Date : 13,12,2018, Time : 02:51:40 PM
2813 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الاثنين 18 شوال 1439هـ - 02 يوليو 2018م 12:04 ص

مستقبل المعارضة التركية عقب فوز اردوغان

مستقبل المعارضة التركية عقب فوز اردوغان
محمد جميح

منذ أن جاء الرئيس التركي رجب طيب اردوغان وحزب العدالة والتنمية التركي إلى سدة الحكم، في 2002 وإلى اليوم، وهو يتربع على عرش السلطة في تركيا، الأمر الذي لم تتمكن معه المعارضة التركية من إزاحته أو حتى مشاركته في حكومة ائتلاف.
ولعل من أسباب صمود اردوغان وحزبه، بالإضافة إلى سجله التنموي والاقتصادي، أنه حزب شاب جديد برؤى محافظة، وبخطاب يدمج بين الديني والقومي، ويثير في الأتراك حنينهم الكبير إلى ماضيهم الذي لا يبدو أن عشرات السنين أنستهم إياه، بالإضافة إلى اتصافه بالاعتدال وعدم تبني أيديولوجيا معادية للغرب، فيما ترهلت المعارضة التركية، وأصابها الكثير من التشرذم، واكتهل قادتها دون أن يقدموا شيئاً مدهشاً للأتراك خلال السنوات الماضية، إن على مستوى الطروحات النظرية، أو على مستوى الأداء العملي، الأمر الذي فاقم مشكلتها وجعلها تتجرع مرارة الانتكاسات أمام الصعود القوي لحزب اردوغان.
وبعد فوز اردوغان وحزب العدالة والتنمية على المعارضة التركية ممثلة بحزبها التقليدي «حزب الشعب الجمهوري»، في الانتخابات الأخيرة، يتحتم على المعارضة إعادة ترتيب أوراقها خلال السنوات المقبلة.
ينبغي هنا أن نقرر أن أداء المعارضة في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية الأخيرة كان الأفضل بالنسبة لها على مدار السباقات الانتخابية السابقة، وهو ما يعني أن أداء هذه المعارضة ربما يتحسن بشكل أكبر في السنوات المقبلة.
وقد حصل المرشح الأبرز للمعارضة محرم إنجي على نسبة 31.7 من أصوات الناخبين الأتراك، وهي أعلى نسبة لمرشح معارض منذ مجيء حزب العدالة والتنمية إلى السلطة، فيما حصل تحالف المعارضة في الانتخابات النيابية على نسبة 34 في المئة من الأصوات.
ويعزو الكثير من المتابعين النسبة العالية التي تحصل عليها إنجي إلى شخصيته القوية، والتي استطاعت فرض نفسها منافساً شرساً وعنيداً أمام اردوغان خلال فترة السجالات والمهرجانات الانتخابية، وهو ما قد يشير إلى طبيعة توجهات المعارضة في المستقبل، حيث يعتمد وضع المعارضة على وضع حزبها الرئيس «الشعب الجمهوري» بزعامة كليتشدار أوغلو، والذي يبدو أنه قلق إزاء الشعبية المتزايدة لمحرم إنجي التي اكتسبها خلال جولات الصراع الانتخابي مع اردوغان، و»تحالف الجمهور»، المكون من حزب العدالة والتنمية والحركة القومية، في حين تشكل تحالف المعارضة الجديد من حزب الشعب والحزب الجيد وحزب السعادة، بالإضافة إلى «حزب الشعوب الديمقراطي» الموالي للأكراد، ضمن ما سمي بـ»تحالف الأمة».
ويذهب العديد من المعلقين الأتراك إلى ان أوغلو باقتراحه لاسم إنجي منافساً لاردوغان، سعى لتحطيمه شعبياً أمام اردوغان، من أجل إبعاده عن منافسته على زعامة الحزب، وهو ما صب في صالح إنجي بعد الأداء المميز الذي قام به أثناء فترة المهرجانات الانتخابية.
والثلاثاء الماضي سرت داخل أروقة حزب الشعب الجمهوري همهمات عن إمكانية قيادة إنجي للحزب، نظراً لوجود تيار داخل الحزب يدعم هذا التوجه، وهو الأمر الذي لم يرق لزعيم الحزب كليتشدار أوغلو الذي هدد بأن «من يعشقون المناصب ويحاولون الآن انتقاد الحزب بسبب عدم حصولهم على المقاعد لن يكون لهم مكان في داخل الحزب».
وإذا كان وضع المعارضة التركية مرهوناً مستقبلاً بأداء حزبها الرئيسي، فإن وضع الحزب مرهون بالصراع الذي ربما يتفجر على قيادة الحزب بين إنجي وأوغلو. وإذا ما تقرر أن يتسلم إنجي قيادة الحزب فربما ينهض الحزب ومعه بقية أحزاب المعارضة من كبوتهم الانتخابية، أما إذا استمر الصراع على قيادة الحزب بين إنجي وأوغلو فإن الحزب ومعه بقية أحزاب «تحالف الأمة» ربما يشهد المزيد من الانقسامات، خاصة إذا ما أخذنا بعين الاعتبار أن أهم القواسم المشتركة لتحالف المعارضة تتمثل في مجرد «العداء لاردوغان»، الأمر الذي قد لا يعول عليه كثيراً في استمرار هذا التحالف، خاصة وأن حزب السعادة الإسلامي يعد أقرب فكرياً إلى حزب العدالة والتنمية، منه إلى حزب الشعب الجمهوري، ذي الخلفية الأتاتوركية.
وفي حين يمضي اردوغان وتحالفه بقوة بعد فوزهم في الانتخابات الرئاسية والتشريعية، تنوء أحزاب المعارضة التركية بتركة من الإحباطات تسبب بها جمود خطابها، وتقليدية أدائها، وماض من الحكم الفاسد المتحالف مع العسكر، والذي يمثل رصيداً قوياً يستغله اردوغان للانقضاض على معارضيه، الذين يتهمون بأنهم كانوا عوناً للجيش في معظم مراحله التي تدخل فيها للإطاحة بحكومات منتخبة.
ومع ذلك، يمكن القول إن أداء المعارضة مرتبط بشكل عضوي بأداء الحزب الحاكم وحلفائه، لأن المعارضة فيما يبدو بدأت تفتح عينيها على التكتيكات التي يجيدها اردوغان في دعاياته السياسية، وهو ما سيمكنها من النيل منه مستقبلاً، حال عدم تقديم اردوغان وحلفائه ما يقنع الناخبين الأتراك بضرورة الإبقاء على تصدره.
لا يمكن عند الحديث عن المعارضة التركية وحظوظها المستقبلية إغفال عوامل الاستقرار السياسي والاقتصادي، وتطورات الأحداث في الجوار التركي (سوريا والعراق تحديداً)، ونوعية العلاقة مع الروس من جهة ومع الغرب (الولايات المتحدة وأوروبا) من جهة أخرى، حيث يؤثر ذلك على مجمل الخريطة السياسية والحزبية داخل تركيا، الأمر الذي يمكن أن يؤثر سلباً أو إيجاباً على أداء كل من «تحالف الجمهور» بزعامة اردوغان، و»تحالف الشعب» بزعامة كليتشدار أوغلو.

