أغلاق



عدي شعلان أبو الجون

الإشارة للمذهب في قوائم المقبولين في الكلية العسكرية تثير سخطاً سياسياً في العراق

2020/09/10 23:17

جى بي سي نيوز :- أثار نشر وزارة الدفاع العراقية، مؤخراً، قوائم بأسماء المقبولين في الكلية العسكرية، وهي تتضمن حقلاً خاصاً بـ«الطائفة» موجة من ردود الأفعال السياسية المنتقدة لـ«ترسيخ الطائفية» والمحاصصة في المؤسسة العسكرية، وفيما سارع رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، إلى التوجيه برفع إشارة المذهب من القوائم وعدم اعتماد هذه الآلية مستقبلاً، انطلقت مطالبات للتحقيق مع المسؤولين.
واعتبر النائب عن كتلة «بدر» البرلمانية عدي شعلان أبو الجون، وضع حقل المذهب في استمارات المقبولين في الكلية العسكرية «إهانة إلى المؤسسة العسكرية» داعياً إلى فتح تحقيق واستدعاء وزير الدفاع والمسؤولين عن القبول.
وقال إن «الدين والمذهب والعشيرة هي عقيدة واجبة الاحترام من الجميع في كل بقاع الأرض، وهي جزء لا يتجزأ من تكويننا المجتمعي ونفتخر به وندافع عنه، لكنها لم ولن تكون جزءاً من حقول القبول في استمارات التعيين بالمؤسسات الحكومية عموما والعسكرية خصوصا، على اعتبار أن هذه الخطوة ستكون اعترافا رسميا بالانشقاق والتشظي الجماهيري وستجعل الولاءات تكون للعقيدة الدينية قبل الوطن والمؤسسة».
وأضاف، أن «ما قامت به الكلية العسكرية من وضع حقل المذهب في الاستمارات هو إهانة للمؤسسة العسكرية أولا، لأن الجيش العراق كان وما زال وسيبقى سور الوطن والمدافع عن الشعب العراقي بكل الوانه دون تمييز من الشمال للجنوب وهوية العراق هي الرداء الرسمي لهم والذي يتشرف الجميع به» لافتا إلى أن «ما حصل ينبغي أن لا يمر مرور الكرام لأنها بدعة سيئة ومن تبناها لا يريد الخير للعراق ولا للإصلاح، ويسعى لتمزيق المجتمع وجعل المسميات الطائفية هي الأبرز بالمؤسسة العسكرية».
وتابع أن «في الوقت الذي وضعنا عشرات علامات الاستفهام على آلية توزيع المقبولين على المحافظات، فإننا وجدنا أن وضع حقل المذهب هو أخطر من التمايز الذي حصل في القبول، بالتالي فإن هذا الخرق الدستوري والقانوني والمجتمعي ينبغي أن يتم محاسبة المسؤولين عنه» داعياً لجنة الأمن والدفاع النيابية إلى «فتح تحقيق فوري واستدعاء وزير الدفاع والمسؤولين عن القبول في الكلية العسكرية لمعرفة خفايا ما حصل ومن المسؤول عنه».

كذلك، أكد رئيس ائتلاف «الوطنية» إياد علاوي، أن ترسيخ الطائفية في المؤسسات وضمنها الجيش يشير إلى وجود من يدفع في اتجاه استمرار المحاصصة. ويكشف إلى أي مدى هابط وصلت العملية السياسية.

