Date : 11,08,2022, Time : 08:22:44 PM
3520 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الاثنين 03 محرم 1444هـ - 01 أغسطس 2022م 12:41 ص

العلم الفلسطيني في مركز معركة يخوضها اليمين الإسرائيلي المتطرف

العلم الفلسطيني في مركز معركة يخوضها اليمين الإسرائيلي المتطرف
نيويورك تايمز

نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” تقريرا أعدته رجا عبد الرحيم قالت فيه إن الأعلام الفلسطينية ليست محظورة في إسرائيل لكنها دائما تمزق على يد المستوطنين والشرطة، مشيرة إلى أن النواب في الكنيست والمستوطنين يستهدفون العلم، فيما يراه الفلسطينيون هجوما على هويتهم.

وأشارت إلى ما قام به عبد الله الحاج في الحي الإسلامي بالقدس التي نظم فيها المتطرفون اليهود مسيرة أعلام، ولكنه تقدم وسط بحر من الأعلام الإسرائيلية باتجاه مجموعة من المتطرفين ورفع العلم الفلسطيني فوق رأسه. وكان يعرف أن أمامه ثواني، حيث هاجمه المشاركون اليهود في المسيرة والشرطة المسلحة الذين صادروا العلم من الرجل البالغ من العمر 61 عاما واعتقلوه. ونقلت عنه قوله “بعدما رفعت العلم لم أهتم بما سيحدث لي، لو قتلت أو كسرت عظامي أو اعتقلت”.

وتذكر الحاج، من مدينة أريحا بالضفة الغربية المحتلة، كيف واجه المستوطنين في بداية أيار/مايو قائلا “كان من المهم لي إظهار أن هذه الأرض هي للفلسطينيين”. وتعلق عبد الرحيم أن العلم الفلسطيني ليس ممنوعا في إسرائيل لكنه يتعرض لملاحقة متزايدة من السلطات التي تحاول قمع أي مظهر للقومية الفلسطينية، وهذا واضح في القدس الشرقية التي يسكنها الفلسطينيون. وعندما زار الرئيس جوي بايدن إسرائيل في منتصف تموز/يوليو رفرفت الأعلام الأمريكية في كل القدس بما في ذلك أطراف القدس الشرقية، أما الأعلام الفلسطينية فقد نزعت على مدى ساعات.

وتم تمرير مشروع قرار في القراءة الأولى بالكنيست الشهر الماضي ويحظر رفع العلم الفلسطيني في الجامعات، مع أن مصيره ليس معروفا بعد انهيار الحكومة. وفي الضفة الغربية المحتلة يقوم المستوطنون بنزع الأعلام الفلسطينية من المدن الفلسطينية وبحماية الجيش الإسرائيلي أحيانا. وفي القدس الشرقية المحتلة عام 1967 والتي ضمتها إسرائيل واعتبرتها جزءا من عاصمتها، رغم اعتبار العالم أنها محتلة، تنتشر الأعلام في بيوت المستوطنين اليهود، ولكن الفلسطينيين لا يستطيعون رفع علمهم ولهذا يلجأون لرسم العلم بألوانه الأربعة الأسود والأبيض والأخضر والأحمر على الجدران.

وقال فادي خوري، المحامي في منظمة “عدالة” الفلسطينية “ما يجري اليوم هو أن هناك حركة داخل الكنيست وخارجها تركز على العلم بكونه تعبيرا عن الإرهاب أو دعم الإرهاب”. مضيفا أن هذا “جزء من المحاولة المستمرة لتجريم ملامح معينة من الهوية الفلسطينية الجمعية”. ورفع العلم غير محظور في إسرائيل لكن القانون الإسرائيلي يحظر رفع علم جماعة تعتبرها الدولة منظمة إرهابية. وقبل اتفاقيات أوسلو في التسعينات من القرن الماضي، كان هذا يضم منظمة التحرير الفلسطينية ومنع العلم الفلسطيني بالتالي.

