Date : 13,08,2020, Time : 12:29:47 PM
4986 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأحد 10 ذو القعدة 1437هـ - 14 أغسطس 2016م 12:08 ص

هل حياة أردوغان في خطر ؟

هل حياة أردوغان في خطر ؟
د. فطين البداد .. وفي الصورة أردوغان وبوتين خلال لقائهما الأخير وفي الخلفية علما تركيا وروسيا

لا يستغرب مطلعون ومتابعون هذا التنائي في العلاقات التركية الأمريكية عقب محاولة الإنقلاب الفاشلة التي وقعت في أنقرة في الخامس عشر من تموز الفائت .

فلقد مرت العلاقات بين الطرفين بمحطات شد وجذب ، تخللها فترات توتر وتحذيرات متبادلة حتى قبل وصول حزب العدالة والتنمية إلى الحكم في العام 2002 .

وإذا مررنا سريعا في بعض المحطات الحديثة ، فإن أول ما يطل برأسه ما عرف بالأزمة القبرصية ، حينما اجتاحت القوات التركية شمال الجزيرة في العام 1974 وإعلان جمهورية شمال قبرص في الخامس عشر من تشرين ثاني نوفمبر من عام 1983( نشأت فعليا على الأرض في العام 1975 ) حيث وقع ذلك رغم التحذيرات الأمريكية ، مما أفضى إلى قرار أمريكي بمنع توريد الأسلحة إلى تركيا رغم عضويتها في حلف الاطلسي منذ العام 1952 ، حيث استمر البرود في العلاقات خارج النطاق الإستراتيجي إلى العام 1981 ، بعد أن أودى انقلاب عسكري وقع في العام 1980 بقيادة كنعان إيفرن بحكومة كانت محسوبة على جناح سياسي لا ترغبه الولايات المتحدة ، ومنذ ذلك الحين كانت واشنطن هي الآمر الناهي في بلد مهم جدا يقف على البوابة الجنوبية للحلف في أوج الصراع الغربي السوفييتي آنذاك.

غير أن شهر العسل بين الطرفين سرعان ما تغير مذاقه عقب فوز حزب العدالة والتنمية ، وكانت أولى محطات التوتر هو منع الحزب الحاكم للقوات الأمريكية باستخدام الأراضي التركية منطلقا في غزو العراق في العام 2003 ، وذلك عقب تصويت برلماني ، ومنذ ذلك الحين ظلت العلاقات تأخذ شكل المد والجزر والشك المتبادل ، حتى وصل لدرجة اتخاذ أنقرة قرارا بالتصويت في مجلس الأمن ضد قرار أمريكي بفرض عقوبات على إيران في الشهر الخامس من عام 2010 ، واستمرارا في اتخاذ قرارات بعيدة عن الحليف العسكري وشركائه في أوروبا ، وثق التاريخ شراء حكومة حزب العدالة والتنمية لأنظمة دفاع صينية ، لأول مرة في قرار تتخذه دولة مهمة في حلف كبير يضم أعتى منتجي أنظمة الدفاع في العالم ، ومن هنا بدأت الإنتقادات الأمريكية العلنية تتوالى لما تقول إنه قمع للقوى الديمقراطية في البلاد ، بينما تقول في الخفاء إن حزب العدالة يريد أسلمة الدولة ، وهو ما ينفيه الحزب ويمارسه عبر عدم سن قوانين توحي بهذا الإتجاه ، باستثناء ما يتعلق بالحريات الشخصية ومحاسبة العسكر وإبعاد الجيش عن السياسة على حد ما يقول مسؤولوه ، وليكون عدم تدخل واشنطن لحماية المدنيين السوريين من الأسد ورفض الولايات المتحدة إنشاء مناطق آمنة ، وعدم اتخاذ واشنطن أية إجراءات لما تقول أنقرة إنه تحول غير ديمقراطي جرى في مصر .. ليكون كل ذلك القشة التي قصمت ظهر البعير من حيث الثقة بين الطرفين ، ليبلغ الأمر لما نحن فيه الآن من اتهام تركي لواشنطن بالضلوع في الإنقلاب ونفي الأخيرة ذلك أكثر من مرة ، وإرسالها قائد الجيش الامريكي ، ومؤخرا جو بايدن نائب أوباما الذي سيصل في الثلث الأخير من آب الحالي .

