Date : 18,10,2019, Time : 11:25:35 AM
2395 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الخميس 03 صفر 1441هـ - 03 أكتوبر 2019م 01:35 ص

واشنطن عاجزة عن مواجهة إيران.. إنها الحرب إذا

واشنطن عاجزة عن مواجهة إيران.. إنها الحرب إذا
علي قاسم

الحرب التي تريدها واشنطن ستكون مفاجَأة لملالي إيران، الذين لن يجدوا الوقت الكافي للرد عليها، فهي حرب ستحسم دون أن تمنحهم فرصة للتفكير أو القيام بردة فعل.

الجيش الأميركي عاجز عن مواجهة القوة الصاروخية الإيرانية الهائلة. هذا ليس تصريحا منقولا عن مسؤول إيراني، مصاب بجنون العظمة، وليس نقلا عن مصدر في حزب الله، أو حديثا لسائق تاكسي مزعج يطوف بك في شوارع مدينة عربية.

إنه خلاصة تقرير نشرته مجلة “فورين بوليسي” الأميركية مؤخرا، ويمكن تفسيره بطريقة واحدة هي أن الحرب باتت وشيكة.

اعتادت الولايات المتحدة قبل الدخول في أية مواجهة عسكرية تضليل الخصم وإقناعه، بطريقة غير مباشرة، أنه قوي يمكن أن يلحق بها الضرر، وأنها تحسب له ألف حساب. حدث هذا في الماضي، وهو يحدث اليوم.

قبل أن تتخذ الإدارة الأميركية قرار الحسم باللجوء إلى الوسائل العسكرية، تحرص على أن تقنع الجميع أنها استنزفت كل الحلول السلمية الممكنة، ولهذه الغاية تلجأ إلى إيهام الخصم بأنه الأقوى، ليصر على مواقفه العدائية المتشددة. وتظهر الخوف منه ليتوهم أنه قادر، ليس فقط على صد أي هجوم محتمل، بل على إلحاق الهزيمة بها، وتحقيق النصر عليها.

ليس أمرا صعبا أن تخدع إنسانا مصابا بالغرور، وفي الحالة الإيرانية الخديعة سهلة لأكثر من سبب، أهمها اعتقاد الملالي أن الله يؤيدهم بجنود لا يراهم أعداؤهم.

تقرير “فورين بوليسي” محبوك بطريقة لا تثير الريبة، ومن يطلع عليه يقتنع بأن القوات الأميركية عاجزة عن الدخول في مواجهة عسكرية مع إيران. ويعزو التقرير تردد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بالرد على الهجوم الذي استهدفت فيه إيران “أرامكو”، إلى عجز واشنطن عن استخدام قواتها في منطقة الخليج وأن خياراتها في مواجهة إيران محدودة للغاية.

خديعة مثل هذه يجب أن تكون محبوكة بشكل جيد، وهذا ما فعله التقرير الذي تحدث عن جيل جديد من الغواصات الهادئة، وعن تطور في صناعة الطوربيدات التي تجعل العمليات العسكرية القريبة من السواحل أكثر خطورة مما كانت عليه في الماضي. وأن حاملات الطائرات الأميركية لم تعد محصنة ضد المخاطر في حال اقترابها من المياه الإقليمية للعدو. وللمزيد من المصداقية، استشهد التقرير بخبراء من البحرية الأميركية سبق لهم أن حذروا من هذا السيناريو منذ بضع سنوات.

وكان خبراء قد توقعوا في عشرينات القرن الماضي نهاية البارجة، باعتبارها واحدة من أفضل قطع السلاح البحري. ليمضي التقرير بالقول إن القطع البحرية الأكثر كلفة، أصبحت بالكاد قادرة على إحداث تأثير استراتيجي، وأن قطع البحرية معرضة للهزيمة في المعارك، وعرضة للتدمير أو العطب أو التحييد.

التقرير بهذه الصياغة، رسالة واضحة للإيرانيين، تشجعهم على التشدد في موقفهم الرافض لأية حلول دبلوماسية. إنهم الطرف الأقوى الذي تخشاه واشنطن، فلماذا يقدمون التنازلات؟

التمادي في الخطأ كان واضحا على الصعيد الدبلوماسي، عندما رفض الرئيس الإيراني، حسن روحاني، الرد على مكالمة، للرئيس ترامب. وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون هو من نسق المكالمة الهاتفية بين الرئيسين، على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة التي انعقدت في نيويورك الأسبوع الماضي.

وفي الوقت الذي قال فيه ترامب إنه رفض اقتراحا إيرانيا برفع العقوبات عن طهران، مقابل عقد لقاء مع روحاني، سارع هذا الأخير إلى القول إن واشنطن هي التي عرضت رفع جميع العقوبات المفروضة على طهران مقابل استئناف المحادثات.