فيما اتهم النائب أحمد الجبوري، لجنة القبول لطلاب الكلية العسكرية بعدم توزيع المقاعد بعدالة على المحافظات، فيما طالب الكاظمي بفتح تحقيق.
وقال في «تغريدة» على حسابه بـ«تويتر» موجهاً كلامه إلى الكاظمي: «‏لجنة القبول لطلاب الكلية العسكرية (دورة 111) وعددهم 250 لم تلتزم بتوزيع المقاعد بعدالة على المحافظات حسب نسبها: ‏(البصرة/ صفر، ‏الانبار/ صفر، ‏‏ديالى/ 23 ‏القادسية/ 15 بابل/ 27 ذي قار/ 15 نينوى/ 8)».
وأكد أن «اللجنة التزمت بتثبيت المذهب للطلاب» مطالبا بـ«فتح تحقيق».
ووجه برفع الإشارة إلى اسم المذهب ضمن استمارات القبول في الكليات العسكرية.
وقال مكتبه في بيان إن «رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة أمر برفع الإشارة إلى مذاهب المتقدمين ضمن استمارات القبول في الكلية العسكرية».
ووجه حسب البيان بـ«عدم العمل بهذه الآلية مطلقًا في مؤسسات الدولة لأي سبب كان، وأن تكون المواطنة والهوية العراقية هي المعيار، مع كامل الاحترام لجميع الهويات الفرعية».
لكن النائب عن تحالف «القوى» محمد الكربولي، اعتبر رفع فقرة الانتماء المذهبي من قوائم الكلية العسكرية «لن يغير شيئاً من حقيقة التعامل غير المنصف».
وقال في «تغريدة» له على «تويتر» إن «رفع فقرة الانتماء المذهبي من قوائم الكلية العسكرية لن يغير شيئاً من حقيقة التعامل غير المنصف مع هذا الملف. المطلوب ان يكون التنافس متاحا لجميع الطلبة بعيدا عن انتماءاتهم الفرعية».
في المقابل، عدّ النائب ظافر العاني، استهجان بعض السياسيين من ذكر المذهب في قبول الكلية العسكرية «مجرد تمثيل».
وقال في «تغريدة» على «تويتر»: «إنه مجرد تمثيل لا أكثر عندما يعلن بعض السياسيين استهجانهم من ذكر المذهب في قبول الكلية العسكرية، في حين إن رئاسات النظام وأركان الدولة ومفاصلها مبنية كلها على أساس هذا التقسيم».
وأضاف: «أقول لهم (إما أن تواجهوا حقيقة الأمر وتحولوا العراق الى دولة مواطنة بالكامل أو تكفوا من الكذب على الناس)».
وتابع أن «‏إنزعاج عدد من المسؤولين من ذكر المذهب في قبول الكلية العسكرية ليس حرصا منهم على المواطنة، وإنما لأن القوائم اظهرت حقيقة السياسات الطائفية للنظام السياسي والاجحاف الذي يمارس بدون خجل» مشيرا إلى أنهم «يطالبون بعدم إعلان ذلك مستقبلا لكي يخفوا أداة الجريمة».

المصدر : القدس العربي

مواضيع ساخنة اخرى

بومبيو حول زيارة سرية لمسؤول أمريكي إلى سوريا: لن نغير سياستنا
بومبيو حول زيارة سرية لمسؤول أمريكي إلى سوريا: لن نغير سياستنا
جديد حالة عريقات.. العائلة تؤكد: وضعه مستقر
جديد حالة عريقات.. العائلة تؤكد: وضعه مستقر
واشنطن: عناصر استخبارات روسية نفذت هجمات سيبيرانية حول العالم
واشنطن: عناصر استخبارات روسية نفذت هجمات سيبيرانية حول العالم
بومبيو يعلن إرسال مساعدات لإعادة اعمار احياء بيروت المتضررة من انفجار المرفأ
بومبيو يعلن إرسال مساعدات لإعادة اعمار احياء بيروت المتضررة من انفجار المرفأ
قناة ليبية: مقتل صيادين ليبيين اثنين بنيران الطيران المصري
قناة ليبية: مقتل صيادين ليبيين اثنين بنيران الطيران المصري
واشنطن: ميليشيات إيران تقود العراق إلى العنف الطائفي
واشنطن: ميليشيات إيران تقود العراق إلى العنف الطائفي
مسؤول أمريكي بارز زار سرا دمشق للقاء الحكومة السورية
مسؤول أمريكي بارز زار سرا دمشق للقاء الحكومة السورية
الحوثيون يفرجون عن رهينتين أمريكيتين في صفقة تبادل
الحوثيون يفرجون عن رهينتين أمريكيتين في صفقة تبادل
غضب واحتقان في تونس إثر مقتل رجل داخل كشك أزالته السلطات (فيديو)
غضب واحتقان في تونس إثر مقتل رجل داخل كشك أزالته السلطات (فيديو)
شيخ الأزهر يدعو الدول العربية والعالم لنجدة سوريا
شيخ الأزهر يدعو الدول العربية والعالم لنجدة سوريا
جنبلاط يعلن أنه لن يسمي الحريري لرئاسة الحكومة
جنبلاط يعلن أنه لن يسمي الحريري لرئاسة الحكومة
السيسي: لا مصالحة مع من يريد تشريد شعب مصر
السيسي: لا مصالحة مع من يريد تشريد شعب مصر
"حزب الله" العراقي: المقاومة تعلق الهجمات على الأهداف الأمريكية لكن استهدافها سيتجدد إذا لم تنسحب
"حزب الله" العراقي: المقاومة تعلق الهجمات على الأهداف الأمريكية لكن استهدافها سيتجدد إذا لم تنسحب
رئيس وزراء كندا: نستعد لمواجهة “اضطرابات” محتملة بعد الانتخابات الأمريكية
رئيس وزراء كندا: نستعد لمواجهة “اضطرابات” محتملة بعد الانتخابات الأمريكية
الأسد لا يمانع "علاقات طبيعية" مع الاحتلال.. ويشترط
الأسد لا يمانع "علاقات طبيعية" مع الاحتلال.. ويشترط
لبنان..كشف موعد الاستشارات النيابية بشأن رئيس الوزراء الجديد
لبنان..كشف موعد الاستشارات النيابية بشأن رئيس الوزراء الجديد