Date : 30,09,2020, Time : 12:36:34 PM
4785 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الثلاثاء 13 محرم 1442هـ - 01 سبتمبر 2020م 03:06 م

الهدوء يخيم مجددا على غزة بموجب الوساطة القطرية.. دخول وقود الكهرباء والتفاهمات تشمل مشاريع كبيرة لإنهاء الحصار

الهدوء يخيم مجددا على غزة بموجب الوساطة القطرية.. دخول وقود الكهرباء والتفاهمات تشمل مشاريع كبيرة لإنهاء الحصار
غزة

جي بي سي نيوز:- عاد الهدوء إلى جبهة غزة من جديد بعد ثلاثة أسابيع من التوتر الخطير الذي كاد أن يصل لحد اندلاع موجة تصعيد عسكري كبيرة، حيث ينتظر السكان أن الشعور حالي بانتهاء أولى المشاكل التي سببها الاحتلال، وتمثلت في الانقطاع الطويل للكهرباء، الذي أثر على مجمل الخدمات الأساسية، بانتظار تطبيق مشاريع بنى تحتية أخرى ، وفق "القدس" .

وبعد ثلاثة أسابيع من عودة نشاط المجموعات الشبابية الناشطة في إطلاق “البالونات الحارقة” تجاه المستوطنات الإسرائيلية القريبة من “غلاف غزة”، توقف عمل هذه المجموعات، بعد أن شهد تصعيدا خلال اليومين الأخيرين، ضمن وسائل الضغط على الاحتلال.

كما توقف جيش الاحتلال عن الاستهداف الليلي لمواقع المقاومة والأراضي الزراعية التي تقع قرب المناطق الحدودية الشرقية بالصواريخ، وأعلنت سلطات الاحتلال صباح الثلاثاء، فتح معبر كرم أبو سالم التجاري الوحيد جنوبي قطاع غزة أمام حركة البضائع، بما في ذلك الوقود، وإعادة مسافة الصيد إلى 15 ميلاً بحريا.

وجاء ذلك بعد نجاح الوساطة القطرية التي قادها السفير محمد العمادي رئيس اللجنة القطرية لإعمار غزة، على مدار أسبوع في التوصل إلى تفاهمات جديدة التهدئة، تشمل عودة الأوضاع الميدانية إلى ما كانت عليه.

أعلن السفير العمادي في بيان أصدر نجاح الجهود الكبيرة والاتصالات التي أجراها مؤخرا بين الأطراف للوصول لاتفاق تهدئة ووقف التصعيد في غزة، تمهيدا لتنفيذ عدد من المشاريع التي تخدم أهالي قطاع غزة وتساهم في التخفيف من آثار الحصار المفروض عليهم منذ سنوات.

وأوضح أن إعلان التوصل لاتفاق التهدئة جاء بعد اتصالٍ هاتفي بين نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية المتواجد حالياً خارج غزة، استكمالا للحوارات التي تمت بينه وبين قيادة حماس بغزة، سعياً من دولة قطر لاحتواء الأوضاع الراهنة وتجنيب سكان قطاع غزة ويلات الحروب وتشديد الحصار، وقال العمادي “إن قيادة حماس في غزة كانت على قدر عالٍ من المسؤولية حتى توصلنا لهذا الاتفاق، مراعاة للظروف والأوضاع الصعبة التي يعيشها سكان القطاع خاصة في ظل انتشار فيروس (كورونا) في قطاع غزة”.

وأوضح السفير العمادي في تصريحات نقلتها وكالة “سوا” المحلية إن دولة قطر قررت تخصيص 7 ملايين دولار للمتضررين من جائحة “كورونا”، إضافة الى 10 مليون دولار سيتم صرفها للأسر المتعففة في قطاع غزة، كما كشف عن اجتماع سيعقده مع شركة الغاز الإسرائيلية لمناقشة تفاصيل تشغيل خط الغاز المخصص لإمداد محطة توليد الكهرباء في غزة، وعن لقاء آخر سيعقد مع المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، لحث لجنة تنسيق مساعدات الدول المانحة على تقديم الدعم العاجل لقطاع غزة .

وأكد أن قطر ستقدم كل الدعم من أجل توفير المستلزمات والمعدات الطبية اللازمة لمواجهة ” كورونا”، حيث سيتم خلال الساعات المقبلة توفير جهاز متطور ومتقدم لفحص وآلاف المسحات.

وبحسب ما كشف فإن التفاهمات الجديدة تشمل إدخال كل المستلزمات الطبية لمواجهة وباء “كورونا”، والشروع بتنفيذ مشاريع في المدن الصناعية بغزة لتخفيف البطالة في القطاع، كما تشمل أن تقوم قطر بتحويل دفعات المنحة المالية عن الشهرين الماضيين، إضافة إلى منحة لمواجهة “كورونا” في غزة، وزيادة استمرار المنحة القطرية لسكان غزة.

