Date : 20,05,2019, Time : 08:18:37 AM
2275 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأحد 19 محرم 1440هـ - 30 سبتمبر 2018م 05:23 م

الاحتلال على وشك هدم الخان الأحمر.. ماذا يفعل الفلسطينيون؟

الاحتلال على وشك هدم الخان الأحمر.. ماذا يفعل الفلسطينيون؟
مواجهات بين الفلسطينين وعناصر قوات الاحتلال - ارشيفيه

جي بي سي نيوز :- تسود حالة من الترقب الشديد، في بلدة الخان الأحمر البدوية الفلسطينية المهددة بالترحيل شرقي مدينة القدس، مع قرب انتهاء مهلة الهدم الذاتي التي قررتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي غدا الاثنين، ويواصل معتصمون ومتضامنون فلسطينيون رباطهم في القرية التي يبلغ تعداد سكانها 350 فلسطينيا، وأصدرت محكمة الاحتلال قرارا بإخلائهم تمهيدا لبناء مستوطنة جديدة تعزز الشريط الاستيطاني شرقي القدس.

وأفاد معتصمون من داخل قرية الخان الأحمر بأن "وفودا من الهيئات الفلسطينية والنقابات المهنية ومتضامنين أجانب لا يزالون يتوافدون إلى القرية، تمهيدا للاحتشاد والإضراب الشامل الذي دعت له الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية الاثنين، لمواجهة محاولة الاحتلال هدم القرية بالقوة بعد انتهاء مهلة الإخلاء".

وكانت الفصائل دعت إلى تكثيف التواجد في الخان الأحمر، لحمايته من أعمال الهدم المتوقع تنفيذها بالقوة في أي لحظة، بعدما سلمت قوات الاحتلال أهالي الخان الأسبوع الماضي، بلاغات تطالبهم بهدم منازلهم ذاتيا حتى تاريخ الأول من تشرين الأول/ أكتوبر.

ومع اقتراب انتهاء المهلة، قال منسق حملة "أنقذوا الخان الأحمر" في هيئة مقاومة الجدار والاستيطان عبد الله أبو رحمة إننا "نتوقع مساء الغد اقتحام آليات الاحتلال العسكرية للخان الأحمر لهدمه"، لافتا إلى أن "المعتصمين يتواجدون في الخان لليوم الثالث بعد المئة، وسيتواجد عدد أكبر غدا بالتزامن مع الإضراب الشامل".


في غضون ذلك، رأى أستاذ العلوم السياسية بجامعة القدس سعيد زيداني أن "الاحتلال الإسرائيلي يستطيع خلسة وفي ساعات الليلة إخلاء القرية، في ظل قرار محكمة العدل العليا الإسرائيلية التي رفضت التماس إبقاء الخان الأحمر"، مضيفا أنه "من الواضح أن القرية ستزول"، بحسب تقديره.

وفيما يتعلق بفعل الفلسطينيين مع اقتراب تنفيذ قرار الهدم، شدد زيداني في حديث خاص لـ"عربي21" على أن "الفلسطينيين لا يملكون سوى الاحتجاج والحشد أمام العالم، لأجل فضح هذا العدوان"، لافتا إلى أن "السياسات الإسرائيلية بالإخلاء والتهجير والتطهير العرقي مستمرة منذ عام 1948".

وذكر زيداني أن "الحكومة اليمينية الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو يبدو أنها مصرة على إخلاء سكان الخان الأحمر، رغم وجود متضامنين كثيرين يحاولون صد هذا العدوان بأيديهم"، مبينا أن "الإصرار الإسرائيلي يعود لاستراتيجة موقع القرية الفلسطينية".

وأوضح زيداني أن "إسرائيل تسعى لفصل جنوب الضفة الغربية عن شمالها، وتهدف إلى سد الطريق أمام قيام دولة فلسطينية مستقلة"، مضيفا أن "الخان الأحمر من أولويات هذه الحكومة اليمينية المتطرفة نظرا لموقعها الاستراتيجي".

وأكد أن "الفلسطينيين يدركون ذلك، ويقاومون ويحتجون بشكل قوي لإفشال مخطط الهدم، وكان مأمولا أن يوقف هذا الاحتجاج قرار الهدم، لكن رد الالتماس من قبل المحكمة الإسرائيلية جعل الأمر متعثرا أمام أهالي القرية".


وحول إمكانية أن يفتح هدم الخان الأحمر الباب أمام هدم قرى فلسطينية أخرى، قال زيداني إنه "وارد أن تستهدف إسرائيل مواقع أخرى، لأنها تريد الأرض وتريد أقل عدد من السكان في المواقع الاستراتيجية من وجهة نظرها"، وفق تعبيره.

