Date : 05,07,2020, Time : 11:23:50 AM
4410 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الاثنين 01 جمادي الآخر 1441هـ - 27 يناير 2020م 10:48 م

لندن تعمل على قرار أممي حول ليبيا.. وبرلين تهدد بالعقوبات

لندن تعمل على قرار أممي حول ليبيا.. وبرلين تهدد بالعقوبات
مجلس الأمن الدولي (أرشيفية)

جي بي سي نيوز :- تعمل بريطانيا حالياً على مشروع قرار في مجلس الأمن حول ليبيا، حسب ما أكده مراسل قناتي "العربية" و"الحدث" الاثنين.

وقد شرعت بريطانيا في اتصالات أولية مع الدول الأعضاء في مجلس الأمن لإبداء الرأي بشأن مقترحات يمكن تضمينها مشروع قرار محتمل حول ليبيا.

واقترحت بريطانيا اعتماد قرار غير مطوّل يركّز على الجوانب الإجرائية والعملية لمخرجات مؤتمر برلين، والتي تحتاج إشرافاً من مجلس الأمن.

كما أكدت المملكة المتحدة وفرنسا والولايات المتحدة وألمانيا على ضرورة التعجيل باعتماد القرار للمحافظة على الزخم الذي تولد عن "مؤتمر برلين".

ألمانيا تدعو لمعاقبة منتهكي حظر الأسلحة
في سياق متصل، دعا وزير الخارجية الألماني الاثنين لفرض عقوبات على الدول التي انتهكت الحظر على صادرات الأسلحة إلى ليبيا.

وأخبر هايكو ماس الصحفيين أنه "لا شك لديه" في أن هناك حاجة للكثير من العمل لتطبيق القرارات التي اتخذت في الاجتماعات رفيعة المستوى التي عقدت مؤخراً بشأن ليبيا.

وقد اتفقت القوى العالمية في اجتماع عُقد يوم 19 يناير/كانون الثاني في برلين على احترام حظر الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة على ليبيا، ووقف أي دعم عسكري للأطراف المتناحرة ودفعهم لوقف إطلاق النار بشكل كامل.

واعترف ماس، الذي تحدث بعد اجتماع مع مفوض السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل الاثنين، بأن هناك "تطورات تجري بما يتناقض" مع أهداف اجتماع برلين، دون أن يدلي بمزيد من التفاصيل.

وشدد ماس على ضرورة دعم الهدنة الهشة في ليبيا، عبر دعم ما اتُفق عليه في برلين من خلال التصويت على قرار في مجلس الأمن، وهو ما سيؤدي إلى فرض عقوبات بشكل ما على الدول التي انتهكت الحظر على الأسلحة.

وأضاف أنه يجب أن يكون من الواضح "مرة أخرى لكل من ينوي انتهاك هذا الحظر على الأسلحة أو من انتهكه بالفعل أن هذا لن يمر دون عواقب".

كما أعرب ماس عن الأمل في أن تجري الأطراف المتناحرة في ليبيا محادثات على مستوى عسكري في الأيام المقبلة لتعزيز الهدنة.

العربية 




مواضيع ساخنة اخرى

لسوء الأوضاع المعيشية.. لبنانيان ينتحران في يوم واحد
لسوء الأوضاع المعيشية.. لبنانيان ينتحران في يوم واحد
السراج يبحث مع وزير الدفاع التركي الأوضاع في ليبيا والتنسيق الأمني
السراج يبحث مع وزير الدفاع التركي الأوضاع في ليبيا والتنسيق الأمني
بشار الأسد يمحو بالعرين آثار ابن خاله في البستان
بشار الأسد يمحو بالعرين آثار ابن خاله في البستان
وزير الري المصري: إذا انهار سد النهضة فسيغرق السودان بالكامل
وزير الري المصري: إذا انهار سد النهضة فسيغرق السودان بالكامل
بومبيو: لن نسمح لإيران بزعزعة استقرار المنطقة مجدداً
بومبيو: لن نسمح لإيران بزعزعة استقرار المنطقة مجدداً
ذي أتلانتك: كيف تحول كورونا في أمريكا إلى مرض اسمه ترامب
ذي أتلانتك: كيف تحول كورونا في أمريكا إلى مرض اسمه ترامب
نتنياهو للأسد: لن نسمح لإيران بتمكين تواجدها بسوريا
نتنياهو للأسد: لن نسمح لإيران بتمكين تواجدها بسوريا
أزمة سفيرة واشنطن في بيروت تتفاعل.. القاضي يستقيل
أزمة سفيرة واشنطن في بيروت تتفاعل.. القاضي يستقيل
شكري: سد النهضة سيهدد حياة أكثر من 150 مليون مصري وسوداني
شكري: سد النهضة سيهدد حياة أكثر من 150 مليون مصري وسوداني
شكري أمام مجلس الأمن: لن نسمح بأي تهديد لأمن مصر المائي
شكري أمام مجلس الأمن: لن نسمح بأي تهديد لأمن مصر المائي
ماكرون: فرنسا لا تدعم حفتر وروسيا تلعب على “التناقض” في ليبيا بواسطة ميليشيا فاغنر
ماكرون: فرنسا لا تدعم حفتر وروسيا تلعب على “التناقض” في ليبيا بواسطة ميليشيا فاغنر
الإفراج عن 14 مقاتلاً من "كتائب حزب الله" الموالي لإيران في العراق
الإفراج عن 14 مقاتلاً من "كتائب حزب الله" الموالي لإيران في العراق
بلبلة في لبنان بعد اعتراف خطير لوزير الداخلية .. بالفيديو
بلبلة في لبنان بعد اعتراف خطير لوزير الداخلية .. بالفيديو
إسرائيل تكثف غاراتها خلال زيارة قاآني السرية للبوكمال السورية
إسرائيل تكثف غاراتها خلال زيارة قاآني السرية للبوكمال السورية
الأمم المتحدة : مخطط ضم أجزاء من الضفة "غير شرعي"
الأمم المتحدة : مخطط ضم أجزاء من الضفة "غير شرعي"
الجيش الليبي: تحرير الجفرة وسرت من مرتزقة فاغنر بات أمرا ملحا
الجيش الليبي: تحرير الجفرة وسرت من مرتزقة فاغنر بات أمرا ملحا
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

معارك حاسمة في البيضاء.. ومقتل قيادي حوثي


اقرأ المزيد