Date : 25,09,2022, Time : 02:12:01 PM
5975 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الثلاثاء 02 صفر 1444هـ - 30 أغسطس 2022م 12:51 ص

على عتبة “الاتفاق”.. إسرائيل: علينا التخلص من “دولة النصف الفارغ من الكأس”

على عتبة “الاتفاق”.. إسرائيل: علينا التخلص من “دولة النصف الفارغ من الكأس”
هآرتس

في ساعة جيدة عادت الولايات المتحدة وإيران واقتربتا من الاتفاق النووي الذي انسحب منه الرئيس الأمريكي السابق ترامب بتشجيع من رئيس الحكومة في حينه بنيامين نتنياهو، وقد ثبت أنها خطوة متسرعة لا تقل عن كونها كارثية: عشية الانسحاب في 2018 كان بحوزة إيران 300 كغم من اليورانيوم المخصب في المستوى المدني، 3.67 في المئة، ولديها الآن 3.809 كغم، جزء منها بمستوى 60 في المئة تخصيب. والطريق سريعة جداً من هناك للانتقال إلى المستوى العسكري، وهو 90 في المئة. في حينه، كانت إيران بعيدة سنة تقريباً عن كمية المادة المتفجرة المطلوبة للقنبلة الأولى. وهي الآن بحاجة، على أكبر تقدير، إلى بضعة أيام للوصول إلى مادة تكفي لإنتاج قنبلتين أوليين وإلى نحو ستة أشهر من أجل الوصول إلى خمس قنابل.

إسرائيل هي دولة نصف الكأس الفارغ. هذا مطبوع فينا منذ بداية تاريخ اليهود؛ نرى الأشياء التي تثير التشاؤم فقط. نتردد بين البدائل المرغوب فيها ونعود وندير معارك خاسرة من البداية، حتى عندما يكون من الواضح للجميع أن الولايات المتحدة مصممة على العودة إلى الاتفاق.

خلافاً لما هي الحال في مجالات أخرى، التي أظهر فيها نفتالي بينيت ويئير لبيد تفكيراً جديراً وحاولا تفريق نفسيهما عن سلفهما، واصلا التمسك بالخط الهجومي الذي سلكه نتنياهو ضد الاتفاق. يبدو أن خوفهما من تحريض نتنياهو إذا تبنيا مقاربة أكثر إيجابية ومن رد الناخبين، الذين اقتنع معظمهم بالأوصاف القاسية التي باعهم إياها في أيام حكمه، ويساهم في تحديد مقاربتهما. ونقول في صالحهما بأن التحريض الضار ضد الولايات المتحدة اختفى من مقاربتهما.

في الواقع، من الصحيح الإشارة في أذن كبار الشخصيات في الولايات المتحدة إلى الأخطار التي نلاحظها في الاتفاق، لكن لا توجد جدوى من تكرار الشعار المثير للشفقة القائل بأن إسرائيل لا تلتزم بالاتفاق، وأنها ستدافع عن مصالحها بنفسها. لأنه في نهاية المطاف، من الواضح أنه ليس لها خيار عسكري مستقل الآن. لذلك، ليس غريباً أنها تواصل جهودها للقضاء على القيود التي تقيدها لتأجيل النهاية. مقاربة نتنياهو – بينيت – لبيد حولتنا من حليف قلق، وبحق، إلى حليف مشاكس، تأثيره محدود في أفضل الحالات.

الحياة مسألة بدائل. كان من الأفضل لو أنه سمح ببلورة اتفاق أفضل. ولكن ما هو موضوع الآن على الطاولة ليس الاختيار بين اتفاق سيئ وآخر أفضل، بل بين الاتفاق القائم وغياب الاتفاق، ومن هنا، رفع جميع القيود أمام تقدم إيران نحو القنبلة. كان من الأفضل لو فرض المجتمع الدولي عقوبات تخضع إيران. للأسف، هي لم تكن مستعدة لذلك في حينه، وبالتأكيد غير مستعدة لذلك الآن أيضاً، على خلفية الحرب في أوكرانيا وارتفاع أسعار النفط. إيران من ناحيتها تعلمت تدبر أمورها رغم الضغط، بفضل أسعار النفط وتعميق علاقاتها الاقتصادية مع الصين و”اقتصاد المقاومة” الذي طورته. كان من الأفضل لو أمكن تغيير النظام هناك، لكن لم تكن لأي أحد فكرة عن كيفية فعل ذلك.

