Date : 30,01,2023, Time : 11:51:40 AM
2873 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الاثنين 01 رجب 1444هـ - 23 يناير 2023م 12:44 ص

رواية “ساحر الكرملين” تنال إعجاب القيادة الفرنسية وغضب المتخصصين بروسيا لتعاطفها مع بوتين

رواية “ساحر الكرملين” تنال إعجاب القيادة الفرنسية وغضب المتخصصين بروسيا لتعاطفها مع بوتين
نيويورك تايمز

نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” تقريراً لمراسلها في باريس كونستانت ميهو، تحدّث فيه لـ 15 باحثاً ومحللاً سياسياً حول رواية فرنسية تحظى بشعبية بين القراء وتقدم صورة متعاطفة مع الرئيس الروسي “ساحر الكرملين”. وفي الرواية، التي كتبها الإيطالي- السويسري جوليان دا إيمبولي، يقول بوتين، البطل فيها: “هناك أمران يطلبهما الروس من الدولة: النظام الداخلي والقوة الخارجية”.

وشدت الرواية الفرنسيين بحيث حصلت على جوائز، وباعت أكثر من 430.000 نسخة. ونشرت بعد أشهر من غزو روسيا لأوكرانيا في شباط/ فبراير 2022، وتحولت إلى دليل شعبي من أجل فهم دوافع بوتين. وحولت كاتبها الإيطالي- السويسري إلى خبير في علم سياسة الكرملين، حيث دعي لتناول الغداء مع رئيسة الوزراء الفرنسية، وللمشاركة في التعليق في البرامج الحوارية الصباحية على القنوات التلفازية في فرنسا، لكي يقدم رؤيته حول تطورات الحرب الجارية في أوكرانيا. وتعلق الصحيفة بأن نجاح الرواية يظهر قوة الأدب المستمرة في فرنسا، حيث تشكل الروايات فيها النقاش العام.

وقالت رئيسة الوزراء الفرنسية إليزابيث بورن، عبر المتحدث باسمها، إنها “استمتعت في الحقيقة بقراءة الرواية، التي تمزج ما بين الخيال والواقع، وتردد صدى الأحداث الدولية والحرب في أوكرانيا”.

وفي بلد تبدو فيه الأعمال الروائية الشعبية مثل فحص ريرتشاتش النفسي، فهناك مخاوف من تشكيل الرواية الموقف الفرنسي من الحرب في أوكرانيا.

ويرى الرافضون للرواية أنها تقدم رؤية متعاطفة مع الرئيس الروسي، في بلد جرى توبيخه لأنه غفر كثيراً للرئيس الروسي، ودعا لمواصلة الحوار معه، حتى بعد الغزو.

وتبدو رواية “ساحر الكرملين” مثل مقال طويل بُني حول استحضار خيالي لمساعد عمل مدة طويلة مع بوتين ويقدم رأيه في الانحطاط الغربي، أهداف الولايات المتحدة لتركيع روسيا، وتفضيل الروس للزعيم القوي، وهي محاور يرددها الكرملين، ويقدمها الكاتب طوال الرواية، بدون أي نقد لها يحدّ من صحتها.

ويعكس نجاح الرواية ما يراه جيرار آرو، السفير الفرنسي السابق للولايات المتحدة “نوعاً من الانجذاب الفرنسي لروسيا”، والمشترك بينهما من الثورات والإمبراطورية والروائع الأدبية.

وفي أسوأ الحالات تعكس الرواية، حسب نقاد موقفاً متعاطفاً ومستمراً مع بوتين، وربما ساهم في تشكيل موقف البلد من الحرب، كما بدا في كلام الرئيس إيمانويل ماكرون الداعي لعدم “إهانة بوتين”. وتقول سيسيل فيزيه، المتخصصة بروسيا بجامعة رينيه 2، إن الكتاب “يقدم كليشيهات الدعاية الروسية مع بعض الفروق القليلة الدقيقة”، و”عندما أشاهد نجاحه أشعر بالقلق”.

والترشّح للسياسة موضوعاً ليس غريباً على إيمبولي، عمدة مدينة فلورنس سابقاً، والمستشار لرئيسة الوزراء الإيطالية، وقد كتب العديد من المقالات السياسية، منها مقال عن ترشّح باراك أوباما للرئاسة عام 2008. وطالما جذبته الرواية، ولهذا قرر بناء روايته على أحد الرموز السياسية والمثيرة للحيرة في روسيا فاسيليف واي سيركوف.

وقال إيمبولي إن التحدي للراوي والرواية هو التعامل مع “رؤية الشيطان”. فقد ظل سيركوف، وحتى وقت قريب، من أهم المنظرين الأيديولوجيين ومهندسي السياسة المركزية التي مارسها بوتين، بشكل منحه سمعة بأنه دمية الرئيس أو “راسبوتين بوتين”.

