Date : 23,01,2020, Time : 06:31:46 PM
5932 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الخميس 21 ربيع الثاني 1441هـ - 19 ديسمبر 2019م 12:11 ص

"تهان غير حارة" توتر الأجواء بين فرنسا والرئيس الجزائري الجديد

"تهان غير حارة" توتر الأجواء بين فرنسا والرئيس الجزائري الجديد
العلاقة ملتبسة مع باريس

جي بي سي نيوز :- دخلت العلاقات الدبلوماسية بين الجزائر وفرنسا، في حالة من الشك والريبة خلال الأيام الأخيرة، مما يؤكد أن باريس، التي دعمت السلطة الجزائرية في الخفاء منذ بداية التوتر السياسي بالبلاد شهر فبراير الماضي، باتت منزعجة من الوافد الجديد إلى قصر المرادية.

ولم يقلص الاتصال الهاتفي المعلن عنه في الجزائر بين الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، وبين نظيره الجزائري عبدالمجيد تبون، من حدة التوتر المسجل في الآونة الأخيرة بين الطرفين، لاسيما بعد التصريح المثير لماكرون حول فوز تبون بالانتخابات الرئاسية بالجزائر.

وأعلنت جهات رسمية في الجزائر على لسان وسائل إعلام موالية للسلطة أن ماكرون أجرى “اتصالا هاتفيا مع تبون، دام ساعة من الزمن قدم له فيها تهانيه الحارة، وأعرب له عن نزاهة الاستحقاق الرئاسي المنظم في الجزائر”.

جاء ذلك غداة سجال تفجر في العاصمتين على خلفية التصريح الذي أدلى به ماكرون في نشاط رسمي للاتحاد الأوروبي ذكر فيه بأنه “أخذ علما بفوز تبون في الانتخابات الرئاسية الجزائرية”، ودون أن يصدر أيّ ترحيب أو تهنئة، دعاه إلى ” فتح حوار مع الجزائريين “، في إشارة إلى احتجاجات الحراك الشعبي المستمرة منذ عشرة أشهر.

لكنّ بيانا صادرا عن الإليزيه الأربعاء، بثته وكالة الأنباء الفرنسية، نفى ما تم تداوله في الجزائر من طرف الوكالة الرسمية وبعض وسائل الإعلام، حول “التهاني الحارة”، وشدد على أن “ماكرون هنأ تبون بفوزه في الانتخابات الرئاسية“، وأعرب له عن “وقوف فرنسا بجانب الجزائر في الظروف التاريخية التي تمر بها”.

ويبدو أن باريس لا تريد حتى إغماض عينيها عن بيان سياسي جزائري موجّه، وإحراج الرئيس الجديد، ومن ورائه القوى الداعمة له أمام الرأي العام، الأمر الذي يؤكد دخولها على خط الأزمة الداخلية وتوظيفها كورقة لتصفية الحسابات بين طرفي الصراع.

وطرح الموقف الفرنسي بقوة في التطورات السياسية التي تعيشها الجزائر منذ شهر فبراير الماضي، وتحوّلت إلى ورقة تجاذب بين طرفي الصراع، فكل طرف يتهم الآخر بالاستقواء بالفرنسيين من أجل ترجيح كفته، انطلاقا من النفوذ الذي تحظى به باريس في الجزائر.

وعادت بذلك أجواء الشكوك والريبة لتخيم على علاقات البلدين، مما يؤكد أن ثقل الملفات العالقة بينهما يبقى رهين مزاج تاريخي ونفسي، في ظل استمرار أحكام نمطية وظفت من طرف السلطة ضد المعارضة السياسية والحراك الشعبي، ومن طرف الأخير ضد السلطة.

ولم تتوقف أذرع الدعاية الموالية للسلطة الجزائرية عن نعت القوى المعارضة لها بأوصاف الخيانة والعمالة وخدمة الأجندة الخارجية لفرنسا تحديدا، استنادا إلى موروث تاريخي بين البلدين، واللعب على أوتار محددة لإثارة مشاعر التحرر من النفوذ الفرنسي لدى الجزائريين.

وفي المقابل لم يتوان المعارضون في توجيه تهم صريحة للسلطة بالخضوع لدوائر النفوذ الأجنبي خاصة في باريس، من أجل الحصول على دعمها للاستمرار في مواقعها، والمراهنة على أوراق سيادية، على غرار قانون المحروقات الجديد، الذي فصّل حسب هؤلاء، على مقاس إرادة الشركات العالمية، وعلى رأسها شركة طوطال الفرنسية.

ولم تخف باريس دعمها للنظام الجزائري في الأسابيع الأولى للحراك الشعبي، وأعربت عن دعمها للحلول التي اقترحها آنذاك الرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة، للخروج من المأزق، حيث عبر ماكرون وجون إيف لودريان، في أكثر من تصريح عن دعمهما للحوار السياسي ولمقترحات بوتفليقة.

إلا أن التصريح الذي أدلى به النائب البرلماني جون لاصال، في جلسة رسمية للجمعية الفرنسية، والذي عبر فيه عن مخاوفه من صعود تيار جديد داخل المؤسسة العسكرية الجزائرية يعادي المصالح الفرنسية يؤكد وجود أكثر من رؤية داخل النخب الفرنسية الحاكمة حول الملف الجزائري.