كان من الأفضل لو تسببت عمليات الإحباط للمشروع النووي الإيراني، المنسوبة لإسرائيل، بتصفيته، وليس تأجيله فقط. للأسف، لم يحدث هذا. في الواقع، عمليات التصفية مهمة، لكنها لا تقدم حلاً حقيقياً للمشكلة. كان من الأفضل لو تم إيجاد شراكة هجومية في الجهود لبناء منظومة إقليمية ضد إيران، لكن الشريكات العربيات لها مصالحها الخاصة، وهي تعمل الآن بالذات من أجل تحسين علاقاتها مع إيران. على أي حال، مشكوك فيه أن توافق على أكثر من إعطاء إنذار مسبق وجهود أكثر ودفاع مشترك بدرجة محدودة. ورغم ذلك، هذا أيضاً كبير جداً.

كان من الأفضل لو وضعت الولايات المتحدة تهديداً عسكرياً صادقاً على إيران وتفاوضت معها من موقف قوة. ولكن خمسة رؤساء متتالين رفضوا توسلات إسرائيل بهذه الروحية (الاستثناء الجزئي الوحيد كان بالتحديد براك أوباما) وتجنبوا ذلك. كان من الأفضل لو امتلكت الولايات المتحدة وإسرائيل قدرة عسكرية يمكنها المس بشكل كبير بالمشروع النووي الإيراني، لكن ما لم يتجرأ نتنياهو على فعله في 2010 – 2012 لم يعد بالإمكان فعله الآن. إيران راكمت المعرفة المطلوبة، والقرار بشأن اجتياز الحافة النووية مسألة سياسية بالأساس وليست تكنولوجية. حتى إن الولايات المتحدة لن تحصل على أكثر من مدى زمني محدود في أي هجوم عسكري.

كان من الأفضل لو أنه أمكن إنزال ضربة على إيران بدون الظواهر الجانبية التي تكتنف ذلك. ولكننا غير قادرين على منع إطلاق منظم للصواريخ الصغيرة الموجودة قرب حدودنا. ولم نتحدث بعد عن الترسانة المرعبة لـ”حزب الله”. لذلك، علينا رؤية الأمور بالمنظار المناسب.

يخوفوننا بأن إيران ستستطيع وضع أجهزة طرد مركزية بعد سنتين، لكنهم في الوقت نفسه يتجنبون الإشارة إلى أنها لن تزيد كمية اليورانيوم التي سيسمح لها بامتلاكها. يخوفوننا من أن الاتفاق سينتهي بعد ثماني سنوات فقط، لكنهم لا يذكرون أنه يمكننا استغلال هذا الوقت لبناء قدرتنا، وأن الرقابة المتشددة ستستمر بشكل دائم. يخوفوننا من أن الاتفاق سيحرر أموالاً ضخمة لصالح الإرهاب، لكنهم لم يذكروا أن إيران لم تستثمر أموالاً كهذه في الإرهاب قبل أن تبدأ العقوبات، وأن سكانها الذين عددهم 85 مليون نسمة يحتاجون إلى الاستثمار في مجالات كثيرة. يخوفوننا من أنه ستكون لإيران شرعية دولية لتطوير مشروعها النووي العسكري في نهاية الاتفاق، لكن هذا الأمر يناقض ما هو مكتوب في الاتفاق وسياسة جميع الدول، وعلى رأسها الولايات المتحدة.

يجب أن تتركز الجهود الآن على محاولة الدفع بتفاهمات كثيرة مع الولايات المتحدة فيما يتعلق بالرد على خروقات إيران المحتملة، والعتبة التي لا يسمح لإيران بتجاوزها. أيضاً فيما يتعلق بطرق تقليص توجيه الأموال للإرهاب وتقليص تأثير إيران في المنطقة والخطوات لتعزيز المنظومة الإقليمية ضدها. وفوق كل ذلك، محاولة التوصل إلى فهم هادئ، الذي بحسبه تعلن الولايات المتحدة والدول الغربية، عشية انتهاء سريان الاتفاق، بأنه سيبقى ساري المفعول لفترة طويلة أخرى. من أجل ذلك، يجب أن نجعل الإدارة تعمل بشراكة تناسب حليفاً مركزياً والكف عن الخطاب المشاكس الذي يتعلق بصغائر الأمور، وبلورة استراتيجية مشتركة.

