Date : 24,05,2024, Time : 12:54:39 PM
1460 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأربعاء 18 ذو القعدة 1444هـ - 07 يونيو 2023م 12:59 ص

بعد ستة أشهر على انتهاء “برخان”.. فرنسا نحو خفض جديد لجنودها في إفريقيا

بعد ستة أشهر على انتهاء “برخان”.. فرنسا نحو خفض جديد لجنودها في إفريقيا
قوات فرنسية

بعد ستة أشهر من انتهاء عملية “برخان”، يبدو أن باريس تعتزم سحب جنودها مرة أخرى من قواعدها في الغابون والسنغال وكوت ديفوار في الأشهر المقبلة. حركة تؤثر على بعض مصنعي الدفاع الذين يصدرون إلى القارة.

وكشفت صحيفة “لوموند” أن فرنسا تستعد بالفعل لخفض عدد جنودها الموجودين في قواعدها المختلفة في القارة الإفريقية بعدة مئات، في تأكيد للمعلومات التي كان قد نشرها “أفريك- إنتليجنس” في التاسع، بخصوص تخفيض للجنود الفرنسيين يتعلق أولاً بقاعدة أبيدجان ، في ساحل العاج ، ثم داكار في السنغال ليبرفيل في الغابون. وتبقى القاعدة العسكرية في جيبوتي الوحيدة التي حافظت على شكلها، حيث يصل قوامها 1500 جندي.

وتهدف حركة الانسحاب هذه إلى أن تكون الترجمة الملموسة للخطاب الذي ألقاه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في 28 فبراير الماضي بباريس، من أجل إعطاء التوجهات الرئيسية لخارطة الطريق الخاصة بإفريقيا بالنسبة لفترته الرئاسية الثانية.

فبعد ثلاثة أشهر، تم الاتفاق على الخطوط العريضة للتعديلات القادمة، إذ يتعين سحب عدة مئات من الجنود الفرنسيين إجمالاً بين كوت ديفوار، التي تضم اليوم 950 جنديًا، والسنغال والغابون، حيث يوجد بشكل دائم حوالي 350 جنديًا فرنسياً. ولم يتم تحديد التوزيع بين هذه الدول الثلاث رسميًا بعد، لكن هذه الموجة الجديدة من الانسحاب العسكري ستكون سارية بحلول نهاية العام بالنسبة لبعض هذه القواعد، تؤكد صحيفة “لوموند”.

تماشيا مع انتهاء عملية “برخان” في الساحل في خريف عام 2022 ، بعد عشر سنوات من التواجد في مالي، تريد فرنسا بالتالي مواصلة عمليتها للانسحاب من إفريقيا. ففي حين أن “برخان” كان لديها ما يصل إلى 5000 جندي ، فإن القوة العاملة الفرنسية في “Opex” المنحلة مقسمة الآن بين تشاد (1000 جندي) والنيجر (1500). فمن هذين البلدين يتم الآن تجريب معظم العمليات الفرنسية في منطقة الساحل، ولاسيما لمكافحة الإرهاب، تضيف “لوموند”.

يحرص الجيش الفرنسي في النيجر أيضًا على عدم الظهور في الخطوط الأمامية، حتى لو تم تجربة هذه الطريقة بالفعل دون نجاح في مالي. ويبدو أن باريس تفضل في المستقبل إحياء المدارس الوطنية ذات التوجه الإقليمي (ENVR) ، وهي الهياكل التي مولتها فرنسا جزئيًا منذ نهاية التسعينيات، ولكنها غير معروفة لعامة الناس. هناك حوالي خمسة عشر في القارة الإفريقية: في الغابون وساحل العاج والسنغال والكاميرون والنيجر وتوغو وبنين. توفر ENVRs التدريب للجيوش الإقليمية في جميع مجالات الأمن والدفاع ، ولكنها تضم ​​اليوم حفنة من عمال الإغاثة الفرنسيين فقط.

وتنقل “لوموند” عن مصدر دبلوماسي فرنسي قوله: “المنطق ليس ترك فراغ، ولكن زيادة قوة شركائنا بطريقة مرئية وغير مصطنعة. يجب أن يكون تطور وضع القواعد الفرنسية في إفريقيا مصحوبًا أيضًا بتغيير في ملف التعريف بالأشخاص المنتشرين، مع المزيد من المتعاونين الفرنسيين على المدى الطويل”. ومع ذلك ، فقد لقي تخفيض عدد الأفراد العسكريين الفرنسيين ترحيبًا حارًا من قبل الدول المعنية، الممزقة بين تصاعد المشاعر المعادية لفرنسا والمصلحة في الحفاظ على القواعد العسكرية التي تمولها باريس بشكل أساسي.

كما تنقل “لوموند” عن إيلي تينينباوم؛ مدير مركز الدراسات الأمنية في المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية، قوله إن “تقليص عدد الموظفين والإدارة المشتركة للقواعد التي تريدها باريس يثير عددًا معينًا من الأسئلة الملموسة. حتى ذلك الحين، كان بإمكان السنغال أو الغابون أو كوت ديفوار (ساحل العاج) الاستفادة من حقوق الطريق الفرنسية دون تحمل التكاليف، وبالتالي لم يطلبوا بالضرورة مزيدًا من المسؤولية فيما يتعلق بالمراقبة والحماية والدعم”.

