Date : 28,06,2022, Time : 12:05:47 PM
3488 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأربعاء 08 ذو القعدة 1443هـ - 08 يونيو 2022م 12:43 ص

قبيل الانتخابات النصفية.. كيف أصبح المجتمع الأمريكي مصدر قلق لإسرائيل؟

قبيل الانتخابات النصفية.. كيف أصبح المجتمع الأمريكي مصدر قلق لإسرائيل؟
معاريف

حسب المعطيات الأخيرة، ثمة تأييد في أسفل الدرك للرئيس الأمريكي جو بايدن. كما أن هروب موظفي الإدارة من البيت الأبيض يشهد على ترد مكانته. غير أن التأييد لدونالد ترامب، بخلاف المعتاد، يراوح مكانه.

مؤخراً، نشرت مقالات بحثت في تعمق الانشقاق في المجتمع الأمريكي، الظاهرة التي تجد تعبيرها في سياسة الهويات؛ بمعنى “إما أن تكون منا أو ضدنا”، وعملياً في ظواهر مثل “شطب الثقافة”، وإزالة كتب الكُتّاب “غير الملتزمين” من المكتبات العامة، ومقاطعة المحاضرين الذين “لا يسيرون في التلم”.

وهذا لا يبشر بالخير لا من ناحية فرص الولايات المتحدة في مواجهة أزماتها الداخلية، ولا ما يتعلق بترميم مكانتها على المستوى الدولي.

كما أنها ليست أنباء طيبة لإسرائيل؛ إذ رغم خلافات الرأي في موضوع إيران أو الفلسطينيين، فإن الولايات المتحدة تظل حليفتنا الاستراتيجية الرئيسة وهي أيضاً بيت لنصف أبناء شعبنا. مؤخراً، نشر “مركز بيو” التقرير السنوي عن مكانة إسرائيل في الولايات المتحدة، ووجد أنه بالتوازي مع الارتفاع المعتدل في تأييد الجمهور الأمريكي لإسرائيل، طرأ ارتفاع في تأييد الفلسطينيين. معطيان يقلقان على نحو خاص: في أوساط الشبان حتى سن 29 هناك مؤيدون للفلسطينيين أكثر من إسرائيل. بينما كان التأييد لإسرائيل كثيفاً من قبل المستطلعين الجمهوريين، وهو ضعف الذي للسلطة الفلسطينية، فلدى الديمقراطيين تفوق طفيف للفلسطينيين.

كما أن اللاسامية المتعاظمة في الجانب اليساري من الخريطة السياسية لا تنقطع عن المسألة، ومن يكره اليهود يكره دولتهم أيضاً، وهذا ليس مؤشر اعتراض على السياسة أو على هذه الحكومة أو تلك، بل على حق وجود إسرائيل.

رئيس الموساد الأسبق تمير باردو، قال مؤخراً إن فشل إسرائيل في حل المشكلة الفلسطينية هو الذي يقرر موقف الحزب الديمقراطي الأمريكي من إسرائيل، لكنه يشوش بين السبب والمسبب، إذ إن مواقف اليسار الراديكالي المناهضة لإسرائيل، وأحياناً اللاسامية، تنبع من فكر شامل. وتكثر مثل هذه الظواهر في الجامعات أيضاً، لكن لماذا نشكو من هارفرد وجامعة نيويورك إذا كانت أعلام فلسطين رفعت في جامعة بن غوريون في النقب.

كل هذا دون التقليل من جسامة اللاسامية في اليمين المتطرف، لكنها في الهوامش أكثر. بينما اللاسامية في اليسار، إضافة إلى جذورها التاريخية، مؤطرة وأصبحت عاملاً ذا تأثير سياسي وثقافي واجتماعي في السنوات الأخيرة.

صحيح، ليس كل أعضاء الحزب الديمقراطي مناهضين لإسرائيل، بل العكس؛ الأغلبية والقيادة في مجلسي الكونغرس وكذا الرئيس نفسه هم من المركز السياسي المؤيد تقليدياً لإسرائيل والمعارض لـ BDS وغيرها من المبادرات المناهضة لإسرائيل. لكن من تحت السطح، وأحياناً حتى من فوقه، جعل اليسار التقدمي داخل الحزب الصراع ضد إسرائيل جزءاً من صراعه ضد القيادة القديمة وهو يعمل بمنهاجية على الترويج لمواقفه بتأييد الممثلين اليساريين في المجلس الأعلى، السناتورين بيرني ساندرز وإليزابيت وورن، وفي مواضيع عديدة أيضاً ينال تأييد منظمة “جي ستريت”.

وثمة “خبراء” يصعدون إلى العربة، مثل مستشار السياسة الخارجية لساندرز، ماثيو روس، الذي هاجم في مقال في “فورين افيرز”، ما وصفه “المعاملة المدللة من جانب حكومة بايدن تجاه إسرائيل”. النواة الكفاحية هي الـ “سكويد” كما تسمي نفسها مجموعة عضوات متطرفات، بعضهن فلسطينيات أو مسلمات، في مجلس النواب. بين المبادرات التي طرحها الـ “سكويد” مؤخراً، تقليص المساعدة والتعاون الأمني بين الولايات المتحدة وإسرائيل، بما فيها مساعدة القبة الحديدية؛ وتأييد “حق العودة” للاجئين العرب إلى إسرائيل، وتحديد يوم ذكرى رسمي لــ “النكبة”. تتسع دوائر متزايدة من نواب كونغرس آخرين حول هذه المجموعة، فيزيدون بذلك وزنهم النسبي حيال القيادة القديمة.

