Date : 01,07,2022, Time : 10:55:29 PM
4133 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: السبت 18 ذو القعدة 1443هـ - 18 يونيو 2022م 01:45 م

الأزمة السياسية في العراق تتفاقم.. ومخاوف من انزلاق أمني

الأزمة السياسية في العراق تتفاقم.. ومخاوف من انزلاق أمني
مخاوف من انزلاق البلاد بعد استقالة نواب الصدر إلى حالة فلتان أمني

جي بي سي نيوز :- يتجه المشهد العراقي برمته صوب المجهول، في ظل استمرار تداعيات الاستقالة الرسمية التي تقدم بها النواب الصدريون، وسط مخاوف داخلية وإقليمية من تحول الأزمة السياسية بين التيارات الشيعية، لحالات اقتتال وانفلات أمني مسلح، في ظل سعي قوى الإطار التنسيقي المحسوبة على طهران، إلى تشكيل حكومة "خدمة وطنية"، مستغلة الغياب الصدري بثقله العددي في مجلس النواب.

ومنذ الانتخابات التشريعية المبكرة في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، لم تتحرك العملية السياسية في البلاد التي تواجه استحقاقات اجتماعية واقتصادية عديدة، وسط تعنت في الرؤى السياسية واختلافات جوهرية في طريقة إدارة وتشكيل الحكومة بين التيار الصدري الذي يتزعمه رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر، والإطار التنسيقي الذي يضم ائتلافا مشكلا من العديد من القوى الشيعية المحسوبة على إيران.

والأربعاء الماضي، قال الصدر للنواب المستقيلين: "قررت الانسحاب من العملية السياسية كي لا أشترك مع الفاسدين بأي صورة من الصور لا في الدنيا ولا في الآخرة" ، وفق "عربي21".

وصب انسحاب الكتل الصدرية وهي أكبر كتلة فائزة بالانتخابات الأخيرة، الزيت على نار الأزمة السياسية التي تعصف بالعراق، بعد رفض الإطار التنسيقي فكرة حكومة الأغلبية، وتبنيها لفكرة "التوافقية"، التي يرفضها الصدر باعتبارها تساوي بين الفائز بأغلبية المقاعد وغيره، فضلا عن تحفظاته حيال ما يراه فسادا مستشريا مغطى من قبل بعض الكتل الشيعية المطالبة بدخول الحكومة التوافقية.

 

ويقول خصوم الصدر السياسيين في الإطار التنسيقي إنهم يمتلكون كتلة تضم نحو 100 نائب، فيدفعون باتجاه تشكيل حكومة توافقية تضم الأطراف الشيعية كافة، كما جرى عليه التقليد السياسي في العراق منذ سنوات، الأمر الذي يرفضه الصدر.


ويضم الإطار التنسيقي كتلا شيعية أبرزها دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي، وكتلة الفتح الممثلة لفصائل الحشد الشعبي الموالي لإيران.

وفي المقابل، يريد التيار الصدري الذي يرأس تحالف "إنقاذ وطن" مع كتلة "تقدم" السنية بزعامة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، والحزب الديمقراطي الكردستاني، تشكيل حكومة أغلبية، مؤكدا أن كتلته هي الأكبر في البرلمان (155 نائبا).

ويرى مراقبون أن خطوة الصدر ستضع الحالة الشيعية المحسوبة على طهران في موضع حرج، بالنظر لرفض إيران فكرة تفرد جماعاتها بالحكم، حيث تفضل وجود كتلة شيعية كبيرة موحدة ليست في وضعية انقسام.

خلاف قانوني

ورغم قبول رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي استقالات كتلة الصدر (73 نائبا) يقول خبراء إنه لا يزال على البرلمان التصويت بغالبية مطلقة على ذلك بعد تحقيق النصاب.

والبرلمان العراقي في عطلة منذ التاسع من حزيران/ يونيو، ولمدة شهرين، وتشير التوقعات إلى احتمالية عقد جلسة طارئة لأداء الأعضاء الجدد البدلاء لنواب الصدر القسم، وإذا حصل ذلك، فستكون الأزمة شبه منتهية برلمانيا، لكنها ستبدأ في الشارع، نظرا للثقل الشعبي الذي يتمتع به الصدر ومناصروه بين الطبقات المهمشة والفقيرة التي سترفض الإقصاء السياسي بكل الطرق والوسائل.

لجنة تفاوض

في السياق أعلنت قوى "الإطار التنسيقي" عن تشكيل لجنة تفاوضية للحوار مع القوى الوطنية من أجل استكمال الاستعدادات المتعلقة بالاستحقاقات الدستورية وتشكيل حكومة "خدمة وطنية".

