أغلاق



د.فطين البداد

عسكر السودان وعسكر الجزائر

2019/05/19 00:57

تمسك العسكر بالدستور في الجزائر واصرارهم على اجراء الانتخابات في موعدها وقيادة البلاد من قبل بن صالح لم يعجب المتظاهر الجزائري الرافض للرئيس " الدستوري " والمطالب بالتخلص التام من نظام بوتفليقة المتجذر في الدولة العميقة والمقاوم بشراسة .

الصمود الشعبي انتهى السبت إلى حديث عن قبول بتأجيل الانتخابات حتى نهاية العام ، وهو خبر ينتظر التأكيد الرسمي ، ووفق التسريبات فسيتسلم شخصيات وطنية زمام المرحلة ، أو ربما سيتم انشاء مجلس اعلى للدولة من اربعة أشخاص مشهود لهم بالوطنية ويثق بهم الشعب ، ومن ثم اعلان استقالة الرئيس عبد القادر بن صالح ويتبعه استقالة رئيس الوزراء نور الدين بدوي ومعه رئيس المجلس الوطني معاذ بوشارب ، وكل هذه كما قلنا مجرد تسريبات عن خارطة الطريق القادمة ولم يتم تأكيدها من اي مصدر رسمي حتى كتابة هذه السطور من فجر الأحد .

المشكلة في الجزائر ليست في الالتزام بالدستور ، ونصوصه الجامدة من عدمه ، بل في كون أن الجزائر لم تبن أصلا على العمل الحزبي المتنوع ، ولا على أي من مبادئ الديمقراطية المعروفة ، ولهذا السبب ، فإن الحراك الجماهيري المطالب بالتغيير لا تسنده قوى حزبية مجربة ولا ممثلون مسيسون موثوق بهم ، بل هو شعب حر متنوع يمثل نفسه ، ومن غير الوارد أن ينتخب هذا الحراك الملاييني ممثلين عنه مباشرة لأسباب مختلفة ، وهنا تكمن المعضلة .

المدافعون عن العسكر قالوا : إنهم يفعلون ذلك " يلتزمون بالدستور " لكي لا يظهروا امام العالم أنهم قاموا بانقلاب ، فتفقد الجزائر مكتسباتها الدولية ، وأن الغاية من التمسك بالدستور هي أن توضع العملية السياسية على سكتها ، بينما الرافضون وهم ملايين الجزائرييين فيطالبون الجيش بالغاء الانتخابات لسبب بسيط وهو أن بن صالح ، الرئيس المؤقت، هو من رجال بوتفليقة ومتهم بتزوير الانتخابات فكيف يشرف على الانتخابات شخص سبق له أن زورها كما يقول المتظاهرون .

والمراقب لما يحدث في السودان ، يجد بأننا سنشهد ذات الصور مع تغيير في المسميات ، خاصة وان العسكر السوداني أخلى ساحة الاعتصام والحواجز بينما تعرضت ساحة البريد المركزي في الجزائر الجمعة لمحاولات اغلاق بالقوة ، وبالتأكيد يختلف المشهدان في الوسيلة ، فبينما يعتبر اعتصام القيادة العامة في السودان دائما ويجري تفكيكه بذكاء ، فإن اعتصام البريد المركزي وفي عموم الجزائر هو اعتصام اسبوعي ، وفي كلتا الحالتين ، فإن العسكر الذين سبق وحددوا الانتخابات في الرابع من تموز يوليو القادم ، والذين وافقوا على تأجيلها الى نهاية العام كما يتردد سيمضون بنهج دستوري أيضا حتى وإن تغير موعد الانتخابات ، تماما كما هو عسكر السودان الذين قطعوا الحوار وأعلنوا ليل السبت استئنافه الأحد ، أي أن المبادرة الآن باتت في ايدي المجلس العسكري .

أمام هذا المشهد المتحرك ، وإلى حين الاعلان رسميا عن تأجيل الانتخابات الجزائرية يظل السؤال الابرز : كيف ستجري الانتخابات ووفق اي قانون ومن سيشرف عليها  ؟؟.

لنراقب المشهد في السودان والجزائر ولننتظر ، فالعساكر كلهم كما يبدو ، قارئون عند شيخ واحد يا مولانا .

د.فطين البداد

مواضيع ساخنة اخرى

ترامب يقر بمقتل حمزة بن لادن في عملية أمريكية
ترامب يقر بمقتل حمزة بن لادن في عملية أمريكية
تركيا.. داوود أوغلو يستقيل من حزب العدالة والتنمية
تركيا.. داوود أوغلو يستقيل من حزب العدالة والتنمية
ترامب: قادة إيران يرغبون في عقد لقاء معنا
ترامب: قادة إيران يرغبون في عقد لقاء معنا
موقع أمريكي: إسرائيل متورطة بالتجسس على البيت الأبيض
موقع أمريكي: إسرائيل متورطة بالتجسس على البيت الأبيض
اسماء المتهمين بقضية قتل اسراء غريب
اسماء المتهمين بقضية قتل اسراء غريب
مدفعية الاحتلال تستهدف نقطتين للمقاومة شمال قطاع غزة
مدفعية الاحتلال تستهدف نقطتين للمقاومة شمال قطاع غزة
مصر.. المؤبد للمرشد وقيادات إخوانية بقضية التخابر مع حماس
مصر.. المؤبد للمرشد وقيادات إخوانية بقضية التخابر مع حماس
الطب الشرعي يكشف تفاصيل وفاة إسراء غريب
الطب الشرعي يكشف تفاصيل وفاة إسراء غريب
أمين عام الأمم المتحدة: ضم إسرائيل لأجزاء من الضفة المحتلة سيدمر عملية السلام
أمين عام الأمم المتحدة: ضم إسرائيل لأجزاء من الضفة المحتلة سيدمر عملية السلام
الرئيس: الاتفاقات مع إسرائيل ستنتهي اذا فرضت السيادة على الضفة
الرئيس: الاتفاقات مع إسرائيل ستنتهي اذا فرضت السيادة على الضفة
ترامب يعلن استغناءه عن مستشاره بولتون.. والأخير يرد
ترامب يعلن استغناءه عن مستشاره بولتون.. والأخير يرد
بالفيديو : الحكومة السودانية تعقد اجتماعها الأول برئاسة حمدوك
بالفيديو : الحكومة السودانية تعقد اجتماعها الأول برئاسة حمدوك
نتنياهو ينوي الكشف عن معلومات استخباراتية خطيرة بشأن البرنامج النووي الإيراني
نتنياهو ينوي الكشف عن معلومات استخباراتية خطيرة بشأن البرنامج النووي الإيراني
سقوط مشروع "قانون الكاميرات" الذي أقرته الحكومة الإسرائيلية
سقوط مشروع "قانون الكاميرات" الذي أقرته الحكومة الإسرائيلية
لافروف: اتفقنا مع باريس على مواصلة محاربة الإرهاب في سوريا
لافروف: اتفقنا مع باريس على مواصلة محاربة الإرهاب في سوريا
القضاء الإسرائيلي يجيز سجن الفلسطينيين "بعد الموت"
القضاء الإسرائيلي يجيز سجن الفلسطينيين "بعد الموت"