Date : 26,06,2022, Time : 02:21:06 PM
4443 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الثلاثاء 21 ذو القعدة 1443هـ - 21 يونيو 2022م 04:53 م

الكرملين: أزمة أوكرانيا طويلة الأمد .. الانفصاليون يخططون لاستفتاء في خيرسون

الكرملين: أزمة أوكرانيا طويلة الأمد .. الانفصاليون يخططون لاستفتاء في خيرسون
جنديان أوكرانيا يحتميان عقب قصف منشأة في منطقة دونيتسك

جي بي سي نيوز :- أعلن المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، أن موسكو تعتقد أن الأزمة في أوكرانيا ستكون طويلة الأمد، ودول الغرب لن تتمكن من إعادة ثقة بلاده.

وقال بيسكوف في مقابلة مع قناة "إم إس إن بي سي"، الاثنين: "نعم، ستكون أزمة طويلة، ولن نثق بالغرب إطلاقاً".

"يجب أن يحاسبا"

إلى ذلك اعتبر بيسكوف في وقت سابق الاثنين، أن شخصين أميركيين اعتقلا في أوكرانيا خلال قتالهما إلى جانب الجيش الأوكراني "هددا" حياة الجنود الروس و"يجب أن يحاسبا على هذه الجرائم".

يشار إلى أن هذا التعليق يعد الأول للكرملين على قضيتي الأميركيين ألكسندر درويك وآندي هوين، وفقاً لشبكة "إن بي سي نيوز" الإخبارية الأميركية التي أجرت المقابلة معه.

وقال بيسكوف متحدثاً بالإنجليزية: "هما من المرتزقة وكانا متورطين في أنشطة غير قانونية على أراضي أوكرانيا (...) في إطلاق النار على جنودنا وقصفهم وتعريض حياتهم للخطر".

"لا يخضعان لاتفاقية جنيف"

كما أضاف في مقتطفات تم بثها من المقابلة: "يجب تحميلهما المسؤولية عن تلك الجرائم التي ارتكباها"، مشيراً إلى أنه "يجب التحقيق في هذه الجرائم".

فيما أكد أنهما غير مشمولين باتفاقية جنيف بشأن أسرى الحرب، قائلاً: "هما ليسا في الجيش الأوكراني، لذا فهما لا يخضعان لاتفاقية جنيف".

يذكر أن الرئيس الأميركي جو بايدن كان أعلن الجمعة أنه لا يعلم مكان وجود درويك وهوين اللذين يعتقد أنهما تطوعا إلى جانب أجانب آخرين للقتال في صفوف القوات الأوكرانية.

وأكد متحدث باسم الخارجية الأميركية، السبت، أن واشنطن اطلعت على صور ومقاطع فيديو للمواطنين الأميركيين اللذين "ورد أن القوات العسكرية الروسية أسرتهما في أوكرانيا"، وفق فرانس برس.

تصاعد المعارك

تأتي هذه التصريحات فيما تتصاعد المعارك بين الروس والأوكرانيين شرقاً، حيث تسعى موسكو إلى فرض سيطرتها على إقليم دونباس من أجل ربطه بشبه جزيرة القرم التي ضمتها إلى أراضيها عام 2014.

ومنذ انطلاق العملية الروسية على الأراضي الأوكرانية في 24 فبراير الماضي، اصطف الغرب إلى جانب كييف داعماً إياها بالسلاح والمساعدات المادية، في حين فرض عقوبات مشددة على موسكو، طالت مئات الشركات والأفراد الموالين للكرملين.

لكن المخاوف الأبرز في هذا الصراع، طفت مؤخراً وسط تحذيرات من أن يطول لسنوات، فيما يتصاعد القلق من تفاقم الأزمات الاقتصادية والغذائية العالمية.

حرب أوكرانيا.. الانفصاليون يخططون لاستفتاء في خيرسون

أعلن الانفصاليون في خيرسون (جنوبي أوكرانيا) أنهم يعتزمون تنظيم استفتاء حول انضمام المنطقة لروسيا الخريف المقبل، وفي حين أقرت موسكو بتعرض منصات نفطية في شبه جزيرة القرم الخاضعة لها في البحر الأسود لضربة أوكرانية، أكدت الاستخبارات البريطانية تعرض سفينة روسية لقصف أوكراني.

