Date : 09,12,2022, Time : 09:32:46 AM
4825 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الاثنين 12 ربيع الثاني 1444هـ - 07 نوفمبر 2022م 12:12 ص

انتخابات الكونغرس النصفية محورية للديمقراطية.. وهزيمة الجمهوريين مهمة لمواجهة ترامب

انتخابات الكونغرس النصفية محورية للديمقراطية.. وهزيمة الجمهوريين مهمة لمواجهة ترامب
أوبزيرفر

حذرت صحيفة “أوبزيرفر” من المخاطر التي قد تنتج عن الانتخابات النصفية يوم الثلاثاء في الولايات المتحدة، قائلة إنها لحظة خطيرة للديمقراطية الأمريكية، وإن فوزا حاسما للجمهوريين هو آخر ما تريده أمريكا الآن.

وأشارت إلى أن الحزب الحاكم عادة ما يكون أداؤه في منتصف الطريق غير مقبول، لكن علينا ألا نقلل من الأهمية التاريخية لانتخابات يوم الثلاثاء. فالتوقعات بفوز الجمهوريين وتداعياته على خسارة الديمقراطيين الكونغرس، لو حصل فلن يكون غير عادي، لأن الحزب الحاكم يكون ضعيفا في أدائه بمنتصف الطريق، وبخاصة عندما يكون الرئيس الحاكم غير شعبي وبشعبية لا تتجاوز 55%، وبالنظر للانتخابات المقبلة بطريقة أخرى، فأهميتها لأمريكا الغاضبة التي انقسمت بين بايدن وترامب إلى 51% و47% لا يمكن التقليل من شأنها.

وعلى خلفية الانتخابات يلوح منظور الركود الاقتصادي والتشاؤم حول المستقبل والانقسام العميق حول العرق وحقوق الإجهاض والجريمة والسلاح ودعاة نظريات المؤامرة والميليشيات المسلحة. ويبدو وضع الاتحاد عام 2022 محموما للغاية لدرجة أن البعض تساءل: هل ستستمر الديمقراطية؟

والقلق الأبرز نابع من فصيل “ماغا” الجمهوري أو “لنجعل أمريكا قوية مرة أخرى” والذي يواصل رفض هزيمة دونالد ترامب في انتخابات عام 2020، في وقت يحاول فيه الجمهوريون المعتدلون تجنب مواجهتهم وبشدة. ويقوم أنصار ترامب في عدد من الولايات بتحديد قوانين الانتخابات واستفزاز المرشحين. وتعتبر الانتخابات هذه مهمة لأنه ربما لن تحدث انتخابات حرة أخرى فيما بعد.

وفي داخل الحملات الانتخابية الشريرة هو الاستخدام المباشر وغير المباشر للعنف السياسي. وتضم الأدلة المسجلة ملاحقة عمال الانتخابات والقضاة والتظاهرات المسلحة خارج المقرات الرسمية والهجوم على عيادات الإجهاض وتهديد المستشفيات التي تقدم العناية لأطفال المثليين والهجوم على مسؤولي الطيران الذين يجادلون المسافرين بشأن قواعد السفر والالتزام بقيود كوفيد ومضايقة المكتبيين حول أي من الكتب الواجب وضعها على رفوف المكتبة.

ومحذرا من المخاطر التي تتعرض لها الديمقراطية، ربط الرئيس بايدن مباشرة بين الهجوم الصاعق بالمطرقة على زوج رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي بما أسماها “الكذبة الكبيرة” لترامب، عن سرقة الانتخابات. وأعلن بايدن قائلا “نواجه لحظة مهمة” و”يجب علينا الحديث بصوت واحد وغامر، وكبلد، والقول إنه لا يوجد مكان للاستفزاز والعنف السياسي في أمريكا”، إلا أن تأكيده بأن الديمقراطية هي محل تصويت في صناديق الاقتراع لنا جميعا رفضها تماما المحافظون الذين يقولون إن رئيسا منفصلا عن الواقع يستخدم خطاب التخويف للفوز.

