Date : 05,12,2022, Time : 11:31:38 AM
4914 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: السبت 17 ربيع الثاني 1444هـ - 12 نوفمبر 2022م 12:25 ص

الكرملين حشد دعايته لإبعاد بوتين عن انسحابات خيرسون.. لن يكون وجه الهزيمة

الكرملين حشد دعايته لإبعاد بوتين عن انسحابات خيرسون.. لن يكون وجه الهزيمة
فلاديمير بوتين

نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” تقريرا عن غياب الرئيس فلاديمير بوتين عن قرارات الجيش الروسي سحب القوات من مدينة خيرسون الأوكرانية، وهي العاصمة الإقليمية الوحيدة التي سيطرت عليها روسيا منذ بداية الغزو في شهر شباط/ فبراير.

وقالت الصحيفة إن القرارات الكبرى في موسكو هي من مسؤولية بوتين، لكن الكرملين وإعلام الدولة أبعده عن قرارات الجيش.

وفي تحليل أعده نيل ماكفارقور قال فيه: “عندما عُيّن الجنرال سيرغي سوروفكين قائدا للقوات الروسية في أوكرانيا قبل شهر، رحب المطبلون للكرملين في الإعلام بتعيينه، واعتبروه المحارب الشرس المناسب من أجل إعادة النظام لغزو متعثر. وأطلق عليه البعض جنرال القيامة/ أرماغادون”. لكن الجنرال ظهر على التلفاز الوطني يوم الأربعاء وبدور مختلف، فقد طُلب منه تقديم خبر عن تحول سيئ، معلنا أنه يجب تخلي الروس عن مدينة خيرسون في جنوب أوكرانيا من أجل حماية أرواح الجنود هناك.

وهذا رغم ما أعلنه بوتين بأن خيرسون هي جزء لا يتجزأ من التراب الروسي. ولم يكن الرئيس حاضرا عند إعلان الجنرال سوروفكين عن سحب القوات، فقد كان في مكان آخر يحتفل بذكرى 75 عاما على إنشاء الوكالة الفدرالية الطبية- البيولوجية.

ويعلق الكاتب أن ابتعاد بوتين عن مشهد الحرب وتطوراتها كان مقصودا، ولكن مع كل نكسة في اوكرانيا فمن الصعب على بوتين فصل نفسه عن الهزيمة، والتي تعمل على تآكل صورته كقائد حازم وزعيم لا يقهر. ونقل الكاتب عن عباس غلاياموف، كاتب خطابات بوتين السابق، والذي يعمل مستشارا سياسيا مستقلا، قوله: “هذا نظام شخصي ومن ناحية عامة يفهم الرأي العام أن بوتين هو من يقف وراء كل القرارات المهمة”. وأضاف أنه “عمود مركزي في بنية النظام، ولو اهتز، فالنظام كله سيهتز”.

ونؤكد أن بوتين لا يواجه في الوقت الحالي شخصا خطيرا في مركز التحدي لمنصبه وسلطاته الواسعة. فالبروباغندا والقوانين الصارمة ضد أي صوت يعارض بوتين ونظامه، تعني أن الاحتجاجات العامة ضعيفة وقد لا تحدث أبدا. لكن الكرملين وبعد تقديمه خيرسون كجائزة ثمينة للسيطرة على البحر الأسود، فإن التخلي عنها يثير تساؤلات حول ثقة الرأي العام ببوتين بعد كل نكسة.

ويقول كليف كوبتشان، مدير مجموعة يوريشيا لتقييم المخاطر في واشنطن، إن “هذا يضعف من السردية حول بوتين كقائد عظيم. ستكون مشكلة أخرى وهو يحاول تعبئة الروس لدعم جهوده الحربية… لا تخسر الجائزة الكبرى بدون أن تعاني من أجلها”.