وقال كيريل ستريموسوف، نائب رئيس الإدارة العسكرية والمدنية لمقاطعة خيرسون (موالٍ لروسيا)، لوكالة ريا نوفوستي الروسية اليوم الثلاثاء، إن موعد الاستفتاء لم يحدد بدقة بعد، وإنه يجري حل المسائل التنظيمية للاستفتاء.

وأضاف ستريموسوف أن خيرسون تسير على طريق شبه جزيرة القرم -التي ضمتها روسيا عام 2014- مؤكدا أنه بعد الاستفتاء ستصبح مقاطعة خيرسون وحدة إدارية كاملة الحقوق ضمن روسيا، وفق تعبيره.

وتابع أنه يجري في خيرسون -بالتزامن مع التحضير للاستفتاء العام- عمل يهدف إلى تنظيم الحياة الاقتصادية والاجتماعية وعودة عمل المصانع والنظام المصرفي، كما قال إنه بدأ دفع الرواتب والمعاشات التقاعدية والاجتماعية بالروبل.

وكانت القوات الروسية سيطرت على مدينة خيرسون وأجزاء من المقاطعة في بداية الحرب التي بدأتها فبراير/شباط الماضي، ومؤخرا بدأت روسيا تسليم جوازات سفر لسكان مقاطعة خيرسون.

وكان إيفان فيدوروف عمدة مدينة ميليتوبول في ريف زاباروجيا (جنوب أوكرانيا) أكد أن القوات الأوكرانية أحرزت مؤخرا تقدما كبيرا باتجاه مدينة خيرسون، حيث باتت قريبة من المدينة.

وفي هذا الإطار، قالت نائبة رئيس وزراء أوكرانيا إن من الصعب فتح ممرات إنسانية في خيرسون إذا تقدمت القوات الأوكرانية نحو مناطق سيطرة الروس.

وفي تطور متزامن، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الجيش الروسي أن التلفزيون الروسي بدأ البث جنوبي أوكرانيا، حيث تسيطر القوات الروسية على مدن عدة بينها ماريوبول وخيرسون، بالإضافة إلى أجزاء من مقاطعة زاباروجيا.

التطورات الميدانية

ميدانيا، قالت القوات المسلحة الأوكرانية إنها قصفت المنصات النفطية لشركة "تشورنومور نافتوغاز" الروسية الواقعة في شبه جزيرة القرم. ووفقا لبيان بثته على صفحاتها الرسمية، فإن الدور الرئيسي لمنصات النفط هو توفير قواعد معدات إلكترونية وعسكرية وأنظمة رادار إلى موسكو.

وشدد البيان على أن المنصات النفطية كانت أيضا منطلقا لتنفيذ "عمليات تخريبية" ضد أوكرانيا.

من جهته، أقر رئيس شبه جزيرة القرم، سيرغي أكسيونوف، باستهداف القوات الأوكرانية منصات النفط لشركة تشورنومور نافتوغاز الروسية، وأعلن إجلاء 49 شخصا من منصات الحفر.

وفي ما يتعلق بالمعارك الدائرة في إقليم دونباس (شرقي أوكرانيا)، أفاد مراسل الجزيرة في كراماتورسك بأن أحد مصانع آلات المناجم والتعدين تعرض لضربة جوية يرجح أن تكون روسية أتت على أجزاء كبيرة من المصنع الذي يقع في مدينة دروشكوفكا قرب كراماتورسك.

وقد شوهدت أعمدة الدخان المتصاعد من المكان من مختلف أنحاء المدينة، وأفادت مصادر محلية بأن المصنع كان توقف عن العمل مع بداية الحرب الروسية على أوكرانيا.

وكان سيرغي غايداي حاكم إقليم لوغانسك قال إن القوات الروسية استطاعت تحقيق تقدم في منطقة توشكيفكا على الضفة الغربية لنهر سيفيرسكي دونيتس، في حين قال مسؤولون أوكرانيون إن قواتهم ما زالت صامدة في مدينة سيفيرودونيتسك التي تقع على الضفة الشرقية للنهر وسيطرت القوات الروسية على أجزاء كبيرة منها.

وتؤكد كييف أن سيفيرودونيتسك ومدينة ليسيتشانسك الواقعة على الضفة الغربية للنهر تتعرضان لقصف روسي عنيف، في حين يقول الانفصاليون إنهم يتقدمون باتجاه ليسيتشانسك.

