أغلاق



فؤاد أوقطاي و حسان دياب

نائب اردوغان : زيارة لبنان بمثابة "شيك مفتوح" لمساعدة أشقائنا .. بالفيديو

2020/08/08 19:25

جي بي سي نيوز :- قال نائب الرئيس التركي، فؤاد أوقطاي، إن زيارته إلى لبنان تعد بمثابة "شيك مفتوح" لتقديم شتى أنواع المساعدات لأبناء الشعب اللبناني الشقيق.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي، السبت، عقده عقب جولة تفقدية في مكان الانفجار بالعاصمة بيروت، برفقة وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو.

وشدد أوقطاي على أن تركيا ستواصل إرسال المساعدات الغذائية إلى لبنان.

وأضاف: "الجانب اللبناني أبلغنا بوجود حاجة ماسة لمستلزمات البناء وخاصة الزجاج، وأعربنا عن استعدادنا لتقديم الدعم اللازم في هذا الإطار".

وأردف: "لمسنا مكانة مميزة لتركيا وشعبها خلال زيارتنا لبنان".

وأكد أن بلاده ستكون بجانب لبنان "حتى عودة مرفأ بيروت إلى نشاطه الطبيعي".

وقال أوقطاي، إن الرئيس رجب طيب أردوغان، اتصل بنظيره اللبناني ميشال عون، لتقديم التعازي والتأكيد على استعداد تركيا لتقديم جميع أنواع الدعم للبنان، وأصدر التعليمات المتعلقة بهذا الصدد على الفور.

ولفت إلى أن فرق الإغاثة التركية الحكومية وصلت بيروت عقب الانفجار، وبدأت العمل بشكل فعلي في المنطقة المتضررة.

وأوضح نائب الرئيس التركي أن بلاده أرسلت أيضا مشاف ميدانية وأطباء وفرق إسعاف ومعدات طبية وأدوية ومساعدات غذائية إلى لبنان.

وبيّن أنه أبلغ الرئيس اللبناني على هامش الزيارة بما قامت به تركيا وما يمكنها القيام به خلال الفترة القادمة.

وقال إنه شاهد خلال اللقاءات مع المسؤولين اللبنانيين قوة روابط الصداقة بين الطرفين، وتناول معهم سبل تقديم الدعم.

أوقطاي، قال إن تركيا أوصلت نحو 400 طن من القمع إلى بيروت في المرحلة الأولى لمنع حدوث مشكلة كبيرة في هذا الصدد، وسيتم توزيعها على المناطق حسب الحاجة.

وشدّد على أن المستشفيات وطائرات الإسعاف التركية في خدمة المصابين جراء الانفجار في مرفأ بيروت.

و التقى أوقطاي رئيس الوزراء اللبناني حسّان دياب، ورئيس مجلس النواب نبيه برّي بالعاصمة بيروت.

واستقبل رئيس الوزراء اللبناني، في القصر الحكومي، أوقطاي والوفد المرافق له، حيث أطلع دياب الوفد على الأضرار التي لحقت بالمبنى جراء انفجار مرفأ بيروت الثلاثاء الماضي، وخلف عشرات القتلى.

وأكد الوفد التركي خلال اللقاء الذي أشار إلى الروابط التاريخية بين البلدين، بأن تركيا ستواصل دعمها للبنان في كافة المجالات.

من جانبه أوضح رئيس الوزراء اللبناني أن عمال الإنقاذ يواصلون انتشال جثث الضحايا في مكان الانفجار.

وأكد أن السفارة التركية لدى بيروت طرف في طاولة الأزمة التي تشكلت في أعقاب الانفجار.

وأعرب دياب عن ثقة بلاده بتركيا، وعن ثقته في تقديم أنقرة مساعدتها بإعادة إعمار بيروت.

وبعد اللقاء، انتقل أوقطاي والوفد المرافق له إلى مبنى مجلس النواب اللبناني، حيث استقبلهم رئيسه نبيه برّي.

الاناضول 


 

مواضيع ساخنة اخرى