Date : 26,07,2017, Time : 07:46:30 PM
3729 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الاثنين 16 جمادي الاول 1438هـ - 13 فبراير 2017م 05:48 م

البحث عن حرب..

البحث عن حرب..
معن البياري
جي بي سي نيوز:- يحتاج دونالد ترامب وجماعته حرباً. ولأنه لا يليق بأميركا العظيمة، العائدة إلى قوتها بقيادة هؤلاء، أن تكون الحرب الملحّة هذه مع تشكيلٍ فالت اسمه داعش، ولأن مواجهة أشباح هذا التنظيم وأشباهه من النوافل البديهية، فإن العدو المستهدف في الحرب المطلوبة يحسُن أن يكون ذا وزنٍ ومكانة. كما أن الذرائع لا يجوز أن تكون من نوع الهنات الهيّنات، وإنما من عظائم الأفعال وكبائرها. وتلزم لحربٍ مثل هذه، كما لأيّ حربٍ، لغة تأزيمٍ وتصعيدٍ وتوتير، وهذه ميسورةٌ ومعجمُها متاح. ... يبدو أن ترامب ومستشاره الأوثق ستيف بانون ومستشاره للأمن القومي مايكل فلين، ومساعدون من أمثالهما، يكزّون أسنانهم وهم يرسمون هذه الخطة، وقد اتفقوا على أن إيران خيارٌ أمثل لحربٍ يُحبّذ أن تقع مبكرا، ذلك أن "العين الحمراء" وحدها ما يجب أن تُرى لدى الإدارة التي تعمل على إعادة أميركا إلى حيث قوّتها في العالم. وعندما يبحث هؤلاء عن سببٍ لخيارهم هذا، فإنهم يجدون الإرهاب وحده، ولا شيء غيره، وهو قضية القضايا أصلا، ولأن الكلام ليس عليه أيّ جمرك، فلا مدعاة للّعثمة حين القول، مثلا، إن إيران هي الداعمة الأولى في العالم للإرهاب. ولكن، إنْ بدر سؤالٌ، في الأثناء، عن دواعي حربٍ مع إيران التي لم يمسّ "إرهابها" مواطنا أميركيا واحدا، فإن تجاهل الإجابة أصوبُ وأنفع. أما إذا طخّت أميركا ترامب الطلقة الأولى، فإلى أين ستكون، هل في إيران نفسها أم في خارجها؟ هذا سؤالٌ يُعنى به جنرالات البنتاغون، ولا يجوز أن يكون من مشاغل الصحافيين الثرثارين المُضجرين. وبشأن ردّ إيران، وقد أبلغت ترامب نفسَه إنه سيندم، وقالت إن الأهداف الأميركية على مقربةٍ منها في البحرين مثلا، هل هو موضوعٌ في حسابات الجنرالين السابقين مايكل فلين، ووزير الدفاع جيمس ماتيس؟ 

نراقب، نحن العرب، وخصوصا في عواصم دول الخليج، هذا المشهد، بانتباهٍ خاص، وفينا سؤالٌ عن الذي يخصّنا منه، وهو كثير. ومن منظورٍ مبدئي عام، يقوم على نبذ خيار الحروب والمغامرات العسكرية، ومن منظورٍ مصلحي واضح، بالنظر إلى تأثيراتٍ سالبةٍ غير هيّنة ستصيبنا جرّاء مواجهةٍ عسكريةٍ أميركيةٍ إيرانيةٍ، غير مستبعدة، كما يقول أكثر من مسؤول خليجي، فإن من الصالح العربي العام، والخليجي خصوصا، أن لا تنشب حربٌ من هذا النوع، وفي الوقت نفسه، من هذا الصالح نفسه، أن يخفّف ترامب ومجموعته منسوب مرجلتهم، فيرعووا، ويتخيّروا، إن وضعوا عقولهم في رؤوسهم، ما هو أقلّ كلفة ووطأة، ويُحبط السعي الإيراني، الراهن والمتواصل، إلى استباحة الجوار العربي، وإلى إعادة "الإمبراطورية الساسانية وعاصمتها بغداد"، كما في كلامٍ ذائع في طهران، سمعه باراك أوباما وجون كيري غير مرّة، وقابلاه بالخرس. 
لا تُشترى بضاعة ترامب وفريقه عن محاربة إيران بزعم محاربة الإرهاب. ولسنا من السذاجة لنغتبط بتغريدات الرئيس الأميركي وتصريحاته في هذا الشأن. وقصارى القول، في صدد هذا اللعب العابث بالنار، إن في وسع إدارة ترامب أن تصنع لنفسها صورةً أخرى، إذا ما استبدلت سياسة كزّ الأسنان، وانصرفت، بشأن إيران، إلى جهد سياسي دؤوب، مقرونا بترتيباتٍ عسكرية بالتنسيق مع قوى الإقليم، من أجل أن تغادر مليشيات إيران وتوابعها مفاصل الحكم والقرار، وميادين المعارك ذات الرايات المذهبية غير الخافية، في سورية والعراق واليمن. ولنا أن نخمّن في وصول المدمرة كول إلى قبالة الساحل اليمني ما يشبه إيذانا بشيء من هذا، وإنْ بحذرٍ في القراءة، وتحوّط كثيرٍ في الاجتهاد والاستنتاج. ولا يزيد واحدُنا في الطنبور وترا إذا قال إنها سياسةٌ خائبةٌ مقايضة طواقم ترامب روسيا بإطلاق يدها في سورية في مقابل استقواءٍ أميركي على إيران، وتدلّ على أن الذيل قصيرٌ في البيت الأبيض. 
من المبكّر حسم المآل الذي سينتهي إليه الاشتباك الكلامي المتصاعد بين طهران (يشارك فيه محمد خاتمي) وواشنطن، إن كان سيصير حرباً أم نزولاً متدرّجاً عن الشجرة العالية. ولكن، من اللازم، من الآن ومن دون ملل، أن يسمع ترامب من العرب، الحلفاء والأصدقاء والبيْن بيْن، إن ثمة ألف وسيلةٍ ووسيلةٍ يمكن بها تطويق إيران، ليس منها الحرب.
 