وقد تغير هذا عام 1993 عندما اعترفت إسرائيل بمنظمة التحرير الفلسطينية كممثل للشعب الفلسطيني حيث بدأ العلم الفلسطيني يظهر في القدس الشرقية. ومع اندلاع الانتفاضة الثانية شملت عمليات القمع للفلسطينيين ملاحقة التعبير عن الهوية عبر العلم. وفي غياب القانون الذي يحظر رفع العلم، لجأت الشرطة الإسرائيلية إلى تفسيرات قانونية أخرى مثل التأثير على النظام العام لاعتقال الفلسطينيين وإدانتهم بسبب العلم. وقال خوري “الطريقة التي بررت بها، وبخاصة الاعتقال هي من خلال ربط رفع العلم بخرق النظام العام، وهما أمران مختلفان” ولا يوجد بند في أي وثيقة قانونية يجرم رفع العلم وأنه يمثل خرقا للنظام العام.

وفي رد على أسئلة الصحيفة قالت الشرطة إن “فعل الرفع ليس جريمة” ولكنه عندما يعرض الحياة الإنسانية للخطر “فلدى القائد الميداني الصلاحية لاتخاذ كل الإجراءات لوقف التهديد والحفاظ على النظام العام”. ورفضت المحاكم الإسرائيلية حالات لها علاقة برفع العلم الفلسطيني. ففي أيلول/سبتمبر أمر قاض في القدس بالإفراج عن محتجين اعتقلوا بسبب رفع العلم الفلسطيني لأن الشرطة لم توضح كيفية خرقه للنظام العام والأمن.

وتقدم نواب في حزب الليكود المتطرف، بداية هذا العام بمشروع قانون يجرم رفع علم دولة معادية أو السلطة الوطنية في مؤسسات ممولة من الدولة، أي جامعات وكليات. ومن ضبط متلبسا يواجه السجن لعام وغرامة لا تزيد عن 10.000 شيكل. وحصل المشروع على دعم عندما سمح للطلاب في جامعة بن غوريون بإحياء ذكرى النكبة ورفع العلم الفلسطيني مما أغضب بعض الإسرائيليين.

ورغم حصول المشروع على دعم في القراءة الأولى إلا أن انهيار الحكومة يعني تقديمه من جديد للحكومة المقبلة. وبعد رفع الحاج العلم في القدس نقل إلى برج مراقبة إسرائيلي ثم أفرج عنه لاحقا. ونقلت الصحيفة عن المحامي في حقوق الإنسان، منير نسيبة: “لا تشاهد بالضرورة العلم الفلسطيني مرفوعا في القدس على البنايات والسيارات أو أي مكان عام” و”عندما يحاول فلسطيني رفع العلم يواجه بالعنف”.

وجرت معارك حول رفع العلم الفلسطيني في الضفة الغربية، ففي بلدة حوارة أصبحت المعركة على العلم شبه يومية كما يقول نصر الحواري، رئيس البلدية. وفي شريط فيديو، شوهد مستوطن وهو يقود سيارته عبر البلدة ويتسلق عمود كهرباء حيث مزق العلم. ويأتي المستوطنون بشكل منتظم إلى حوارة لنزع العلم الفلسطيني، وبحماية الجيش الإسرائيلي، حسبما يقول الحواري، بالإضافة لزيادة حوادث العنف التي استهدفت المحال التجارية. وقال “يعيش الفلسطينيون ليلا ونهارا في ظل العلم الإسرائيلي، ولماذا يريدون نزع علمي، وهذه منطقة تابعة للسلطة الوطنية؟ يحاولون التحريض”.

وفي بيان من الجيش الإسرائيلي، قال المتحدث باسمه بأن مهمة الشرطة الإسرائيلية فرض القانون عندما يرتكب مواطنون إسرائيليون تجاوزات، لكنه لم يقل إن جرى التحقيق في الأحداث التي تورط فيها المستوطنون وتمزيقهم العلم الفلسطيني. وشاهد العالم قبل مسيرة الأعلام في القدس مشاهد صادمة أثناء جنازة الصحافية الفلسطينية- الأمريكية شيرين أبو عاقلة حيث هاجمت الشرطة حملة نعشها وشوهد عناصرها وهم ينتزعون أعلاما صغيرة من المشيعين ويرمونها على الأرض.

