Date : 21,09,2019, Time : 05:33:02 AM
2242 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأحد 04 ذو الحجة 1438هـ - 27 أغسطس 2017م 12:35 ص

مظاهرات إدلب ضد جبهة النصرة .. ما مصيرها ؟

مظاهرات إدلب ضد جبهة النصرة .. ما مصيرها ؟
د.فطين البداد

لعل أبو محمد الجولاني ، زعيم جبهة تحرير الشام ( جبهة النصرة ) أدرك الآن ، ولكن بعد فوات الأوان ، بأن تغيير ولائه لتنظيم القاعدة لن يمد له ولجبهته حبل النجاة أبدا ، بعد مظاهرات  شهدتها إدلب تطالبه بالرحيل من المدينة لتتجنب التدمير وبعد تصاعد الدعوات لخروج التنظيم أو دمج مقاتليه بفصائل معتدلة  .

 فإذا كان الجولاني الذي خلع بيعة البغدادي باعترافه ، عندما استحوذ على جبهة النصرة التي كانت جزءا لا يتجزأ من تنظيم داعش ( الدولة الإسلامية في العراق والشام في حينه ) - بعد أن أرسله البغدادي إلى سوريا  وأعطاه " شطر ماله " كما قال الجولاني في شريط فيديو -  لعل هذا الشخص بات الآن أمام خيارين :

 الأول : إما الإستمرار في السيطرة على إدلب ، وبالتالي تعريض المدينة للتدمير والمدنيين للتقتيل ، كما تفعل داعش في الأماكن التي تتواجد فيها .

 الثاني : أن يرحل هو ومقاتلوه ، ولكن  هذا الخيار  يبدو   صعبا إن لم يكن مستحيلا  ، ولأسباب باتت واضحة ، تتعلق بضيق المساحات التي يمكن أن يلجأ إليها هذا الشخص وقادته ومقاتلوه القاعديون ، إلا إذا ورد اقتراح بترحيلهم إلى أماكن تحت سيطرة داعش ، وهوخيار يظل الأقرب للحل مع أنه  خيار انتحاري على كل حال ، بسبب ضيق المساحات التي يحتلها تنظيم البغدادي ، ومحاصرته في أغلب مناطقه ، بالإضافة إلى " الدماء " التي أريقت بين الطرفين   .

 تذكرنا المظاهرات التي انطلقت في إدلب  تطالب برحيل جبهة النصرة والجولاني من المدينة ، بالمظاهرات التي جرت في أكثر من مدينة سورية قبل سنوات عندما هتف السوريون نفس الهتافات مع تغيير في  الأسماء : ( سوريا حرة ، داعش يطلع برة ) والآن : ( النصرة تطلع برة ) .

  لقد دلت التكتيكات التي اتبعتها جبهة النصرة على قصور عقول القائمين عليها ، عندما اعتقدوا بأن تغيير مسمى " جبهة النصرة " إلى "  جبهة تحرير الشام " ونزع الولاء أو البيعة من تنظيم القاعدة والظواهري سينجي التنظيم المتطرف من الهلاك  ، ولكن :  كيف ستنجو إدلب من مصير مأساوي إذا رفض الجولاني الإنسحاب من المدينة ؟؟ .

 كل مراقب  للوضع في سوريا ، وإدلب تحديدا يدرك بأن التحالف الأيراني التركي الأخير ( تحالف مصلحي غير استراتيجي على كل حال ) كان للأكراد في العراق واستفتائهم وجبهة صالح مسلم والمعارضة الكردية الإيرانية  نصيب منه ، ولكن لا يجب أن يفوت كل حصيف  بأن تحالف الملفات يشمل في جزء منه إدلب أيضا تماما كما يشمل  حدود البلدين .

 فإذا كان الرئيس التركي حمل إلى الأردن رسائل إيرانية بشأن الجنوب السوري كما كشفت تسريبات ، فإنه لا بأس من أن يلعب الإيرانيون  دورا في إرغام  النظام السوري على قبول استمرار فقدانه السيطرة على إدلب بعد النصرة  ، على اعتبار أن الأهم بالنسبة للجميع هو "طرد الإرهابيين من المدينة "    .

 إن  ملف إدلب تم فتحه ، في انتظار ما سيؤول إليه مصير هذه المدينة التي لم يتم تدميرها حتى الآن   ، ولعل الجولاني وجبهته المتطرفة سيكونون سببا في ما لا تحمد عقباه ، وهو ما لا يتمناه أحد .

 د.فطين البداد




مواضيع ساخنة اخرى

  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

“وصية” ابن علي تثير جدلا.. والسبسي أوصى بتنظيم جنازة “لائقة به”- (فيديو)


اقرأ المزيد