Date : 16,08,2022, Time : 12:46:15 PM
3477 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الثلاثاء 19 ذو الحجة 1443هـ - 19 يوليو 2022م 01:00 ص

التغيرات المناخية ستجعل من بريطانيا حماما ساخنا والحياة في مدنها لا تطاق

التغيرات المناخية ستجعل من بريطانيا حماما ساخنا والحياة في مدنها لا تطاق
الغارديان

قال أستاذ الجغرافيا الفيزيائية ومخاطر المناخ في “يونيفرستي كوليج لندن” بيل ماكغوير، إن هناك حقيقة مخيفة عن ارتفاع معدلات الحرارة في أوروبا وبريطانيا التي ستصل هذه الأيام لـ 40 درجة مئوية، وهو أعلى قياس مسجل في تاريخ البلد، بشكل دفع السلطات لرفع درجة الخطر إلى الأحمر في معظم مدن إنكلترا والمقاطعات الأخرى والأصفر في معظم البلاد.

وقال الأكاديمي “لا توجد طريقة للهروب، فمناخ بريطانيا الذي كان معتدلا يتداعى الآن، ونحن بالتأكيد نسير على طريق تحول بريطانيا إلى حمام ساخن والإشارات كلها حولنا”.

وقبل ثلاثة أعوام فقط وصلت درجة الحرارة إلى 38.7 مئوية (101.7 فهرنهايت) في مدينة كامبريدج، والذي لم تسجل مثلها من قبل. وبعد عام، قدم علماء الأرصاد الجوية في مكتب الأرصاد البريطانية تصورا ساخرا بأن درجات الحرارة في بريطانيا ستصل إلى أعلى من 40 درجة مئوية في عام 2050. ولكن سرعة تحقق هذا يجعل من التصور المستقبلي حاضرا بيننا.

وقال إن تحذير مركز الأرصاد الجوية يوم الإثنين هو أول تحذير أحمر (خطر) لإنكلترا وهناك مخاطر من أن تؤثر الأجواء الحارة والقاسية على قدرة الإسعاف للرد على المتأثرين بالجو وضربات الشمس الواجب نقلها إلى غرف الطوارئ في المستشفيات، وهناك احتمال حصول وفيات. ويقول الأكاديمي “هذه هي البداية، فعندما يصبح أطفالنا في عمرنا فسيحنون للجو “اللطيف/ البارد” كما في عام 2022، لأن درجات حرارة أعلى من 40 درجة مئوية لن تكون شيئا غريبا للكتابة عنها”.

والحقيقة القاسية هي أن تجاهل كل الانكسارات في المناخ والتي ستنتشر في كل مكان لن يكون ممكنا من الناحية العملية. وحتى لو تم الالتزام بكل الوعود والتعهدات التي قدمت في قمة المناخ26 بغلاسكو، فسنكون محظوظين لو ظللنا في مرحلة ارتفاع معدلات الحرارة بدرجتين، ولو تم اجتياز نقطة الانكسار وبدأت المعدلات بالارتفاع فإن الأرقام ستكون أعلى.

ومن هنا فقد أصبحت بريطانيا “الحمام الساخن” حقيقة وكلما واجهنا هذه الحقيقة كان من الأحسن. و”يجب أن أكون واضحا فكلامي ليس لإثارة القلق ولا ما يقوله منكرو التغيرات المناخية، بل تقرير للأمور كما هي”.

وأضاف الأكاديمي أنه في العقود المقبلة ستكون مواسم الصيف حارة وتطول مدتها، وستتفوق على بقية الفصول وتقصر من موسم الشتاء الذي يستمر لشهور تتخلله العواصف الضارة والفيضانات المدمرة.

ومن المفترض أن يكون الطقس الحار هو حال شهري تموز/يوليو وآب/أغسطس وعندما تجعل معدلات الرطوبة العالية ودرجات الحرارة العالية الاستحمام بالشمس والعمل في الأماكن المفتوحة عملية غير مرغوبة، بل ومميتة. وقال إن البيوت المعزولة بشكل سيء لن توفر إلا راحة قليلة وستتحول إلى مصائد حرارية تجعل من العيش فيها أمرا صعبا.

وسيصبح نصب الخيام في حديقة البيت أو الحدائق العامة أمرا عاديا، لأن الليالي الحارة تجعل من الصعوبة بمكان النوم في داخل البيوت.

