Date : 16,06,2019, Time : 01:53:15 PM
2520 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الثلاثاء 30 رمضان 1440هـ - 04 يونيو 2019م 12:36 ص

روايات عشقها خامنئي... لكن ممنوع على غيره قراءتها

روايات عشقها خامنئي... لكن ممنوع على غيره قراءتها
خامنئي

جي بي سي نيوز :- قُلْ لي ماذا تقرأ، أقلْ لكَ مَن أنت!»، هكذا اعتاد الناقد الأدبي الراحل محيط طبطبائي ممازحة مجتمع الصفوة والمشاهير في إيران في «أيام الزمن الجميل». بالتأكيد لم يكن هذا الادعاء من جانبه قائماً على أي دراسة علمية، ومع هذا كشفت أدلة تجريبية أن هذه المقولة ليست بعيدة عن الواقع. الحقيقة أن الكتب بالفعل تسلط الضوء على روح القارئ، بافتراض أنه لديه روح.

وعليه، فإن المهتمين بالشأن الإيراني، خصوصاً في الأوقات المثيرة الحالية، لن يرضوا بالتأكيد أن تفوتهم فرصة مطالعة كتاب جديد حول «المرشد الأعلى» لـ«الجمهورية الإسلامية»، آية الله علي خامنئي، خصوصاً أنه يخصص فصلاً كاملاً لعرض الكتب التي عشق خامنئي قراءتها عندما كان شاباً.

يبدو الكتاب الجديد قريباً من كونه سيرة ذاتية، وكُتب في الأصل باللغة العربية بعنوان «إن مع الصبر فوزاً»، لكنه صدر للتوّ في نسخة مترجمة إلى الفارسية بعنوان أدبي: «قطرة دم تحولت إلى ياقوتة». وفي الكتاب، يتذكر «المرشد الأعلى»، «شغفه بقراءة روايات فارسية وعالمية»، ويصر على «التأثير العميق» الذي تركته قراءة الروايات عليه.

والآن، ما الروايات التي أسرت لبّ «المرشد الأعلى» في شبابه؟

على رأس القائمة التي طرحها خامنئي 10 روايات تدور حول السرية والتجسس والمؤامرات للروائي مايكل زيفاكو، كاتب كورسيكي - فرنسي ساعد في إضفاء شعبية واسعة على ما يصفه الإنجليز بالروايات الرومانسية المبتذلة داخل فرنسا. ويبدو الخط العام لزيفاكو بسيطاً: استقطاع شخصية أو حدث تاريخي وتحويله إلى عمل أدبي خيالي مع إضافة جرعة كبيرة من المواقف المثيرة للأسى والشجن. ويدور العالم الذي صوّره زيفاكو حول الجنس والعنف والتآمر والخيانة. في أشهر أعمال زيفاكو، «بورجيا»، فإن كبير آل بورجيا الذين هيمنوا على المشهد السياسي في فلورنسا خلال فترة العصور الوسطى، يقْدم على اغتصاب شقيقته الشقراء، لوكريس. أما رواية «نوستراداموس»، فإنها سيرة ذاتية خيالية لمحتال ادّعى قدرته على قراءة المستقبل سعياً للفوز بالمال والنفوذ والجنس والشهرة.

وقد صدرت أشهر روايات زيفاكو في سلسلة أُطلق عليها «لي باراديلون»، لم تُترجَم منها سوى اثنتين فقط إلى الفارسية.

انتمى زيفاكو إلى حركة «الأناركية» أو اللاسلطوية، وبالتالي سعى لتسليط الضوء على فساد الطبقات الأوروبية الحاكمة. وأبدى زيفاكو رفضاً قوياً للدين واعتبره «سُمّ الجماهير». ويدور بعض أفضل كتاباته حول مذبحة سانت بارتيليمي بحق المسيحيين البروتستانت على يد الملك شارل التاسع بإيعاز من والدته الشريرة كاثرين دي ميدتشي.

