Date : 24,05,2019, Time : 12:31:54 PM
2116 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأربعاء 03 رمضان 1440هـ - 08 مايو 2019م 06:26 م

قلق أوروبي من المهلة الإيرانية بشأن "الاتفاق النووي"

قلق أوروبي من المهلة الإيرانية بشأن "الاتفاق النووي"
الدول الأوروبية الكبرى

جي بي سي نيوز :- أبدت الدول الأوروبية الكبرى قلقا من تصريحات الرئيس الإيراني، حسن روحاني، الأربعاء، إعطاء مهلة قدرها 60 يومًا قبل الشروع بزيادة مستوى اليورانيوم المخصّب، في حال عدم الحفاظ على مصالح بلاده في الاتفاق النووي.

جاء ذلك في خطاب ألقاه وبثه التلفزيون الإيراني الرسمي، بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لانسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.

وأمهل الرئيس الإيراني الأطراف الموقعة على الاتفاق شهرين، من أجل اتخاذ تدابير تحافظ على مصالح بلاده.

وقال متحدث باسم الحكومة الألمانية الأربعاء إن ألمانيا ترى أن تصريحات الحكومة الإيرانية مؤسفة وتحثها على عدم الإقدام على أي خطوات عدائية.

وذكر المتحدث أن برلين تريد الإبقاء على الاتفاق النووي الإيراني وقال إنها ستضطلع بالتزاماتها كاملة طالما تفعل إيران المثل.

وقال متحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، إن بريطانيا تشعر بقلق بالغ إزاء إعلان إيران الأربعاء أنها ستقلص القيود المفروضة على برنامجها النووي وفق الاتفاق المبرم عام 2015، وتحث طهران على عدم اتخاذ خطوات تصعيدية.

وقال المتحدث للصحفيين: "نشعر بقلق بالغ إزاء هذا الإعلان ونحث إيران على مواصلة تنفيذ التزاماتها بموجب الاتفاق وعدم اتخاذ خطوات تصعيدية".

وأضاف: "هذا اتفاق مهم يجعل العالم أكثر أمنا وسنضمن أن يظل ساريا ما دامت إيران تفي بالتزاماتها".

وقال وزير الخارجية البريطاني، جيرمي هنت، إن الخطوة الإيرانية غير مرحب بها.

من جهة أخرى، قالت وزيرة الدفاع الفرنسي، جان إيف لودريان: "ليس هناك أسوأ من خروج إيران من الاتفاق النووي والأوروبيون يريدون إبقاء الاتفاق حيا".

في وقت سابق، قال مصدر في الرئاسة الفرنسية إن أوروبا ستضطر لإعادة فرض عقوبات على إيران إذا تراجعت طهران عن أجزاء من الاتفاق النووي المبرم في عام 2015 مع الدول الكبرى.

وقال المصدر بالرئاسة الفرنسية: "لا نريد أن تعلن طهران غدا إجراءات تخرق الاتفاق النووي لأننا كأوروبيين في هذه الحالة سنضطر لإعادة فرض العقوبات وفقا لشروط الاتفاق... لا نريد أن نقوم بذلك ونأمل ألا تتخذ طهران هذا القرار".

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الأربعاء الدول الأخرى الموقعة على الاتفاق النووي الإيراني الذي انسحبت منه الولايات المتحدة، إلى الالتزام بالاتفاق الذي جرت مفاوضات شاقة قبل توقيعه في 2015.

وقال لافروف في ختام محادثات في موسكو مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف: "أعتقد أن الإجراءات العملية الوحيدة التي ينبغي اتخاذها من أجل حل الوضع المتعلق بالاتفاق، هي إقناع كل المشاركين بضرورة تنفيذ التزاماتهم",وفق عربي 21.

فيما قال الكرملين إن إيران تعرضت لاستفزاز بسبب تراجعها عن بعض بنود الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بسبب ضغوط خارجية ملقيا باللوم في ذلك على الولايات المتحدة.




  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

ترامب: بيلوسي فقدت صوابها


اقرأ المزيد