وتسعى القوات الروسية لفرض سيطرتها الكاملة على منطقة دونباس التي كان الانفصاليون المدعومون من موسكو يسيطرون على أجزاء منها قبل بدء الحرب على أوكرانيا في 24 فبراير/شباط الماضي، وذلك بعد الإخفاق في الاستيلاء على العاصمة كييف في وقت مبكر من الحرب.

من جهتها، نقلت صحيفة "واشنطن بوست" (The Washington Post) عن مسؤول أميركي أن مواطنا أميركا قتل منتصف يونيو/حزيران الجاري في إقليم دونباس خلال مشاركته في القتال إلى جانب القوات الأوكرانية.

وفي وقت سابق، توقع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن تكثف روسيا هجماتها قبل أن يشرع الاتحاد الأوروبي هذا الأسبوع في بحث منح أوكرانيا وضع دولة مرشحة لعضوية الاتحاد.

وقد رجّح الرئيس الأميركي جو بايدن، أمس الاثنين، أن تصبح أوكرانيا عضوا في الاتحاد الأوروبي، لكنه قال إنه لن يزورها في جولته المقبلة.

قصف سفينة روسية

في هذه الأثناء، أكدت الاستخبارات البريطانية أن القوات الأوكرانية نجحت في استهداف سفينة روسية تقل أسلحة وجنودا إلى جزيرة الأفعى الخاضعة لسيطرة روسيا في البحر الأسود بواسطة صواريخ "هاربون" أميركية الصنع التي حصلت عليها كييف مؤخرا في إطار الدعم العسكري الأميركي والغربي لقواتها.

وفي تقييم جديد لها للتطورات في أوكرانيا بعد هذه العملية، قالت الاستخبارات البريطانية إن الدفاعات الأوكرانية تمكنت من تحييد قدرة روسيا على السيطرة في شمال غرب البحر الأسود.

وتصنع صواريخ هاربون شركة بوينغ الأميركية، وتم نشرها لأول مرة عام 1977 ويفوق مداها 300 كيلومتر.

وكانت البحرية الأوكرانية أعلنت قبل يوم الجمعة الماضي أنها استهدفت السفينة الروسية "سباساتيل فاسيلي بيخ" (Spasatel Vasily Bekh) بواسطة صواريخ مضادة للسفن ونشرت مقطع فيديو للضربة.

وتحدثت مصادر روسية عن فقدان 10 من مجموع 33 بحارا كانوا على متن السفينة التابعة لأسطول البحر الأسود.

ومنذ بداية الحرب، استهدفت القوات الأوكرانية سفنا حربية روسية في البحر الأسود بينها الطراد "موسكفا" الذي غرق أبريل/نيسان الماضي، مما أسفر عن مقتل العديد من البحارة الذين كانوا على متنه.

أسيران أميركيان

على صعيد آخر، قال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إن الأميركييْن اللذيْن ألقي القبض عليهما في أوكرانيا انخرطا في أنشطة معادية للقوات الروسية، ولذلك سيحاكمان على أنهما مرتزقة، ولن يتم اعتبارهما أسرى حرب.

وأضاف بيسكوف -في مقابلة مع شبكة "إم إس إن بي سي نيوز" (MSNBC)- أنه لا يمكنه ضمان عدم صدور حكم بالإعدام عليهما. كما قال إنه يعتقد أن الأزمة مع أوكرانيا ستطول، وإن بلاده لن تثق في الغرب بعد الآن.

وفي وقت سابق من يونيو/حزيران الجاري، حكمت محكمة في منطقة خاضعة للانفصاليين شرقي أوكرانيا على بريطانيين اثنين ومغربي بالإعدام بعد أن أُلقي القبض عليهم وهم يقاتلون مع القوات الأوكرانية.

وقالت نائبة رئيس الوزراء الأوكراني إن روسيا تحتجز أكثر من 1500 مدني أوكراني بسجونها في روستوف وكورسك كأسرى حرب.