وقال أنطوان، شقيق أبو عاقلة، إن الشرطة أخبرته قبل الجنازة بأنهم لا يريدون أعلاما ولا أغاني وطنية و”مهما حاولوا نزع العلم فقد ظل مرفوعا”، كما قال. وأضاف “لا أعتقد أن الناس جاءوا للجنازة من أجل رفع الأعلام ولكن شيرين هي أولا وأخيرا فلسطينية”. وقال إن الشرطة عبرت عن حساسية من رفع العلم الفلسطيني فوق بيتها المكون من طابقين، فمع تدفق المعزين بعد انتشار خبر قتلها برصاص الجيش الإسرائيلي وهي تغطي أحداثا في جنين، عبرت الشرطة الإسرائيلية عن رفضها لرفع العلم، لكن العائلة لم تستجب. ولا يزال العلم مرفرفا.

نيويورك تايمز




مواضيع ساخنة اخرى

واشنطن: عناصر روسية تدربت بإيران على تشغيل المسيرات
واشنطن: عناصر روسية تدربت بإيران على تشغيل المسيرات
بعد قصفه.. توقف نشاط مفاعل نووي في أوكرانيا
بعد قصفه.. توقف نشاط مفاعل نووي في أوكرانيا
بالفيديو.. اعتقال 10 إيرانيين في تركيا خططوا لمهاجمة إسرائيليين
بالفيديو.. اعتقال 10 إيرانيين في تركيا خططوا لمهاجمة إسرائيليين
مرة جديدة محمد رمضان في ورطة.. ظهر وهو يحتضن فتاة إسرائيلية (صور)
مرة جديدة محمد رمضان في ورطة.. ظهر وهو يحتضن فتاة إسرائيلية (صور)
أزمة العراق.. متظاهرو الإطار التنسيقي ينسحبون من محيط المنطقة الخضراء
أزمة العراق.. متظاهرو الإطار التنسيقي ينسحبون من محيط المنطقة الخضراء
بالفيديو : أمطار "تاريخية" تجتاح السعودية.. والمساجد توجه نداءات
بالفيديو : أمطار "تاريخية" تجتاح السعودية.. والمساجد توجه نداءات
صاحب مهرجان (مفيش صاحب يتصاحب) يعتزل ويتجه للإنشاد الديني
صاحب مهرجان (مفيش صاحب يتصاحب) يعتزل ويتجه للإنشاد الديني
مقترح إسرائيلي بمنح لبنان حقل قانا مقابل تخليها عن مساحات شمال الخط 23
مقترح إسرائيلي بمنح لبنان حقل قانا مقابل تخليها عن مساحات شمال الخط 23
لبنان يتحدث عن طرح جديد يحمله الوسيط الأمريكي لترسيم الحدود
لبنان يتحدث عن طرح جديد يحمله الوسيط الأمريكي لترسيم الحدود
إسرائيل تعلن تسريع تنفيذ المنطقة الصناعية المشتركة مع الأردن
إسرائيل تعلن تسريع تنفيذ المنطقة الصناعية المشتركة مع الأردن
آمبر هيرد تعلن إفلاسها رسمياً
آمبر هيرد تعلن إفلاسها رسمياً
العراق .. رئيسا مجلسي الوزراء والقضاء يحثان الاطراف السياسية لتنبني لغة الحوار
العراق .. رئيسا مجلسي الوزراء والقضاء يحثان الاطراف السياسية لتنبني لغة الحوار
لحظة سقوط "حطام الصاروخ الصيني" .. بالفيديو
لحظة سقوط "حطام الصاروخ الصيني" .. بالفيديو
طالبة تحصد معدل 97،7 ووالدها الفقير ينقطها 6 دولار
طالبة تحصد معدل 97،7 ووالدها الفقير ينقطها 6 دولار
سيارة عابرة توثق جريمة بشعة... "من الغيرة ما قتل" في روسيا
سيارة عابرة توثق جريمة بشعة... "من الغيرة ما قتل" في روسيا
لافروف: نسعى لخفض ارتفاع أسعار الغذاء.. والغرب يعرقل
لافروف: نسعى لخفض ارتفاع أسعار الغذاء.. والغرب يعرقل
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

اتهام إيراني في أمريكا بالتخطيط لاغتيال جون بولتون


اقرأ المزيد

أ ب: تبادل لإطلاق النار بين الشرطة الأمريكية ومسلح قرب مكتب التحقيقات الفيدرالي في ولاية أوهايو