Date : 01,12,2022, Time : 08:29:43 PM
4622 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الخميس 11 صفر 1444هـ - 08 سبتمبر 2022م 01:04 ص

غانتس عن التصعيد بالضفة: اوصلنا رسالة واضحة للسلطة

غانتس عن التصعيد بالضفة: اوصلنا رسالة واضحة للسلطة
بيني غانتس

جي بي سي نيوز :- قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، يائير لبيد، الأربعاء، إن أحدًا "لن يملي" على إسرائيل، "تعليمات إطلاق النار (قواعد الاشتباك)"، فيما قال وزير أمنه، بيني غانتس، إن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، هو وحده من يقرِّرها، وذلك في ردٍّ ضمنيٍّ منهما على الولايات المتحدة، التي أعلنت وزارة خارجيّتها أمس الثلاثاء، أنها ستواصل الضغط على إسرائيل، لتغيّر سياساتها بخصوص قواعد الاشتباك في الضفة الغربية المحتلة.

وقال الناطق باسم الخارجية الأميركية، خلال مؤتمر صحافيّ، أمس: "سنواصل الضغط على إسرائيل لتراجع سياساتها وممارساتها بخصوص قواعد الاشتباك بعد مقتل (استشهاد) شيرين أبو عاقلة"، بينما أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن تغيير قواعد الاشتباك، وفق رؤية الجانب الأميركي "من شأنه أن يقلل من خطر إلحاق الأذى بالمدنيين، ويحمي الصحافيين"، ولمنع أحداث كالذي أسفر عن استشهاد أبو عاقلة.

وكررت واشنطن، في وقت متأخر من مساء الأربعاء، تصريحات وزارة الخارجية، إذ قالت الخارجية: "سنستمر في الضغط على شركائنا الإسرائيليين لمراجعة قواعد الاشتباك".

وأضافت الخارجية الأميركية: "نواصل التأكيد على أهمية المحاسبة في قضية مقتل الصحافية شيرين أبو عاقلة".

تقديرات إسرائيليّة: محاولة من إدارة بايدن لتهدئة اليسار الراديكاليّ في حزبه

في المقابل، قدَّر مسؤولون سياسيون إسرائيليون، أن الولايات المتحدة "لن تمارس ضغوطا كبيرة في ما يتعلق بتغيير التعليمات (المتعلقة بإطلاق النار)، على الرغم من التوترات التي نتجت بسبب مقتل (الشهيدة) أبو عاقلة"، بحسب ما أفاد "واينت"، الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت"، في وقت متأخر من مساء الأربعاء.

وذكر "واينت" أن "التقديرات في إسرائيل هي أن التصريحات الأميركية، كانت محاولة من قبل إدارة (الرئيس الأميركي، جو) بايدن، لتهدئة اليسار الراديكالي في الحزب الديمقراطي".

وأضاف نقلا عن المسؤولين الذين لم يسمّهم، أنه "لا توجد نيّة (من جانب أميركا) لمحاولة فرض أي شيء على إسرائيل".

وقال لبيد خلال مشاركته في حفل تخريج أُقيم في القاعدة البحرية في حيفا مساء اليوم: "لن يملي علينا أحد تعليمات بفتح النار، ونحن نقاتل من أجل حياتنا".

وأضاف لبيد أنه "يستمع إلى مطالب بمحاكمة جنود الجيش الإسرائيلي بعد مقتل أبو عاقلة"، مضيفا: "لن أسمح لهم بملاحقة جندي في الجيش الإسرائيلي، دافع عن حياته إزاء إطلاق نار من قِبل إرهابيين، حتى نتلقّى التصفيق في الخارج فقط".

وزعم أن جيش الاحتلال "لا يطلق النار عمدا على الأبرياء".

وجاء تصريح غانتس خلال مشاركته في تقييم للوضع الأمنيّ، والذي قال في ختامه "بمساعدة الأساليب الاستخباراتية والقتالية الدقيقة التي طورناها، نتصرف بأكثر الطرق دقّة، ضد الإرهاب، ونحمي مواطني إسرائيل، ونحدّ من الأذى الذي يلحق بمن لا يشاركون فيه".

وأضاف: "في وقت لاحق من اليوم، سأجري تقييما مركّزا، للوضع على الساحة الفلسطينية، في ضوء تزايد الأحداث الإرهابية" في الضفة الغربية المحتلة.

