Date : 15,10,2019, Time : 09:02:43 AM
2097 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأربعاء 19 شعبان 1435هـ - 18 يونيو 2014م 11:41 م

بالفيديو : خنق حلب على طريقة حمص مرهون بما يحدث في العراق

بالفيديو : خنق حلب على طريقة حمص مرهون بما يحدث في العراق
موقع حلب على الخريطة السورية - أرشيفية

جي بي سي نيوز تحاول قوات النظام السوري المدعومة بالميليشيات الشيعية وتحت قيادة ايران ان تفرض طوقا تحاصر من خلاله مدينة حلب على غرار حمص.

وماذا يعمل الايرانيون الان في حلب : الضغط على المدينه الصناعيه المنطقة الاولى والثانية والثالثة والضغط على البريج ضغطا هائلا بنفس الوقت يديم السيطرة على السجن المركزي وعلى حيلان وعلى حندرات وعلى منطقة الشيخ نجار سيطرة تامة مع حرصه على ان لا يسلك الثوار مقترب السجن المركزي، حيلان، حندرات، منطقة الشيخ نجار، العويجة، دوار الجندول تحت اي ظرف من الظروف .

ولذلك اسباب استراتيجية تحقق له لو نجح الحصار الكامل على حلب ثم الدخول الى مدينة حلب، ومن اجل عمل ذلك الان يلهي الثوار بمعركة لا طائل منها الا وهي السيطرة علي مبنى المخابرات الجوية، وهذه المعركة التي لاطائل منها ولا تحقق للثوار اي مكاسب سوى اضاعة الوقت والخسائر بالرجال والعتاد والسماح للنظام بتحقيق نجاحات في اماكن اخرى من نفس حلب وهو ما يحدث الان في حي الاشرافية الاستراتيجي، بالوقت الذي يحتل فيه الثوار مبنى حول مبنى المخابرات الجوية بفاتورة مرتفعة يتقدم النظام والشيعة الذي يساندوه في حي الشيخ مقصود الذي يسيطر الثوار الان على 30 % منه فقط ، اما الحي الذي يريد الايرانيون السيطرة عليه هو حي الاشرفية المجاور لللاحياء التالية حي الرصافة من الغرب وحي طارق بن زياد من الجنوب وحي الزهور من الجنوب الشرقي وحي السريان من الشرق وحي الشيخ مقصود من الشمال الشرقي .

واذا تسنى للنظام والحلف الشيعي الذين يساندوه السيطرة على حي الاشرفية والذي يتقاسم السيطرة عليه الثوار والنظام والمليشيات الشيعية فانهم سيحمكون السيطرة على الطريق الاستراتيجي وهو طريق " الكاستلو، ظهرة عبد ربه، غازي عنتاب " هذا الطريق الذي لا يزيد طوله عن 1 كم واحد لكنه استراتيجي وسيقطع خطوط امداد الثوار نهائيا عن حلب المدينة وسيفصل الريف الشمالي عن حلب والريف الغربي عن حلب اذا استطاع النظام والمليشيات السيطرة عليه ومن هنا يستطيع حي الاشرفية ان يؤمن للنظام الاهداف التالية :

تامين دوار الجندول او دوار الشقيف، مساكن الشباب، مشروع السكن الشبابي بني زيد، تقاطع شارع خالد بن الوليد المثنى، كراج الليرمون، دوار الليرمون، طوله 4 كم وحزام يطوق حلب من الشمال ويفصل ريفها الشمالي عن المدينة .

يستطيع هذا الحي التدخل بالنيران وليس بالقطعات بطريق الكاستلو الاستراتيجي ظهرة عبد ربه غازي عنتاب ويمنع الثوار من المرور خلالها .

يمكن هذا الحي النظام ومليشياته من التدخل بالنيران وليس بالقطعات باي تعزيزات او امدادات قادمة من مشفى الكندي، العويجة، دوار الجندول، او الشقيف.

ما الذي على الثوار فعله :

عدم سقوط حي الاشرفية بيد النظام وعليهم استعادة ما خسروه .

عدم السماح للنظام باستخدام القوس " دوار الجندول او الشقيف، مساكن الشباب، مشروع السكن الشبابي بني زيد، تقاطع شارع خالد بن الوليد المثنى، كراج الليرمون، دوار الليرمون، طولة 4 كم وحزام يطوق حلب من الشمال ويفصل ريفها الشمالي عن المدينة .

يجب ان لا يسمح للنظام ومليشياته الشيعية استخدام طريق الكاستلو الاستراتيجي ظهرة عبد ربه غازي عنتاب.

منع قوات النظام من استخدام الطرق : السجن المركزي، حيلان، حندرات، منطقة الشيخ نجار، العويجة، دوار الجندول، بأي حال من الاحوال .