ويتردد أن النقاش بشأن مطالب حماس الأخرى بخصوص المشاريع المدنية سيستمر، على أن يتوقف إطلاق “البالونات الحارقة”، على أن يتم أيضا البدء بتنفيذ تفاهمات مد قطاع غزة بخط كهرباء جديد، وتحويل محطة التوليد لتعمل بالغاز بدل السولار، وهو ما من شأنه أن يخفف أزمة نقص إمدادات الكهرباء في القطاع، بحيث تدفع دولة قطر ما يترتب عليها من أموال”

وكان مكتب رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار، أعلن ليل الاثنين، أنه بعد جولة حوارات واتصالات كان آخرها ما قام به السفير العمادي، تم التوصل إلى “تفاهم لاحتواء التصعيد ووقف العدوان الصهيوني على شعبنا”، لافتا إلى أنه بموجب الاتفاق سيتم الإعلان عن عدد من المشاريع التي تخدم سكان غزة، وتساهم في التخفيف عنهم في ظل موجة “كورونا”.

وكانت حركة حماس خلال الوساطات التي قادها العمادي ومن قبل الوفد المصري الذي زار عزة، واجتمع بقيادة الحركة، سلمت قائمة بالمطالب الخاصة بعودة الهدوء، ووقف أعمال “المقاومة الشعبية” على الحدود، وشملت المطالب إنهاء حصار غزة، وتنفيذ الاحتلال ما ورد في بنود التهدئة السابقة، وبالأخص تنفيذ مشاريع البنى التحتية الكبيرة.

ورحب منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف بالاتفاق على تهدئة التوترات في غزة وما حولها، وقال “إن إنهاء إطلاق الأجهزة الحارقة والقذائف، واستعادة الكهرباء، سيسمح للأمم المتحدة بالتركيز على التعامل مع أزمة كوفيد -19″، وحث ملادينوف “جميع الأطراف العودة إلى تفاهمات التهدئة”.

وجاء الإعلان عن التوصل لاتفاق بعد أن سرت أنباء عن تعقد الأمور، ووصولها إلى طريق شبه مسدود، بسبب تعنت إسرائيل، ورفضها مطالب إنهاء الحصار، خاصة وأن غرفة العمليات المشتركة لفصائل المقاومة، لوحت بخيار التصعيد الكبير، في حال استمر الحصار ومعاناة سكان غزة، وهو ما كاد يهدد بقرب اندلاع تصعيد عسكري خطير.

وحتى قبل ساعات من التوصل للاتفاق، قال القيادي في حماس مشير المصري منذرا ” إن فشل جهود الوسطاء في رفع الحصار عن قطاع غزة، يعني أن العدو الصهيوني سيعيش الحصار بصهاينته في قلب الملاجئ”، تلا ذلك أن قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو “إن حركتي حماس والجهاد ارتكبتا خطأ فادحا وسنضاعف ضرباتنا”.

وخلال جولة الوساطة التي قام بها العمادي بين غزة وتل أبيب، على مدار الأسبوع الماضي، أكد أنه ومنذ وصوله إلى قطاع غزة منتصف الأسبوع الماضي، أجرى سلسلة لقاءات مع كافة الأطراف في إطار الجهود المبذولة للتوصل لاتفاق تهدئة في غزة، وشدد السفير العمادي على خطورة الأوضاع الراهنة في القطاع وتدهور قطاعات مختلفة نتيجة استمرار الحصار، مؤكدا في الوقت ذاته استمرار الجهود والاتصالات الحثيثة لدولة قطر من أجل التوصل إلى تفاهمات التهدئة بين الأطراف، أشار إلى أن دولة قطر تسعى بشكل كبير لتحقيق الهدوء الذي يضمن تمكين الدول المانحة والمنظمات الدولية وعلى رأسها دولة قطر من تنفيذ مشاريعها الإنسانية في القطاع دون أي إشكاليات، بهدف تحسين ظروف الناس في غزة.

والمعروف أن دولة قطر من أكبر التي تمول المشاريع الإغاثية وكذلك مشاريع البنى التحتية في غزة، حيث تقوم منذ أكثر من عامين بتوزيع مساعدات مالية على 100 ألف أسرة فقيرة بشكل شهري، إضافة إلى تمويل وقود محطة الكهرباء، وكذلك مشاريع التشغيل المؤقت، علاوة عن تعهدها بدفع تكلفة مد غزة بخط كهرباء جديد، وقد سبق وأن مولت مشاريع بناء منازل دمرت في الحرب، وكذلك تعبيد طرق غزة الرئيسة وبناء مدينة سكنية ومشفى متخصص.

