Date : 13,04,2021, Time : 06:53:51 PM
4558 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الثلاثاء 16 شعبان 1442هـ - 30 مارس 2021م 12:49 ص

بايدن يحاول بناء تحالف الديمقراطيات والصين تتحداه بتحالف لتحدي الهيمنة الأمريكية

بايدن يحاول بناء تحالف الديمقراطيات والصين تتحداه بتحالف لتحدي الهيمنة الأمريكية
نيويورك تايمز

تحت عنوان “تحالف للمستبدين؟ الصين تريد قيادة النظام العالمي” نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” تقريرا أعده ستيفن لي مايرز، قال فيه إن الرئيس الأمريكي جو بايدن يريد أن يشكل “تحالف الديمقراطية” أما الصين فتريد تشكيل تحالفها الخاص، فبعد أيام من اللقاء الصاخب في ألاسكا، انضم وزير الخارجية الصيني لنظيره الروسي وشجبا التدخل الغربي ونظام العقوبات. وبعد ذلك سافر إلى الشرق الأوسط وزار الدول الحليفة تقليديا للولايات المتحدة، بمن فيها السعودية وتركيا وكذلك إيران التي وقع فيها اتفاقية تعاون واستثمار واسعة.

وتواصل الرئيس الصيني شي جينبينغ مع كولومبيا وتعهد بدعم كوريا الشمالية. ورغم أن المسؤولين الصينيين أنكروا أن توقيت الجولة كان مقصودا، إلا أن الرسالة كانت واضحة وهي أن الصين تريد موضعة نفسها في المكان الأول لتحدي النظام العالمي الذي تقوده الولايات المتحدة والذي توجهه لمبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان وحكم القانون.

وقال وزير الخارجية الصيني يانغ لي في لقائه مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في مدينة غولين جنوب الصين، إن هذا النظام “لا يمثل إرادة المجتمع الدولي”. وفي بيان مشترك اتهما الولايات المتحدة بالتنمر والتدخل وحثا واشنطن على “التفكير مليا بالضرر الذي أحدثته على السلام العالمي والتنمية في السنوات الأخيرة”.

ويرى الكاتب أن التهديد الذي يمثله تحالف تقوده الولايات المتحدة لسياسات الصين المستبدة زاد من طموحات بيجين لأن تكون قائدا للعالم المعارض لواشنطن وحلفائها. وينم هذا عن الصين الواثقة وغير المعتذرة، فهي واحدة لا تكتفي بمحاولة ضحد نقد الولايات المتحدة للشؤون الداخلية ولكن تقدم مبادئها ونموذجها للآخرين. ويحاول قادتها بناء جدال “نحن القوة المسؤولة ولسنا مخربين أو محور شر” كما يقول جون ديلوري، أستاذ الدراسات الصينية في جامعة يونسي، بسيؤول في كوريا الجنوبية.

ونتيجة لهذا فقد أصبح العالم وبشكل متزايد منقسم إلى معسكرين أيديولوجيين واضحين، واحد تقوم من خلاله الصين بجلب الأنصار وآخر تقوده أمريكا وأنصارها.

وكان بايدن واضحا في أول مؤتمر صحافي له يوم الخميس بأنه يريد سياسة خارجية تقوم على التنافس السياسي بين نماذج الحكم. وقارن الرئيس الصيني شي بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي “يعتقد أن الإستبداد هو موجة المستقبل وأن الديمقراطية لا يمكنها العمل” في “عالم معقد”. ووصف بايدن لاحقا التحدي بأنه “معركة بين فائدة الديمقراطية في القرن الحادي والعشرين والإستبداد”.