ولكي لا تفقد موطئ قدمها بالكامل في القارة ، تحاول فرنسا بالتالي توسيع دعمها، على وجه الخصوص من خلال الاتحاد الأوروبي، الذي يرأس طاقمه العسكري الفرنسي ، هيرفي بليجان. في ديسمبر عام 2022 ، تم افتتاح مهمة تدريبية جديدة في النيجر بشكل سري على غرار تلك التي كانت موجودة للجنود الماليين بالتوازي مع “برخان”. وبتفويض مدته ثلاث سنوات، يتعين أن تساهم هذه البعثة في”خطة بناء قدرات النيجر”، تتابع “لوموند”.

تحاول وكالة التنمية الفرنسية توسيع وجودها حيثما أمكن ذلك. لكن المعركة على النفوذ شرسة حتى في هذه المنطقة. فبينما أوقفت الولايات المتحدة، على غرار فرنسا، التعاون العسكري مع مالي أو بوركينا فاسو منذ وصول الانقلابيين إلى السلطة، حافظت واشنطن على مساعداتها الإنسانية هناك، على عكس باريس.

وما يزال من الصعب قياس آثار الحملة الإعلامية الواسعة ضد قوات فاغنر الروسية شبه العسكرية التي بدأتها الجيوش الفرنسية اعتبارًا من عام 2021 . اليقين الوحيد: في بوركينا فاسو ، لم يختار المجلس العسكري الحاكم بعد أن يتحالف رسميًا مع المرتزقة الروس. ويوضح مصدر دبلوماسي أوروبي لـ”لوموند”: “لقد أرسلنا الكثير من الرسائل، في الوقت الحالي لم يتجاوزوا الخط الأحمر ، لكنهم بحاجة إلى أسلحة”.

أفريك- إنتليجنس




مواضيع ساخنة اخرى

استـ خبارات روسيا: النـ اتو هو من يقود الهجـ مات المضادة وليس الجيش الأوكـ راني
استـ خبارات روسيا: النـ اتو هو من يقود الهجـ مات المضادة وليس الجيش الأوكـ راني
شاهد تركيا يقـ تل حماه بالرصـ اص ثم يـ صرع طليقته في وضح النهار
شاهد تركيا يقـ تل حماه بالرصـ اص ثم يـ صرع طليقته في وضح النهار
إيطاليا تقهر هولندا وتخطف برونزية دوري الأمم
إيطاليا تقهر هولندا وتخطف برونزية دوري الأمم
السعودية: الثلاثاء 27 حزيران وقفة عرفة والأربعاء عيد الأضحى
السعودية: الثلاثاء 27 حزيران وقفة عرفة والأربعاء عيد الأضحى
رسميا.. أول مرشح يعلن خوض انتخابات الرئاسة في مصر
رسميا.. أول مرشح يعلن خوض انتخابات الرئاسة في مصر
واشنطن : إصابة 22 عسكريا في حادث تعرضت له هليكوبتر بشمال شرق سوريا
واشنطن : إصابة 22 عسكريا في حادث تعرضت له هليكوبتر بشمال شرق سوريا
هنا الزاهد تصدم جمهورها بصورة لها قبل عمليات التجميل!
هنا الزاهد تصدم جمهورها بصورة لها قبل عمليات التجميل!
جديد صاحبة الفيديو المشين لطفليها.. تورط ابنها وزوجها الثاني في المصر
جديد صاحبة الفيديو المشين لطفليها.. تورط ابنها وزوجها الثاني في المصر
سماع دوي انفجار في العاصمة الأمريكية واشنطن (فيديو)
سماع دوي انفجار في العاصمة الأمريكية واشنطن (فيديو)
البنتاغون يندد بتصرفات الصين "الخطرة" في آسيا
البنتاغون يندد بتصرفات الصين "الخطرة" في آسيا
78 زعيما دوليا يشاركون في مراسم تنصيب أردوغان السبت
78 زعيما دوليا يشاركون في مراسم تنصيب أردوغان السبت
أوغندا تقر قانونا يجرم المثلية الجنسية وبايدن غاضب ويهدد بقطع المساعدات
أوغندا تقر قانونا يجرم المثلية الجنسية وبايدن غاضب ويهدد بقطع المساعدات
لبنان.. اختطاف مواطن سعودي في بيروت
لبنان.. اختطاف مواطن سعودي في بيروت
السودان.. اشتباكات كثيفة في الخرطوم قبيل انتهاء الهدنة
السودان.. اشتباكات كثيفة في الخرطوم قبيل انتهاء الهدنة
رغم انتصاره الكبير في باخموت.. قائد فاغنر يحذر من تبعات خطير
رغم انتصاره الكبير في باخموت.. قائد فاغنر يحذر من تبعات خطير
الضفة: إصابات بينها برصاص الاحتلال وهجوم للمستوطنين على فلسطينيين
الضفة: إصابات بينها برصاص الاحتلال وهجوم للمستوطنين على فلسطينيين
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X


اقرأ المزيد