Date : 24,06,2024, Time : 12:56:57 PM
1537 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الخميس 13 شوال 1444هـ - 04 مايو 2023م 12:16 ص

لهذا يبذل أنصار عمر البشير قصارى جهدهم كي تستمر الحرب في السودان

لهذا يبذل أنصار عمر البشير  قصارى جهدهم كي تستمر الحرب في السودان
لوموند

قالت صحيفة “لوموند” الفرنسية، إنه يبدو أن أنصار نظام الرئيس السوداني السابق عمر البشير، لعبوا دوراً رئيساً في إشعال الصراع الدائر بالسودان حالياً، ويشتبه الخبراء في أنهم يتلاعبون بالجيش السوداني بقيادة الجنرال عبد الفتاح البرهان.

وأضافت الصحيفة أن البعض يستفيد من الفوضى في الظل، مشيرة إلى أنه بينما تستمر الحرب بين القوات المسلحة السودانية بقيادة الجنرال البرهان، وقوات الدعم السريع التابعة للجنرال محمد حمدان دقلو ”حميدتي”، تمكن حوالي 15 من كبار المسؤولين السابقين في نظام عمر البشير، من الفرار من سجن كوبر وسط العاصمة الخرطوم.

وأكد خبر هذا الهروب أحمد هارون، المطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية في دارفور عندما كان وزيراً للداخلية. فبعد هروبه، أعلن هذا المسؤول السابق في حزب المؤتمر الوطني على التلفزيون السوداني، أنهم يضمنون “حماية أنفسم”، ودعا السكان إلى دعم الجيش في معركته ضد قوات الدعم السريع.

ونقلت الصحيفة عن سليمان بالدو، مؤسس مركز أبحاث Sudan Policy and Transparency Tracker، قوله: “خطر استغلال الإسلاميين للصراع تأكد بالإفراج عن قادتهم. لم يكن هذا من قبيل الصدفة، ولم يعد هذا مجرد تكهنات، فهم مستعدون لفعل أي شيء للعودة إلى السلطة، نحن مستعدون للحكم 300 سنة أخرى”.

وبينما توقفت محاكمته عدة أشهر، نُقل الرئيس السابق من سجن كوبر إلى مستشفى العلياء العسكري تحت حماية الجيش السوداني، متذرعا بأسباب طبية. ونفى اللواء شمس الدين الكباشي، أحد مساعدي العميد البرهان، أي تورط لقواته في عمليات الإفراج هذه. ومع ذلك، يصعب على الجيش السوداني إنكار قربه من الحركة الإسلامية السودانية. منذ انقلابه في 25 أكتوبر عام 2021، الذي أطاح فيه بالحكومة المدنية الانتقالية من السلطة، ضاعف الجنرال البرهان قراراته لصالح أتباع النظام الإسلامي، مما جعل عودتهم ممكنة، تتابع “لوموند”.

فإلى أي مدى شاركت الحركة الإسلامية السودانية في اندلاع الحرب؟ تتساءل الصحيفة؛ موضحة في الوقت نفسه، أن أنصار عمر البشير قالوا وادّعوا وأعلنوا ذلك في مناسبات عديدة: سيفعلون أي شيء لعرقلة الانتقال السياسي. واعتبر سليمان بالدو أنه “من الواضح أنهم دفعوا باتجاه مواجهة عسكرية”.

تحث العديد من المصادر على إلقاء نظرة فاحصة على تطور الأحداث التي أدت إلى المواجهة. قبل عدة أسابيع من بدء النزاع، أعادت قوات الدعم السريع آلاف الجنود من دارفور إلى ثكناتهم في العاصمة. أفادت وكالة رويترز أن طيران الجيش النظامي حدد المواقع التي احتلتها قوات الدعم السريع لعدة أيام استعدادا لمواجهة.

يرى العديد من المحللين السودانيين أنه لم يكن لأي من البرهان وحميدتي مصلحة في بدء الحرب دون التأكد من قدرته على الفوز. إذن، من الذي أطلق النار أولاً؟ هذا السؤال معلق على الصراع الذي يستمر. ويقول سليمان بالدو: “توقعنا وقف التصعيد. حدث شيء ما بين عشية وضحاها من الجمعة إلى السبت”.