وتتفق نسبة 63% من الديمقراطيين مع بايدن بأن ديمقراطية وظيفية وفاعلة أهم من اقتصاد قوي، حسب واحد من الاستطلاعات، إلا أن نسبة 70% من الجمهوريين تقول العكس. وبشكل مهم، قالت نسبة 79% من الأمريكيين إن الأمور أصبحت “خارجة عن السيطرة” في أمريكا.

وكشف استطلاع أخير نظمته شبكة “سي بي أس/يوغف” عن مدى الانقسام بين الطرفين وكيف يفكر كل طرف بأنه ضلل ونشر معلومات مزيفة، وشارك فيه 2.100 ناخب مسجل ومن كل طبقات المجتمع.

مثلا قالت نسبة 53% إن الديمقراطيين لو فازوا فسيقومون بقطع التمويل عن قوى الشرطة. وقالت نسبة 59% إنهم سيفتحون الحدود بين أمريكا والمكسيك لدخول أعداد غير محددة من المهاجرين، مع أن أيا من الموضوعين لا يدخلان في سياسة الحزب الديمقراطي.

وبالمقارنة قالت نسبة 63% إن الجمهوريين سيحاولون محاكمة بايدن. وقالت نسبة 56% إن الجمهوريين سيحاولون عكس انتصارات الديمقراطيين وسيفرضون منعا عاما على الإجهاض. وهذه توقعات ممكنة للأسف.

ورغم غياب الثقة هذه إلا أن نسبة 89% قالت إنها ستدلي بصوتها أو إنها فعلت. وبناء على هذا فالحديث عن وفاة الديمقراطية الأمريكية مبالغ فيها. وسبر أغوار أمريكا يعتبر كثيفا جدا لدرجة أن الكثيرين تفوتهم الصورة الأكبر. وليس لدى الديمقراطيين أو الجمهوريين الأجوبة السحرية للمشاكل التي تظل بالضرورة عالمية مثل التهديد بالركود وكلفة الطاقة وقضايا الإمدادات في مرحلة ما بعد الوباء وآثار التغيرات المناخية والتراجع الاقتصادي الصيني والحرب في أوروبا. ومثل “بريكسيت” بريطانيا، فمن الحماقة على المحافظين في أمريكا التفكير بأن أمريكا محمية من القوى العالمية هذه. وربما كانت مرة، لكن ليس الآن.

وترى الصحيفة أن زيادة العنف السياسي نابعة في معظمها من اليمين المتطرف، وتعكس الأزمة التي تواجه كل الديمقراطيات في الغرب: الإحباط والغضب من النخبة السياسية المنشغلة بنفسها ولم تعد محلا للثقة. وفي أمريكا نبعت عدم الثقة من فشلها بإصلاح نظام المجمعات الانتخابية ومنح حصتين لكل ولاية في مجلس الشيوخ مهما كان حجم وعدد سكانها، مما أدى لشلل النظام التشريعي.

ثم هناك مشكلة ترامب، وكأن أمريكا بحاجة لمشكلة جديدة، فهو يحوم على النظام الانتخابي مثل غيمة رعد مستعدة للانفجار، وبات الرئيس السابق يقترب كل يوم خطوة من الإعلان عن ترشحه في انتخابات 2024. وهذا ما قاله في إيوا الأسبوع الماضي: “من أجل جعل بلدنا ناجحا وأمينا وعظيما، فلربما فعلتها قريبا قريبا، استعدوا، هذا كل ما أقوله لكم، استعدوا”.

والمشكلة أن ترامب لم يتعلم شيئا وليس نادما على أي شيء ولا يهمه شيء، فقط الترويج المستمر لنفسه. ومن الغريب أنه ليس في السجن، فهو يواجه اتهامات بالتحريض على الفتنة والتخريب في الكونغرس في 6 كانون الثاني/يناير 2021، التلاعب بانتخابات جورجيا، السرقة لوثائق البيت الأبيض وغش في التعاملات التجارية وقضية تشهير من كاتبة قالت إنه اغتصبها، وهو ليس خارج السجن بل المرشح المفضل للجمهوريين.