وقال غانتس إنّ "رئيس الأركان (للجيش الإسرائيلي)، هو وحده الذي يقرر، وسيستمر في وضع تعليمات إطلاق النار، وفقًا للاحتياجات العملياتيّة، وقيْم جيش الإسرائيلي".

وذكر أن "القادة والجنود ينفذون التعليمات بدقة"، مضيفا أنه "لم يكن هناك، ولن يكون تدخُّل سياسيّ في هذه المسألة".

وأضاف أن "جنود الجيش الإسرائيلي لديهم دعم كامل للقيام بمهمتهم".

هذا، وقد رجّح جيش الاحتلال، أن أبو عاقلة قُتلت برصاص أحد جنوده، وفق ما ورد في النتائج النهائية للتحقيق الإسرائيلي، التي كشف عن تفاصيل اغتيال أبو عاقلة، والتي نُشرت الإثنين.

وقوبلت نتائج التقرير الإسرائيلي برفض من قبل عائلة الصحافية الشهيدة، والتي طالبت بإجراء "تحقيق شامل من قبل المحكمة الجنائية الدولية"، فيما ذكرت الرئاسة الفلسطينية، أنّ نتائج التحقيق الإسرائيليّ، هي "محاولة إسرائيلية جديدة للتهرب من مسؤولية" قتل الشهيدة.

وقال جيش الاحتلال إن أبو عاقلة قُتِلت على الأرجح من نيران جندي، والذي ظنّها خطأً بأنها مسلّح فلسطينيّ. وأكد أن الجندي أطلق النار بشكل دقيق نحو أبو عاقلة، حينما كان في مركبة مصفّحة، بذريعة أن الجندي كان يتعرّض لإطلاق نار.

غانتس: نطالب السلطة بالعمل ضد "الإرهاب"

وخلال التصريحات ذاتها، قال غانتس إنه "في الوقت نفسه، نحن نطالب السلطة الفلسطينية، ليس فقط التحدّث ضدّ الإرهاب، ولكن العمل ضده".

وذكر أن "السلاح في الشوارع، وغياب الحُكم (من قِبل السلطة الفلسطينية وفق رؤيته)... يضرّ بالسكان الفلسطينيين، وبالسلطة الفلسطينية ذاتها"، مضيفا: "نقلت هذه الرسالة مرة أخرى اليوم لقيادة السلطة"، بدون أن يشير إلى تفاصيل إضافية بشأن ذلك.

وقال غانتس: "لن نسمح للمسلّحين الذين يسعون لقتل الإسرائيليين بالتجوّل... سنلاحقهم ونوقفهم في القرى، والمدن، والطرقات، وحيثما كان ذلك ضروريا"، زاعما أنه "في الوقت نفسه، سنستمر... في السماح للأغلبية غير المتورطة في الإرهاب، بمعيشة جيّدة ونمط معيشة جيّد".

"صورة قاتمة للوضع في الضفة الغربية"

وفي سياق ذي صلة، قال رئيس جهاز الأمن العام "الشاباك"، رونين بار، خلال لقاء جمعه بمساعدة وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط، باربرا ليف، إنه "قلق بشأن حالة السلطة الفلسطينية، وقُدرة الآليات الأمنية التابعة لها، على العمل"، بحسب ما أورد موقع "واللا" الإلكتروني الإخباري، نقلا عن مصادر قال إنها اطلعت على تفاصيل الاجتماع بين الجانبين.

ووصلت ليف إلى إسرائيل، الأسبوع الماضي، على خلفية قلق إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، من احتمال أن يؤدي تدهور الأوضاع في الضفة الغربية، إلى أزمة خطيرة، وفق الموقع.

وخلال اجتماعهما، قدم بار بيانات لليف، تتعلّق بعدد العمليات التي نفذها مقاومون فلسطينيون في الأشهر الأخيرة، مقارنة بالعام الماضي.

وزعم أن إسرائيل لا تريد اقتحام المدن الفلسطينية، ولكنها تفعل ذلك، بسبب أنه لا يوجد مناص من ذلك.