ونص الإخطار الإسرائيلي على أنه "يتوجب على سكان الخان الأحمر هدم كل المباني المقامة داخل نطاق الخان الأحمر بشكل ذاتي، وذلك لغاية يوم 1 تشرين الأول/ أكتوبر، وبحال الامتناع عن تنفيذ ذلك، فستعمل سلطات المنطقة على تنفيذ أوامر الهدم بموجب قرار محكمة العدل العليا الإسرائيلية".

من جهته، شدد أحد المتحدثين باسم التجمع هو أبو عماد الجهالين على أن "السكان متمسكون بموقفهم الرافض للترحيل، وأن فكرة الهدم الذاتي التي أنذرت بها سلطات الاحتلال السكان رفضت بالمطلق"، مؤكدا أن "الفلسطينيين وكل المتضامنين المتواجدين في القرية البدوية منذ أكثر من شهر، أخذوا قرارا بالمواجهة ورفض الترحيل إلى أي مكان".

وحول المهلة التي حددتها سلطات الاحتلال لسكان القرية لهدمها ذاتيا قبل مطلع الشهر القادم، والتي شارفت على الانتهاء، أشار الجهالين إلى أن "كل قرار الترحيل مرفوض قطعيا، وأن الغرامات مسألة ثانوية في ظل القضية الرئيسية وهي الترحيل".

وبحسب مراقبين، فإن قوات الاحتلال تسعى لاقتلاع آخر صخرة تحول دون التوسع الاستيطاني في المنطقة، مشيرين إلى أنه "بتدمير الخان الأحمر، يكتمل مخطط E1 الاستيطاني، لربط المستوطنات المحيطة بالقرية بمدينة القدس على شكل حزام استيطاني، سيتوسع إلى خارج المدينة وصولا إلى منطقة البحر الميت".

عربي21 




مواضيع ساخنة اخرى

كوريا الشمالية: الولايات المتحدة دولة عصابات‎
كوريا الشمالية: الولايات المتحدة دولة عصابات‎
ترامب ينفي وجود خلاف مع مساعديه بشأن إيران
ترامب ينفي وجود خلاف مع مساعديه بشأن إيران
مفاوضات تشكيل حكومة نتنياهو تواجه صعوبة كبيرة
مفاوضات تشكيل حكومة نتنياهو تواجه صعوبة كبيرة
عشراوي: واشنطن رفضت منحي تأشيرة دخول
عشراوي: واشنطن رفضت منحي تأشيرة دخول
السفارة الأمريكية في بغداد تحذر مواطنيها من السفر إلى العراق
السفارة الأمريكية في بغداد تحذر مواطنيها من السفر إلى العراق
الأمين العام للإخوان: التحرك الأمريكي إزاء الجماعة تغطية على "صفقة القرن"
الأمين العام للإخوان: التحرك الأمريكي إزاء الجماعة تغطية على "صفقة القرن"
تحذير إسرائيلي لواشنطن من تفجر الأوضاع بالضفة الغربية
تحذير إسرائيلي لواشنطن من تفجر الأوضاع بالضفة الغربية
أسرة البشير تكلف 4 محامين للدفاع عنه
أسرة البشير تكلف 4 محامين للدفاع عنه
تحذيرات من "حلب جديدة" في إدلب
تحذيرات من "حلب جديدة" في إدلب
سعيدة وارسي: العالم يعج بالطغاة وإسرائيل ليست استثناء
سعيدة وارسي: العالم يعج بالطغاة وإسرائيل ليست استثناء
رئيس الأركان الأميركي: أرسلنا "لينكولن" لردع إيران
رئيس الأركان الأميركي: أرسلنا "لينكولن" لردع إيران
بالفيديو : غارات روسية تستهدف ثلاثة مستشفيات في شمال غرب سوريا
بالفيديو : غارات روسية تستهدف ثلاثة مستشفيات في شمال غرب سوريا
بومبيو: أرسلنا حاملة الطائرات رداً على تصعيد إيران
بومبيو: أرسلنا حاملة الطائرات رداً على تصعيد إيران
نتنياهو: وجهنا ضربة لحماس والجهاد والمعركة لم تنته بعد
نتنياهو: وجهنا ضربة لحماس والجهاد والمعركة لم تنته بعد
مصر.. بماذا وصفت أسرة الرئيس السابق محمد مرسي وضع اعتقاله في محبسه؟ ـ (تغريدة)
مصر.. بماذا وصفت أسرة الرئيس السابق محمد مرسي وضع اعتقاله في محبسه؟ ـ (تغريدة)
مقاتلات إسرائيلية تدمر بناية سكنية من 11 طابقا في غزة
مقاتلات إسرائيلية تدمر بناية سكنية من 11 طابقا في غزة
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

ترمب: إذا أرادت إيران الحرب فهذه ستكون نهايتها رسميا


اقرأ المزيد