Date : 19,01,2019, Time : 04:49:37 PM
2665 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأحد 23 ذو القعدة 1439هـ - 05 أغسطس 2018م 12:21 ص

مناورات ايران في الخليج العربي وبيان القيادة الوسطى

مناورات ايران في الخليج العربي وبيان القيادة الوسطى
د.فطين البداد

كان لافتا صدور بيان باسم القيادة المركزية الوسطى الأمريكية يصف المناورات الأيرانية التي تجري في مضيق هرمز بأنها مناورات تجري في الخليج " العربي " وهو ما اثار حفيظة القادة الإيرانيين الذين يتحسسون من مثل هكذا تسمية تطلق أمريكيا لأول مرة ، ما دفع وزير الخارجية الايراني جواد ظريف إلى التغريد عبر تويتر معتبرا بأن أيران و " الخليج الفارسي " موجودان منذ آلاف السنين .

إطلاق اسم " الخليج العربي " باللسان الأمريكي العسكري له مدلولاته ومراميه ، وهو رسالة تحد يعتقد أنها " مؤقتة " عن أنه ليس ملكية خاصة للإيرانيين بل هو خليج عربي يحوي أهم المضائق المائية في العالم بحيث يخضع هذا المضيق للإتفاقات الدولية ومن المحرمات إغلاقه أو إعاقة الحركة فيه .

وقال بيان القيادة الوسطى : " نحن على علم بتعزيز النشاطات البحرية الإيرانية في الخليج العربي ومضيق هرمز وفي خليج عمان ونحن نراقب عن كثب كل ما يحدث ، وسنواصل العمل مع حلفائنا من أجل ضمان حرية الملاحة وتدفق التجارة في المياه الدولية ، ونحن ننصح جميع القوى البحرية بالإستجابة والإنصياع للإجراءات والاعراف والقوانين البحرية " .

كان تصريحا قويا ، ولكن كثيرين يعتقدون بأنه يشبه في غايته ومراميه " الزر النووي الأكبر " الذي غرد به ترامب محذرا كوريا الشمالية من قصف الولايات المتحدة ، وسرعان ما تحول هذا الزر " الأكبر " إلى مفاوضات ( عقدت في سنغافورة في أيار الفائت ) وإذ به رسالة سلام ومديح وربت على الأكتاف ومن ثم مبعوثون وأطلاق رفات جنود وهدم أمكنة تجارب نووية وتهدئة التوتر في عموم المنطقة إلخ... ( هذا قبل أن يتسرب تقرير سري عن أن كيم خدع ترامب وواصل تجاربه خفية ) .. فهل : " الخليج العربي " وهل : " ننصح ايران بعدم اختراق المعاهدات الدولية في الممرات المائية" ستتحول إلى اجتماع بين روحاني وترامب بعد أن طلب ذلك ، ويأذن المرشد والحرس ، في الوقت الذي يختاره الأول بعد الوساطة العمانية ، ومن ثم ينقلب هذا التصريح إلى اشادة بالرجل "الأصلاحي" المطلوب للبرلمان بغية استجوابه بتحريض من الحرس الثوري !.

لا شيء مستحيل في السياسة : فإيران - من جهة - أعجز من أن تغلق مضيق هرمز أو باب المندب خاصة بعد تهديد نتنياهو بالنسبة للأخير ، ولكنها قادرة بالفعل على أن يحسب الآخرون حسابها إذا دفع بوجهها إلى الحائط ، وهو ما لن تفعله العقوبات الأمريكية التي ستبدأ الحزمة الأولى منها في السابع من هذا الشهر " الثلاثاء " بسبب مواقف عديد من الدول المناوئة للسياسة الأمريكية عموما والتي سترفض الضغوط إما جزئيا أو كليا ولن نتبين موقفها إلا بعد سريان العقوبات في مرحلتها الثانية ، تلك التي ستتبع هذه الأولى المتضمنة منع أيران من شراء الدولار أو الحصول عليه أو أن ينقل اليها أي مواد مرتبطة بالصناعة أو الإتجار بالذهب والمواد الثمينة حتى الرابع من تشرين ثاني موعد بدء العقوبات التالية التي ستشمل القطاع النفطي .

وبخصوص القطاع النفطي فإنه لا بأس من أن نستعرض الدول التي تستورد النفط الإيراني وهي الصين " 600 ألف رميل ، الهند " 450 " ألف برميل ،كوريا الجنوبية 250 ألف برميل ،تركيا 200 ألف، اليابان 130 ألفا ،فرنسا 110 آلاف ، اليونان 100 ألف ،اسبانيا 70 ألفا ، وإذا عرف موقف كل من الصين وتركيا فإن مواقف الهند وغيرها من مستوردي نفط ايران غير محسومة ، وعلى كل الاحوال ، فإن خبراء يتوقعون أن الضغوط الأمريكية ربما تصيب الإيرانيين بخفض تصديرهم بمقدار 300 ألف برميل يوميا في المرحلة الأولى ، كما تقول بعض المراكز المتخصصة ولا يعلم أحد هل يتصاعد هذا الرقم أم يتوقف جراء حرب تجارية يخوضها ترامب مع كثير من الدول وعلى رأسها الصين وأيضا أوروبا ولكن بوتيرة أقل حدة .