وينتظر حاليا سكان غزة إلى عودة تشغيل محطة توليد الكهرباء، والذي أدى إلى توقفها بالكامل، ما تسبب في أزمة إنسانية وصحية وبيئة خطيرة، خاصة وأن وزارة الصحة حذرت مرارا من تأثير الأزمة على عمل غالبية الأقسام المهمة، بما في ذلك غرف العناية المكثفة وحضانات الأطفال ومراكز غسيل الكلى وبنود الدم والمختبرات وغرف العمليات، وقالت إن الأمر زاد سوءا مع تفشي فيروس “كورونا” داخل غزة، فيما اضطرت البلديات التي قلصت من أعمالها، بسبب التيار قلة التيار الكهربائي، إلى ضح المياه العادمة إلى البحر دون معالجة، مما هدد بوقوع كارثة بيئية.

وخلال الأيام الماضية خرجت العديد من النداءات والمناشدات التي أطلقتها جهات حقوقية ورسمية، بضرورة تحرك المجتمع الدولي بشكل عاجل، من أجل إنهاء حصار غزة، خاصة في ظل تفشي الفيروس، وقالت شبكة المنظمات الأهلية، إن قطاع غزة يعيش “كارثة إنسانية خطيرة”، في ظل تشديد الحصار وإغلاق المعابر.




مواضيع ساخنة اخرى

الجيش اللبناني يعلن القبض على ضالع بقتل 4 جنود
الجيش اللبناني يعلن القبض على ضالع بقتل 4 جنود
رأسه تساوي 10 ملايين دولار.. من هو "زعيم داعش الجديد"؟
رأسه تساوي 10 ملايين دولار.. من هو "زعيم داعش الجديد"؟
الأسد يحجز على أموال رجل أعمال بارز.. ما علاقة مخلوف؟
الأسد يحجز على أموال رجل أعمال بارز.. ما علاقة مخلوف؟
بالفيديو : الأمن المصري يتصدى لمظاهرات "جمعة الغضب" ويعتقل عشرات المحتجين
بالفيديو : الأمن المصري يتصدى لمظاهرات "جمعة الغضب" ويعتقل عشرات المحتجين
مقتل صيادين فلسطينيين برصاص البحرية المصرية
مقتل صيادين فلسطينيين برصاص البحرية المصرية
الصدر: بعض فصائل "الحشد" تعمل على إضعاف العراق
الصدر: بعض فصائل "الحشد" تعمل على إضعاف العراق
قائد الحرس الثوري الإيراني: لدينا خطط لاحتلال قواعد أمريكية بالمنطقة
قائد الحرس الثوري الإيراني: لدينا خطط لاحتلال قواعد أمريكية بالمنطقة
اختطاف وإطلاق نار.. شبح اغتيالات في الناصرية بالعراق
اختطاف وإطلاق نار.. شبح اغتيالات في الناصرية بالعراق
العثور على 1.3 طن من المفرقعات بمرفأ بيروت
العثور على 1.3 طن من المفرقعات بمرفأ بيروت
4 أرغفة للفرد الواحد كحد أقصى .. آلية جديدة لتوزيع الخبز في سوريا
4 أرغفة للفرد الواحد كحد أقصى .. آلية جديدة لتوزيع الخبز في سوريا
التحالف الدولي يكشف نيته نقل مركبات مشاة قتالية من نوع "برادلي" إلى سوريا
التحالف الدولي يكشف نيته نقل مركبات مشاة قتالية من نوع "برادلي" إلى سوريا
ترامب: بايدن سيقضي على الديانة والنفط والحق في امتلاك الأسلحة
ترامب: بايدن سيقضي على الديانة والنفط والحق في امتلاك الأسلحة
واشنطن تتهم حزب الله بتخزين أسلحة ونترات الأمونيوم في أوروبا
واشنطن تتهم حزب الله بتخزين أسلحة ونترات الأمونيوم في أوروبا
الصدر يرفض استهداف البعثات الأجنبية في العراق
الصدر يرفض استهداف البعثات الأجنبية في العراق
ترامب يشكك في نتائج الانتخابات المقبلة
ترامب يشكك في نتائج الانتخابات المقبلة
العراق.. استهداف رتلين للقوات الأميركية في بغداد
العراق.. استهداف رتلين للقوات الأميركية في بغداد
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :

اضف تعليق

مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

ترامب يتحدث عن "تزوير واسع".. ونتائج قد تنتظر أسابيع


اقرأ المزيد