وقال إيمبولي، البالغ من العمر 49 عاماً، ويدرس العلوم في جامعة بو بباريس: “ما أدهشني ليس الطبيعة الروائية ولكن الشخصية”. وقال إنه زار روسيا عدة مرات أثناء كتابته للرواية، وقرأ العديد من المقالات السياسية، والأبحاث حول طبيعة نظام بوتين. ويوثق الراوي العمل الداخلي للكرملين، ويلتقي مع لاعبين معروفين وحقيقيين في الكرملين مثل يفغيني بريغوجين، مؤسس شركة التعهدات الأمنية، فاغنر، الذي قام معه بإنشاء جماعات ذباب إلكتروني للتضليل الإعلامي، ونشر الوقيعة بين دول الغرب.

وقدم إيمبولي نص الرواية لدار نشر غاليمار، قبل عامين، ولم يكن يتوقع الكثير من أول رواية يكتبها. ثم جاء الغزو الروسي لأوكرانيا. وكان موعد نشر الرواية في الربيع، وهي أول عمل ينظر لبوتين، حيث تحول لحديث الناس في المدينة. وقالت هيلين كاري دانكوز، المتخصصة في التاريخ الروسي، والتي شجبت الحرب، مع أنها دافعت في السابق عن بوتين: “لا أذهب إلى عشاء أو غداء بدون تقديم الرواية”. ووصفتها بأنها “مفتاح لفهم بوتين”.

وقال وزير الخارجية السابق هوبير فيدرين: “النقل الشفوي مفيد”، لدرجة أنه شعر بالرغبة لقراءة الرواية، التي وصفها بأنها “موثوقة بدرجة لا تصدق”.

وكانت رواية “ساحر الكرملين” خامس رواية في الروايات الأكثر مبيعاً في فرنسا عام 2022، وحصلت على جائزة من الأكاديمية الفرنسية، وكادت أن تصل إلى الكونغور، أهم الجوائز الأدبية الفرنسية بفارق صوت واحد بعد 14 جولة من التصويت.

ومدح الدبلوماسيون والساسة الرواية، وقال رئيس الوزراء السابق إدوارد فيليب إن الرواية هي “تأمل في السلطة”، ودُعي إيمبولي لكل الحوارات على التلفزة لكل يحلل النزاع الحالي. ويقول الكاتب إن الظروف غيرت الطريقة التي تم فيها تلقي الرواية التي يرى أنها عمل أدبي سياسي، وليس دليلاً لفهم الحرب أو روسيا. ولم يكن الوحيد الذي فوجئ من نجاح الرواية. فقد عبر خبراء روسيا عن غضبهم من الحماس الذي استقبلت به الرواية. ويرون أنها مغازلة لبوتين حيث صورته كزعيم يقاتل الطبقة الأوليغارشية، ويحاول إيقاف روسيا “على قدميها” أمام الغرب المتهاون بها.

وفي فقرة من الرواية وصف الراوي الفخر الذي شعر به عندما سمع أن بوتين زار القوات الروسية في الشيشان، في الأول من كانون الثاني/ يناير 2000، وهو أول يوم له كرئيس: “هذا زعيم يمسك بزمام السلطة مرة ثانية”.

ويرى فرانسو توم، أستاذ التاريخ الروسي في جامعة السوربون، أن الوصف “يخفي، وبشكل كامل الصورة الدنيئة لبوتين”، و”هي قريبة للصورة الدعائية الروسية” عنه. لكن فيزيه، أستاذة العلوم السياسية، كانت أوضح: “إنها مثل صورة “روسيا اليوم” عن سانت جيرمان دي بري”، القناة التلفزيونية المدعومة من موسكو وما تقرأه النخبة الفرنسية الأدبية. واختلف العديد من الدبلوماسيين مع هذا التوصيف، وقالوا إن الرواية إن لم تقدم شيئاً فهي تعطي تصوراً عن تفكير بوتين “يجب علينا الاستماع لهذا الخطاب”، تقول سيلفي بيرمان، السفيرة الفرنسية السابقة في موسكو، “وهذا لا يعني توافقنا معه”.

وطالما مدح اليمين المتطرف في فرنسا بوتين، وقالت كاري دانكوز إن بوتين تعرض للإهانة من الغرب بعد نهاية الحرب الباردة.