وهذا التحليل الذي قدمناة هو خطة النظام القادمة لخنق حلب وهي خطة رهين تطبيقها بتطورات الاوضاع بالعراق فقد سبق وقلنا ان مايحدث في العراق من تطورات ينعكس مباشرة على مايحدث بسوريا واذا استمر التقدم السني في العراق فان انتصار الثورة السورية حتمي ولا لبس فية اما اذا دخل الايرانيون بكل قواتهم وعلى المكشوف فان الثورة السورية ستطول ولكن ستنتصر بالنهاية على نظام بدا اسيادة في طهران مرحلة سقوطهم وسقوط نظامهم على يد الثورة السنية العارمة التي يقول استراتيجيون غربيون ان العالم العربي سيتحالف مع ايران ضدها وهذا ما ستكشفة الايام القادمة .

خنق حلب مرهون بما يحدث في العراق وانتصار الثورة العراقية ليس مرهونا باحد سوى باصرار اهل السنة على التحرر والتصدي لكل محاولات اطفاء ثورتهم وهذا مايبدو عليه الوقع على الارض هناك .

اذا نجى الثوار من الفتنة الداخلية وهي فتنة سيعمل الغرب والشرق على اشعالها , ولكن الاحداث ستكون رهينة باهلها كل حسب قناعته بها.

وقدم المحلل العسكري والاستراتيجي في موقع جي بي سي نيوز هشام خريسات شرحا حول خنق حلب على طريقة حمص مرهون بما يحدث في العراق.

شاهد الفيديو :


 




مواضيع ساخنة اخرى

ترامب يهاجم طليب مجددا ويصفها بـ"الحقيرة"
ترامب يهاجم طليب مجددا ويصفها بـ"الحقيرة"
الدفاع التركية تبث فيديو لتدمير مخزن سلاح لـ"قسد" (شاهد)
الدفاع التركية تبث فيديو لتدمير مخزن سلاح لـ"قسد" (شاهد)
صور لناقلة إيران "المكسورة".. واقتراب من سفينة مشبوهة
صور لناقلة إيران "المكسورة".. واقتراب من سفينة مشبوهة
أنقرة تدين توصيف زعيم شمال قبرص "نبع السلام" بـ"نبع الدماء"
أنقرة تدين توصيف زعيم شمال قبرص "نبع السلام" بـ"نبع الدماء"
ترامب يقرر صرف 50 مليون دولار لتحقيق الاستقرار في سوريا
ترامب يقرر صرف 50 مليون دولار لتحقيق الاستقرار في سوريا
الخارجية التركية: سنرد على أي عقوبات أمريكية
الخارجية التركية: سنرد على أي عقوبات أمريكية
ترمب: لم أتطرق لـ"فساد بايدن" مع المسؤولين الصينيين
ترمب: لم أتطرق لـ"فساد بايدن" مع المسؤولين الصينيين
أنقرة: ضرب القوات الأميركية والتحالف بسوريا غير وارد
أنقرة: ضرب القوات الأميركية والتحالف بسوريا غير وارد
السودان يمدد حالة الطوارئ لثلاثة أشهر
السودان يمدد حالة الطوارئ لثلاثة أشهر
"بلومبرغ": ترامب استغل نفوذه لإسقاط اتهامات جنائية عن تاجر ذهب إيراني-تركي
"بلومبرغ": ترامب استغل نفوذه لإسقاط اتهامات جنائية عن تاجر ذهب إيراني-تركي
وزير الخارجية التركي: سجناء "داعش" المحتجزون في نطاق "المنطقة الآمنة" مسؤوليتنا
وزير الخارجية التركي: سجناء "داعش" المحتجزون في نطاق "المنطقة الآمنة" مسؤوليتنا
الحكومية العراقية تواجه المظاهرات بـ"حزمة إصلاحات" جديدة
الحكومية العراقية تواجه المظاهرات بـ"حزمة إصلاحات" جديدة
نائب أردوغان يرد على تهديدات ترامب.. هكذا علق
نائب أردوغان يرد على تهديدات ترامب.. هكذا علق
البنتاغون يعلن إخراج تركيا من "ترتيب المهام الجوية" بسوريا
البنتاغون يعلن إخراج تركيا من "ترتيب المهام الجوية" بسوريا
ليبرمان يفتح النار على شخصيات إسرائيلية: نتنياهو غير مخلص وريغيف حيوانة وكاتس كذاب يثير الشفقة
ليبرمان يفتح النار على شخصيات إسرائيلية: نتنياهو غير مخلص وريغيف حيوانة وكاتس كذاب يثير الشفقة
الكشف عن تفاصيل مؤلمة تعرضت لها الأسيرة الأردنية هبة اللبدي  خلال الاعتقال
الكشف عن تفاصيل مؤلمة تعرضت لها الأسيرة الأردنية هبة اللبدي خلال الاعتقال
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :

اضف تعليق

يمكنك أيضا قراءة X

واشنطن تفرض عقوبات على وزارتين تركيتين و3 مسؤولين بينهم وزير الدفاع


اقرأ المزيد