Date : 12,12,2017, Time : 12:11:37 PM
6826 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأربعاء 17 محرم 1438هـ - 19 أكتوبر 2016م 01:57 ص

المستثمرون يواجهون أسواقا مبهمة يصعب التعامل معها

المستثمرون يواجهون أسواقا مبهمة يصعب التعامل معها
جيليان تيت

كيف يمكن لأي أحد أن يفهم أسواق اليوم؟ هذا سؤال قد يسأله كثير من المستثمرين. وفي اجتماعات صندوق النقد الدولي الأسبوع الماضي في واشنطن، نوقش كثير من الأفكار الخاصة بالاقتصاد الكلي.

لكن في رأيي، واحدة من أذكى الإجابات لم تأت من أي وزير مالية، أو ترد في أي تقرير لصندوق النقد الدولي، لكنها جاءت في عرض توضيحي تم تقديمه في اجتماع خاص على هامش اجتماعات الصندوق من قبل أكسل فيبر، الرئيس السابق للمصرف المركزي الألماني، الذي هو الآن رئيس مجلس إدارة "يو بي إس".

يجادل فيبر بأن عددا من القضايا يعمل على تشكيل الأسواق اليوم. من الجدير تكرار هذه القائمة لأنها، إذا كان فيبر محقا (وأعتقد أنه كذلك)، توفر إطارا مفيدا لفهم أحداث مثل التقلبات العنيفة الأسبوع الماضي في الاسترليني.

إذن، ماذا يوجد على قائمة فيبر؟ النقطة الأولى تبعث على البهجة: النظام المصرفي اليوم أقوى بكثير مما كان قبل عقد من الزمن، نتيجة لإصلاحات فترة ما بعد الأزمة. قد يجادل أي متشكك بأن فيبر يدافع عن سجله. وحتى أنه لن ينكر أنه لا تزال هناك مشاكل في النظام، خاصة في أوروبا: دويتشه بانك يعاني بسبب تهديد غرامة تنظيمية أمريكية تبلغ 14 مليار دولار، والمصارف الإيطالية (من بين مصارف أخرى) لا تزال تعاني بسبب القروض السيئة، وتقريبا جميع المؤسسات تكافح من أجل العثور على أنموذج عمل قابل للتطبيق. ولا عجب أن تيجاني ثيام، نظير فيبر في مصرف كريدي سويس، وصف مصارف أوروبا بأنها "غير قابلة للاستثمار فعليا". لكن باستثناء تلك المحاذير (الكبيرة)، الحقيقة هي أن المصارف الغربية الآن تملك احتياطيات من السيولة ورأس المال أكبر بكثير مما كان لديها من قبل. فيبر قال لشبكة فوكس التلفزيونية في واشنطن: "إذا نظرنا إلى ما قبل الأزمة، يمكننا إدارة مصرف عالمي بنسبة 1 أو 2 في المائة من رأس ماله في الطبقة الأساسية. الآن معظم المصارف أعلى بكثير من 10 في المائة". هذا يقلل من انهيار المصارف في صدمة اقتصاد كلي. في الواقع، نسب رأس المال والسيولة الأعلى هذه خففت بالفعل بعضا من الذعر الناتج عن مشاكل دويتشه بانك الأخيرة. لكن النقطة الثانية في قائمة فيبر ليست مثيرة للبهجة. فهو يعتقد أن النظام المصرفي يبدو أكثر صحة، إلا أن الأسواق ليست كذلك. المسألة التي يحتاج المستثمرون إلى فهمها الآن هي أن كثيرا من الأسواق ليست أسواقا حقيقية حرة بسبب التدخل الحكومي الكبير. في رأيي، هذه النقطة بحاجة إلى إعلانها عبر مكبرات صوت. هذا واضح في أسواق السندات الحكومية، حيث البنوك المركزية في اليابان والولايات المتحدة ومنطقة اليورو تحتفظ حاليا بثلث، وخمس، وعشر السندات الحكومية المحلية واجبة السداد. عمليات الشراء في البنوك المركزية تشوه أسعار سندات الشركات الأوروبية والأسهم اليابانية، مع آثار ثانوية في عدد لا يحصى من فئات الأصول الأخرى. ويحذر فيبر قائلا: "أنا لا أعتقد أن هناك أي متداول واحد يستطيع إخبارك ما هو السعر المناسب للأصول التي يشتريها، إذا استثنينا كل هذا التدخل من البنوك المركزية".