 

علاقات باريس والجزائر محكومة بملفات ثقيلةعلاقات باريس والجزائر محكومة بملفات ثقيلة

 

ويكون الدعم الذي وفرته السلطات الفرنسية لنظيرتها الجزائرية، وتأطير الأمن الفرنسي للجالية الرافضة للانتخابات بشكل لا يؤثر على عملية الاقتراع، وحتى مساعدتها على إسكات بعض الناشطين والمدونين ووسائل إعلام معارضة، أحد أوجه النوايا الفرنسية في استمرار النظام السياسي القائم بالجزائر.

وكان الناشط السياسي المعارض كريم طابو، المسجون على خلفية أحداث الجزائر، قد عبّر عن وجود “نخب فرنسية رسمية لا تريد للجزائر أن تتحرر أو أن تنهض كقوة إقليمية في المنطقة، وعن رأي عام فرنسي لا يهمه إلا التعايش السلمي بين البلدين والشعبين”.

وعلى النقيض من ذلك ذهب الرئيس الجزائري الجديد، خلال حملته الانتخابية، إلى القول بأن “مشكلة الجزائر ليست مع فرنسا الرسمية، وإنما مع بعض الدوائر المعادية لبلادنا”، وألمح إلى بعض الأحزاب السياسية والجمعيات وحتى البعض من وسائل الإعلام.

ويرى مراقبون أن علاقات البلدين محكومة بملفات ثقيلة، يتوجب الأمر الذهاب إلى ترتيبها، ففرنسا تضم جالية جزائرية تقدر بخمسة ملايين مهاجر على أراضيها، وقرابة نصف مليون جزائري متقاعد يحصل على منحة تقاعده من هناك، فضلا عن نحو 50 ألف مهاجر غير شرعي، وفي المقابل تعتبر الشريك الاقتصادي والتجاري الثاني للجزائر، ولها نحو 600 شركة عاملة فيها، زيادة على صفقات ضخمة لشركة طوطال النفطية.

وتمثل الدعوة التي وصلت الرئاسة الجزائرية من باريس قبل الانتخابات الرئاسية للمشاركة في ندوة دولية حول محاربة الإرهاب في منطقة الساحل، الحتمية التي تفرضها المصالح الاستراتيجية بين الطرفين وضرورة خروجها من التجاذبات الهامشية.

العرب اللندنية 




مواضيع ساخنة اخرى

الزرقاء : وفاة شابة القت بنفسها من الطابق الثالث لخلافات زوجية
الزرقاء : وفاة شابة القت بنفسها من الطابق الثالث لخلافات زوجية
وفاة معتقل مصري جديد داخل محبسه نتيجة الإهمال الطبي
وفاة معتقل مصري جديد داخل محبسه نتيجة الإهمال الطبي
لماذا هدد سليماني سفير أميركا بالعراق خليل زاد بالقتل؟
لماذا هدد سليماني سفير أميركا بالعراق خليل زاد بالقتل؟
بالفيديو : مقتل متظاهر ثانٍ برصاص قوات الأمن وسط بغداد
بالفيديو : مقتل متظاهر ثانٍ برصاص قوات الأمن وسط بغداد
هيومن رايتس ووتش: وثقنا احتجاز تعسفي لعشرات آلاف السجناء السياسيين في مصر
هيومن رايتس ووتش: وثقنا احتجاز تعسفي لعشرات آلاف السجناء السياسيين في مصر
أميركا تضع قائد الحرس الثوري بالأهواز على قائمة العقوبات
أميركا تضع قائد الحرس الثوري بالأهواز على قائمة العقوبات
مقتل مدنييْن ونزوح نحو 13 ألف سوري جراء خروقات النظام وحلفائه
مقتل مدنييْن ونزوح نحو 13 ألف سوري جراء خروقات النظام وحلفائه
بالفيديو : قطع طرقات بلبنان.. واحتجاج في الضاحية على إهمال حزب الله
بالفيديو : قطع طرقات بلبنان.. واحتجاج في الضاحية على إهمال حزب الله
لافروف: متطرفون انتقلوا من إدلب السورية إلى ليبيا
لافروف: متطرفون انتقلوا من إدلب السورية إلى ليبيا
بالفيديو - طهران تهتف: خامنئي قاتل وحكمه باطل.. وتمزيق صور سليماني
بالفيديو - طهران تهتف: خامنئي قاتل وحكمه باطل.. وتمزيق صور سليماني
بالفيديو : "لن ندفع الثمن".. اللبنانيون ينتفضون في شوارع بيروت
بالفيديو : "لن ندفع الثمن".. اللبنانيون ينتفضون في شوارع بيروت
18 قتيلاً في قصف النظام السوري على إدلب
18 قتيلاً في قصف النظام السوري على إدلب
بالفيديو : ظل موالي إيران..فيديو لصحافي البصرة القتيل يكشف المستور
بالفيديو : ظل موالي إيران..فيديو لصحافي البصرة القتيل يكشف المستور
بالفيديو : لقطات مؤثرة للحظة سقوط الطائرة الأوكرانية بطهران
بالفيديو : لقطات مؤثرة للحظة سقوط الطائرة الأوكرانية بطهران
بالفيديو : اغتيال صحفيين برصاص مجهولين في البصرة
بالفيديو : اغتيال صحفيين برصاص مجهولين في البصرة
بالفيديو : السلطات الإسرائيلية تطلق سراح "عميد الأسرى السوريين"
بالفيديو : السلطات الإسرائيلية تطلق سراح "عميد الأسرى السوريين"
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

محكمة العدل الدولية تأمر بورما باتخاذ "كافة التدابير" لمنع "إبادة" بحق الروهينغا


اقرأ المزيد