مساء الجمعة يوم 14 أبريل، في الليلة التي سبقت اندلاع الحرب، اتفق القائدان على الاجتماع في اليوم التالي. وزعم رئيس بعثة الأمم المتحدة في السودان، فولكر بيرتيس، في وقت لاحق أنه تحدث عبر الهاتف مع الرجلين، مضيفا أنه “لم يكن هناك تحذير” بشأن الحادث في ذلك الوقت، وهو صراع وشيك. وكان الاجتماع قد تقرر في الساعة 11 صباحا. لم يحدث أبدا. منذ الساعة 8:30 صباحا، سمع شهود عيان تبادل إطلاق النار بالقرب من قاعدتين لقوات الدعم السريع في الخرطوم، تشير “لوموند”.

وتنقل الصحيفة عن خبير يعمل مع شبكة “آين”، وهي شبكة تحقيق مستقلة، قوله: “داخل الحركة الإسلامية السودانية، لا يمثل الهاربون من كوبر سوى جزء مرئي الآن، ويتعايشون مع الفروع الأخرى. تتمتع الحركة الإسلامية بنفوذ قوي على الجيش والشرطة وأجهزة المخابرات السودانية. هناك ولاءات عميقة وشبكات تمويل متشابكة”.

كما تنقل الصحيفة عن الحاج وراق، رئيس تحرير صحيفة الديموقراطي، قوله: “نفذت الحركة الإسلامية استراتيجية الدخول منذ وصولها إلى السلطة. لقد أنشأت ميليشيات مسلحة موازية لجميع هياكل الدولة”. وبحسب عدة مصادر، فإن هذه القوات غير الرسمية، الملقبة بـ”كتائب الظل” تقدر ببضعة آلاف من الرجال.

لذلك يبدو أن الجنرال البرهان، يسير على خيط. ويرجح أن يكون قد فقد السيطرة الكاملة على قواته وأن القيادة في أماكن أخرى، كما يرى سليمان بالدو، في إشارة إلى خطر تفكك الجيش السوداني. وقد يكون الحنين إلى نظام عمر البشير وراء الاستفزازات المتعددة التي حطمت الهدن المختلفة التي تم التفاوض عليها بين القوتين، وتسعى إلى إفشال أي فرصة للتفاوض مع الجنرال ”حميدتي”.

وأشارت “لوموند” إلى أنه تم من تركيا -حيث ذهب العديد من أنصار عمر البشير إلى المنفى- إصدار الداعية الإسلامي عبد الحي يوسف فتوى تهدد باغتيال السياسيين المؤيدين لقوات الدعم السريع. وهي تهديدات يبدو أنها وجدت صدى داخل الدائرة المقربة للواء البرهان، إذ أعلن أحد مساعديه، ياسر العطا، عضو مجلس السيادة (هيكل السلطة منذ انقلاب 2021) يوم الثلاثاء، عن محاكمة المسؤولين الموالين لميليشيات “حميدتي” المتمردة.

فمنذ سقوط عمر البشير -تتابع “لوموند”- اعتبر أتباع النظام الإسلامي، أن أمير الحرب من دارفور خائن، وعجّل بسقوط حكم دام ثلاثين عاما. وعلى الرغم من تاريخه كمجرم حرب، إلا أن اللواء “حميدتي” قام في الوقت المناسب بالابتعاد عن اللواء البرهان. ونجح في أن يحظى بشعبية لدى جزء من النخبة السياسية في الخرطوم، وفاز بتأييد بعض الديمقراطيين من خلال انتقاد عودة الإسلاميين.

فمن المفيد لـ”حميدتي” تصوير هذه الحرب على أنها قتال ضد الإسلاميين. إنه يعلم أن هذا يمكن أن يكسبه دعما شعبيا، من خلال تحويل الصراع على السلطة إلى حرب أيديولوجية بين الإسلاميين والديمقراطيين.