وقال إن "الوضع على الأرض (في الضفة الغربية) أسوأ مما يبدو". وذكرت المصادر التي اطلعت على تفاصيل الاجتماع بحسب "واللا"، أن بار قال إن الشاباك يعتقد أنه ينبغي اتخاذ خطوات لتعزيز السلطة الفلسطينية، لكنه أوضح أنه في الوقت الحالي، وقبل الانتخابات الإسرائيلية المرتقبة، فإن الوضع حساس، ويجعل من الصعب اتخاذ قرارات بشأن هذه القضية.

كما التقت ليف بمنسق العمليات الحكومية في المناطق المحتلة، والذي قدم لها "صورة قاتمة للوضع في الضفة الغربية".

وفي وقت سابق اليوم، ذكرت صحيفة "هآرتس"، أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، يائير لبيد، سيعقد غدا الخميس، مداولات موسعة مع قادة الأجهزة الأمنية لتقييم الوضع في السلطة الفلسطينية، على خلفية "تراجع مكانتها"، والتباحث حول "وسائل غايتها المساعدة لتعزيز قوتها".

ونقلت الصحيفة عن مصدر سياسي إسرائيلي قوله إن "إسرائيل تستند في هذه الأثناء إلى حقيقة أن قوات الأمن نجحت حتى الآن في لجم تسلل نسبي للإرهاب والجريمة إلى داخل إسرائيل، على خلفية التدهور الحالي في الضفة الغربية".

عرب 48




مواضيع ساخنة اخرى

احتجاجات طلابية على القيود الصارمة لمكافحة كورونا في بكين
احتجاجات طلابية على القيود الصارمة لمكافحة كورونا في بكين
غضب أوروبي مكبوت من بايدن.. "أكبر مستفيد من الحرب"
غضب أوروبي مكبوت من بايدن.. "أكبر مستفيد من الحرب"
50 ألفا يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى
50 ألفا يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى
العراق.. مقتل راقصة على يد شقيقها في بغداد
العراق.. مقتل راقصة على يد شقيقها في بغداد
شاهدوا الصور : نادين الراسي تثير الجدل .. رقص وتكسير صحون في إحدى السهرات
شاهدوا الصور : نادين الراسي تثير الجدل .. رقص وتكسير صحون في إحدى السهرات
أميرة النرويج تتخلى عن واجباتها.. والسبب خطيبها "الطبيب الساحر"
أميرة النرويج تتخلى عن واجباتها.. والسبب خطيبها "الطبيب الساحر"
انتخابات الكونغرس النصفية.. ترامب: أنقذوا الحلم الأميركي
انتخابات الكونغرس النصفية.. ترامب: أنقذوا الحلم الأميركي
المودل الفرنسية مارين الحيمر تشهر إسلامها
المودل الفرنسية مارين الحيمر تشهر إسلامها
الاتحاد الأوروبي يجمّد أصول روسية بقيمة 17 مليار يورو
الاتحاد الأوروبي يجمّد أصول روسية بقيمة 17 مليار يورو
روسيا: القنبلة القذرة قد تدفعنا لمواجهة مباشرة مع الناتو
روسيا: القنبلة القذرة قد تدفعنا لمواجهة مباشرة مع الناتو
زيلينسكي: قادرون على إسقاط معظم الصواريخ الروسية
زيلينسكي: قادرون على إسقاط معظم الصواريخ الروسية
لأول مرة منذ 80 عاماً.. أميركا ترسل القوة 101 لأوروبا فما هي؟
لأول مرة منذ 80 عاماً.. أميركا ترسل القوة 101 لأوروبا فما هي؟
أميركا تنفي تقارير إيرانية عن احتجاز زورقين في البحر الأحمر
أميركا تنفي تقارير إيرانية عن احتجاز زورقين في البحر الأحمر
علاء مرسي: ندمت على مشهد "ماما حلوة" لهذا السبب
علاء مرسي: ندمت على مشهد "ماما حلوة" لهذا السبب
الاتحاد الأوروبي: عقوبات على أفراد وكيانات إيرانية لارتكاب جرائم وحشية
الاتحاد الأوروبي: عقوبات على أفراد وكيانات إيرانية لارتكاب جرائم وحشية
والد سارة سلامة يعلق على ملابس ابنته الجريئة: وعدتني أنها مش هتعمل كده
والد سارة سلامة يعلق على ملابس ابنته الجريئة: وعدتني أنها مش هتعمل كده
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

واشنطن بوست: إيران زادت من خطط اختطاف وقتل معارضيها في الخارج والاستخبارات الغربية ترد


اقرأ المزيد