وفي ضوء سجله عندما كان رئيسا وسلوكه منذ ذلك الوقت، فمن الصعوبة تخيل مستقبل أكثر خطورة على الديمقراطية في أمريكا والأمن العالمي والكياسة العامة أكثر من فترة ثانية لترامب في البيت الأبيض، لكن نتائج انتخابات هذا الأسبوع هي التي ستقرر فيما إن كان سيرشح نفسه مرة ثانية أم لا. وبسبب هذا لا يوجد أي سبب آخر بل والأمل في أن يصوت الأمريكيون للديمقراطيين.

أوبزيرفر




مواضيع ساخنة اخرى

الأمير هاري بزيّ "سوبرمان"... وهذه رسالته (فيديو)
الأمير هاري بزيّ "سوبرمان"... وهذه رسالته (فيديو)
فاو: انخفاض مؤشر أسعار الغذاء العالمية بشكل طفيف
فاو: انخفاض مؤشر أسعار الغذاء العالمية بشكل طفيف
احتجاجات طلابية على القيود الصارمة لمكافحة كورونا في بكين
احتجاجات طلابية على القيود الصارمة لمكافحة كورونا في بكين
غضب أوروبي مكبوت من بايدن.. "أكبر مستفيد من الحرب"
غضب أوروبي مكبوت من بايدن.. "أكبر مستفيد من الحرب"
50 ألفا يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى
50 ألفا يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى
العراق.. مقتل راقصة على يد شقيقها في بغداد
العراق.. مقتل راقصة على يد شقيقها في بغداد
شاهدوا الصور : نادين الراسي تثير الجدل .. رقص وتكسير صحون في إحدى السهرات
شاهدوا الصور : نادين الراسي تثير الجدل .. رقص وتكسير صحون في إحدى السهرات
أميرة النرويج تتخلى عن واجباتها.. والسبب خطيبها "الطبيب الساحر"
أميرة النرويج تتخلى عن واجباتها.. والسبب خطيبها "الطبيب الساحر"
انتخابات الكونغرس النصفية.. ترامب: أنقذوا الحلم الأميركي
انتخابات الكونغرس النصفية.. ترامب: أنقذوا الحلم الأميركي
المودل الفرنسية مارين الحيمر تشهر إسلامها
المودل الفرنسية مارين الحيمر تشهر إسلامها
الاتحاد الأوروبي يجمّد أصول روسية بقيمة 17 مليار يورو
الاتحاد الأوروبي يجمّد أصول روسية بقيمة 17 مليار يورو
روسيا: القنبلة القذرة قد تدفعنا لمواجهة مباشرة مع الناتو
روسيا: القنبلة القذرة قد تدفعنا لمواجهة مباشرة مع الناتو
زيلينسكي: قادرون على إسقاط معظم الصواريخ الروسية
زيلينسكي: قادرون على إسقاط معظم الصواريخ الروسية
لأول مرة منذ 80 عاماً.. أميركا ترسل القوة 101 لأوروبا فما هي؟
لأول مرة منذ 80 عاماً.. أميركا ترسل القوة 101 لأوروبا فما هي؟
أميركا تنفي تقارير إيرانية عن احتجاز زورقين في البحر الأحمر
أميركا تنفي تقارير إيرانية عن احتجاز زورقين في البحر الأحمر
علاء مرسي: ندمت على مشهد "ماما حلوة" لهذا السبب
علاء مرسي: ندمت على مشهد "ماما حلوة" لهذا السبب
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

الصحة الفلسطينية: ارتفاع عدد الشهداء بالضفة الغربية إلى 5 خلال 24 ساعة- (صور وفيديوهات)


اقرأ المزيد