التلفزيون الروسي يبدأ البث في خيرسون جنوب أوكرانيا

أعلن الجيش الروسي، اليوم الثلاثاء، تغيير خاصيات أبراج البث التلفزيوني في منطقة خيرسون بأكملها لتصبح قنوات التلفزة الروسية متاحة مجاناً في هذه المنطقة الواقعة في جنوب أوكرانيا والتي احتلتها موسكو.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان إن «خبراء وحدات بث القوات المسلحة الروسية غيرت خاصيات آخر برج من بين سبعة أبراج في منطقة خيرسون، لتتمكن قنوات التلفزة الروسية من البث». مشيرةً إلى أن نحو مليون من سكان المنطقة بات بإمكانهم الآن مشاهدة هذه القنوات بشكل مجاني.

وأقرت أوكرانيا بالصعوبات في القتال الذي تواجهه في مناطقها الشرقية، حيث استولت القوات الروسية على أراض على امتداد نهر على خط المواجهة وشددت الضغط على مدينتين رئيسيتين قبل قمة للاتحاد الأوروبي من المتوقع أن ترحب بمساعي كييف لنيل عضويته.

روسيا تصف حظر ليتوانيا عبور البضائع إلى مقاطعة كالينينغراد بـ"العمل العدائي"

أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الثلاثاء، أنّ ليتوانيا تتصرف "بعدائية وعدوانية تجاه روسيا"، مشيرةً إلى أنّ فيلنيوس تجاوزت الحدود غير الودية بحظرها عبور البضائع إلى مقاطعة كالينينغراد الروسية.

وقال زاخاروفا عبر قناة "سولوفيوف لايف": "إنهم يتصرفون بعدائية. لقد تجاوزوا الحدود غير الودية، بل تجاوزوا السلوك المخالف للقانون الدولي. إنهم يتصرفون بعدوانية وعدائية".

وأضافت: "يجب أن تفهم شيئاً مهماً: وهو أنه حينما تصف روسيا ممارسات طرفٍ آخر بأنها عداء صريح، لا يصبح في هذه الحال مجال للمحادثات، ولا للبحث عن صيغ من شأنها تنحية الوضع جانباً والتظاهر بعدم وجود مشكلة".

وتابعت المتحدثة باسم الخارجية الروسية: "أتمنى أن يكون لدى ممثلي ليتوانيا بقايا نوع من الاحتراف في تقييم الوضع... عليهم أن يدركوا العواقب، ويا للأسف، ستكون هناك عواقب".

وأعلنت الخارجية الروسية مطالبة سفير الاتحاد الأوروبي، ماركوس إديرير، بالاستئناف الفوري للعبور إلى مقاطعة كالينينغراد عبر ليتوانيا، وإلا فإنّ موسكو سترد على هذا الحظر.

وجاء في بيان الخارجية الروسية: "في 21 من حزيران/يونيو، استدعي سفير الاتحاد الأوروبي في موسكو، ماركوس إديرير، إلى مقر وزارة الخارجية، حيث سُلّم احتجاجاً شديد اللهجة على خلفية إدراج عبور البضائع بين مقاطعة كالينينغراد والأراضي الروسية في قائمة القيود المفروضة على روسيا. وجرت الإشارة إلى عدم قبول مثل هذه الممارسات، التي تنتهك الالتزامات القانونية والسياسية وتؤدي إلى تصعيد التوتر".

وأضاف البيان: " طالبنا كذلك بالاستئناف الفوري لتشغيل العبور إلى كالينينغراد، وإلا فستكون هناك تدابير للرد على ذلك".

سكرتير مجلس الأمن الروسي يتوعد بالرد على حصار كالينينغراد

وفي السياق، أعلن سكرتير مجلس الأمن الروسي، نيكولاي باتروشيف أنّ موسكو سترد قريباً على قرار فيلنيوس حظر العبور إلى مقاطعة كالينينغراد الروسية، مشيراً إلى أنّ الشعب الليتواني هو من سيتأثر بعواقب التدابير التي ستتخذها موسكو في هذا الشأن.

وأشار باتروشيف خلال اجتماع تناول الأمن القومي في منطقة شمال غربي روسيا، إلى أنّ الوضع في المنطقة الحدودية على أراضي المنطقة يتبلور في سياق حشد الناتو "للوجود العسكري والاستخباراتي قرب الحدود الروسية، وكذلك تحت تأثير الضغط السياسي والإعلامي والاقتصادي غير المسبوق من الغرب ".