من ناحيتها، تتهم الصين الولايات المتحدة بتقسيم العالم إلى كتل. وكان الرئيس شي هو من حدد النبرة بعد تنصيب بايدن بفترة قصيرة، إذ قال في المنتدى الاقتصادي بدافوس إن التعددية الثقافية يجب أن تقوم على الإجماع بين عدة دول وليس بناء على “دولة واحدة أو عدد قليل”. وقال إن “بناء دوائر أو البدء بحرب باردة جديدة او رفض وتهديد، استفزاز الآخرين أو قطع الإمدادات عمدا أو فرض العقوبات وخلق العزلة أو التهميش سيدفع العالم نحو الإنقسام بل وحتى المواجهة”.

وللوقوف أمام النقد الذي وجه لسياسات الصين، قامت بالاعتماد على سلطة المنظمات الدولية، مثل الأمم المتحدة التي زاد نفوذها فيها في الفترة الأخيرة. وقال يانغ إن 80 دولة في مجلس حقوق الإنسان عبرت عن دعمها لسياسات الصين وأفعالها في تشنجيانغ، في غرب الصين، حيث قامت الحكومة باعتقال المسلمين الإيغور، في حملة وصفتها الولايات المتحدة إبادة، بالإضافة لحملة قمع المعارضة في هونغ كونغ. وقالت وزارة الخارجية إن يانغ حصل على دعم لسياسات بلاده من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، مع أن البيان الرسمي السعودي عن الزيارة لم يذكر تشنجيانغ. لكن أهم علاقة للصين هي مع روسيا التي طالما اشتكى رئيسها من الهيمنة الأمريكية وإساءتها لاستخدام النظام المالي العالمي، كوسيلة في السياسة الخارجية.

ووصل وزير الخارجية يوم الإثنين وكان غاضبا من العقوبات الأمريكية ودعا لأن يخفف العالم من اعتماده على الدولار. وتعمقت العلاقات الروسية- الصينية منذ ضم موسكو جريرة القرم عام 2014 والشجب الدولي لها، ومع أن فكرة تحالف بينهما لا يزال بعيدا إلا أن العلاقات الاقتصادية والسياسية والاستراتيجية زادت بينهما. ونظم جيشا البلدين مناورات عدة وقاما في كانون الأول/ديسمبر بدوريات مشتركة قرابة الشواطئء اليابانية. كما واتفق البلدان على بناء محطة بحث في القمر مما يفتح الباب أمام منافسة في الفضاء واحدة بقيادة الصين وأخرى بقيادة الولايات المتحدة.

ويقول أرتيوم لوكين، استاذ العلاقات الدولية في جامعة الشرق الأقصى الفدرالية في فلاديفستوك إن “الخطوات الأخيرة والتلميحات من إدارة بايدن نظر إليها على أنها عدوانية ومهينة للروس والصينيين، ودفعت كما هو متوقع موسكو وبيجين لتعميق العلاقات المتبادلة”.

ويقول المسؤولون الروس والصينيون إن الولايات المتحدة ليس لها الحق في انتقاد الدول الأخرى، وأشاروا إلى تدخلها في العراق وليبيا وأفغانستان وتحريضها على الاحتجاجات في الدول الأخرى. وفي المواجهة بين المسؤولين الأمريكيين والصينيين في ألاسكا أشار يانغ للعنصرية ضد الأمريكيين وإساءة إدارة ملف فيروس كورونا.

وأصدر مجلس الدولة الصيني، يوم الأربعاء، تقريرا عن حقوق الإنسان في أمريكا، مشيرا إلى حالة جورج فلويد وصراخه قبل وفاته “لا أستطيع التنفس”. وقال يانغ بينغ، مدير معهد الدراسات الدولية المعاصرة، في مقال نشر بنفس اليوم، إن على الولايات المتحدة أن تخفف من نبرة حقوق الإنسان والديمقراطية والحديث أكثر حول التعاون في الشؤون الدولية.

