Date : 19,01,2020, Time : 09:16:40 AM
3481 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الاثنين 10 جمادي الاول 1441هـ - 06 يناير 2020م 06:35 م

عبد المهدي: لا نقبل أن يصبح العراق ساحة لتصفية الحسابات

عبد المهدي: لا نقبل أن يصبح العراق ساحة لتصفية الحسابات
عادل عبد المهدي

جي بي سي نيوز :- شدد رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقية، عادل عبد المهدي، الاثنين، على رفض العراق أن يصبح ساحة لـ"تصفية الحسابات" بين والولايات المتحدة الأمريكية وإيران.
جاء ذلك لدى استقبال عبد المهدي، في مكتبه العاصمة بغداد، سفير الصين لدى العراق تشانغ تاو، وفق بيان صادر عن الحكومة العراقية اطلعت عليه الأناضول.
كما يأتي على خلفية مقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني في غارة جوية أمريكية قرب مطار بغداد.

ونقل البيان عن عبد المهدي قوله إن "واشنطن ساهمت مع العراق في الحرب ضد داعش، ولا نريد أن نصبح طرفا في أي صراع، ولا نقبل أن يصبح العراق ساحة لتصفية الحسابات".

وأضاف أن "الولايات المتحدة موجودة بقرار عراقي، وانسحاب قواتها قرار عراقي أيضا، ومن مصلحتها أن تكون الحكومة العراقية قوية وليس العكس".

من جهته، قال السفير الصيني إن بلاده "تدعم العراق بقوة، وتولي اهتماما لتطور العلاقات مع بغداد"، مشيرا إلى أن بكين ستعمل على "إعادة إعماره ودعم الحكومة والشعب العراقيين".

وأكد السفير الصيني، وفق البيان، حرص بكين على "زيادة التعاون الأمني والعسكري"، لافتا إلى "استمرار عمل الدبلوماسيين الصينيين والشركات الصينية وحضورهما في العراق".

والأحد، قال عبد المهدي إن حكومته تعمل على إعداد الخطوات القانونية والإجرائية لإخراج القوات الأجنبية من البلاد، وذلك بعد ساعات من دعوة البرلمان الحكومة إلى إنهاء التواجد العسكري الأجنبي في العراق.
وتأتي التطورات على خلفية مقتل قائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، والقيادي في "الحشد الشعبي" العراقي أبو مهدي المهندس، في غارة جوية أمريكية، الجمعة، قرب مطار بغداد، في هجوم قالت واشنطن إنه يأتي "في إطار الدفاع عن النفس"، فيما توعدت إيران والفصائل الموالية لها في العراق ودول أخرى بالانتقام.

ويشكل هذا التطور تصعيداً خطيرا بين الولايات المتحدة وإيران، وهما حليفان وثيقان لبغداد، وسط مخاوف واسعة في العراق من تحول البلد إلى ساحة صراع بين واشنطن وطهران.

الاناضول 




مواضيع ساخنة اخرى

بالفيديو : مقتل متظاهر ثانٍ برصاص قوات الأمن وسط بغداد
بالفيديو : مقتل متظاهر ثانٍ برصاص قوات الأمن وسط بغداد
هيومن رايتس ووتش: وثقنا احتجاز تعسفي لعشرات آلاف السجناء السياسيين في مصر
هيومن رايتس ووتش: وثقنا احتجاز تعسفي لعشرات آلاف السجناء السياسيين في مصر
أميركا تضع قائد الحرس الثوري بالأهواز على قائمة العقوبات
أميركا تضع قائد الحرس الثوري بالأهواز على قائمة العقوبات
مقتل مدنييْن ونزوح نحو 13 ألف سوري جراء خروقات النظام وحلفائه
مقتل مدنييْن ونزوح نحو 13 ألف سوري جراء خروقات النظام وحلفائه
بالفيديو : قطع طرقات بلبنان.. واحتجاج في الضاحية على إهمال حزب الله
بالفيديو : قطع طرقات بلبنان.. واحتجاج في الضاحية على إهمال حزب الله
بالفيديو - طهران تهتف: خامنئي قاتل وحكمه باطل.. وتمزيق صور سليماني
بالفيديو - طهران تهتف: خامنئي قاتل وحكمه باطل.. وتمزيق صور سليماني
بالفيديو : "لن ندفع الثمن".. اللبنانيون ينتفضون في شوارع بيروت
بالفيديو : "لن ندفع الثمن".. اللبنانيون ينتفضون في شوارع بيروت
18 قتيلاً في قصف النظام السوري على إدلب
18 قتيلاً في قصف النظام السوري على إدلب
بالفيديو : ظل موالي إيران..فيديو لصحافي البصرة القتيل يكشف المستور
بالفيديو : ظل موالي إيران..فيديو لصحافي البصرة القتيل يكشف المستور
بالفيديو : لقطات مؤثرة للحظة سقوط الطائرة الأوكرانية بطهران
بالفيديو : لقطات مؤثرة للحظة سقوط الطائرة الأوكرانية بطهران
بالفيديو : اغتيال صحفيين برصاص مجهولين في البصرة
بالفيديو : اغتيال صحفيين برصاص مجهولين في البصرة
بالفيديو : السلطات الإسرائيلية تطلق سراح "عميد الأسرى السوريين"
بالفيديو : السلطات الإسرائيلية تطلق سراح "عميد الأسرى السوريين"
بالفيديو : إصابة 14 عسكريا إثر رشقهم بالحجارة من قبل محتجين في لبنان
بالفيديو : إصابة 14 عسكريا إثر رشقهم بالحجارة من قبل محتجين في لبنان
أيدي كوهين : زينب سليماني تحمل الجنسية الامريكية
أيدي كوهين : زينب سليماني تحمل الجنسية الامريكية
اتفاق مصري جزائري على منع أي تدخل أجنبي في ليبيا
اتفاق مصري جزائري على منع أي تدخل أجنبي في ليبيا
العراق.. مقتل رجلي أمن وجرح 2 آخرين بهجوم على الحدود مع سوريا
العراق.. مقتل رجلي أمن وجرح 2 آخرين بهجوم على الحدود مع سوريا
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

واشنطن: التوقعات متواضعة بشأن قمة برلين حول ليبيا


اقرأ المزيد