Date : 22,06,2017, Time : 05:21:58 PM
5204 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الجمعة 20 جمادي الاول 1438هـ - 17 فبراير 2017م 12:02 ص

المنشآت المتوسطة والصغيرة

المنشآت المتوسطة والصغيرة
عيسى الحليان

جي بي سي نيوز:- تحقق المطلب، وتم إقامة هيئة عامة للمنشآت المتوسطة والصغيرة، لكن السؤال الأهم هل تستطيع هذه الهيئة حل الإشكالات والمعوقات التي حالت دون تحقيق هذه المنشآت للحد الأدنى المتعارف عليه خصوصا في الجوانب الثلاثة الأساسية، وهي نسبة المساهمة في الناتج المحلي، وتوليد الوظائف، والصادرات الخارجية؟

معوقات المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وحتى الكبيرة منها، هي نفس المعوقات، الفرق أن الكبيرة تستطيع حل مشاكلها بحكم علاقاتها ونفوذ ملاكها فقط، لذا وفي مثل هذه الحالة هل يفترض أن نتناول مثل هذه المعوقات وإيجاد الحلول الهيكلية كحزمة واحدة، أو نؤسس لكل فئة هيئة لحل مشاكلها على حدة؟

هل سوف نقرأ مثل هذه المعوقات بمنظار شفاف ونضع الحلول من خلال الأسباب الحقيقية، أم نظل ندور حولها من بعيد وننتظر خمس سنوات أخرى لنرى النتيجة من وراء إقامة هذه الهيئة!!

في الاستبيان الذي قامت به الهيئة، تصدرت البيروقراطية وضعف التمويل هذه المعوقات وبطبيعة الحال فهما العاملان الأبرزان اللذان ساهما في تراجع دور هذه المنشآت، فما الذي يمكن لهيئة ناشئة أن تفعل في إطار هذين العاملين فقط دون بقية العوامل، ولنكن صرحاء هنا، فالتمويل قضية قطاع مصرفي يعاني من خلل هيكلي وتشوهات سوقية، ويرتبط هو الآخر بسلسلة مرافق أخرى كالقضاء مثلاً، هو قطاع باق على ما هو عليه، فلم أسمع قط عن خطة لرفع مساهمته في التمويل بنسبة تتناسب مع الناتج المحلي، أو إعادة التوازن لبرامج الإقراض والذي جعل من الإقراض في مجال حيوي كالإسكان مثلا من أقل دول العالم مقابل الإقراض الفردي الذي يصب في مجال الاستهلاك الذي يعد من الأعلى في دول العالم وهكذا.

أما في مجال البيروقراطية فحدث ولا حرج، والعبارة قطعاً ملطفة جداً، لأن هذه المؤسسات تعاني من تعقيدات في الأجهزة الحكومية وتضارب في الأنظمة وتفاوت في التشريعات وسوء في الخدمات وبطء في العمل، والمستثمر الكبير كما هو حال الصغير، يضيع وقته متخبطاً بين هذه الجهات إلى درجة تصل إلى اليأس أحيانا، و«الطاسة» على ما أظن أصعب من أن تعثر عليها هذه الهيئة الناشئة وعلى قدر ما أفهم على أقل تقدير.

عكاظ 2017-02-17




مواضيع ساخنة اخرى

شاهد فيديو القتل والإغتصاب في الموصل كما سجلها الصحفي علي أركادي
شاهد فيديو القتل والإغتصاب في الموصل كما سجلها الصحفي علي أركادي
موسى العمر:  مسلسل غرابيب سود شيعي وصور بلبنان تحت إشراف إيراني
موسى العمر: مسلسل غرابيب سود شيعي وصور بلبنان تحت إشراف إيراني
منظمة بريطانية : 1038 غارة أمريكية يوميا على مواقع تنظيم الدولة في العراق وسوريا
منظمة بريطانية : 1038 غارة أمريكية يوميا على مواقع تنظيم الدولة في العراق وسوريا
فيديو .. الملك على " تويتر " بعد اخماد حريق الكمالية : شكراً للنشامى
فيديو .. الملك على " تويتر " بعد اخماد حريق الكمالية : شكراً للنشامى
ما هي أسرار جزيرة يابانية 'لا يموت سكانها'؟
ما هي أسرار جزيرة يابانية 'لا يموت سكانها'؟
شاهدوا بالفيديو.... كيف كان شيعة أيران يتبركون بالخميني
شاهدوا بالفيديو.... كيف كان شيعة أيران يتبركون بالخميني
عند دفنه.. 'ميت'يثير ذعر المعزين بهذا السؤال!
عند دفنه.. 'ميت'يثير ذعر المعزين بهذا السؤال!
فيديو| تم حلّ كل مشاكل مصر وتفرّغ “علماء الأزهر” لفتوى استخدام “الشطاف” في رمضان!
فيديو| تم حلّ كل مشاكل مصر وتفرّغ “علماء الأزهر” لفتوى استخدام “الشطاف” في رمضان!
سرق سيارة واكتشف بداخلها رضيعةً .. ما حدث لاحقا سيصدمكم!
سرق سيارة واكتشف بداخلها رضيعةً .. ما حدث لاحقا سيصدمكم!
حليمة آدن.... المحجبة الأولى على غلاف "فوغ"
حليمة آدن.... المحجبة الأولى على غلاف "فوغ"
بوتين: لست فتاة ولا أريد إهانة أحد
بوتين: لست فتاة ولا أريد إهانة أحد
بالصور.. أميركية تنجب أضخم مولودة في العالم
بالصور.. أميركية تنجب أضخم مولودة في العالم
والد الأمير النائم يَتحدث عن يوم الحادثة التي غيرت حياة ابنه
والد الأمير النائم يَتحدث عن يوم الحادثة التي غيرت حياة ابنه
بالفيديو....مربية تعتدي بوحشية على طفلة لإلقائها الطعام
بالفيديو....مربية تعتدي بوحشية على طفلة لإلقائها الطعام
بالفيديو - محمد عبده يتحدث عن وفاة والدته ويبكي.. ستصدمون بتصرفه في الجنازة!!
بالفيديو - محمد عبده يتحدث عن وفاة والدته ويبكي.. ستصدمون بتصرفه في الجنازة!!
وداعاً لمشكلة الإمساك في رمضان... 3 حلول عمليّة
وداعاً لمشكلة الإمساك في رمضان... 3 حلول عمليّة
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

أبو عبيدة: آن الأوان أن تتوقف الأمة عن معاركها الجانبية


اقرأ المزيد