وعلى ضوء كل ذلك ، فإن ما يقلق الغرب الآن ، هو أن تقع تركيا في الحضن الروسي ، ومن أجل هذا ، ولأهمية هذا البلد ، فإن كل الإحتمالات مفتوحة ، فرجل من طراز أردوغان ، وفق الغرب ، قادر على أن يفعل ما يريد بعد أن استقوى بالشعب التركي وبات الزعيم الأوحد في الدولة ، ولكن طموح أردوغان ، هو أن يتعامل العالم مع بلده تعامل الند للند ، وهو ما كان يزعج الغرب ، غير أن بوتين أدرك ذلك فاستقبل " السلطان " باحترام ، وهو يعمل الآن على ترجمة التقارب من خلال تشكيل لجان عسكرية وأمنية بين البلدين ،بل إن بوتين ذهب أبعد مسافة حين قال " إن الطرفين سيناقشان الوضع السوري بما يخدم مصالح كل الاطراف " وهي لغة جديدة اقلقت الغرب الذي سارع عبر وزارة الخارجية الأمريكية إلى تأكيد أهمية العلاقات بين الطرفين ، وتأكيد حلف الأطلسي- من ثم - أن تركيا مهمة جدا للحلف وهي ركن أساس فيه ، مما جعل أردوعان في وضع قوي ، بعد أن خاض حربه مع الروس وحيدا رغم عضويته في حلف لم يقدم له الحماية الكافية أمام التهديدات والإجراءات الروسية التي منعت الطيران التركي من التحليق والإكتفاء بالمدفعية لقصف مواقع الوحدات الكردية ومواقع " داعش " .

إلى اين يمكن أن يصل التوتر بين أنقرة وواشنطن ، والغرب عموما ـ إذا انتهج أردوغان سياسة أقرب بكثير مع الروس على حساب حدود الناتو الجنوبية ؟؟ .

إنها المصالح ، فبها وبحجمها وبمفاضلتها يمكن الإجابة عن مثل هذا السؤال الكبير .

لقد نجا أردوغان من الإغتيال في المحاولة الإنقلابية الفاشلة ، ولكن : هل في كل مرة ستسلم الجرة .؟ .

نعود بذاكرتنا إلى يوم الثاني والعشرين من تشرين ثاني من العام 1963 ، فمنذ ذلك اليوم ولغاية الآن ، فإنه ما من أحد قال لنا : من اغتال جون كندي .

د. فطين البداد 

fateen@jbcgroup.tv

 




مواضيع ساخنة اخرى

بغداد تلغي زيارة وزير الدفاع التركي إليها احتجاجا على قصف العراق
بغداد تلغي زيارة وزير الدفاع التركي إليها احتجاجا على قصف العراق
بعد أسبوع من كارثة بيروت.. عون يجدد وعده لأهالي الضحايا
بعد أسبوع من كارثة بيروت.. عون يجدد وعده لأهالي الضحايا
مجددا... الصباغ رئيسا لمجلس الشعب السوري بالتزكية
مجددا... الصباغ رئيسا لمجلس الشعب السوري بالتزكية
خبير فرنسي: مواد كيمياوية خطرة باقية في مرفأ بيروت
خبير فرنسي: مواد كيمياوية خطرة باقية في مرفأ بيروت
ترامب: الشرطة تعاملت مع حادث إطلاق نار خارج البيت الأبيض
ترامب: الشرطة تعاملت مع حادث إطلاق نار خارج البيت الأبيض
مصدر أمني عراقي: وقوع انفجار قرب معبر على الحدود بين العراق والكويت .. بالفيديو
مصدر أمني عراقي: وقوع انفجار قرب معبر على الحدود بين العراق والكويت .. بالفيديو
جنبلاط يدعو لحكومة "محايدة" تشرف على انتخابات مبكرة
جنبلاط يدعو لحكومة "محايدة" تشرف على انتخابات مبكرة
مذيعة سي ان ان "تمسح الارض "بجبران باسيل .. شاهد
مذيعة سي ان ان "تمسح الارض "بجبران باسيل .. شاهد
السيسي يطالب اللبنانيين بالنأي ببلادهم عن التجاذبات الإقليمية
السيسي يطالب اللبنانيين بالنأي ببلادهم عن التجاذبات الإقليمية
الاستخبارات الأميركية : الصين تريد خسارة ترمب
الاستخبارات الأميركية : الصين تريد خسارة ترمب
عون يتحدث للمرة الأولى عن فرضية العدوان الخارجي ويكشف ما طلبه من ماكرون
عون يتحدث للمرة الأولى عن فرضية العدوان الخارجي ويكشف ما طلبه من ماكرون
لبنان : ارتفاع اعداد ضحايا انفجار مرفأ بيروت الى 154 قتيلا و5 الاف جريح
لبنان : ارتفاع اعداد ضحايا انفجار مرفأ بيروت الى 154 قتيلا و5 الاف جريح
لبنانيون يهتفون لماكرون”ثورة، ثورة، ساعدونا”  - (فيديوهات)
لبنانيون يهتفون لماكرون”ثورة، ثورة، ساعدونا” - (فيديوهات)
الولايات المتحدة تسحب 12 ألف عسكري من ألمانيا
الولايات المتحدة تسحب 12 ألف عسكري من ألمانيا
توجهات لتقليم أظافر إيران في سوريا.. بمباركة روسية!
توجهات لتقليم أظافر إيران في سوريا.. بمباركة روسية!
روسيا تنشر فيديو لاعتراضها طائرة أميركية "كانت تتجسس"
روسيا تنشر فيديو لاعتراضها طائرة أميركية "كانت تتجسس"
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
يمكنك أيضا قراءة X

الاحتلال الإسرائيلي يعلن دعمه لليونان ضد تركيا


اقرأ المزيد