Date : 08,12,2019, Time : 08:26:12 PM
3702 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الثلاثاء 14 ربيع الأول 1441هـ - 12 نوفمبر 2019م 01:29 ص

أغنية «عاش الشعب» صرخة من أعماق الشعب المغربي

أغنية «عاش الشعب» صرخة من أعماق الشعب المغربي
حسين مجدوبي

تابع الرأي العام المغربي أغنية «عاش الشعب» للثلاثي لزعر وولد لكرية ولكناوي، وكانت واضحة وقاسية وشجاعة في كلماتها وتعابيرها، لأنها صرخة من أعماق الشعب المغربي إلى السلطات العليا، وهي المؤسسة الملكية، من أجل اتخاذ مبادرات اجتماعية واقتصادية، لاسيما في ظل الاحتجاجات التي أعادت الربيع العربي وتحول إلى ربيع أممي بامتياز.
في ظرف أقل من أسبوعين، 29 أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى غاية 11 نوفمبر الجاري، أي 12 يوما، سجلت الأغنية أكثر من 12 مليون مشاهدة في موقع التواصل يوتيوب، وأكثر من 91 ألف تعليق وما يفوق 620 ألف علامة تشجيع. وهي أرقام قياسية بكل المقاييس، بحكم عدم وقوف شركات ترويج وتسويق وراءها، وبحكم مضمون الأغنية الذي هو أقرب إلى الخطاب السياسي المباشر منها إلى أغنية فنية محضة، وهذا من مميزات الراب، الذي ظهر في الولايات المتحدة كصرخة ضد التهميش الذي يعاني منه السود.
وتتعدد القراءات الخاصة بالأغنية، فقد ذهب الصحافي سليمان الريسوني إلى اعتبار تجاوز مشاهدي الأغنية عدد المصوتين في الانتخابات التشريعية الأخيرة التي جرت سنة 2017 مؤشرا على مستوى اليأس المتغلغل في المجتمع المغربي. ومن باب المقارنة، فتأثير أغنية «عاش الشعب» مماثل للتأثير الهائل للشريط الأول في اليوتوب للناشط والمقاول المصري محمد علي، حيث تسبب في رجة وسط المجتمع المصري، وهو ما تخلفه «عاش الشعب» من زلزال في المغرب. وتختلف المواقف بشأن الأغنية في الوسط السياسي والثقافي والحقوقي المغربي، لاسيما بعدما اهتمت بها الصحافة الدولية العربية منها والغربية، بين معارض للأغنية ويعتبرها قلة احترام تجاه مؤسسات الدولة، نظرا للمصطلحات القوية الواردة فيها، وطرف يرحب بها بنوع من التحفظ على بعض المصطلحات الواردة فيها كذلك، وطرف ثالث يتبنى الأغنية روحا وقلبا وقالبا، ويعتبرها نشيد المقهورين في المغرب وتنبيها للدولة. ومن جانب آخر، أحرجت هذه الأغنية أكثر من مثقف وفنان في المغرب بسبب صمتهم المريع عما يجري في البلاد في انتظار «الفتات» الذي يلقيه النظام لهم بين الحين والآخر في المهرجانات الفنية والثقافية.
ما يميز هذه الأغنية هو أنها تتوجه إلى ملك البلاد محمد السادس، فهي تخاطب المؤسسة الملكية، بدون وسائط اجتماعية وسياسية. وهذا ليس بالجديد المفاجئ بل هو من النتائج المرتقبة أوتوماتيكيا للسياسة المتبعة منذ سنوات في التسيير والتواصل والتخطيط العام للقرارات الكبرى المتعلقة بحاضر ومستقبل المغرب. فقد عمد النظام الحاكم في المغرب إلى تهميش ملحوظ للأحزاب السياسية، التي فقدت مصداقيتها وتراجعت صورتها في أعين الرأي العام، الذي يلخصها في الفساد السياسي والمالي، وتأييد قرارات الدولة، حيث لم تعد تلعب دور الوساطة، ويكفي أن لا أحد يهتم بقرارات وأنشطة رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، الذي يعتبر نظريا المسؤول الثاني في البلاد بعد الملك، لأن الجميع يؤمن بأنه لا يملك من السلطة شيئا أمام مستشار من الدرجة الثالثة في البلاط الملكي. وفي الوقت ذاته، انتشرت ثقافة سياسية في المغرب هي قديمة، ولكنها تتجدد باستمرار وتنسب كل شيء إيجابي للمؤسسة الملكية ومحيطها، بتبني أي نجاح مهما كان صغيرا بينما تلصق الفشل والمساوئ بالحكومة والأحزاب. كما عمد النظام القائم إلى تهميش حقيقي للصحافة الراشدة المعتدلة في خطابها النقدي، وخلق منابر مؤطرة ببرنامج حقد خطير تجاه كل الناشطين والصحافيين والسياسيين، الذين يتبنون خطا مختلفا وغالبا ما يكون خط مكافحة الفساد وفضح الفاسدين. وكانت هذه الصحافة الجادة في الماضي قد لعبت دور بوصلة تنبيه لتجنب الانزلاقات، ولم يعد يحدث هذا.

