Date : 16,10,2018, Time : 04:15:05 PM
8017 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأحد 26 محرم 1440هـ - 07 أكتوبر 2018م 01:20 ص

النفط بين أوبك وتوبك

النفط بين أوبك وتوبك
جراخان رفيق عمر

تصاعدت حدة التصريحات التي يدلي بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضد منظمة أوبك التي تضم الدول المنتجة للنفط وطالبها قبيل إجتماعها الأخير في الجزائر بزيادة الإنتاج لخفض أسعاره في السوق العالمية متهما بعض الاعضاء بتخفيض كميات النفط المنتجة ليتسنى لها الحصول على مكاسب مرتفعة عادا ذلك سببا في الضغط على المستهلك وإشتكى ان المواطن الأمريكي سيدفع أموالا إضافية من أجل البنزين، وأشار الى إمكانية إنشاء منظمة ( توبك) لإضعاف هيمنة أوبك.

السؤال الأهم: هل إن إنهيار أوبك أو تصفيتها سيؤدي الى إستقرار في الأسعار ام أنه سيقود الى الفوضى؟ في سنوات خلت كانت منظمة أوبك مساهما فعلا في ضبط الأسعار ولم تسمح بتهديد سوق النفط لجهة الحفاظ على التوازن وبالتالي فالدول الصناعية الكبرىوالمستهلكة مستفيدة من سياسة اوبك وليست متضررة على الإطلاق.

إذا كان سعر البرميل من النفط المقبول هو 75 دولارا أمريكيا فإن أوبك لاتمانع في ذلك ولكن علينا ملاحظة ان دولا عدة منتجة لاتفي بإلتزاماتها المتعلقة بالإنتاج نتيجة ظروف غير طبيعية مثل فنزويلا وليبيا وهناك أمر آخر مرتبط بالعقوبات الامريكية على إيران لمنع صادراتها النفطية وهي عوامل مساعدة في إرتفاع الأسعار دون تجاهل أن دولا كروسيا والمملكة السعودية سترفع من كمية الإنتاج لمنع الإرتفاع الحاد في الأسعار.

هذا يعني أن أوبك تريد خلق توازن بين رغبة الدول المنتجة والمستهلكة لكي لايتضرر طرف ما ولايوجد دليل على نية دول بعينها لرفع الاسعار الى مستويات قياسية خاصة وأن العالم سيشهد نموا صناعيا وإرتفاعا في إعداد السكان ماسيرفع الحاجة الى المزيد من الإنتاج ومعه الحاجة الى التنظيم والتشاور والإتفاق.

ليس ممكنا الجزم بصحة مايطالب به ترامب فالدوافع قد تكون إنتخابية خاصة وإن إنتاج النفط ليس كله لمصلحة أوبك وهناك دول منتجة لاعلاقة لها بالمنظمة كالولايات المتحدة التي تميل الى الإستثمار في النفط الصخري وتقوم بالبحث عن مكامن النفط في البحر قبالة ألاسكا وغيرها وبالتالي فالمشاكل لاتحل بالتهديد والوعيد بل بالمزيد من التفاهمات وعقد شراكات أكثر جدية لتحقيق مكاسب للمنتجين والمستهلكين.

هذا اليوم 




مواضيع ساخنة اخرى

الحوثيون يجندون 23 ألف طفل ويحرمون 4.5 مليون من التعليم
الحوثيون يجندون 23 ألف طفل ويحرمون 4.5 مليون من التعليم
بومبيو: لن نموّل إعمار سوريا طالما قوات إيران هناك
بومبيو: لن نموّل إعمار سوريا طالما قوات إيران هناك
"الخوذ البيضاء" تزعج روسيا.. "أخرجوهم من سوريا"
"الخوذ البيضاء" تزعج روسيا.. "أخرجوهم من سوريا"
الرئيس أردوغان: سنحاسب خونة "غولن" الإرهابية عاجلا أم آجلا
الرئيس أردوغان: سنحاسب خونة "غولن" الإرهابية عاجلا أم آجلا
السيسي: لا دور للإخوان طالما بقيت رئيسا
السيسي: لا دور للإخوان طالما بقيت رئيسا
هنية: مساعي مستمرة لإبرام "تهدئة" مقابل رفع حصار غزة
هنية: مساعي مستمرة لإبرام "تهدئة" مقابل رفع حصار غزة
الرقة مدينة "غارقة في الدمار" بعد عام على طرد داعش منها
الرقة مدينة "غارقة في الدمار" بعد عام على طرد داعش منها
ترامب: البنك الفدرالي يرتكب «خطأ كبيراً» برفعه سعر الفائدة
ترامب: البنك الفدرالي يرتكب «خطأ كبيراً» برفعه سعر الفائدة
قرقاش: تداعيات الاستهداف السياسي للسعودية ستكون وخيمة
قرقاش: تداعيات الاستهداف السياسي للسعودية ستكون وخيمة
الجيش الإسرائيلي يكشف نفقا لحماس ويحبط نشاط القائمين على حفره
الجيش الإسرائيلي يكشف نفقا لحماس ويحبط نشاط القائمين على حفره
إدلب.. المنطقة العازلة خالية والنصرة تسحب سلاحها ليلاً
إدلب.. المنطقة العازلة خالية والنصرة تسحب سلاحها ليلاً
حل جذري بشأن قبول "الغزيين" بالجامعات الأردنية
حل جذري بشأن قبول "الغزيين" بالجامعات الأردنية
كيف تحولت قصة خاشقجي من اختطاف لقتل فاختفاء في 20 ساعة
كيف تحولت قصة خاشقجي من اختطاف لقتل فاختفاء في 20 ساعة
ترمب: لا أعرف شيئا عن خاشقجي ولم أتحدث مع السعوديين عنه
ترمب: لا أعرف شيئا عن خاشقجي ولم أتحدث مع السعوديين عنه
هذا ما قالته ميلانيا ترامب عن استقبالها بمصر (فيديو)
هذا ما قالته ميلانيا ترامب عن استقبالها بمصر (فيديو)
شاهد .. الأسير المحرر محمود جبارين يبكي أمام قبر أمه ويناجيها
شاهد .. الأسير المحرر محمود جبارين يبكي أمام قبر أمه ويناجيها
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :

اضف تعليق

مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

إدانة واسعة لمقترح أسترالي للاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل


اقرأ المزيد