أغلاق



د. فطين البداد

هل سيبيع بايدن دول المنطقة " الجمل بما حمل " ؟

2020/11/15 00:09

حالة من الارباك والارتباك يعيشها كثير من زعماء المنطقة بخصوص الملفات التي سيعنى بها جوزيف بايدن وفيما إذا كانت هي نفسها التي يهتمون بها أم لا .

فمثلا ، وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية ، بدأت قيادة السلطة تبعث برسائل مختلفة للأدارة الجديدة عن أنها مستعدة للدخول في مفاوضات سلام من جديد مشفعة ذلك بالبدء بخطوات من شأنها تعزيز الثقة بينها وبين هذه الادارة على رأسها - مثلا - الموافقة على التعاطي المالي مع اسرائيل بعد ذلك " الحرد " الذي تسببت به ما عرف بمخصصات الأسرى ، بالاضافة ، وهذا هو الأهم ، إعادة التنسيق الأمني معها و مع الولايات المتحدة بشأن كامل ملف القضية .

ثم إن هناك مسألة التطبيع ، حيث إن كثيرا من الدول تريد أن تعرف تماما كيف ينظر بايدن لهذه المسألة ، وهل تحظى عنده بالأولوية كما كان عليه الشأن في إدارة ترمب ، وأيضا كيف سيفعل بانسحاب الرئيس الانتقالي من الاتفاق النووي ، وكيف سيتعامل مع ما استجد عليه بشأن الصواريخ الباليستية ، في حين تترقب بعض الدول كيف ستتعاطى الادارة الجديدة مع ما يعرف بقضايا حقوق الانسان وحروب المنطقة وغيرها .

كل ذلك مشروع في قلق هذه الدول ، ومن حق كل دولة أن تزيح النار إلى قرصها كما يقال ، ولكن هذه القضايا ، كما يفهمها الفاهمون ، ليست قضايا منعزلة إذا اخذنا بالاعتبار أن القوى العظمي تتدخل في الصغيرة والكبيرة فما بالك بملفات ساخنة ذات امتداد دولي ؟؟ .

كل المعطيات تقول بأن بايدن لن يكون معنيا بكل ما ذكر أعلاه ،خلال السنة الأولى أو السنتين الأوليين من فترة حكمه، إذ إن أهم القضايا التي يطلع بها الرئيس الجديد ستنحصر حكما في الهم الداخلي ، وعلى رأسه الآن كورونا ، كما قال هو نفسه ، وقضايا التأمين الصحي ، والمناخ والتجارة مع الصين ، والأهم ، بل والأخطر بالنسبة إليه هي معالجة " تركة ترامب الثقيلة " وما افرزته من انقسام بالاضافة إلى مشاكله المنتظرة مع مجلس الشيوخ الذي يعتقد بأنه سيكون جمهوريا ، ومع مجلس النواب " الديمقراطي " أيضا حيث سيواجه يساريين من حزبه ، وهذه الألغام وغيرها ، لن تمكن بايدن من أن يمرر بسهولة حتى الحكومة التي سيختارها ، دون أن نغفل بأن ملفات المنطقة التي نحن بصددها ، ستحظى في الفترة المذكورة برعاية مسؤولين أقل مستوى لن يكونوا قادرين - بالمحصلة - على الاحاطة بها دون عناية مباشرة من البيت الأبيض .

باختصار : بايدن " مش فاضي " للمنطقة الآن ، ولا خلال أول سنة أو ربما سنتين ، وما على دول المنطقة إلا تخييط جروحها بيديها في المديين القريب والمتوسط ، فليستعد الجميع للتيه القادم في صحراء الديمقراطيين ورئيس لن يكون - كما سبق وقلنا - سوى نسخة طبق الاصل عن أوباما الذي اختتم ولايته الثانية ببيع كل دول المنطقة على طريقة "الجمل بما حمل " وربنا يستر .

د . فطين البداد 

مواضيع ساخنة اخرى

الشرطة الأمريكية تعلن مصادرة أكثر من 5 قطع سلاح وتوقيف 13 شخصا
الشرطة الأمريكية تعلن مصادرة أكثر من 5 قطع سلاح وتوقيف 13 شخصا
إيران تبدأ تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% في مفاعل فوردو
إيران تبدأ تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% في مفاعل فوردو
السيناتور غراهام يحذر إيران من رد ساحق.. ووزير الدفاع: نراقبكم
السيناتور غراهام يحذر إيران من رد ساحق.. ووزير الدفاع: نراقبكم
بايدن متفائل "أجيد صد الضربات"
بايدن متفائل "أجيد صد الضربات"
مقتل فلسطيني برصاص إسرائيلي في القدس المحتلة
مقتل فلسطيني برصاص إسرائيلي في القدس المحتلة
لأول مرة..أميركية من أصول عربية وآخر كوبي بإدارة بايدن
لأول مرة..أميركية من أصول عربية وآخر كوبي بإدارة بايدن
في تسريب مسجل.. نتنياهو يصف بنيت بـ "الكلب الصغير"
في تسريب مسجل.. نتنياهو يصف بنيت بـ "الكلب الصغير"
جيفري: أخفينا عن ترمب عدد قواتنا الحقيقي في سوريا
جيفري: أخفينا عن ترمب عدد قواتنا الحقيقي في سوريا
بومبيو: عقوبات باسيل ستجدي نفعا وسنقف مع اللبنانيين ضد الفساد
بومبيو: عقوبات باسيل ستجدي نفعا وسنقف مع اللبنانيين ضد الفساد
بالفيديو.. كامالا هاريس "بالملابس الرياضية" تهنئ جو بايدن
بالفيديو.. كامالا هاريس "بالملابس الرياضية" تهنئ جو بايدن
السيسي يدلي بصوته في انتخابات مجلس النواب
السيسي يدلي بصوته في انتخابات مجلس النواب
لبنان يطلب أدلة بشأن العقوبات الأميركية على جبران باسيل
لبنان يطلب أدلة بشأن العقوبات الأميركية على جبران باسيل
سوريا.. مقتل طفلة في قصف مدفعي للنظام على إدلب
سوريا.. مقتل طفلة في قصف مدفعي للنظام على إدلب
مسؤول عشائري عراقي: أكثر من 44 ميليشيا مسلحة تحتل صلاح الدين
مسؤول عشائري عراقي: أكثر من 44 ميليشيا مسلحة تحتل صلاح الدين
المغرب : رجل يذبح زوجته أمام أطفالهما
المغرب : رجل يذبح زوجته أمام أطفالهما
بعد 100 يوم على إضرابه.. مخاوف من استشهاد الأسير الأخرس
بعد 100 يوم على إضرابه.. مخاوف من استشهاد الأسير الأخرس