كما لا يقدم النظام الحاكم على أي مبادرة حقيقية لوقف نزيف موت الشباب في البحر، أو ما يلحق النساء المغربيات في الخارج، بسبب الفقر أو مواجهة الفساد، بل الأدهى هو عدم الوفاء بالالتزامات. فقد تعهد النظام الحاكم بالإجابة على سؤال مركزي وهو: أين ثروات الشعب المغربي؟ وساد الاعتقاد أن طرح هذه الإشكالية ستليها استعادة لممتلكات الوطن، وتوظيفها لصالح الشعب، ولكن لم يحدث هذا. وتعهد النظام الحاكم خلال الصيف الماضي بمشروع جديد للتنمية، بعدما فشل المشروع الأول فشلا كبيرا، ومرت الشهور ولا توجد بوادر لبلورة أي مشروع للتنمية، حيث لم تتشكل أي لجنة لهذا الشأن وكأن الزمن لا يمر بالنسبة للدولة المغربية.

تراكم الانتكاسات يولد مشاعر اليأس والحقد وردة فعل التي تكون أحيانا عنيفة بعد فقدان كل أمل، لاسيما في ظل السياقات الحالية، التي تتميز بعودة جديدة للربيع العربي وتحوله إلى أممي، المتمثل في رفض الشعوب للفساد والديكتاتورية، كما يجري في عدد من دول العالم. وهذه المشاعر تتفاقم نتيجة الصمت على الفاسدين من جهة، وملاحقة القضاء لناشطين طالبوا بجامعة ومستشفى كما حدث مع ناشطي الريف.
قد نتفق أو نختلف في تقييم أغنية الشعب، لكن الإقبال عليها لا يترك مجالا للانقسام والشك بأن مضمونها هو صرخة تعكس مشاعر نسبة مهمة من الشارع المغربي، الذي لم يعد يتحمل سياسة التهميش القاتلة. فهل وصلت الرسالة إلى آذان المسؤولين بأن الشعب يريد العيش في كرامة.

القدس العربي 




مواضيع ساخنة اخرى

مسؤول أميركي: سياسة الضغط القصوى على إيران أثمرت
مسؤول أميركي: سياسة الضغط القصوى على إيران أثمرت
جدل إعلامي بعد إلغاء لقاء العاهل المغربي مع بومبيو
جدل إعلامي بعد إلغاء لقاء العاهل المغربي مع بومبيو
اسرائيل تهدد بمنع دخول العمال الاردنيين اذا منع " المتدينون " من دخول الاردن
اسرائيل تهدد بمنع دخول العمال الاردنيين اذا منع " المتدينون " من دخول الاردن
بالفيديو : انفجار سيارة مفخخة برأس العين شرق الفرات
بالفيديو : انفجار سيارة مفخخة برأس العين شرق الفرات
إسرائيل تفرج عن القيادي بـ"حماس" جمال الطويل بعد اعتقال 20 شهرًا
إسرائيل تفرج عن القيادي بـ"حماس" جمال الطويل بعد اعتقال 20 شهرًا
جبران باسيل حول تشكيل الحكومة: نأمل أن تكون الأمور شارفت على خواتيم سعيدة
جبران باسيل حول تشكيل الحكومة: نأمل أن تكون الأمور شارفت على خواتيم سعيدة
في موقف مفاجئ.. ترامب: لا نؤيد الاحتجاجات بإيران.. ثم تراجع
في موقف مفاجئ.. ترامب: لا نؤيد الاحتجاجات بإيران.. ثم تراجع
بالفيديو : الخرطوم.. مصرع 6 وإصابة 42 إثر انفجار في مصنع
بالفيديو : الخرطوم.. مصرع 6 وإصابة 42 إثر انفجار في مصنع
الاردن ..في واقعة مروّعة .. سيدة تقتل ابن زوجها الرضيع غليا بالماء في الزرقاء
الاردن ..في واقعة مروّعة .. سيدة تقتل ابن زوجها الرضيع غليا بالماء في الزرقاء
الرئيس الأوكراني ينفي حصول أي مقايضة مع ترامب
الرئيس الأوكراني ينفي حصول أي مقايضة مع ترامب
أنقرة: أردوغان سيعقد قمة رباعية حول سوريا خلال اجتماعات زعماء دول الناتو في لندن
أنقرة: أردوغان سيعقد قمة رباعية حول سوريا خلال اجتماعات زعماء دول الناتو في لندن
أكثر من 300 شاهد إثبات في قضايا الفساد المتهم فيها نتنياهو
أكثر من 300 شاهد إثبات في قضايا الفساد المتهم فيها نتنياهو
اسماء وصور :  عدد قتلى انتتفاضة ايران  أكثر من 600
اسماء وصور : عدد قتلى انتتفاضة ايران أكثر من 600
الأسرى الأردنيون يطالبون بمبادلتهم بالمتسلل الإسرائيلي
الأسرى الأردنيون يطالبون بمبادلتهم بالمتسلل الإسرائيلي
وزيرة الدفاع الفرنسية: على واشنطن عدم إجبار حلفائها على شراء أسلحة أمريكية
وزيرة الدفاع الفرنسية: على واشنطن عدم إجبار حلفائها على شراء أسلحة أمريكية
خلية منفذ هجوم جسر لندن خططت لاغتيال بوريس جونسون
خلية منفذ هجوم جسر لندن خططت لاغتيال بوريس جونسون
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

رئيس الوزراء السوداني: قلصنا عدد قواتنا في اليمن من 15 ألف جندي إلى 5 آلاف


اقرأ المزيد