وأضاف باتروشيف: "مثال على ذلك الحصار الذي تفرضه ليتوانيا، بناءً على اقتراح الدول الغربية... على عبور مجموعة كبيرة من البضائع عبر أراضيها إلى مقاطعة كالينينغراد. يوضح هذا المثال أن المرء لا يثق بالتصريحات الشفوية للغرب وحسب، بلا يثق بالبيانات المكتوبة أيضاً".

وتابع باتروشيف: "روسيا، بالطبع، سترد على هذه الأعمال العدائية، وتعمل الجهات الحكومية المعنية لاتخاذ تدابير مناسبة، وسوف تُتخذ في المستقبل القريب. وسيكون لعواقبها تأثير سلبي وخطر على سكان ليتوانيا".

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية أمس استدعاء القائمة بأعمال ليتوانيا في موسكو، فيرجينيا أومبراسيني، وتسليمها احتجاجاً شديد اللهجة، على خلفية فرض بلادها حظراً على عبور عدد من البضائع إلى مقاطعة كالينينغراد، من دون إشعار الجانب الروسي بذلك.

وكان وزير الخارجية الليتواني، غابرييليوس لاندسبيرغيس، قد صرّح، في وقت سابقٍ أمس، بأنّ "ليتوانيا فرضت الحصار على عبور عدد من السلع الخاضعة للعقوبات عبر أراضيها، بعد مشاورة المفوضية الأوروبية وبقيادتها".

وفي السياق نفسه، أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف أمس أنّ "قرار ليتوانيا وقفَ عبور البضائع عبر مقاطعة كالينينغراد أمرٌ غير مسبوق"، مشيراً إلى أنّ روسيا "تعدّه قراراً غير قانوني".

يُشار إلى أنّ مؤسسة السكك الحديد الليتوانية أوقفت، اعتباراً من الـــــ18 من حزيران/يونيو الجاري، إجراءات الترانزيت لبعض المواد والبضائع الخاضعة للعقوبات الأوروبية.

استدعاء ممثل الاتحاد الأوروبي في موسكو إلى الخارجية الروسية

وصل ممثل الاتحاد الأوروبي، ماركوس إيدرر، إلى وزارة الخارجية الروسية، حيث تم استدعاؤه بسبب القيود المفروضة على عبور عدد من البضائع من الكيانات المكونة لروسيا إلى كالينينغراد.

وكان الجانب الليتواني قد قام بفرض حظر على مرور بعض البضائع بسبب "العقوبات الأوروبية المفروضة على روسيا"، بينما صرح وزير الخارجية الليتواني، غابرييليوس لاندسبيرغيس، بأن ليتوانيا فرضت الحصار على عبور تلك السلع بعد مشاورات مع المفوضية الأوروبية وتحت قيادتها.

من جانبه صرح رئيس لجنة حماية السيادة التابعة لمجلس الاتحاد الروسي، أندريه كليموف، يوم أمس الاثنين، 20 يونيو، بأن الاتحاد الأوروبي بحاجة إلى تصحيح الوضع، وإلا سيكون لروسيا حرية التصرف في حل قضية العبور بأي وسيلة، وبحسب قوله، فإن "الناتو" بذلك يفرض حصارا على منطقة روسية بمساعدة ليتوانيا، وهو ما يمثل اعتداء مباشرا على روسيا، ما يضطرها إلى الدفاع عن نفسها.

حذرت الخارجية الروسية من جانبها ليتوانيا من عواقب الحظر المفروض على عبور البضائع إلى منطقة كالينينغراد، وقالت إنه يتعين على ليتوانيا أن تتفهم خطورة عواقب هذا الحظر، وأن تتفهم أن توصيف تلك التصرفات هو "العدائية" للحد الذي لم يعد فيه وقت لإجراء أي محادثات، مشيرة إلى أن ليتوانيا بذلك قد "تجاوزت كل الحدود".

رئيسة المفوضية الأوروبية تتهم روسيا بحجب ملايين الأطنان من الحبوب

اتهمت رئيسة المفوضية الأوروبية، اورسولا فون دير لاين، روسيا بحجب ملايين الأطنان من الحبوب عن العالم، حسب تعبيرها.

ووفقا لما كتبته أورسولا عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، قالت: "تحجب روسيا ملايين الأطنان من الحبوب التي تشتد الحاجة إليها في جميع أنحاء العالم"، مشيرة إلى أن المفوضية الأوروبية تعمل على مساعدات إضافية لتجنيب العالم أزمة الغذاء".

