Date : 02,10,2022, Time : 07:08:00 AM
1776 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الثلاثاء 09 صفر 1444هـ - 06 سبتمبر 2022م 12:59 ص

على الغرب زيادة رهاناته في إفريقيا وإلا سيطرت عليها روسيا والصين

على الغرب زيادة رهاناته في إفريقيا وإلا سيطرت عليها روسيا والصين
فايننشال تايمز

قالت صحيفة “فايننشال تايمز” في افتتاحيتها، إن روسيا حققت تقدما مهما في القارة الإفريقية وهو أمر مقلق، ولو كان الغرب يريد مواجهة التأثير الروسي، فعليه تقديم شيء أفضل مما تقدمه موسكو.

وقالت الصحيفة إن تحقيق الصين تقدما اقتصاديا ودبلوماسيا وإستراتيجيا كبيرا في إفريقيا، ليس أمرا جديدا على أي شخص. إلا أن تحقيق روسيا هذا الإنجاز بدون أن تنفق ولا روبلاً واحداً هو أمر لم يلتفت إليه أحد.

فعلى مدى العقد الماضي، بنت موسكو، وبوتيرة سريعة حضورا ضخما في الكثير من دول القارة الـ54 دولة، وبات تأثيرها حاضرا بقوة وبخبث.

وبدأت حملة روسيا الفولاذية قبل عقد من الزمان، عندما استخدمت العلاقات التي وطدتها أثناء الحقبة السوفييتية وأعادت تفعيلها. ويتم تذكر الاتحاد السوفييتي بحنين كبير في موزامبيق وأنغولا وجنوب إفريقيا؛ لأنها كانت على الجانب الصحيح من التاريخ، في وقت كان قادة الغرب يشجبون حركات التحرر بينهم نيلسون مانديلا، ويصفونها بالإرهابية.

وعرْض روسيا الجديد فجّ، ودبلوماسيتها منخفضة السعر وغير متناسقة، وتحصد إنجازات سريعة بثمن قليل أو رأسمال سياسي، وتوفر الأسلحة والرقابة للأنظمة الجيدة والبغيضة مقابل الحصول على منفذ للشركات التي تعرف كيفية استخراج الذهب والمجوهرات بدون رقابة شديدة. ومثلت صفقات الأسلحة الروسية لأفريقيا نسبة 44% في الفترة ما بين 2017- 2021.

وفي الفترة الأخيرة، زادت النشاطات الروسية غموضا، ففي جمهورية إفريقيا الوسطى الفقيرة، وقّعت شركة المرتزقة فاغنر المرتبطة بشكل وثيق مع المخابرات العسكرية الروسية اتفافية عام 2018، لتوفير الحماية للرئيس هناك ضد الميليشيات التي تهدد العاصمة. واتهمت منظمات حقوق الإنسان، مرتزقةَ فاغنر بضرب المدنيين وقتلهم خارج القانون وتعذيبهم. وتنفي موسكو أي علاقة مع فاغنر، لكن الشركات الروسية حصلت على امتيازات لإدارة مناجم الذهب والماس.

ولو تمت السيطرة على جمهورية إفريقيا الوسطى، فإن مالي تسير نحو المصير نفسه. ففي آب/ أغسطس 2020 وعندما أطاح الجنرالات بالحكومة المدنية العاجزة، ظهر المحتجون وهم يلوحون بالعلم الروسي وصور الرئيس فلاديمير بوتين. وأعلنت فرنسا غير المحبوبة في الشهر الماضي عن سحب قواتها التي نشرتها في مالي منذ عام 2013، عندما أرسلت قواتها لكي تساعد حكومة باماكو على مواجهة الجهاديين. وتم توقيع اتفاقية مع فاغنر لحماية النظام العسكري والحفاظ على الأمن. والتقارير حول انتهاكات حقوق الإنسان مستشرية.

وتكررت الصورة هذه بتنوعات متعددة في دول أخرى من ليبيا إلى السودان. وحتى القوى المتحالفة اسمياً مع الغرب تجد معادل قوة في موسكو. فقد تقرب يوري موسفيني الذي يحكم أوغندا منذ 36 عاما إلى روسيا، ففي أثناء زيارة قام بها وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، قال موسيفيني إن “روسيا كانت معنا طوال المئة عام الماضية”. وترى الصحيفة أن الدول الأفريقية التي عانقت موسكو تلعب بالنار. فالديكتاتوريون سعيدون لما تقوم به موسكو من الضغط على المجتمع المدني وقمع التظاهرات، لكنها لا تقدم أي شيء يقترب من نموذج للتنمية.