أما ثاني أكثر روائي مفضل لدى خامنئي فهو ألكسندر دوما، كاتب مغامرات آخر من القرن الـ19، ومن بين أبرز أعماله «الفرسان الثلاثة» و«الكونت دي مونت كريستو» و«اثنتان وعشرين عاماً لاحقة»، بجانب رواية «كاليوسترو» الأخاذة التي تتناول مغامرات جوزيف بالسامو، محتال آخر يبحث عن الجنس والمال والنفوذ. بوجه عام، تحوي أعمال دوما قدراً أقل من الجنس والانتقام والعنف عن زيفاكو، ومع هذا يتشارك الكاتبان الفرنسيان في الكثير من التشابهات، خصوصاً فيما يتعلق بالمغامرات ذات الوتيرة السريعة والتحولات غير المتوقعة من جانب القدر.

ومن الكتاب المفضلين لدى خامنئي أيضاً روائي فرنسي آخر ينتمي إلى القرن الـ19، هو موريس لوبلان الذي تتمثل أفضل أعماله في سلسلة روايات «أرسين لوبين» عن رجل نبيل يسرق النبلاء من أبناء جلدته.

وتشترك أعمال لوبلان مع روايات زيفاكو ودوما في ملمحين: أولاً، بناء عالم موازٍ كبديل خيالي للعالم الواقعي. ثانياً، شعور البطل بالازدراء تجاه أعراف وتقاليد الطبقة البرجوازية.

ويقول خامنئي إنه قرأ أيضاً «تقريباً جميع الروايات الإيرانية» التي صدرت خلال فترة شبابه.

في شباب خامنئي، نادراً ما تحركت الروايات الإيرانية لما وراء حدود الروايات الفرنسية الصادرة أواخر القرن الـ19، خصوصاً إميل زولا وهيكتور مالو وأناتول فرانس. ونظراً لأن المفكرين الإيرانيين كانوا يمقتون البريطانيين، فإن أحداً لم يعبأ بترجمة روايات إنجليزية كبرى حتى خمسينات القرن الماضي، وكذلك الأدب الأميركي حتى عقد لاحق. وبالنسبة إلى القارئ الإيراني العادي من الشباب مثل خامنئي، كانت فرنسا «القوة الأدبية العظمى» عالمياً. أيضاً، كانوا على معرفة بسيطة بالأدب الروسي، الأمر الذي يعود في جزء منه إلى كراهية الصفوة الإيرانية روسيا باعتبارها عدو فارس على امتداد قرنين.

المثير أن جميع الروائيين الإيرانيين في الفترة التي يتحدث عنها خامنئي اختاروا نساءً كشخصيات رئيسية في وقت كانت المرأة الإيرانية لا تزال تعامَل كمواطن من الدرجة الثانية.

على سبيل المثال، تدور واحدة من روايات علي داشتي حول بطلة تُدعى «فتنة» تقرر استغلال مفاتنها في الصعود أعلى سلم عالم يهيمن عليه الرجال. وتتميز بطلة إحدى روايات محمد حجازي، وتدعى «زيبا»، بذات القدر من السحر والقسوة في السعي وراء إيجاد مكان لها داخل عالم يحاول إبقاء النساء على الهامش. وهناك أيضاً «شهراشوب» (وتعني حرفياً هادمة السلام)، البطلة التي ابتكرها الروائي حسين قولي مستعان والتي تتسم بشهوة جنسية قوية لا تقل عن رغبة البطل الذكر الأساسي للرواية أقا بالا خان. وهناك رواية أخرى مشهورة لمستعان تدعى «ربيعي» بطلتها امرأة، لكنها تدور في زمن العصور الوسطى.

وهناك رواية جواد فضل، «ياغنه»، وهي تنتمي إلى نمط مختلف من الأعمال الأدبية، فهي رواية رومانسية تدور حول قصة حب بلا أمل. وحتى في هذه الرواية يبقى الدور القيادي للبطلة «ياغنه». أيضاً، تتمثل الشخصية المحورية في الرواية الثانية لفضل، «شعلة»، في امرأة، لكن العمل برمته يبدو أكثر طموحاً من الناحية الأدبية.