وبالنتيجة سيهرب السكان من المدن لتجنب حر الجزيرة، وهو ما سيحولها إلى حمامات بخار (ساونا) لا تطاق. ومع تحول الهجرة إلى الشمال والتلال كما هو متوقع فستكون الظروف الباردة هي النقطة المتميزة في بيع العقارات. إلا أن تحول بريطانيا إلى حمام ساخن ليست عن حرارة الصيف التي لا تطاق. فالتقدم في الانكسارات المناخية ستؤثر على كل واحد وتدخل نفسها في كل مظاهر الحياة، من النقل إلى الطاقة التي ستخضع لهجوم الطقس القاسي، بشكل تجعل من الرحلة العادية والروتينية أمرا إشكاليا، وانقطاع التيار الكهربائي أمرا يوميا. وستعاني الصحة الوطنية، وسيواجه عشرات الآلاف من الناس الضعفاء والمعرضين للخطر من مشاكل زيادة معدلات الحرارة والرطوبة. كما وستنتشر حالات تسمم الطعام وتلوث المياه، وستجد الأوبئة التي تتوطن في المناطق الحارة مثل الملاريا وحمى الضنك موطئ قدم لها. ومن المتوقع زيادة الإصابات النفسية نظرا لتحول ظروف الحياة إلى وضع يائس للكثيرين، وستظهر التوترات على الأفراد والعائلات.

وستلتقي مجموعة من العوامل المكونة من التصحر والأمطار الغزيرة والعواصف الهائجة والفيضانات والأوبئة التي تزدهر في الأماكن الحارة، أثرها على المحاصيل الزراعية، وتعني حروب المناخ وصول الإمدادات من الخارج أمرا غير متيقن. وقد شاهدنا ارتفاع الأسعار نتيجة للحرب في أوكرانيا.

وسيحمل الانهيار المناخي ظروفا أسوأ. وتتوقع دراسة أن عام 2050 هو العام الذي يحتاج فيه العالم مزيدا من الطعام وستنخفض المحاصيل بنسبة 30%. وليس هذا أكثر من كونه وصفة للجوع والاضطرابات الاجتماعية والنزاعات الأهلية ولن تكون بريطانيا محمية من كل هذا.

ويرى الكاتب أن الحرارة والجفاف ستكون علامة حمام بريطانيا الساخن. وهذا لا يعني توقف المطر، ففي الصيف، ستكون الأمطار الغزيرة التي تغذيها العواصف شديدة بدرجة لا يمكن للمياه اختراق التربة وينساب معظمها فوق السطح لكي تغذي الفيضانات المميتة والمدمرة. وسيشهد فصلي الخريف والشتاء عواصف قوية وما يطلق عليها الأنهار الجوية وتجلب معها الأمطار التي تستمر لأيام متتالية بدرجة تجعل الأنهار العادية تفيض بما فيها وعلى قاعدة لم تعرف إلا في أوصاف التوراة. وستجد المجتمعات التي تعيش على الشاطئ نفسها أمام معركة خاسرة لمواجهة العواصف المتكررة، والأمواج العاتية وزيادة معدلات ارتفاع منسوب البحر، بشكل يعمل على تآكل المنحدرات الصخرية ويجرف معه التضاريس المتدنية. ويرتفع منسوب البحر في كل عامين بسنتميتر وهو معدل مضاعف عن سنوات 1993- 2002، وفي غضون 80 عاما سيكون منسوب المياه مترا أعلى وربما وصل إلى مترين أو أكثر. وهو ما سيجلب بحر الشمال قريبا من اليابسة ويهدد المجتمعات المقامة على مناطق متدنية مثل لانكشاير وبوسطن وسبادلدينغ.

ومع زيادة منظور الانهيار المناخي، فهناك حاجة للتكيف واستثمار الحكومة وبشكل ضخم في البنى التحتية القوية والحفاظ على الصحة والحياة العامة، لكن هناك إشارات قليلة عن هذا.

فنظام البيوت لا يزال غير مهيأ لمعدلات الحرارة العالية وفيضانات السهول لا تزال تضرب البيوت. كما ولا تزال البنى التحتية للطاقة والنقل عرضة للفيضانات والحرارة القاسية والرياح العاصفة. ولا توجد هناك خطط لشبكة مياه تعوض المياه أثناء الجفاف. وفي الحد الأدنى، يجب أن يكون كل قرار يتخذ من الحكم المحلي إلى أعلى قائما على بناء مناعة ضد الانهيارات المناخية وتخفيض انبعاثات الحرارة، لكن هذا لا يحدث.

