال لم تخرج القوات الأجنبية" من أفغانستان، بعد انتهاء المهلة المحددة في الاتفاق بين واشنطن والحركة في مايو /أيار المقبل.

جاء ذلك بعدما نقلت وسائل إعلام أمريكية عن "مصادر مجهولة" أن القوات الدولية ستبقى في أفغانستان إلى ما بعد الموعد النهائي في مايو.

وقال المتحدث باسم طالبان، ذبيح الله مجاهد، في بيان إن الحركة ستواصل "الدفاع عن أفغانستان" إذا بقيت القوات الأجنبية بعد الموعد النهائي في مايو الذي تم تحديده على أساس اتفاق وقعته الحركة مع الولايات المتحدة العام الماضي.

وأوضحت الحركة في البيان أنه "إذا تجاهل أحد اتفاق الدوحة وبحث عن أعذار لمواصلة الحرب وإطالة الاحتلال، فيمكن للأمة المجاهدة في أفغانستان أن تدافع بشجاعة عن القيم والأرض والوطن وحقوقها كما كانت من قبل، وكما ثبت في التاريخ"، حسبما نقل موقع قناة طلوع نيوز المحلية.

وبحسب القناة، فإن وكالة رويترز للأنباء، نقلت الأحد، عن 4 مسؤولين كبار في الناتو قولهم إن القوات الدولية تخطط للبقاء في أفغانستان إلى ما بعد الموعد النهائي في مايو المحدد في اتفاق طالبان مع الولايات المتحدة.

وبوساطة قطرية انطلقت، في 12 سبتمبر/أيلول الماضي، مفاوضات سلام تاريخية في الدوحة؛ بين الحكومة الأفغانية وحركة "طالبان"، بدعم من الولايات المتحدة؛ لإنهاء 42 عاما من النزاعات المسلحة بأفغانستان.

وقبلها أدت قطر دور الوسيط في مفاوضات واشنطن و"طالبان"، التي أسفرت عن توقيع اتفاق تاريخي، في 29 فبراير/شباط الماضي، لانسحاب أمريكي تدريجي من أفغانستان وتبادل الأسرى.

ويمهد الاتفاق الطريق لانسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان تدريجياً في غضون 14 شهرا، مقابل ضمانات من الحركة.

كما نص على أن تطلق كابل 5 آلاف من عناصر طالبان المعتقلين لديها، على أن تفرج الحركة في المقابل عن 1500 من القوات الأفغانية..

وتعاني أفغانستان حربا منذ عام 2001، حين أطاح تحالف عسكري دولي، تقوده واشنطن، بحكم "طالبان"، لارتباطها آنذاك بتنظيم القاعدة، الذي تبنى هجمات 11 سبتمبر/أيلول من العام نفسه في الولايات المتحدة.​​​​​​​

الاناضول 




مواضيع ساخنة اخرى

  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

المغرب.. العثماني ينفي استقالة وزير جراء زيارة محتملة لإسرائيل


اقرأ المزيد