Date : 25,05,2017, Time : 11:45:51 AM
6769 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأحد 12 صفر 1438هـ - 13 نوفمبر 2016م 12:42 ص

تأثير فوز ترامب على المنطقة العربية

تأثير فوز ترامب على المنطقة العربية
د.فطين البداد

لا يختلف اثنان أن الشعب الأمريكي أرهقته سياسات الحزبين فبحث عن شخص من خارج الدائرة السياسة ، وهكذا جاء ترامب .

أنا من الذين يرون بأن ترامب مرشحا سيكون غيره رئيسا خارج منطقتنا ، بل أتوقع أن تكون الحكومة التي سيشكلها حكومة تضم ملونين  ، ولن يستطيع رئيس سوّق العِرق الأبيض أن يستمر في بلد بني على التعدد ، وإلا فإن مصيرا مجهولا ينتظر هذه الدولة العظمى الضاغطة على أعصاب العالم في كل حركاتها وسكناتها .

ما يعني الأمريكي العادي أن تكون ثلاجته مليئة بما لذ وطاب ، وأن يكون جيبه عامرا ، وأن يكون مؤمنا صحيا ، أما ما دون ذلك فليذهب إلى الجحيم .

 من هنا تكمن خطورة انتخاب رجل مثل ترامب ، وليس من أي زاوية أخرى .

ما يهمنا في المنطقة العربية هو أن ترامب المرشح ، سيكون - ربما - هو ترامب الرئيس ،ولكن ضمن ضوابط ، وأتوقع بأن يطلق تصريحات سرعان ما سيتم توضيحها ، وذلك لعدم خبرته طورا ، ولحماقته طورا آخر ،  وعلينا أن نقلق بالفعل لكون هذه الشخصية لا تعرف شيئا عن منطقة الشرق الاوسط ، وتجهل بالمطلق جغرافيتها السياسية باستثناء إيمانه بإسرائيل وبالقدس عاصمة أبدية لها وبدولة يهودية حتى النخاع .

قد تتبخر فعلا أحلام الدولة الفلسطينية في عهد ترامب كما يقول وزير إسرائيلي ، وقد تجد دول المنطقة مصاعب جمة أمامها وعقبات وسياسات تفرض فرضا : إن كان الأمر يتعلق بسوريا ، أم بالعراق أم باليمن ، أي أن على العرب أن يتوقعوا ما لم يكن بالحسبان .

بالنسبة لسوريا فإنه سيعمل بالتأكيد مع بوتين ، ومع الأسد ، وهناك تقارير عن خطة في جعبته ستتضح خلال أيام  ، وبالنسبة لليمن فإن الأمر سيظل غامضا إلى أن نرى علاقاته مع دول المنطقة على حقيقتها : هل ستستمر كما درجت عليه السنون السالفة ، أم أنه سيفرض إيقاعا من نوع ما ، خاصة إذا نفذ تهديده بتمزيق الإتفاق النووي مع إيران ( أستبعد ذلك ) وفي ما يتعلق بالعراق ، فإن علاقته مع الأتراك ستكون أعمق منها مع أوباما إذا أخذنا بالإعتبار بأن تركيا بلد مستقل " شوره من راسه " وقد تتخذ أنقرة  خطوات لا تستطيع الولايات المتحدة تحملها ، أي أن جزءا من سياسته الخارجية بات محسوما ، وجزءا آخر لا زال في علم الغيب ، إذا أخذنا في الإعتبار " الرأي الإسرائيلي " الذي سيكون فاعلا هنا ، وعليه ، فإن العصر الذهبي الإسرائيلي في علاقات تل أبيب مع العرب قد بدأ فعلا ، كما أظهرت النتائج بأن معظم الأمريكيين يؤيدون إسرائيل   .

ثلاث دول لا أتوقع أن يتغير شيئ  بالنسبة لها : مصر ، الأردن وإسرائيل ، أما علاقاته مع الغرب وأوروبا بالذات التي سبق وطالبها بأن تدفع ثمن حمايتها وتكاليف حلف الناتو ، فإن العلاقات التي تربط واشنطن بعواصم الغرب أعمق من أن يستطيع ترامب التأثير فيها ، وسيأخذ في الحسبان مصالح حلفائه وبدون أدنى شك ، سواء في المنطقة أم العالم .

 لقد أثبتت الإنتخابات الأخيرة بأن وسائل الإعلام واستطلاعاتها كانت كذبة كبيرة ، ولاجل ذلك ، فإنه لا ثقة بأي استطلاع أمريكي بعد الآن   .

رغم كل ما قلناه ، فإن من الخطأ القول بأن   ترامب بات  سيدا متحكما في كل أمريكا ، فبالإضافة  إلى احتلاله البيت الأبيض ، وسيطرة الجمهوريين  على الكونجرس بغرفيته: النواب والشيوخ ، إلا  أن الرئيس الجديد على خلاف مع   أعضاء كثر في المجلسين  .  

 الثابت على كل حال ، أن هناك مؤسسات تحكم ، ومفاجآت ستقع ، وهذه هي أمريكا في النهاية .

 

 د.فطين البداد




مواضيع ساخنة اخرى

  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
يمكنك أيضا قراءة X

أخبر عائلته أنه مسافر لأداء العمرة فنفذ مجزرته بمانشستر


اقرأ المزيد