هذا يؤدي إلى النقطة الثالثة: هذه الأسواق المشوهة هي رهينة بشكل متزايد لخطر سياسي مبهم. قبل عقد من الزمن كان المستثمرون يعتقدون (أو يرجون) أن بإمكانهم تسعير الأصول الغربية عن طريق تحليل القيم الاقتصادية الأساسية مع جداول بيانات. الخطر السياسي كان مجرد شيء لا يقلق بشأنه سوى مستثمرو الأسواق الناشئة. الآن المستثمرون الذين يحتفظون بالأصول الأمريكية واليابانية والأوروبية بحاجة إلى التفكير في أسئلة مثل: إلى أي مدى يمكن أن تأخذ البنوك المركزية برنامج التسهيل الكمي؟ هل الحكومتان الأمريكية والبريطانية آخذتان في التحول إلى مناهضة الأعمال؟ هل صعود دونالد ترامب، فضلا عن تصويت بريطانيا للخروج من الاتحاد الأوروبي، نذير بحمائية جديدة؟ معظم المستثمرين غير مجهزين لأي تحليل من هذا النوع. فهم يبنون حياتهم المهنية من خلال تحليل الأرقام، وليس التفكير في العلوم الاجتماعية. وهم يواجهون الآن عالما مبهما ولا يمكن التنبؤ به. بعبارة أخرى، الخطر الحقيقي في المالية ليس ذلك الخطر الذي يغلب أن يكون موضع نقاشنا: المصارف سوف تنفجر من الداخل (كما فعلت في عام 2008). إنه بالأحرى تقلب عنيف في الأسعار يقضي على المستثمرين والمجموعات الاستثمارية، يكون منشأه صدمة سياسية غير متوقعه تنتج عن تقلبات سياسة البنوك المركزية، أو حظر تجاري، أو نتيجة انتخابات، أو "خروج بريطانيا".

ولاحظ فيبر "أن المستثمرين يدفعون إلى استثمارات ليست لديهم قدرة تذكر على التعامل معها. يمكننا الآن أن نرى كامل العوائد التي نتوقع تحقيقها خلال عام وهي تختفي نتيجة حركة في يوم واحد في السوق. هذا وضع غير مسبوق". هذا مجرد رأي مصرفي واحد. لكنه يأتي من رجل كان في مركز النظام لعقود من الزمن وليس شخصا يثير المخاوف بطبيعته. بعبارة أخرى، لا يستطيع المستثمرون أن يتجاهلوا هذه القائمة المكونة من ثلاثة أجزاء، وإلا فإنهم سيتعرضون للخطر. ينطبق هذا أيضا على زملاء فيبر السابقين - في البنوك المركزية.

(المصدر: فايننشال تايمز 2016-10-19)




مواضيع ساخنة اخرى

بوتن يعلن دخول سوريا مرحلة جديدة.. وحديث عن قرارات حيوية
بوتن يعلن دخول سوريا مرحلة جديدة.. وحديث عن قرارات حيوية
أم تضرم النار في جسدها.. وإضراب عام في مدينة تونسية
أم تضرم النار في جسدها.. وإضراب عام في مدينة تونسية
مقتل 21 في انفجار استهدف سوقاً في شمال العراق
مقتل 21 في انفجار استهدف سوقاً في شمال العراق
حكم نهائي ثان بالسجن المؤبد على مرشد الإخوان في مصر
حكم نهائي ثان بالسجن المؤبد على مرشد الإخوان في مصر
وفاة الشيخ "عبدالرحمن لطفي" عضو اللجنة التنفيذية بحزب "الاستقلال" أثناء عرضه على النيابة
وفاة الشيخ "عبدالرحمن لطفي" عضو اللجنة التنفيذية بحزب "الاستقلال" أثناء عرضه على النيابة
أمين سر لجنة الدفاع بالبرلمان المصري: الخيار العسكري في ملف سد النهضة مطروح (فيديو)
أمين سر لجنة الدفاع بالبرلمان المصري: الخيار العسكري في ملف سد النهضة مطروح (فيديو)
نتنياهو: بوتين أطلعني على نتائج مباحثاته مع الأسد
نتنياهو: بوتين أطلعني على نتائج مباحثاته مع الأسد
بالفيديو شاهدوا ... شارع يحترق في عمان
بالفيديو شاهدوا ... شارع يحترق في عمان
الصور الأولى لتحطم المروحية العراقية
الصور الأولى لتحطم المروحية العراقية
سيناء.. مسلحون يقتلون تسعة سائقين ويشعلون النار بشاحناتهم (فيديو)
سيناء.. مسلحون يقتلون تسعة سائقين ويشعلون النار بشاحناتهم (فيديو)
نجل أحد ضحايا "مذبحة شاحنات سيناء" يكشف تفاصيل مروعة
نجل أحد ضحايا "مذبحة شاحنات سيناء" يكشف تفاصيل مروعة
المرصد: داعش يسيطر على كامل مدينة البوكمال
المرصد: داعش يسيطر على كامل مدينة البوكمال
لبنان: جعجع يكشف سبب استقالة الحريري
لبنان: جعجع يكشف سبب استقالة الحريري
رئيس "الأعيان" الأردني: لا تقسيم للمنطقة.. و99% من حل القضية الفلسطينية بيد واشنطن
رئيس "الأعيان" الأردني: لا تقسيم للمنطقة.. و99% من حل القضية الفلسطينية بيد واشنطن
موقع إسرائيلي : السعودية تبني مفاعلا نوويا ووقعت اتفاقية " يورانيوم " مع الأردن
موقع إسرائيلي : السعودية تبني مفاعلا نوويا ووقعت اتفاقية " يورانيوم " مع الأردن
السلطات السعودية تجمد الحسابات البنكية للأمير محمد بن نايف وأفراد من أسرته
السلطات السعودية تجمد الحسابات البنكية للأمير محمد بن نايف وأفراد من أسرته
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :

اضف تعليق

مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

منفذ هجوم نيويورك يدلي باعترافاته ويكشف "أهدافه"


اقرأ المزيد