واضح تماما أن ملالي إيران ابتلعوا الطعم، وباتوا على قناعة أن الولايات المتحدة تخشى قوتهم وبأسهم ولا طاقة لها على مواجهتهم.

آخر ما تريده واشنطن أن يقال إنها واجهت عدوا ضعيفا مستخدمة قوة تدمير شديدة، لذلك تجتهد لإقناع العالم أن إيران خصم قوي، ردعه يتطلب أكثر من مجرد قطع بحرية تجول في المنطقة.

الحرب التي تريدها واشنطن ستكون مفاجَأة لملالي إيران، الذين لن يجدوا الوقت الكافي للرد عليها، فهي حرب ستحسم دون أن تمنحهم فرصة للتفكير أو القيام بردة فعل.

سلوك النظام الإيراني العدواني على مدى أربعين عاما لن يتوقف اليوم، رغم أن الفرصة ما زالت أمامه للتراجع، خاصة وأن جيرانه يبدون الحرص على تجنيب المنطقة مواجهة عسكرية مؤلمة للجميع.

في الأثناء، ستبذل واشنطن جهدها لاستدراج ملالي طهران إلى مغامرة جديدة، ولن يطول انتظار واشنطن قبل أن يرتكب حكام طهران حماقة تكون بالحجم والتأثير الذي يمكن معه للولايات المتحدة انتزاع تكليف دولي، يخوّلها تأديب النظام الإيراني وانتزاع مخالبه.

العرب اللندنية 




مواضيع ساخنة اخرى

هيئة الانتخابات تعلنها رسميا: قيس سعيّد رئيسا لتونس
هيئة الانتخابات تعلنها رسميا: قيس سعيّد رئيسا لتونس
اتهامات لنتنياهو بالفشل في سوريا.. أمريكا تنسحب وإيران تبقى
اتهامات لنتنياهو بالفشل في سوريا.. أمريكا تنسحب وإيران تبقى
تدهور حالة الاسيرين الاردنيين اللبدي ومرعي والاخير يهدد بالاضراب
تدهور حالة الاسيرين الاردنيين اللبدي ومرعي والاخير يهدد بالاضراب
مصدر : الأميركيون يجلون نسوة داعش عن مخيم الهول إلى الشدادي
مصدر : الأميركيون يجلون نسوة داعش عن مخيم الهول إلى الشدادي
احتفاء عربي برئاسة تونس.. وقيس يغرد عن الربيع العربي
احتفاء عربي برئاسة تونس.. وقيس يغرد عن الربيع العربي
تركيا تعلن حصيلة قتلى القوات الكردية خلال عمليتها العسكرية "نبع السلام" في سوريا
تركيا تعلن حصيلة قتلى القوات الكردية خلال عمليتها العسكرية "نبع السلام" في سوريا
فرنسا تدرس سحب قواتها من التحالف الدولي بعد قرار واشنطن بالانسحاب من شمال سوريا
فرنسا تدرس سحب قواتها من التحالف الدولي بعد قرار واشنطن بالانسحاب من شمال سوريا
بالفيديو : سعيد يؤكد مناصرة فلسطين وهتاف لتحريرها باحتفال فوزه
بالفيديو : سعيد يؤكد مناصرة فلسطين وهتاف لتحريرها باحتفال فوزه
مسؤول أمريكي: قواتنا تلقت أوامر بمغادرة سوريا
مسؤول أمريكي: قواتنا تلقت أوامر بمغادرة سوريا
ترامب يهاجم طليب مجددا ويصفها بـ"الحقيرة"
ترامب يهاجم طليب مجددا ويصفها بـ"الحقيرة"
الدفاع التركية تبث فيديو لتدمير مخزن سلاح لـ"قسد" (شاهد)
الدفاع التركية تبث فيديو لتدمير مخزن سلاح لـ"قسد" (شاهد)
صور لناقلة إيران "المكسورة".. واقتراب من سفينة مشبوهة
صور لناقلة إيران "المكسورة".. واقتراب من سفينة مشبوهة
أنقرة تدين توصيف زعيم شمال قبرص "نبع السلام" بـ"نبع الدماء"
أنقرة تدين توصيف زعيم شمال قبرص "نبع السلام" بـ"نبع الدماء"
خبراء إسرائيليون: تراجع عباس في أزمة المقاصة إنجاز إسرائيلي
خبراء إسرائيليون: تراجع عباس في أزمة المقاصة إنجاز إسرائيلي
ترامب يقرر صرف 50 مليون دولار لتحقيق الاستقرار في سوريا
ترامب يقرر صرف 50 مليون دولار لتحقيق الاستقرار في سوريا
الخارجية التركية: سنرد على أي عقوبات أمريكية
الخارجية التركية: سنرد على أي عقوبات أمريكية
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

تشاووش أوغلو يرد على رسالة من ترامب وصف فيها أردوغان بـ "المتصلب الأحمق"


اقرأ المزيد