Date : 19,08,2019, Time : 12:06:13 AM
3515 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الاثنين 26 ذو القعدة 1440هـ - 29 يوليو 2019م 08:57 م

من يضغط على الزوجة أكثر.. الرجل أم الأطفال؟

من يضغط على الزوجة أكثر.. الرجل أم الأطفال؟
زوجين - تعبيرية

جي بي سي نيوز :- تشعر المرأة المتزوجة بإجهاد أكبر من المرأة غير المتزوجة، حيث عليها أن تتحمل أعباء العمل والأمومة وأيضاً أعباء الزواج.

ولذلك، فإنّ المرأة المتزوجة تكون عرضة للإصابة بالصداع والتعب والغضب، لكن الأمر المثير للدهشة هو أن الأزواج قد يزيدون الضغوط على الزوجة أكثر من الأطفال. ووفقاً لدراسة نشر تفاصيلها موقع "today" الإلكتروني، فإن "46% من الزوجات يعترفن أن الأطفال يخلقون ضغوطاً أقل من أزواجهن."

فكيف يؤثر الزوج على زوجته؟

1- زوج يتصرف مثل الأطفال

يتصرف الرجال وكأنهم أطفال حتى يبلغوا من العمر 43 عاماً تقريباً، ويمكن ملاحظة ذلك في موقفهم وسلوكهم التافه تجاه بعض القضايا، وحتى في لحظات تفاعلهم مع الأطفال.

ويقول أحد المستجيبين خلال هذا البحث، إن التعامل مع شاب يبلغ من العمر 35 عاماً هو أكثر إرهاقاً من التعامل مع طفل في سن السابعة.

الحل لهذه المشكلة:

من الأفضل التمسك بالوحدة. فإذا منع أحد الوالدين شيء ما عن الطفل، فيجب على الطرف الثاني أن يدعم هذا القرار. من الضروري العمل معاً والاتفاق على ما هو مسموح أو محظور بالنسبة للأطفال. كذلك، يجب أن يساعد الزوج زوجته لتخفيف العبء عن كاهل زوجته، كما يجب عدم تركيز الأمهات على أخطاء أطفالهم , والتوقف عن محاولة السيطرة على كل شيء، كما يجب عليهم في بعض الأحيان مشاركة ألعاب الأطفال مع أزواجهم.

2- الأعمال المنزلية التي تسحق المرأة

وجدت الدراسة أن واحدة من بين 5 أمهات تعترف بان المصدر الرئيسي للإجهاد اليومي , هو عدم وجود ما يكفي من المساعدة من قبل الزوج. ومع هذا، فإن الأعمال المنزلية ليست ممتعة او سهلة، بل هي تسبب إجهاداً لكلا الجنسين، كما سيزداد الضغط على المرأة في حال كان عليها الاعتناء بالمنزل بمفردها.

الحل لهذه المشكلة:

يجب على الزوج مساعدة زوجته في الأعمال المنزلية، فتقاسم المسؤوليات المنزلية تعتبر من أهم أسباب نجاح الزواج. وإذا تم تقسيم المهام مناصفة، سيتم إنجازها بشكل أسرع , ويمكن قضاء الوقت المتبقي مع بعضهم البعض.

3- تشعر المرأة بالذنب وتفتقر إلى وقت الفراغ

تحتاج المرأة إلى وقت فراغ، خصوصاً إذا كانت تعمل بدوام كامل، ولديها اهتمامات كبيرة في المنزل. كذلك، فإن مسؤولية الأطفال والزوج والأسرة تقع كلها على عاتق المرأة , وقد تشعر بالذنب عندما يحدث خطأ ما. يمكن أن يكون سبب الإجهاد هو الشعور بالذنب.

الحل لهذه المشكلة:

كي لا تضطر الزوجة للشعور بالتوتر والذنب، فيجب على الزوج أن يشاركها الأعمال المنزلية ورعاية الأطفال وتحمل مسؤولية الأسرة ككل. ومع ذلك، يمكن للمرأة تطوير مهاراتها في إدارة الوقت، وعليها أن تتذكر أن الإجهاد يمكن أن يؤدي إلى الطلاق , ويكون له تأثير سلبي على الصحة.

المصدر: أخبار الآن




مواضيع ساخنة اخرى

  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

3 مسلحين تابعين لحفتر يسلمون أنفسهم لقوات الوفاق جنوب طرابلس


اقرأ المزيد