العربي الجديد 2017-02-13

 




مواضيع ساخنة اخرى

الصين تستعرض قوتها.. حاملة طائرات صينية تدخل مياه هونغ كونغ للمرة الأولى
الصين تستعرض قوتها.. حاملة طائرات صينية تدخل مياه هونغ كونغ للمرة الأولى
تكتم شديد على خسائر القوات العراقية في معارك الموصل
تكتم شديد على خسائر القوات العراقية في معارك الموصل
شاهد .. فيديو يكشف من الذي دمر جامع النوري ومأذنة الحدباء في الموصل
شاهد .. فيديو يكشف من الذي دمر جامع النوري ومأذنة الحدباء في الموصل
نواب عراقيون : عقد حماية خط بغداد - عمان وقعه صهر الرئيس الأمريكي لصالح شركة بلاك ووتر
نواب عراقيون : عقد حماية خط بغداد - عمان وقعه صهر الرئيس الأمريكي لصالح شركة بلاك ووتر
ابنة القرضاوي في سجن انفرادي بعد انتهاء التحقيق معها
ابنة القرضاوي في سجن انفرادي بعد انتهاء التحقيق معها
فيديو.. اعتقال الطلاب التركستان بمصر تمهيدا لترحيلهم الى الصين
فيديو.. اعتقال الطلاب التركستان بمصر تمهيدا لترحيلهم الى الصين
هذه هي صور القاعدة العسكرية الأمريكية الجديدة بسوريا (شاهد)
هذه هي صور القاعدة العسكرية الأمريكية الجديدة بسوريا (شاهد)
مظاهرات تطالب بخروج القوات الكردية من ريف حلب (فيديو)
مظاهرات تطالب بخروج القوات الكردية من ريف حلب (فيديو)
صحيفة اسرائيلية : استنفار إسرائيلي لمواجهة تهديدات من الأردن
صحيفة اسرائيلية : استنفار إسرائيلي لمواجهة تهديدات من الأردن
عاد للحياة بعد 15 ساعة من دخوله ثلاجة الموتى بعمان
عاد للحياة بعد 15 ساعة من دخوله ثلاجة الموتى بعمان
صور : قتلى وأسرى من حزب الله في هجوم لتنظيم الدولة شرق تدمر
صور : قتلى وأسرى من حزب الله في هجوم لتنظيم الدولة شرق تدمر
السيسي عن تيران وصنافير: "الموضوع انتهى"
السيسي عن تيران وصنافير: "الموضوع انتهى"
آيزنكوت : ردعنا حزب الله بالقوة ونحن الأقوى في الشرق الأوسط
آيزنكوت : ردعنا حزب الله بالقوة ونحن الأقوى في الشرق الأوسط
ضابط عراقي : نستخدم أسلحة  سرية وغير تقليدية في معركة الموصل القديمة
ضابط عراقي : نستخدم أسلحة سرية وغير تقليدية في معركة الموصل القديمة
قصة طفلة عراقية ماتت في مخيم الخازر شرق الموصل
قصة طفلة عراقية ماتت في مخيم الخازر شرق الموصل
من الذي دمر جامع النوري في الموصل ؟
من الذي دمر جامع النوري في الموصل ؟
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

الشؤون الدينية التركية: “غولن” ادعى التحدث باسم الله


اقرأ المزيد