أغلاق



الفاخوري كان قياديا بارزا في جيش لبنان الجنوبي العميل لإسرائيل- أرشيفية

"جزار الخيام" يغادر لبنان.. ورئيس المحكمة العسكرية يستقيل

2020/03/21 01:19

جي بي سي نيوز :- غادر العميل اللبناني، الذي يحمل الجنسية الأمريكية، عامر فاخوري لبنان الجمعة، بعد أن أسقطت التهم الموجهة له، في حين أعلن رئيس المحكمة العسكرية استقالته من منصبه على إثر القضية.

وتداولت وسائل إعلامية لبنانية ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو لطائرة عسكرية أمريكية تحط في السفارة الأمريكية في عوكر شمال بيروت، وسط أنباء عن صلتها بنقل الفاخوري من لبنان.

وجاء الإفراج عن الفاخوري الشهير بـ"جزار الخيام" بعد ضغط أمريكي على لبنان وتهديد سابق بفرض عقوبات عليها.


وأعلن الرئيس  الأمريكي دونالد ترامب، في بداية إحاطة إعلامية حول جهود مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، الخميس، الإفراج عن فاخوري.


وقال ترامب: "اليوم نعيد مواطنا أمريكيا آخر إلى الوطن، شيء كبير، كبير جدا"، معربا عن تقديره للحكومة اللبنانية، لإفراجها عن عامر الفاخوري، المحتجز في لبنان منذ أيلول/سبتمبر الماضي 2019.

وعلى إثر القضية، أعلن رئيس المحكمة العسكرية اللبنانية، العميد الركن حسين عبد الله، الجمعة، قرار تنحيه عن رئاسة المحكمة، وذلك بعد إصداره حكما قضى بكف التعقبات عن الموقوف العميل الإسرائيلي عامر الفاخوري، الذي كان مسؤولا عن معتقل "الخيام" خلال الاحتلال الإسرائيلي لجنوب لبنان.

ونقلت مواقع لبنانية نص تنحية العميد عبد الله قال فيه:
"احتراما لقسمي وشرفي العسكري، أتنحى عن رئاسة المحكمة العسكرية التي يساوي فيها تطبيق القانون إفلات عميل، وألم أسير وتخوين قاض".


وأوقف الفاخوري في أيلول/ سبتمبر الماضي لدى عودته إلى لبنان إثر دعاوى رفعت بحقه في قضايا "خطف مواطنين لبنانيين واعتقالهم وتعذيبهم داخل سجن الخيام" خلال فترة الاحتلال الاسرائيلي لجنوب لبنان، في قضية أثارت جدلا واسعا في لبنان.

وكانت المحكمة العسكرية في لبنان، برئاسة العميد حسين عبد الله، أصدرت يوم الاثنين، حكما قضى بـ"كف التعقبات عن الموقوف عامر الفاخوري، في قضية خطف مواطنين لبنانيين واعتقالهم وتعذيبهم داخل سجن الخيام جنوب لبنان، ما أدى إلى وفاة اثنين منهم"، حسبما ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام.

والفاخوري كان قياديا في ما كان يعرف بـ"جيش لبنان الجنوبي"، وهي مليشيا مسلحة كانت تتعامل مع جيش الاحتلال الإسرائيلي في جنوب لبنان خلال الثمانينيات والتسعينيات.

واعترف الفاخوري خلال التحقيق بتعامله مع "إسرائيل"، وبحصوله، بعد فراره إلى فلسطين المحتلة، على هوية وجواز سفر إسرائيلي، غادر به المنطقة، واستقر في الولايات المتحدة.

عربي 21

مواضيع ساخنة اخرى

حماس تحذر من خطورة ممارسات إسرائيل في القدس والمسجد الأقصى
حماس تحذر من خطورة ممارسات إسرائيل في القدس والمسجد الأقصى
نتنياهو: " لسنا نحن الذين سنتنازل بل الفلسطينيون"
نتنياهو: " لسنا نحن الذين سنتنازل بل الفلسطينيون"
قطع طرقات في بيروت وطرابلس ودعوات للاحتجاج (شاهد)
قطع طرقات في بيروت وطرابلس ودعوات للاحتجاج (شاهد)
توقعات رسمية: متى يبلغ كورونا "ذروة التفشي" في مصر؟
توقعات رسمية: متى يبلغ كورونا "ذروة التفشي" في مصر؟
لماذا يريد ترامب الانسحاب من اتفاقية السماوات المفتوحة؟
لماذا يريد ترامب الانسحاب من اتفاقية السماوات المفتوحة؟
بري يحذر من أصوات "نشاز" تنادي بالفيدرالية لحل أزمات لبنان
بري يحذر من أصوات "نشاز" تنادي بالفيدرالية لحل أزمات لبنان
بعد إعلان شقيقه ولاءه للأسد.. رامي مخلوف يعين ابنه خلفا له
بعد إعلان شقيقه ولاءه للأسد.. رامي مخلوف يعين ابنه خلفا له
الفلسطينيون يقاطعون (CIA) وعناصر أمنهم تنسحب من مناطق "ب"
الفلسطينيون يقاطعون (CIA) وعناصر أمنهم تنسحب من مناطق "ب"
رئيس الحكومة السورية المؤقتة يحذر من “مذبحة كبرى” في درعا
رئيس الحكومة السورية المؤقتة يحذر من “مذبحة كبرى” في درعا
الممثلة لوري لافلين ستقر بذنبها في فضيحة الجامعات الأمريكية
الممثلة لوري لافلين ستقر بذنبها في فضيحة الجامعات الأمريكية
إنجازات حكومة دياب في 100 يوم تخالفها الوقائع الدراماتيكية وحالة الانهيار
إنجازات حكومة دياب في 100 يوم تخالفها الوقائع الدراماتيكية وحالة الانهيار
وزيرة الصحة المصرية تنفي إصابتها بفيروس كورونا (بيان)
وزيرة الصحة المصرية تنفي إصابتها بفيروس كورونا (بيان)
التهريب يرهق لبنان.. شبهات حول شركة لابن خال الأسد!
التهريب يرهق لبنان.. شبهات حول شركة لابن خال الأسد!
12 ألف مختطف بالعراق.. هل تكشف توجيهات الكاظمي عن مصيرهم؟
12 ألف مختطف بالعراق.. هل تكشف توجيهات الكاظمي عن مصيرهم؟
"يريدون الشركة أرهم فعلك يا الله".. هكذا رد مخلوف على قرار الأسد
"يريدون الشركة أرهم فعلك يا الله".. هكذا رد مخلوف على قرار الأسد
عباس: فلسطين في حل من جميع الاتفاقيات والتفاهمات مع واشنطن وتل أبيب
عباس: فلسطين في حل من جميع الاتفاقيات والتفاهمات مع واشنطن وتل أبيب