أما العمل الأدبي الأبرز في تلك الفترة فكانت رواية «ياكوليا» للكاتب تاغي مودريسي، وتتميز بأنها تدور في حقبة توراتية.

أما أفضل الروايات مبيعاً في ذلك الوقت فكانت رواية محمد علي أفغاني، «زوج أبو خانوم» التي أثارت جدلاً واسع النطاق في البلاد حول وضع المرأة، وجرى تحويلها إلى فيلم ومسلسل تلفزيوني,وفق الشرق الاوسط .

من جهته، يقول خامنئي إنه عشق جميع هذه الكتب، لكن المفارقة أن جميع الروايات التي التهمها بشغف في شبابه على قائمة الكتب الممنوعة «التي تفسد الأخلاق العامة وتنتهك القيم الدينية» التي أصدرها الرئيس محمد خاتمي عام 1999. وبالتالي، فإن الإيرانيين اليوم الذين في مثل عمر خامنئي عندما قرأ تلك الروايات، لن يتمكنوا من قراءة الكتب التي عشقها.




مواضيع ساخنة اخرى

عبدالله بن زايد: هجوم السفن الأربع في خليج عمان نفذته دولة
عبدالله بن زايد: هجوم السفن الأربع في خليج عمان نفذته دولة
تحقيق يكشف سبب كارثة الطائرة الروسية
تحقيق يكشف سبب كارثة الطائرة الروسية
عضو كنيست  : " المستوطنات وغور الأردن والقدس موحدة"
عضو كنيست : " المستوطنات وغور الأردن والقدس موحدة"
بالفيديو : لقطات مؤثرة لنجل شهيد مسعف خلال تشييعه بغزة
بالفيديو : لقطات مؤثرة لنجل شهيد مسعف خلال تشييعه بغزة
الصادق المهدي: التصعيد المتبادل سيضر بالسودان
الصادق المهدي: التصعيد المتبادل سيضر بالسودان
120 ألفا يصلون العيد بـ”الأقصى” رغم التضييقات الإسرائيلية
120 ألفا يصلون العيد بـ”الأقصى” رغم التضييقات الإسرائيلية
الولايات المتحدة: لا نسعى لتغيير النظام في سوريا ومصير الأسد يقرره الشعب
الولايات المتحدة: لا نسعى لتغيير النظام في سوريا ومصير الأسد يقرره الشعب
قناة عبرية: إسرائيل ولبنان يديران مباحثات مباشرة
قناة عبرية: إسرائيل ولبنان يديران مباحثات مباشرة
19 أسيراً أردنياً في السجون الاسرائيلية
19 أسيراً أردنياً في السجون الاسرائيلية
اسرائيل تخشى الانفجار- دعوة مصرية عاجلة لفصائل غزة
اسرائيل تخشى الانفجار- دعوة مصرية عاجلة لفصائل غزة
مؤسسة النفط الليبية تحذر من انهيار الإنتاج بسبب حرب طرابلس
مؤسسة النفط الليبية تحذر من انهيار الإنتاج بسبب حرب طرابلس
سوريا.. مئات النساء والأطفال يغادرون مخيم الهول
سوريا.. مئات النساء والأطفال يغادرون مخيم الهول
بالفيديو : 3 قتلى بقصف النظام السوري لسوق شعبي بريف إدلب
بالفيديو : 3 قتلى بقصف النظام السوري لسوق شعبي بريف إدلب
كوشنر يهاجم الفلسطينيين: لا يقدرون على حكم أنفسهم
كوشنر يهاجم الفلسطينيين: لا يقدرون على حكم أنفسهم
بالفيديو :- مقتل جندي سوري بقصف إسرائيلي على مطار التيفور بريف حمص
بالفيديو :- مقتل جندي سوري بقصف إسرائيلي على مطار التيفور بريف حمص
حلب.. قتلى بانفجار سيارة مفخخة في أعزاز
حلب.. قتلى بانفجار سيارة مفخخة في أعزاز
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

سارة نتانياهو.. إدانة و15 ألف دولار لإغلاق "قضية الوجبات"


اقرأ المزيد