وقالت: "لمساعدة شركائنا، سنعمل على تعبئة 600 مليون يورو إضافية لتجنب أزمة الغذاء والصدمة الاقتصادية"، لا فتة إلى أن هذا الأمر يأتي "بالإضافة إلى حزمة الاتحاد الأوروبي بقيمة 3 مليارات يورو للأمن الغذائي".

وتحدثت أورسولا أيضا عن "بوابة عالمية بقيمة 300 مليار يورو"، مؤكدة أن "التعافي من الوباء، والتحول والتعامل مع أزمة الغذاء والطاقة، يحتاج العالم في كل ذلك إلى دفعة استثمار إيجابية".

المصدر : الجزيرة + وكالات



مواضيع ساخنة اخرى

شاهد : بارون ترامب يفاجئ العالم بضخامته
شاهد : بارون ترامب يفاجئ العالم بضخامته
السعودية تعلن تفاصيل زيارة بايدن.. وقمة 16 يوليو
السعودية تعلن تفاصيل زيارة بايدن.. وقمة 16 يوليو
مقتل 3 أشخاص في حادث إطلاق نار بولاية (ماريلاند) الأمريكية
مقتل 3 أشخاص في حادث إطلاق نار بولاية (ماريلاند) الأمريكية
جدل في مصر بسبب بكاء وزيرة في مؤتمر رسمي
جدل في مصر بسبب بكاء وزيرة في مؤتمر رسمي
مسؤول في البنتاغون: بايدن سيعلن حزمة مساعدات جديدة لأوكرانيا
مسؤول في البنتاغون: بايدن سيعلن حزمة مساعدات جديدة لأوكرانيا
حفل جماعي للرذيلة.. مصرية تقتل طفلتها بعد رؤيتها في أوضاع مخلة بالدقهلية
حفل جماعي للرذيلة.. مصرية تقتل طفلتها بعد رؤيتها في أوضاع مخلة بالدقهلية
الاردن .. غروندبرغ يتشاور مع شخصيات يمنية
الاردن .. غروندبرغ يتشاور مع شخصيات يمنية
"سي أن أن" تكشف أدلة جديدة حول مقتل شيرين أبو عاقلة (شاهد)
"سي أن أن" تكشف أدلة جديدة حول مقتل شيرين أبو عاقلة (شاهد)
أمريكا تضيف أفرادا وكيانات على صلة بحماس إلى قائمة العقوبات
أمريكا تضيف أفرادا وكيانات على صلة بحماس إلى قائمة العقوبات
الجيش الإسرائيلي يعلن كشفه مسار نقل أسلحة "يديره صهر قاسم سليماني" من إيران إلى لبنان
الجيش الإسرائيلي يعلن كشفه مسار نقل أسلحة "يديره صهر قاسم سليماني" من إيران إلى لبنان
واشنطن ترحب بتسيير رحلة طيران بين صنعاء وعمّان
واشنطن ترحب بتسيير رحلة طيران بين صنعاء وعمّان
الكرملين: انضمام السويد وفنلندا للناتو خطأ جسيم ولن يحسن أمن أوروبا
الكرملين: انضمام السويد وفنلندا للناتو خطأ جسيم ولن يحسن أمن أوروبا
مجلس الأمن يعتمد بيانا يدين اغتيال شيرين أبو عاقلة ويدعو لتحقيق نزيه
مجلس الأمن يعتمد بيانا يدين اغتيال شيرين أبو عاقلة ويدعو لتحقيق نزيه
بريطانيا : أم تعترف أمام المحكمة بقتل أطفالها الثلاثة.. إليكم التفاصيل
بريطانيا : أم تعترف أمام المحكمة بقتل أطفالها الثلاثة.. إليكم التفاصيل
شهيدان في الضفة.. وإصابة ثالث برصاص الاحتلال في القدس- (شاهد)
شهيدان في الضفة.. وإصابة ثالث برصاص الاحتلال في القدس- (شاهد)
كشف موعد زواج ابنة ترامب من خطيبها العربي
كشف موعد زواج ابنة ترامب من خطيبها العربي
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

قصف كييف بـ 14 صاروخا.. وعقوبات غربية على الذهب الروسي


اقرأ المزيد