Date : 13,07,2020, Time : 12:13:46 PM
6226 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الثلاثاء 21 ربيع الأول 1441هـ - 19 نوفمبر 2019م 07:25 م

4 عوامل تقودُ إلى قرار الانفصال منها المماطلة

4 عوامل تقودُ إلى قرار الانفصال منها المماطلة
تعبيرية
جي بي سي نيوز :- تتّسمُ العلاقات البشرية بتعقيدها، فوضويتها وصعوبة التكهُّن بها، وقد يتمنى البعض لو ينجح الباحثون في إيجاد صيغةٍ رياضيةٍ يمكن أن تخبرنا بالطريقة المثلى التي يمكن أن نتعامل بها مع الشريك لضمان بقاء الودّ والحب دون أن ينضبا على الإطلاق.

واستطاع الباحثان الشهيران، جون جوتمان وروبرت ليفينسون، أن يستعينا بمعادلاتٍ رياضيةٍ للتفاعلات الزوجية، ونجحا بالفعل في الكشف عن بعض الأسرار والتفاصيل التي يمكن أن تفسّر الكثير من الكواليس الخاصة بالحياة الزوجية وسبل إنعاشها.
 

وبحلول مطلع الألفية الحالية، تمكّن الباحثان من التنبؤ باحتمالات طلاق الأزواج بدرجة تزيد في المتوسط عن 90 %، وخلصا في نهاية المطاف إلى وجود 4 عوامل رئيسية تتحكّم في وصول الزوجين لقرار الانفصال وعدم إكمال حياتهما سويًا.

الانتقاد
وهو العامل الأكثر شيوعًا في العلاقات التي تشوبها المشاكل والاضطرابات، والمقصود به هنا هو مهاجمة أحد الطرفين لشخص الطرف الآخر. وينصح الخبراء هنا بأنه في حال كانت هناك شكوى من أحد الطرفين تجاه الطرف الآخر، فيفضّل عامةً تجنب بدء الحوار بكلمة "أنت" مع الحديث بدلاً من ذلك عن الاحتياجات.

الازدراء
وهو العامل الذي شبَّهه الباحثون بـ "حمض كبريتيك الحب"، لأنه ينطوي على معاملة الشريك بخسّةٍ وعدم احترام، ويمكن أن يظهر ذلك بعدة صور منها نظرات العين، السخرية والشتائم، وكلها تصرفات هدفها الحد من قيمة أحد الطرفين.

المكابرة والحرص الشديد على تجنُّب النقد
وهو عامل يشبه عامل الانتقاد، ويعني الرد على شكاوى الطرف الآخر بالأعذار وإخلاء النفس من أي مسؤولية وتحميلها للطرف المشتكي، وذلك لتصورك أن قبولك اللوم سيؤدي لمزيد من الانتقادات، وأفضل شيء في تلك الجزئية هو الاعتراف بالخطأ وتقديم الاعتذار في الأخير.

المماطلة
إذا كانت المكابرة ردّ فعل للانتقاد، فالمماطلة هي ردّ فعل للازدراء، ويقول الباحثون إنَّ ذلك غالبًا ما يكون نتيجة الشعور بالانغمار الفزيولوجي، أو كل المشاعر السلبية التي نتجت عن النزاع وبات من الصعب تحملها، ومعها لم يعد هناك خيار سوى إنهاء العلاقة تمامًا.

المصدر: فوشيا



مواضيع ساخنة اخرى

ليبيا.. مليشيا حفتر تقتل امرأة وتختطف شابا بمدينة هون
ليبيا.. مليشيا حفتر تقتل امرأة وتختطف شابا بمدينة هون
رويترز: تحركات الكاظمي أظهرت محدودية سلطاته في مواجهة نفوذ الميليشيات
رويترز: تحركات الكاظمي أظهرت محدودية سلطاته في مواجهة نفوذ الميليشيات
انهيار أهم صفقات الأسد.. هذا ما تعنيه صرخات رامي مخلوف
انهيار أهم صفقات الأسد.. هذا ما تعنيه صرخات رامي مخلوف
تفاصيل جديدة عن تفجيرات نطنز... وإستراتيجيّة أميركية – إسرائيلية مشتركة
تفاصيل جديدة عن تفجيرات نطنز... وإستراتيجيّة أميركية – إسرائيلية مشتركة
وفاة معتقل جديد بمصر.. ومركز حقوقي يطالب بالتحقيق
وفاة معتقل جديد بمصر.. ومركز حقوقي يطالب بالتحقيق
تعثر مستمر لمفاوضات حكومة لبنان مع صندوق النقد
تعثر مستمر لمفاوضات حكومة لبنان مع صندوق النقد
تشييع جثمان شهيد سلفيت بالضفة.. هكذا ودعته أمه .. بالفيديو
تشييع جثمان شهيد سلفيت بالضفة.. هكذا ودعته أمه .. بالفيديو
أنباء عن مقتل أحد أهم قادة جماعة "أبو سياف" بالفلبين
أنباء عن مقتل أحد أهم قادة جماعة "أبو سياف" بالفلبين
بالتفصيل.. معابر حزب الله العسكرية وطريق طهران-بيروت
بالتفصيل.. معابر حزب الله العسكرية وطريق طهران-بيروت
مجلس الأمن يرفض مشروع القرار الروسي بشأن المساعدات إلى سوريا
مجلس الأمن يرفض مشروع القرار الروسي بشأن المساعدات إلى سوريا
الري المصرية: مصر لن تقبل أي صياغات منقوصة لا تراعي شواغلها أو تؤجل مناقشة خلافات سد النهضة
الري المصرية: مصر لن تقبل أي صياغات منقوصة لا تراعي شواغلها أو تؤجل مناقشة خلافات سد النهضة
غوتيريس يندد بـ"تدخل أجنبي غير مسبوق" في ليبيا
غوتيريس يندد بـ"تدخل أجنبي غير مسبوق" في ليبيا
اغتيال المحلل السياسي العراقي هشام الهاشمي .. بالفيديو
اغتيال المحلل السياسي العراقي هشام الهاشمي .. بالفيديو
بوريل: علاقتنا مع تركيا باتت أهم قضية خارجية للاتحاد الأوروبي
بوريل: علاقتنا مع تركيا باتت أهم قضية خارجية للاتحاد الأوروبي
"العفو الدولية" تنتقد استغلال القوانين في لبنان لمضايقة النشطاء
"العفو الدولية" تنتقد استغلال القوانين في لبنان لمضايقة النشطاء
استشهاد معتقل فلسطيني في السجون الإسرائيلية
استشهاد معتقل فلسطيني في السجون الإسرائيلية
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

ليبرمان يهاجم نتنياهو بسبب "التسريبات" حول الانفجار نطنز


اقرأ المزيد