ومن أجل إنهاء ما أصبحت حربا غير شرعية، فبوتين يحتاج إلى نوع من النصر كما يقول المحللون. فمواصلة القتال تعني خسائر إضافية، ولكن الدعوة للتوقف قليلا تعني تقويضا لكل مزاعمه التي ظل يرددها للروس على مدى عشرين عاما، وهي إعادة بناء روسيا كقوة عظمى.

ويقول غالاياموف إن بوتين لا يريد نصرا حقيقيا، فقط أمر يستطيع بيعه للروس ويشعرهم بأنهم أفضل مما كانوا عليه. ويضيف: “لا يستطيع بوتين التوقف أو المواصلة، فهو في مأزق”. ومن أجل تبرير قرار الانسحاب من الجانب الغربي من نهر دنيبرو، حرك الكرملين دعايته، وقال فلاديمير سولوفيوف، المعلق المعروف، إن القرار “صعب” و”علينا الثقة بالجنرالات”.

وعادة ما وضع بوتين الجنرالات في المؤخرة خوفا من أن يسرق أحدهم الأضواء منه، لكن سوروفكين مُنح دورا مهما وهو يقدم عرضا لوزير الدفاع سيرغي شويغو واقتراحه سحب القوات للجانب الغربي من النهر، وهو ما حصل في النهاية. وفي هذه الحالة، أراد بوتين شخصا آخر ليكون وجها للهزيمة. صوّر إعلام النظام الروسي الانسحاب من خيرسون بأنه “مناورة” وأكد على أنه نكسة مؤقتة.

ويبدو أن الكرملين تحرك مقدما لنزع فتيل النقاد الأشداء لنكسات الجيش في أوكرانيا، خاصة الزعيم الشيشاني رمضان قديروف، ورئيس شركة فاغنر يفغيني بريغوجين. ووصف قديروف كلام سوروفكين بأنه تعبير عن “قائد عسكري حقيقي”، ومدح بريغوجين الحليف القديم للجنرال عندما تعاون معه في سوريا، التحركَ في خيرسون.

وأكد المعلقون الروس منذ بداية الحرب، أن روسيا تقاتل الغرب الذي اتحد ضدها وسيتداعى قريبا. وفي هذه المرة، قالوا إن روسيا تخرج دائما منتصرة من حرب بدت وكأنها هزيمة كارثية مثل الحرب العالمية الثانية. لكن الصدوع برزت داخل اليمين المتطرف الروسي الذي وصف التحرك الأخير بالهزيمة.

وقال قسطنطين مالوفيف، الثري وصاحب قناة تلفزيونية خاصة، إن روسيا تحولت إلى دولة تجارية جشعة، وإن عليها إحياء روحها القتالية: “نحن محاربون وإمبراطورية” بحسب ما كتب على تطبيق تيليغرام.

ويرى المحللون أن الخلافات داخل المعسكر المؤيد للحرب قد تعطي بوتين مساحة للتنفس. ولم تخل التعليقات من سخرية، رغم سحق كل الأصوات المعارضة. وتساءل أحدهم على تويتر: “أين تنتهي حدود روسيا؟”، مجيبا: “عند الحدود التي لم تهزم فيها”. ويعتقد المحللون أن الانسحاب من خيرسون منطقي، لأن ما بين 15.000- 20.000 جندي روسي في خيرسون ونواحيها هم من أفضل القوات الروسية، ومعظهم جنود بخبرات تحتاجها روسيا بعد الخسائر التي لحقت بها في كييف وخاركيف.

والانسحاب من خيرسون مهمة خطيرة تحت النيران، ولو نجح القوات الروسية في عبور نهر دنيبرو، فستحافظ على قدرتهم القتالية. وفي المنطقة الشرقية من النهر، سيتمترس الروس، حيث يمتد النهر أميالا وتقع خلفه دونباس والجسر الذي يربط روسيا بالقرم، مما يعني استمرار الإمدادات.