ويظل تأثير الصين، رغم ما يقوله أعداؤها، إيجابيا. لكن هناك مخاوف من أن تجد بكين مصالحها متقاربة مع موسكو لمواجهة الدعاية الغربية المضادة. وعليه، فهناك واجب على أوروبا والولايات المتحدة لعرض شيء أفضل، وهذا يعني دعم المجتمعات المفتوحة، وتشجيع عمليات التحول في القارة من خلال نشر التصنيع والتخلص من الاعتماد على السلع غير المصنعة وهي نتاج الفترة الاستعمارية.

وعادة ما يتسم الجهد الغربي بالقصور، فالتدخل العسكري في ليبيا ساعد على الإطاحة بمعمر القذافي، لكنه أطلق العنان لعاصفة في منطقة الساحل. ولا يوجد لدى أوروبا التي تحتاج للعمالة سياسة متماسكة من الهجرة. وعادة ما تدفع الشركات الغربية التي تعمل في مجال التنقيب، الرشاوى وتعمل على تخريب البيئة.

ويجب على الغرب أن يرفع من مستوى اللعبة، وعليه أن يلتفت وبشكل عاجل إلى القارة التي ستصبح بحلول عام 2050 مسكنا لواحد من كل أربعة يعيشون على الكرة الأرضية، ولو لم يفعل، فلن تتورع الصين وغيرها عن فعل المزيد.

فايننشال تايمز




مواضيع ساخنة اخرى

بعد انتصاره قضائيا على هيرد.. جوني ديب يقع في حب محاميته
بعد انتصاره قضائيا على هيرد.. جوني ديب يقع في حب محاميته
بوريل: لا أتوقع أي تقدم قريباً في مفاوضات النووي
بوريل: لا أتوقع أي تقدم قريباً في مفاوضات النووي
مقتل 100 جندي باشتباكات ناغورني قره باغ.. ودعوات للتهدئة
مقتل 100 جندي باشتباكات ناغورني قره باغ.. ودعوات للتهدئة
واشنطن: النزاع بين أذربيجان وأرمينيا لا يمكن حله عسكريا
واشنطن: النزاع بين أذربيجان وأرمينيا لا يمكن حله عسكريا
أردوغان: يمكننا تأمين مقاتلات إذا لم تزودنا أميركا بـ"إف-16″ وهذه بدائلنا
أردوغان: يمكننا تأمين مقاتلات إذا لم تزودنا أميركا بـ"إف-16″ وهذه بدائلنا
إسرائيل تقصف مطار حلب.. وخروجه عن الخدمة
إسرائيل تقصف مطار حلب.. وخروجه عن الخدمة
ثالث جريمة باسم الحب في مصر.. أماني تلحق بنيرة وسلمى
ثالث جريمة باسم الحب في مصر.. أماني تلحق بنيرة وسلمى
بعد 11 عاما على "فوكوشيما".. النووي يتصدر في ظل أزمة الطاقة
بعد 11 عاما على "فوكوشيما".. النووي يتصدر في ظل أزمة الطاقة
من هي الفتاة التي توفيت مع الفنان الراسي في حادث السيارة .. صور
من هي الفتاة التي توفيت مع الفنان الراسي في حادث السيارة .. صور
الرئيس الإيراني يدعو التيارات السياسية العراقية للحوار لحل الأزمة
الرئيس الإيراني يدعو التيارات السياسية العراقية للحوار لحل الأزمة
قمة مصرية إماراتية في العلمين لبحث ملفات المنطقة
قمة مصرية إماراتية في العلمين لبحث ملفات المنطقة
عمان : العثور على طفلة حديثة ولادة في الشارع
عمان : العثور على طفلة حديثة ولادة في الشارع
اردني يفقد خمسة اطفال بحريق في الرصيفة .. هذا ما كتبه والدهم
اردني يفقد خمسة اطفال بحريق في الرصيفة .. هذا ما كتبه والدهم
غوتيريش يطالب موسكو بعدم قطع محطة زابوروجيا النووية عن شبكة كهرباء أوكرانيا
غوتيريش يطالب موسكو بعدم قطع محطة زابوروجيا النووية عن شبكة كهرباء أوكرانيا
قصة امرأة مع الحرام.. خططت لزواج ابنتها من عشيقها حتى يجمع بينهما في مصر
قصة امرأة مع الحرام.. خططت لزواج ابنتها من عشيقها حتى يجمع بينهما في مصر
أنباء عن منح ميشال عون الجنسية اللبنانية لابنة قاسم سليماني
أنباء عن منح ميشال عون الجنسية اللبنانية لابنة قاسم سليماني
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

الحرب الروسية الاوكرانية .. ألمانيا تعد كييف بسلاح نوعي جديد خلال أيام


اقرأ المزيد