وعود على بدء : فإن علاقة الولايات المتحدة مع ايران تشبه في مناخها نفس تلك الاجواء التي تلبدت مع كوريا الشمالية ، والنتيجة لن تكون إلا نفسها كما يعتقد كثيرون ، فإيران " خبيثة وتجيد اللعب على الحبال بفضل عقيدة "التقية " وترامب " تاجر وليس مستبعدا أن تتقبل الولايات المتحدة هذه التقية وتتعاطى معها نظير ضمان أمن الكيان العبري والمصالح الأمريكية ، ولن يكون كل ذلك - إن صحت هذه القراءة - إلا على حساب العرب ، كل العرب ، وليس بلدان الخليج العربي فقط .

فليقف كل العالم العربي مع الأشقاء في الخليج ، لأن معركتهم مع الصفويين هي " أم المعارك " الحقيقية .

أفلم يقل روحاني لترامب : إن الحرب مع إيران هي أم " الحروب " ..

اعتبروا يا أولي الألباب !.

د.فطين البداد




مواضيع ساخنة اخرى

بيلوسي ترد على ترامب: لم نكن ننوي زيارة مصر... بل لقاء قادة عسكريون وتبادل معلومات استخباراتية
بيلوسي ترد على ترامب: لم نكن ننوي زيارة مصر... بل لقاء قادة عسكريون وتبادل معلومات استخباراتية
هربا من البرد.. سكان مخيمات إدلب يشعلون النار في أغراضهم
هربا من البرد.. سكان مخيمات إدلب يشعلون النار في أغراضهم
اليمن.. الحوثيون سجنوا وعذبوا عشرات النساء
اليمن.. الحوثيون سجنوا وعذبوا عشرات النساء
5 أسر فلسطينية تواجه “كابوس” إخلاء منازلها لصالح مستوطنين
5 أسر فلسطينية تواجه “كابوس” إخلاء منازلها لصالح مستوطنين
وفاة أردني واصابات خطرة بحادث حافلة في السعودية
وفاة أردني واصابات خطرة بحادث حافلة في السعودية
الملك: مطرنا برحمة الله وبرزق الله وبفضل الله
الملك: مطرنا برحمة الله وبرزق الله وبفضل الله
تفاصيل المنطقة الآمنة التي تنوي تركيا إقامتها على حدود سوريا
تفاصيل المنطقة الآمنة التي تنوي تركيا إقامتها على حدود سوريا
صحيفة: إسرائيل لا تعارض توقيع صفقات مع شركات أجنبية تعمل في إيران
صحيفة: إسرائيل لا تعارض توقيع صفقات مع شركات أجنبية تعمل في إيران
لأول مرة.. برلمانية في المغرب توجه سؤالًا لوزير بـ”الأمازيغية”
لأول مرة.. برلمانية في المغرب توجه سؤالًا لوزير بـ”الأمازيغية”
انتظرت ابنها الأسير 16 عاما.. وماتت في أحضانه لحظة تحريره(شاهد)
انتظرت ابنها الأسير 16 عاما.. وماتت في أحضانه لحظة تحريره(شاهد)
مصر.. منع الوزراء والمسؤولين من السفر إلا بإذن رئاسي
مصر.. منع الوزراء والمسؤولين من السفر إلا بإذن رئاسي
نازحة سورية تحرق نفسها و3 من أطفالها في مخيم الركبان بسبب الجوع
نازحة سورية تحرق نفسها و3 من أطفالها في مخيم الركبان بسبب الجوع
مسؤول سابق بالموساد: التدخل الروسي سيكون لصالح نتنياهو
مسؤول سابق بالموساد: التدخل الروسي سيكون لصالح نتنياهو
بنكيران: نزع الحجاب مسألة شخصية
بنكيران: نزع الحجاب مسألة شخصية
مصادر: القصف الإسرائيلي لمطار دمشق دمر طائرة أسلحة إيرانية
مصادر: القصف الإسرائيلي لمطار دمشق دمر طائرة أسلحة إيرانية
"القسام" تكشف بعض تفاصيل عملية "حد السيف" (فيديو)
"القسام" تكشف بعض تفاصيل عملية "حد السيف" (فيديو)
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

الدكتور فطين البداد للاتحاد الاماراتية : تطوير الأعمال هو ضمان أي شركة ترغب بالبقاء في دائرة المنافسة


اقرأ المزيد