Date : 25,01,2021, Time : 04:31:00 PM
3665 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأحد 05 جمادي الاول 1442هـ - 20 ديسمبر 2020م 11:19 م

العراق.. الصدر يدعو لإعلان الطوارئ في بغداد

العراق.. الصدر يدعو لإعلان الطوارئ في بغداد
مقتدى الصدر

جي بي سي نيوز :- دعا الزعيم الشيعي، مقتدى الصدر، الأحد، الحكومة العراقية إلى إعلان حالة الطوارئ في بغداد، بعد تعرض المنطقة الخضراء إلى قصف صاروخي.

وتعرضت المنطقة الخضراء، التي تضم السفارة الأمريكية والبعثات الدبلوماسية، مساء الأحد، لهجوم صاروخي، وفقا لما أعلنته الدفاع العراقية.

وقال الصدر في بيان، إن "تعريض المدنيين للخطر بحجة مقاومة الاحتلال، يدين المليشيات".

وأضاف الصدر: "ليس من حق أحد استخدام السلاح خارج إطار الدولة، وعلى الحكومة فرض حالة الطوارئ في بغداد، والاستعانة بالجيش حصرا لحماية المدنيين والبعثات الدبلوماسية، وأنا على أتم التعاون الأمني".

وتابع الصدر: "كل من يستخدم السلاح خارج إطار الدولة والقرار الجماعي هو إرهابي أو خارج عن الشرع والقانون".

ونصح الصدر، في بيانه، السفارة الأمريكية في بغداد بعدم الرد العسكري والأمني على الهجوم الصاروخي".

وقالت خلية الإعلام الأمني (تتبع الدفاع العراقية) في بيان، الأحد، إن "مجموعة خارجة عن القانون، أطلقت عددا من الصواريخ باتجاه المنطقة الخضراء في بغداد، وتبين أن منطقة الانطلاق كانت من معسكر الرشيد (جنوب شرقي بغداد)".

وأوضح البيان، أن "القصف نتجت عنه أضرار مادية فقط في العمارات السكنية بحي القادسية ببغداد، دون خسائر بشرية".

وأدانت كتائب "حزب الله" العراقي، المقربة من إيران، الهجوم الصاروخي، وأكدت بأنه "تصرف غير منضبط".

وقالت الكتائب في بيان، إن "قصف سفارة الشر (الأميركية)، في هذا التوقيت يعد تصرفاً غير منضبط، وعلى الجهات المختصة متابعة الفاعلين وإلقاء القبض عليهم".

وتتهم واشنطن فصائل عراقية مسلحة مرتبطة بإيران بالوقوف وراء الهجمات، التي تستهدف سفارتها وقواعدها العسكرية، التي ينتشر فيها الجنود الأمريكيون بالعراق.

وكانت فصائل شيعية مسلحة من بينها كتائب حزب الله العراقي المرتبطة بإيران، قد هددت باستهداف مواقع تواجد القوات الأمريكية بالعراق، في حال لم تنسحب امتثالاً لقرار البرلمان العراقي القاضي بإنهاء الوجود العسكري في البلاد.

وصّوت البرلمان العراقي في 5 يناير/كانون الثاني الماضي، بالأغلبية على إنهاء التواجد العسكري الأجنبي في البلاد.

جاء ذلك، بعد مقتل قائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني برفقة نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، في قصف جوي أمريكي قرب مطار بغداد الدولي.

الاناضول 




  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

"القمع" في روسيا والعلاقة مع بايدن على طاولة اجتماع أوروبي


اقرأ المزيد