عندما ستنتهي جولة الانتخابات غير المتناهية، فسيكون من الصحيح البدء في بلورة استراتيجية إسرائيلية منظمة، والاستعداد لحالة نجاح إيران في أن تصبح نووية. وفي أعقابها دول أخرى كما يبدو أيضاً. ربما يؤدي هذا التمييز إلى استنتاجات أكثر إيجابية فيما يتعلق بالبدائل التي تم رفضها في السابق، مثل ضمانات أمنية من الولايات المتحدة، انتهاء سياسة الضبابية أو جهود إقليمية للرقابة على السلاح. واحتمالية تجديد الاتفاق النووي هي الأمر الرئيسي الذي يقف الآن أمام إيران نووية. وقد حان الوقت لتعلم كيف نرى نصف الكأس الملآن.

هآرتس 




مواضيع ساخنة اخرى

بوريل: لا أتوقع أي تقدم قريباً في مفاوضات النووي
بوريل: لا أتوقع أي تقدم قريباً في مفاوضات النووي
مقتل 100 جندي باشتباكات ناغورني قره باغ.. ودعوات للتهدئة
مقتل 100 جندي باشتباكات ناغورني قره باغ.. ودعوات للتهدئة
واشنطن: النزاع بين أذربيجان وأرمينيا لا يمكن حله عسكريا
واشنطن: النزاع بين أذربيجان وأرمينيا لا يمكن حله عسكريا
أردوغان: يمكننا تأمين مقاتلات إذا لم تزودنا أميركا بـ"إف-16″ وهذه بدائلنا
أردوغان: يمكننا تأمين مقاتلات إذا لم تزودنا أميركا بـ"إف-16″ وهذه بدائلنا
إسرائيل تقصف مطار حلب.. وخروجه عن الخدمة
إسرائيل تقصف مطار حلب.. وخروجه عن الخدمة
ثالث جريمة باسم الحب في مصر.. أماني تلحق بنيرة وسلمى
ثالث جريمة باسم الحب في مصر.. أماني تلحق بنيرة وسلمى
بعد 11 عاما على "فوكوشيما".. النووي يتصدر في ظل أزمة الطاقة
بعد 11 عاما على "فوكوشيما".. النووي يتصدر في ظل أزمة الطاقة
من هي الفتاة التي توفيت مع الفنان الراسي في حادث السيارة .. صور
من هي الفتاة التي توفيت مع الفنان الراسي في حادث السيارة .. صور
الرئيس الإيراني يدعو التيارات السياسية العراقية للحوار لحل الأزمة
الرئيس الإيراني يدعو التيارات السياسية العراقية للحوار لحل الأزمة
قمة مصرية إماراتية في العلمين لبحث ملفات المنطقة
قمة مصرية إماراتية في العلمين لبحث ملفات المنطقة
عمان : العثور على طفلة حديثة ولادة في الشارع
عمان : العثور على طفلة حديثة ولادة في الشارع
اردني يفقد خمسة اطفال بحريق في الرصيفة .. هذا ما كتبه والدهم
اردني يفقد خمسة اطفال بحريق في الرصيفة .. هذا ما كتبه والدهم
غوتيريش يطالب موسكو بعدم قطع محطة زابوروجيا النووية عن شبكة كهرباء أوكرانيا
غوتيريش يطالب موسكو بعدم قطع محطة زابوروجيا النووية عن شبكة كهرباء أوكرانيا
قصة امرأة مع الحرام.. خططت لزواج ابنتها من عشيقها حتى يجمع بينهما في مصر
قصة امرأة مع الحرام.. خططت لزواج ابنتها من عشيقها حتى يجمع بينهما في مصر
أنباء عن منح ميشال عون الجنسية اللبنانية لابنة قاسم سليماني
أنباء عن منح ميشال عون الجنسية اللبنانية لابنة قاسم سليماني
شاهد ماذا رد محمد رمضان على اتهامه بوضع مخل بالآداب مع رجل آخر
شاهد ماذا رد محمد رمضان على اتهامه بوضع مخل بالآداب مع رجل آخر
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

بدء التصويت في انتخابات إيطاليا.. وامرأة حديدية على الطريق


اقرأ المزيد