ويرى المحللون أن الحفاظ على هذه التضاريس الجغرافية مهم لبوتين أكثر من خيرسون. ويعتقدون أن المنطقة الشرقية للنهر، تعطي الروس قدرة على الدفاع عن مواقعهم مع حلول الشتاء وتدريب آلاف المجندين،

وربما اقترحت موسكو وقفا للنار ومفاوضات. ورفض الرئيس الأوكراني فولدومير زيلينسكي أي تفاوض طالما ظلت الأراضي الأوكرانية تحت السيطرة الروسية. وذكرت تقارير أن الولايات المتحدة حاولت تحفيز الرئيس الأوكراني باتجاه السلام. وقال مارك ميلي، رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، إن فترة توقف الحرب في الشتاء قد تعطي فرصة للسلام.

وقال كليف كوبتشان، مدير مجموعة يوريشيا لتقييم المخاطر في واشنطن: “كانت هذه جوهرة التاج لبوتين… علي القول إن تاجه يفتقر بشكل واضح للمجوهرات”.

نيويورك تايمز




مواضيع ساخنة اخرى

فاو: انخفاض مؤشر أسعار الغذاء العالمية بشكل طفيف
فاو: انخفاض مؤشر أسعار الغذاء العالمية بشكل طفيف
احتجاجات طلابية على القيود الصارمة لمكافحة كورونا في بكين
احتجاجات طلابية على القيود الصارمة لمكافحة كورونا في بكين
غضب أوروبي مكبوت من بايدن.. "أكبر مستفيد من الحرب"
غضب أوروبي مكبوت من بايدن.. "أكبر مستفيد من الحرب"
50 ألفا يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى
50 ألفا يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى
العراق.. مقتل راقصة على يد شقيقها في بغداد
العراق.. مقتل راقصة على يد شقيقها في بغداد
شاهدوا الصور : نادين الراسي تثير الجدل .. رقص وتكسير صحون في إحدى السهرات
شاهدوا الصور : نادين الراسي تثير الجدل .. رقص وتكسير صحون في إحدى السهرات
أميرة النرويج تتخلى عن واجباتها.. والسبب خطيبها "الطبيب الساحر"
أميرة النرويج تتخلى عن واجباتها.. والسبب خطيبها "الطبيب الساحر"
انتخابات الكونغرس النصفية.. ترامب: أنقذوا الحلم الأميركي
انتخابات الكونغرس النصفية.. ترامب: أنقذوا الحلم الأميركي
المودل الفرنسية مارين الحيمر تشهر إسلامها
المودل الفرنسية مارين الحيمر تشهر إسلامها
الاتحاد الأوروبي يجمّد أصول روسية بقيمة 17 مليار يورو
الاتحاد الأوروبي يجمّد أصول روسية بقيمة 17 مليار يورو
روسيا: القنبلة القذرة قد تدفعنا لمواجهة مباشرة مع الناتو
روسيا: القنبلة القذرة قد تدفعنا لمواجهة مباشرة مع الناتو
زيلينسكي: قادرون على إسقاط معظم الصواريخ الروسية
زيلينسكي: قادرون على إسقاط معظم الصواريخ الروسية
لأول مرة منذ 80 عاماً.. أميركا ترسل القوة 101 لأوروبا فما هي؟
لأول مرة منذ 80 عاماً.. أميركا ترسل القوة 101 لأوروبا فما هي؟
أميركا تنفي تقارير إيرانية عن احتجاز زورقين في البحر الأحمر
أميركا تنفي تقارير إيرانية عن احتجاز زورقين في البحر الأحمر
علاء مرسي: ندمت على مشهد "ماما حلوة" لهذا السبب
علاء مرسي: ندمت على مشهد "ماما حلوة" لهذا السبب
الاتحاد الأوروبي: عقوبات على أفراد وكيانات إيرانية لارتكاب جرائم وحشية
الاتحاد الأوروبي: عقوبات على أفراد وكيانات إيرانية لارتكاب جرائم وحشية
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

شهيد في بيت لحم برصاص الاحتلال.. واشتباكات عنيفة بجنين


اقرأ المزيد