Date : 22,10,2017, Time : 10:08:36 PM
6359 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الجمعة 14 ربيع الثاني 1438هـ - 13 يناير 2017م 06:54 م

هدنة في وادي بردى وغارات بحماة وإدلب

هدنة في وادي بردى وغارات بحماة وإدلب
فرق الصيانة تدخل الى وادي بردى

جي بي سي نيوز:- أكدت مصادر بالمعارضة السورية مساء اليوم الجمعة التوصل إلى اتفاق مع النظام على هدنة بوادي بردى في ريف دمشق، وأن فرق الصيانة دخلت المنطقة لإصلاح مضخات نبع الفيجة التي تمد دمشق بالمياه، بينما واصلت الطائرات قصف مناطق عدة في إدلب وحماة.

ونقل تلفزيون النظام عن محافظ ريف دمشق علاء إبراهيم أن جيش النظام أنهى عملياته العسكرية في وادي بردى.

وقالت الهيئة الإعلامية بوادي بردى إن فرق الصيانة وصلت مساء اليوم إلى نبع عين الفيجة وفقا للاتفاق بين النظام والمعارضة، مضيفة أن من أهم بنود الاتفاق عودة كل الأهالي إلى قراهم بسيمة وعين الفيجة وإفرة وهريرة، وخروج من لا يقبل بالتسوية مع النظام إلى ريف إدلب.

وفي وقت سابق اليوم، دخل وفد من النظام السوري إلى وادي بردى بالتنسيق مع المعارضة للتفاوض. وبعد الاتفاق على وقف القتال وإصلاح المضخات توجه وفد النظام إلى منشأة المياه لرفع علم النظام وفقا للاتفاق، لكن قوات النظام قصفت سيارات الوفد وأحرقتها، مما دفع أعضاء الوفد للاختباء حتى تمكن مقاتلو المعارضة من إخراجهم إلى منطقة آمنة.

وأكدت الهيئة الإعلامية أن هناك طائرات روسية تساند قوات النظام في قصف قرى المعارضة بوادي بردى، كما ذكر ناشطون أن عدة قتلى سقطوا اليوم في صفوف المعارضة وقوات النظام خلال المعارك ببلدة بسيمة، حيث تمكنت قوات النظام وحزب الله اللبناني من السيطرة على عدة نقاط قبل الاتفاق على  الهدنة.

وفي الغوطة الشرقية قرب دمشق، تعرضت بلدات جسرين وكفربطنا لقصف مدفعي عنيف دون تسجيل إصابات بين المدنيين، وفقا لشبكة شام.

وذكرت مصادر للجزيرة أن وفدا من بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم قدم للنظام موقف المعارضة من مبادرة قدمها سابقا للهدنة والاستسلام، حيث طلب الوفد تعديل بنودها، إلا أن النظام رفض التعديل وأمهل المعارضة حتى السبت لإعطاء رأيها.

وقالت وكالة مسار برس إن مدنيا قتل وأصيب آخرون جراء غارة روسية على بلدة الدار الكبيرة في ريف إدلب، كما أكد ناشطون وقوع غارات على عدة بلدات في الريف الجنوبي مخلفة جرحى.

وذكرت مصادر معارضة أن القصف الجوي شمل بلدات اللطامنة وكفرزيتا واللحايا والزكاة في حماة، وأن عدة قتلى وجرحى سقطوا في صفوف قوات النظام أثناء هجوم للمعارضة على حاجز في قرية معان بريف حماة.

المصدر: الجزيرة.وكالات




مواضيع ساخنة اخرى

روسيا... كشف غطاء السرية عن دبابة جديدة
روسيا... كشف غطاء السرية عن دبابة جديدة
صور عبد الله أوجلان في الرقة تعيد للأذهان قضيته.. من هو؟
صور عبد الله أوجلان في الرقة تعيد للأذهان قضيته.. من هو؟
مسؤولون يكشفون دور سليماني في انسحاب الأكراد من كركوك
مسؤولون يكشفون دور سليماني في انسحاب الأكراد من كركوك
طبيب يروي تفاصيل صادمة لشهادات ناجين من هجوم الواحات
طبيب يروي تفاصيل صادمة لشهادات ناجين من هجوم الواحات
يعالون: يجب العودة للعمليات في سورية دون الإعلان عنها
يعالون: يجب العودة للعمليات في سورية دون الإعلان عنها
هذه هي الضرائب الجديدة التي سيدفعها اللبنانيون
هذه هي الضرائب الجديدة التي سيدفعها اللبنانيون
بالفيديو:المواطن الذي تعرض للاعتداء في البحرين يروي التفاصيل .."هذا اردني اضربوه"
بالفيديو:المواطن الذي تعرض للاعتداء في البحرين يروي التفاصيل .."هذا اردني اضربوه"
بالفيديو - موقف محرج يتعرض له ترامب.. في اجتماع رسمي
بالفيديو - موقف محرج يتعرض له ترامب.. في اجتماع رسمي
النظام السوري يعيد ترميم صنم " اللات " في تدمر
النظام السوري يعيد ترميم صنم " اللات " في تدمر
شاهد .. غرق باخرة ايرانية لنقل البضائع في الكويت
شاهد .. غرق باخرة ايرانية لنقل البضائع في الكويت
شاهد ..التفجير الانتحاري  قرب مركز قيادة شرطة دمشق
شاهد ..التفجير الانتحاري قرب مركز قيادة شرطة دمشق
شاهد .. احتضار أخ الزعيم الكوري الشمالي بعد اغتياله بالغاز
شاهد .. احتضار أخ الزعيم الكوري الشمالي بعد اغتياله بالغاز
شاهد بالفيديو : هكذا وقع عسكريون روس في الأسر في دير الزور
شاهد بالفيديو : هكذا وقع عسكريون روس في الأسر في دير الزور
كوريا الشمالية: مستعدون لسحق كل الاعداء
كوريا الشمالية: مستعدون لسحق كل الاعداء
آلاف الإيرانيين يتظاهرون ضد الحرس الثوري في إيران
آلاف الإيرانيين يتظاهرون ضد الحرس الثوري في إيران
راديو إسرائيل : 100 عنصر من داعش يشنون أكبر هجوم على الجيش المصري
راديو إسرائيل : 100 عنصر من داعش يشنون أكبر هجوم على الجيش المصري
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

تعزيزات لحزب الله ومليشيات جنوب حلب.. وتحرير الشام تتوعد


اقرأ المزيد