وضمن هذا المنظور فتعهد شي بدعم كوريا الشمالية وزيارة يانغ إلى إيران ربما كانت إشارة على استعداد الصين للتعاون مع أمريكا في حل الخلافات حول النشاطات النووية في البلدين. وربما عبرت إدارة بايدن غن رغبة بالتعاون، فبعد لقاء ألاسكا، قال وزير الخارجية انتوني بلينكن إن هذه قضايا تتقاطع فيها مصلحة البلدين. لكن الخلافات في الأمور الأخرى لا تزال واسعة، فبعد المواجهة مع إدارة دونالد ترامب بشأن التجارة، حاولت عقد اتفاقية تجارية مع أوروبا على أمل حشر بايدن لكنها لم تنجح. وظهرت نتيجة عمل الإدارة الأسبوع الماضي عندما أعلنت بريطانيا والولايات المتحدة والإتحاد الأوروبي عن عقوبات ضد الصين بسبب تشنجيانغ. وردت الصين بفرض عقوبات على باحثين اوروبيين ومسؤولين في بريطانيا وكندا.

نيويورك تايمز




مواضيع ساخنة اخرى

وزير خارجية تركيا يتصل بنظيره المصري بعد أنباء عن وقف التواصل
وزير خارجية تركيا يتصل بنظيره المصري بعد أنباء عن وقف التواصل
الشرطة الإسرائيلية "تضرب" نائبا في الكنيست
الشرطة الإسرائيلية "تضرب" نائبا في الكنيست
الديوان الملكي الاردني : الامير حمزة يؤكد التزامه بنهج الاسرة الهاشمية
الديوان الملكي الاردني : الامير حمزة يؤكد التزامه بنهج الاسرة الهاشمية
حذت حذو سابقتها.. إدارة بايدن تمتنع عن وصف الضفة الغربية بالأراضي المحتلة
حذت حذو سابقتها.. إدارة بايدن تمتنع عن وصف الضفة الغربية بالأراضي المحتلة
الاتحاد الأوروبي: تعيين مبعوثاً إلى ليبيا خلال الأيام القادمة
الاتحاد الأوروبي: تعيين مبعوثاً إلى ليبيا خلال الأيام القادمة
عُمان : القبض على فتيات لاستدراجهن أشخاص بصور غير أخلاقية
عُمان : القبض على فتيات لاستدراجهن أشخاص بصور غير أخلاقية
محافظ مأرب: لولا طيران التحالف لاختلف الأمر مع الحوثيين
محافظ مأرب: لولا طيران التحالف لاختلف الأمر مع الحوثيين
قراصنة صينيون يخترقون 30 ألف مؤسسة أميركية بسبب خلل في مايكروسوفت
قراصنة صينيون يخترقون 30 ألف مؤسسة أميركية بسبب خلل في مايكروسوفت
إيران: نتنياهو يلجأ إلى الأكاذيب المتعصبة لاستحضار رهاب إيران العنصري
إيران: نتنياهو يلجأ إلى الأكاذيب المتعصبة لاستحضار رهاب إيران العنصري
العثور على جثث 13 تركيا في كهف شمالي العراق
العثور على جثث 13 تركيا في كهف شمالي العراق
مجلس الأمن يفشل في الاتفاق على بيان مشترك بشأن سوريا
مجلس الأمن يفشل في الاتفاق على بيان مشترك بشأن سوريا
العراق : لن يكون هناك تدخل بانتخابات العراق
العراق : لن يكون هناك تدخل بانتخابات العراق
تحقيق مع شركة فرنسية ساعدت نظام الأسد بقمع السوريين
تحقيق مع شركة فرنسية ساعدت نظام الأسد بقمع السوريين
لليوم الثاني الآلاف يتظاهرون ضد الانقلاب العسكري في ميانمار
لليوم الثاني الآلاف يتظاهرون ضد الانقلاب العسكري في ميانمار
ألمانيا ترفض أي سحب للقوات الدولية من أفغانستان
ألمانيا ترفض أي سحب للقوات الدولية من أفغانستان
30 مليون أميركي على حافة الجوع
30 مليون أميركي على حافة الجوع
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

تعليقا على حادثة نطنز.. أولمرت يؤكد أن نتنياهو مستعد لبيع أمن إسرائيل من أجل تحقيق أمنه الشخصي


اقرأ المزيد