بدأ محمد حمدان دقلو تحولا لم يترك معظم معارضي القوة العسكرية ينخدعون. لقد أصبح أمير حرب مرة أخرى، ورجال ميليشياته يواصلون الانتهاكات ضد المدنيين. ويبدو أن الإسلاميين ليست لديهم استراتيجية في العمل سوى لعب ورقة صلاتهم داخل القوات المسلحة السودانية للبقاء في اللعبة السياسية، بعد أن رفض ملايين السودانيين أيديولوجية حركتهم في عام 2019. ويبدو أنه يبذلون قصارى جهدهم للحفاظ على استمرار الحرب، بعد أن أصبحوا ترسا أساسيا في العتاد التدميري الذي بدأ في 15 أبريل.

لوموند




مواضيع ساخنة اخرى

استـ خبارات روسيا: النـ اتو هو من يقود الهجـ مات المضادة وليس الجيش الأوكـ راني
استـ خبارات روسيا: النـ اتو هو من يقود الهجـ مات المضادة وليس الجيش الأوكـ راني
شاهد تركيا يقـ تل حماه بالرصـ اص ثم يـ صرع طليقته في وضح النهار
شاهد تركيا يقـ تل حماه بالرصـ اص ثم يـ صرع طليقته في وضح النهار
إيطاليا تقهر هولندا وتخطف برونزية دوري الأمم
إيطاليا تقهر هولندا وتخطف برونزية دوري الأمم
السعودية: الثلاثاء 27 حزيران وقفة عرفة والأربعاء عيد الأضحى
السعودية: الثلاثاء 27 حزيران وقفة عرفة والأربعاء عيد الأضحى
رسميا.. أول مرشح يعلن خوض انتخابات الرئاسة في مصر
رسميا.. أول مرشح يعلن خوض انتخابات الرئاسة في مصر
واشنطن : إصابة 22 عسكريا في حادث تعرضت له هليكوبتر بشمال شرق سوريا
واشنطن : إصابة 22 عسكريا في حادث تعرضت له هليكوبتر بشمال شرق سوريا
هنا الزاهد تصدم جمهورها بصورة لها قبل عمليات التجميل!
هنا الزاهد تصدم جمهورها بصورة لها قبل عمليات التجميل!
جديد صاحبة الفيديو المشين لطفليها.. تورط ابنها وزوجها الثاني في المصر
جديد صاحبة الفيديو المشين لطفليها.. تورط ابنها وزوجها الثاني في المصر
سماع دوي انفجار في العاصمة الأمريكية واشنطن (فيديو)
سماع دوي انفجار في العاصمة الأمريكية واشنطن (فيديو)
البنتاغون يندد بتصرفات الصين "الخطرة" في آسيا
البنتاغون يندد بتصرفات الصين "الخطرة" في آسيا
78 زعيما دوليا يشاركون في مراسم تنصيب أردوغان السبت
78 زعيما دوليا يشاركون في مراسم تنصيب أردوغان السبت
أوغندا تقر قانونا يجرم المثلية الجنسية وبايدن غاضب ويهدد بقطع المساعدات
أوغندا تقر قانونا يجرم المثلية الجنسية وبايدن غاضب ويهدد بقطع المساعدات
لبنان.. اختطاف مواطن سعودي في بيروت
لبنان.. اختطاف مواطن سعودي في بيروت
السودان.. اشتباكات كثيفة في الخرطوم قبيل انتهاء الهدنة
السودان.. اشتباكات كثيفة في الخرطوم قبيل انتهاء الهدنة
رغم انتصاره الكبير في باخموت.. قائد فاغنر يحذر من تبعات خطير
رغم انتصاره الكبير في باخموت.. قائد فاغنر يحذر من تبعات خطير
الضفة: إصابات بينها برصاص الاحتلال وهجوم للمستوطنين على فلسطينيين
الضفة: إصابات بينها برصاص الاحتلال وهجوم للمستوطنين على فلسطينيين
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X


اقرأ المزيد