وفي الظروف العادية كانت الرواية ستثير خلافات معروفة في المشهد الأدبي الفرنسي، ولكن ليس وقت الحرب. فالنقاش الحالي في أوروبا يدور حول الطريقة التي يجب فيها التعامل مع روسيا بعد الغزو، ففي الوقت الذي تدعو فيه أوروبا الشرقية، وبخاصة بولندا، لهزيمة بوتين، إلا أن باريس التي لم تبخل بالدعم المالي والعسكري لأوكرانيا تدعو للتحاور معه. وقال الكسندر ميلينك، الدبلوماسي الروسي المعارض لبوتين: “أصبح الكتاب مصدراً تاريخياً وسياسياً للقادة الفرنسيين”، وأشار لتعليقات ماكرون التي تبدو متعاطفة مع تظلمات الزعيم الروسي.

ولم يشر المستشارون للرئيس الفرنسي إن كان قد قرأ الرواية أم يقرأها. واعترف فيردين، وزير الخارجية الأسبق، والذي يقدم النصح أحياناً لماكرون حول روسيا، أنه لو قرأ الكتاب لما اتخذ موقفاً معانداً من روسيا. ورأى أن الكتاب يقدم منفعة على المدى القريب بحيث تقدم الجدل المؤيد للتحاور مع روسيا “في الوقت المناسب”. ونشرت الرواية بالإيطالية الصيف، وباعت 20.000 نسخة، ووصفت بالرواية العظيمة، ولم تنشر لا بالروسية أو الأوكرانية. وبالنسبة لإيمبولي فكل ما كان يريد عمله هو كتابة رواية موثوقة، و”عندما ينشر” فسيخط حياته بنفسه.

نيويورك تايمز




مواضيع ساخنة اخرى

قوات فاغنر تعلن السيطرة على مدينة بدونيتسك.. وكييف تنفي
قوات فاغنر تعلن السيطرة على مدينة بدونيتسك.. وكييف تنفي
صور جريئة.. مايان السيد تثير الجدل بجلسة تصوير في “البانيو”
صور جريئة.. مايان السيد تثير الجدل بجلسة تصوير في “البانيو”
انفجار مرفأ بيروت.. قاضي التحقيق يوجه تهما للمدعي العام و3 قضاة
انفجار مرفأ بيروت.. قاضي التحقيق يوجه تهما للمدعي العام و3 قضاة
بالفيديو.. سقوط مروع للاعبة سيرك بعدما أفلتت الطوق بالمكسيك
بالفيديو.. سقوط مروع للاعبة سيرك بعدما أفلتت الطوق بالمكسيك
بريطانيا تصف إعدام أكبري بـ"المروع".. وتتوعد بالرد
بريطانيا تصف إعدام أكبري بـ"المروع".. وتتوعد بالرد
تأجيل وإلغاء 852 رحلة طيران داخل وخارج الولايات المتحدة
تأجيل وإلغاء 852 رحلة طيران داخل وخارج الولايات المتحدة
أحمد آدم يعترف بخيانته لزوجته: قفشتني كتير
أحمد آدم يعترف بخيانته لزوجته: قفشتني كتير
"راح وديع".. فيديو يُبكي الحجر لجورج وسوف مع زوجته!
"راح وديع".. فيديو يُبكي الحجر لجورج وسوف مع زوجته!
الاحتلال يلغي تصاريح 3 مسؤولين فلسطينيين بعد زيارتهم كريم يونس
الاحتلال يلغي تصاريح 3 مسؤولين فلسطينيين بعد زيارتهم كريم يونس
مجلس الأمن يبحث الوضع في  القدس
مجلس الأمن يبحث الوضع في القدس
لابيد: قرار بن غفير اقتحام الأقصى "استفزاز سيؤدي إلى عنف"
لابيد: قرار بن غفير اقتحام الأقصى "استفزاز سيؤدي إلى عنف"
في سان بطرسبرغ.. محادثات تجمع بوتين بنظيره البيلاروسي
في سان بطرسبرغ.. محادثات تجمع بوتين بنظيره البيلاروسي
بوتين: متأكد 100% من أن روسيا ستدمر باتريوت في أوكرانيا
بوتين: متأكد 100% من أن روسيا ستدمر باتريوت في أوكرانيا
مروان خوري يدخل القفص الذهبي!
مروان خوري يدخل القفص الذهبي!
ياسمين عز لـ رونالدو: "أتجوز جورجينا عشان متمرمطة معاك"
ياسمين عز لـ رونالدو: "أتجوز جورجينا عشان متمرمطة معاك"
الأمير هاري بزيّ "سوبرمان"... وهذه رسالته (فيديو)
الأمير هاري بزيّ "سوبرمان"... وهذه رسالته (فيديو)
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

مشرعون أمريكيون يتحدثون عن اندلاع حرب مع الصين بحلول 2025


اقرأ المزيد