القدس العربي 

 




مواضيع ساخنة اخرى

هكذا ربط أردوغان بين مظاهرات تقسيم واحتجاجات باريس
هكذا ربط أردوغان بين مظاهرات تقسيم واحتجاجات باريس
استقالة 30 عضواً من "زمزم"
استقالة 30 عضواً من "زمزم"
خطأ إملائي لبرلماني فرنسي يقلب هجومه على ترامب إلى إهانة لفرنسا
خطأ إملائي لبرلماني فرنسي يقلب هجومه على ترامب إلى إهانة لفرنسا
تحذير من انهيارات بمحيط الأقصى جراء مواصلة شق الأنفاق (شاهد)
تحذير من انهيارات بمحيط الأقصى جراء مواصلة شق الأنفاق (شاهد)
دمشق تفرج عن مواطن أردني ثان خلال يومين
دمشق تفرج عن مواطن أردني ثان خلال يومين
العراق.. المالكي يتحدى الصدر ويرفض تبديل فالح الفياض
العراق.. المالكي يتحدى الصدر ويرفض تبديل فالح الفياض
بالفيديو.. لحظة اغتيال داعية إسلامي شهير في الفلبين
بالفيديو.. لحظة اغتيال داعية إسلامي شهير في الفلبين
الشرطة الإسرائيلية تحقق مع سارة نتنياهو بشبهة الاحتيال على "مراقب الدولة"
الشرطة الإسرائيلية تحقق مع سارة نتنياهو بشبهة الاحتيال على "مراقب الدولة"
700 مقاتل أجنبي في سوريا.. لا حل لمصيرهم حتى الآن
700 مقاتل أجنبي في سوريا.. لا حل لمصيرهم حتى الآن
بالفيديو شاهدوا : سيول في البحر الميت
بالفيديو شاهدوا : سيول في البحر الميت
جنبلاط للدروز في إسرائيل: انتفضوا ولا تلطخوا عروبتكم
جنبلاط للدروز في إسرائيل: انتفضوا ولا تلطخوا عروبتكم
شاهد: مواجهة داخل البرلمان.. نواب عراقيون ينتفضون ضد مرشحي إيران
شاهد: مواجهة داخل البرلمان.. نواب عراقيون ينتفضون ضد مرشحي إيران
دمشق وريفها.. "حتى الموتى عليهم أن يلتحقوا بجيش الأسد"!
دمشق وريفها.. "حتى الموتى عليهم أن يلتحقوا بجيش الأسد"!
إسرائيل تسحب اعترافها بشهادات جامعة القدس
إسرائيل تسحب اعترافها بشهادات جامعة القدس
قيادي في "الجيش الحر": قرار نظام الأسد العسكري بيد إيران
قيادي في "الجيش الحر": قرار نظام الأسد العسكري بيد إيران
النظام السوري يواصل خرق "سوتشي" وإخلاء بلدة وقرية
النظام السوري يواصل خرق "سوتشي" وإخلاء بلدة وقرية
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

عندما يقفز "أبو عصام " من باب الحارة الى صلاح الدين الايوبي


اقرأ المزيد