يد الوسط هي العليا حالياً، بما في ذلك مواضيع إسرائيل، لكن هذا قد يتغير إذا ما زاد عدد ممثلي اليسار المتطرف بـواحد او اثنين من المجلسين في الانتخابات النصفية في تشرين الثاني. وعلى هذا يبذل الآن كل الجهد الدعائي، المالي والتنظيمي في المعسكرين: رفع سيطرة اليسار على الكتلة التي ستنتخب أو إفشاله.

سيكون الصراع الأساس على تحديد المرشحين في الانتخابات التمهيدية، وستكون اختبارات القوة المهمة في ولايات مثل نيويورك وإيلنوي وكاليفورنيا وفلوريدا، التي لها عدد كبير من الممثلين في مجلس النواب، وأصبحت المعركة في بعضها صراعاً علنياً بين مؤيدي إسرائيل ومعارضيها. وتبين أن الصراعات في “جفعات رام” ليس الوحيدة التي تؤثر على وضع إسرائيل، بل ثمة صراعات في “جفعات الكابيتون”.

معاريف




مواضيع ساخنة اخرى

مع توافد قادة G7 لقمة بافاريا.. بايدن: رهان بوتين على تفكك الناتو "وهم"
مع توافد قادة G7 لقمة بافاريا.. بايدن: رهان بوتين على تفكك الناتو "وهم"
شاهد : بارون ترامب يفاجئ العالم بضخامته
شاهد : بارون ترامب يفاجئ العالم بضخامته
السعودية تعلن تفاصيل زيارة بايدن.. وقمة 16 يوليو
السعودية تعلن تفاصيل زيارة بايدن.. وقمة 16 يوليو
مقتل 3 أشخاص في حادث إطلاق نار بولاية (ماريلاند) الأمريكية
مقتل 3 أشخاص في حادث إطلاق نار بولاية (ماريلاند) الأمريكية
جدل في مصر بسبب بكاء وزيرة في مؤتمر رسمي
جدل في مصر بسبب بكاء وزيرة في مؤتمر رسمي
مسؤول في البنتاغون: بايدن سيعلن حزمة مساعدات جديدة لأوكرانيا
مسؤول في البنتاغون: بايدن سيعلن حزمة مساعدات جديدة لأوكرانيا
حفل جماعي للرذيلة.. مصرية تقتل طفلتها بعد رؤيتها في أوضاع مخلة بالدقهلية
حفل جماعي للرذيلة.. مصرية تقتل طفلتها بعد رؤيتها في أوضاع مخلة بالدقهلية
الاردن .. غروندبرغ يتشاور مع شخصيات يمنية
الاردن .. غروندبرغ يتشاور مع شخصيات يمنية
"سي أن أن" تكشف أدلة جديدة حول مقتل شيرين أبو عاقلة (شاهد)
"سي أن أن" تكشف أدلة جديدة حول مقتل شيرين أبو عاقلة (شاهد)
أمريكا تضيف أفرادا وكيانات على صلة بحماس إلى قائمة العقوبات
أمريكا تضيف أفرادا وكيانات على صلة بحماس إلى قائمة العقوبات
الجيش الإسرائيلي يعلن كشفه مسار نقل أسلحة "يديره صهر قاسم سليماني" من إيران إلى لبنان
الجيش الإسرائيلي يعلن كشفه مسار نقل أسلحة "يديره صهر قاسم سليماني" من إيران إلى لبنان
واشنطن ترحب بتسيير رحلة طيران بين صنعاء وعمّان
واشنطن ترحب بتسيير رحلة طيران بين صنعاء وعمّان
الكرملين: انضمام السويد وفنلندا للناتو خطأ جسيم ولن يحسن أمن أوروبا
الكرملين: انضمام السويد وفنلندا للناتو خطأ جسيم ولن يحسن أمن أوروبا
مجلس الأمن يعتمد بيانا يدين اغتيال شيرين أبو عاقلة ويدعو لتحقيق نزيه
مجلس الأمن يعتمد بيانا يدين اغتيال شيرين أبو عاقلة ويدعو لتحقيق نزيه
بريطانيا : أم تعترف أمام المحكمة بقتل أطفالها الثلاثة.. إليكم التفاصيل
بريطانيا : أم تعترف أمام المحكمة بقتل أطفالها الثلاثة.. إليكم التفاصيل
شهيدان في الضفة.. وإصابة ثالث برصاص الاحتلال في القدس- (شاهد)
شهيدان في الضفة.. وإصابة ثالث برصاص الاحتلال في القدس- (شاهد)
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

إصابات جدري القردة ترتفع على مستوى العالم


اقرأ المزيد