وعقدت قوى "الإطار التنسيقي" الذي يضم قوى سياسية شيعية مقربة من إيران أبرزها فصائل الحشد الشعبي اجتماعا، الخميس، وصف بـ"المهم" في منزل رئيس حركة عطاء، فالح الفياض.

ولأول مرة يستضيف "الإطار التنسيقي" في اجتماعاته العادية أو الاستثنائية رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.

وقال الإطار في بيانٍ؛ إنه "عقد اجتماعه الدوري مساء الخميس، لبحث عدد من القضايا الأمنية والسياسية".

وبين أن الاجتماع "تضمن محورين؛ الأول تمت خلاله استضافة رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي لبحث الملف الأمني والتحديات التي تشهدها البلاد في مجال الحرب على الإرهاب، ومشاركة العراق في مؤتمر الرياض للطاقة".

وأضاف البيان أن "المحور الثاني من الاجتماع خُصص لمناقشة القضايا السياسية، حيث ناقش المجتمعون الحوارات الجارية بين القوى الوطنية، من أجل استكمال الاستعدادات المتعلقة بالاستحقاقات الدستورية وتشكيل حكومة خدمة وطنية".

 




مواضيع ساخنة اخرى

مع توافد قادة G7 لقمة بافاريا.. بايدن: رهان بوتين على تفكك الناتو "وهم"
مع توافد قادة G7 لقمة بافاريا.. بايدن: رهان بوتين على تفكك الناتو "وهم"
شاهد : بارون ترامب يفاجئ العالم بضخامته
شاهد : بارون ترامب يفاجئ العالم بضخامته
السعودية تعلن تفاصيل زيارة بايدن.. وقمة 16 يوليو
السعودية تعلن تفاصيل زيارة بايدن.. وقمة 16 يوليو
مقتل 3 أشخاص في حادث إطلاق نار بولاية (ماريلاند) الأمريكية
مقتل 3 أشخاص في حادث إطلاق نار بولاية (ماريلاند) الأمريكية
جدل في مصر بسبب بكاء وزيرة في مؤتمر رسمي
جدل في مصر بسبب بكاء وزيرة في مؤتمر رسمي
مسؤول في البنتاغون: بايدن سيعلن حزمة مساعدات جديدة لأوكرانيا
مسؤول في البنتاغون: بايدن سيعلن حزمة مساعدات جديدة لأوكرانيا
حفل جماعي للرذيلة.. مصرية تقتل طفلتها بعد رؤيتها في أوضاع مخلة بالدقهلية
حفل جماعي للرذيلة.. مصرية تقتل طفلتها بعد رؤيتها في أوضاع مخلة بالدقهلية
الاردن .. غروندبرغ يتشاور مع شخصيات يمنية
الاردن .. غروندبرغ يتشاور مع شخصيات يمنية
"سي أن أن" تكشف أدلة جديدة حول مقتل شيرين أبو عاقلة (شاهد)
"سي أن أن" تكشف أدلة جديدة حول مقتل شيرين أبو عاقلة (شاهد)
أمريكا تضيف أفرادا وكيانات على صلة بحماس إلى قائمة العقوبات
أمريكا تضيف أفرادا وكيانات على صلة بحماس إلى قائمة العقوبات
الجيش الإسرائيلي يعلن كشفه مسار نقل أسلحة "يديره صهر قاسم سليماني" من إيران إلى لبنان
الجيش الإسرائيلي يعلن كشفه مسار نقل أسلحة "يديره صهر قاسم سليماني" من إيران إلى لبنان
واشنطن ترحب بتسيير رحلة طيران بين صنعاء وعمّان
واشنطن ترحب بتسيير رحلة طيران بين صنعاء وعمّان
الكرملين: انضمام السويد وفنلندا للناتو خطأ جسيم ولن يحسن أمن أوروبا
الكرملين: انضمام السويد وفنلندا للناتو خطأ جسيم ولن يحسن أمن أوروبا
مجلس الأمن يعتمد بيانا يدين اغتيال شيرين أبو عاقلة ويدعو لتحقيق نزيه
مجلس الأمن يعتمد بيانا يدين اغتيال شيرين أبو عاقلة ويدعو لتحقيق نزيه
بريطانيا : أم تعترف أمام المحكمة بقتل أطفالها الثلاثة.. إليكم التفاصيل
بريطانيا : أم تعترف أمام المحكمة بقتل أطفالها الثلاثة.. إليكم التفاصيل
شهيدان في الضفة.. وإصابة ثالث برصاص الاحتلال في القدس- (شاهد)
شهيدان في الضفة.. وإصابة ثالث برصاص الاحتلال في القدس- (شاهد)
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :

اضف تعليق

مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

المشري: برلمان ليبيا يصر على اعتبار مخرجات القاهرة مشروع دستور


اقرأ المزيد