و”لو شعرت بالخوف مما قدمت فإنني نجحت في عمل ما أريد، فالكثيرون منا لا يزالون يعتقدون أن الاحتباس الحراري العالمي يعني أن العالم سيصبح أكثر دفئا وأننا بطريقة ما سنجد طريقنا فيه. وهذا خطأ، وعليك الشعور بالخوف ولكن لا تتخذ هذا مبررا للجمود، وقم بتمرير هذا الشعور وابدأ بالمساهمة في معالجة التغيرات المناخية الطارئة. والأمور ستكون مروعة ولكننا لو عملنا معا فسنمنع مستقبلا خطيرا لأن يتحول إلى كارثة”.

الغارديان




مواضيع ساخنة اخرى

أنباء عن منح ميشال عون الجنسية اللبنانية لابنة قاسم سليماني
أنباء عن منح ميشال عون الجنسية اللبنانية لابنة قاسم سليماني
شاهد ماذا رد محمد رمضان على اتهامه بوضع مخل بالآداب مع رجل آخر
شاهد ماذا رد محمد رمضان على اتهامه بوضع مخل بالآداب مع رجل آخر
صور وفيديو :أردني يفتح بوابة للعودة بالزمن في منزله ويبني كهفا للهرب من ضغوط الحياة
صور وفيديو :أردني يفتح بوابة للعودة بالزمن في منزله ويبني كهفا للهرب من ضغوط الحياة
اعتقالات بالضفة.. وقلق متزايد على حياة الأسير العواودة
اعتقالات بالضفة.. وقلق متزايد على حياة الأسير العواودة
واشنطن: عناصر روسية تدربت بإيران على تشغيل المسيرات
واشنطن: عناصر روسية تدربت بإيران على تشغيل المسيرات
بعد قصفه.. توقف نشاط مفاعل نووي في أوكرانيا
بعد قصفه.. توقف نشاط مفاعل نووي في أوكرانيا
بالفيديو.. اعتقال 10 إيرانيين في تركيا خططوا لمهاجمة إسرائيليين
بالفيديو.. اعتقال 10 إيرانيين في تركيا خططوا لمهاجمة إسرائيليين
مرة جديدة محمد رمضان في ورطة.. ظهر وهو يحتضن فتاة إسرائيلية (صور)
مرة جديدة محمد رمضان في ورطة.. ظهر وهو يحتضن فتاة إسرائيلية (صور)
أزمة العراق.. متظاهرو الإطار التنسيقي ينسحبون من محيط المنطقة الخضراء
أزمة العراق.. متظاهرو الإطار التنسيقي ينسحبون من محيط المنطقة الخضراء
بالفيديو : أمطار "تاريخية" تجتاح السعودية.. والمساجد توجه نداءات
بالفيديو : أمطار "تاريخية" تجتاح السعودية.. والمساجد توجه نداءات
صاحب مهرجان (مفيش صاحب يتصاحب) يعتزل ويتجه للإنشاد الديني
صاحب مهرجان (مفيش صاحب يتصاحب) يعتزل ويتجه للإنشاد الديني
مقترح إسرائيلي بمنح لبنان حقل قانا مقابل تخليها عن مساحات شمال الخط 23
مقترح إسرائيلي بمنح لبنان حقل قانا مقابل تخليها عن مساحات شمال الخط 23
لبنان يتحدث عن طرح جديد يحمله الوسيط الأمريكي لترسيم الحدود
لبنان يتحدث عن طرح جديد يحمله الوسيط الأمريكي لترسيم الحدود
إسرائيل تعلن تسريع تنفيذ المنطقة الصناعية المشتركة مع الأردن
إسرائيل تعلن تسريع تنفيذ المنطقة الصناعية المشتركة مع الأردن
آمبر هيرد تعلن إفلاسها رسمياً
آمبر هيرد تعلن إفلاسها رسمياً
العراق .. رئيسا مجلسي الوزراء والقضاء يحثان الاطراف السياسية لتنبني لغة الحوار
العراق .. رئيسا مجلسي الوزراء والقضاء يحثان الاطراف السياسية لتنبني لغة الحوار
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

الصين تعاقب 7 مسؤولين تايوانيين دعموا استقلال بلادهم


اقرأ المزيد