Date : 09,12,2021, Time : 03:25:17 PM
3802 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأحد 15 ربيع الثاني 1443هـ - 21 نوفمبر 2021م 12:21 ص

طريق الآلام العراقي الجديد

طريق الآلام العراقي الجديد
إبراهيم الزبيدي

إن ذهاب مقتدى الصدر إلى أعلى سقوف مطالبه التعجيزية في معاركه اللغوية على النفوذ مع خصومه وإخوته الولائيين الخاسرين في الانتخابات لا يدل على حنكة سياسية، ولن يقود إلى نتيجة تساعد على تفادي العراق للانسداد الكامل الذي لا خروج منه، وقد يطول ويطول، وقد تصاحبه صدامات دامية لا يعرف أحدٌ حجمها أو مقدار خسائر الشعب العراقي من تداعياتها.

ففي آخر خطاباته العنادية حبس نفسه وتياره والعملية السياسية كلها بين خيارين كلاهما مُر، فإما حكومة وحدة وطنية أو معارضة وطنية، وهو في الحالين متفائل أكثر من اللزوم، ويحلم بما لا يمكن أن يتحقق.

فإيران، وهي صاحبة الأمر والنهي في العراق من الآن وإلى أمدٍ بعيد مع الأسف الشديد، لن تسمح بحكومة “وطنية” تُفصَّل على مقاس طموحات مقتدى، لتقوم بحلّ الفصائل المسلحة وتسليم سلاحها للحشد الشعبي وتصفية الحشد من العناصر غير المنضبطة، وتفعيل قانون من أين لك هذا، ودعوة الراغبين في المشاركة بالحكومة من الخاسرين في الانتخابات إلى تطهير أحزابهم من المتهمين بالفساد.

ورغم أنها لا تريد أي تصعيد في هذه المرحلة في مواجهة الهزة العراقية الأخيرة المباغتة التي كشفت عن حجم النقمة الشعبية على أحزابها وعلى تدخلها في تفاصيل الشأن العراقي الخاص، إلا أنها أيضا وفي الوقت نفسه لن تسمح بتصفية أذرعها المسلحة تحت أي ظرف وبأية ذريعة.

ولكن زيارة إسماعيل قاآني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني بقصد التهيئة لامتصاص الصدمة قد تمكنت من لجم أعوانها الذين لجأوا فور اكتشافهم الخسارة المجلجلة إلى العنف والاغتيال والتهديد بحرق الأخضر واليابس، وجعلتهم يتصاغرون ويتراجعون ويلجأون إلى الاحتيال، ويحاولون الالتفاف على نتائج الانتخابات لاستعادة مواقعهم في السلطة القادمة من خلال توزيع أدوار في ما بينهم، واقتراح الحلول التي يتوهمون بأنها قد تنجح في استعادة مقتدى، وتجبره على الانقلاب على وعوده النارية، والعودة إلى البيت الشيعي بخُفّيْ حُنين.

ومن بعض هذه المحاولات الساذجة التي ولدت ميتة مقترحاتُ عمار الحكيم الذي هو أبرز الخاسرين، إذ لم يحصل سوى على مقعدين.

فمن جملتها إلغاءُ قانون الانتخابات الحالي، وإلغاء مفوضية الانتخابات والأجهزة الإلكترونية، والتعامل بالفرز اليدوي، وإجراء انتخابات مبكرة بعد سنتين، بالإضافة إلى اختيار رئيس وزراء توافقي، مع التأكيد على ضرورة الحفاظ على الحشد الشعبي وعدم المساس به أو بقانونه، وتشكيل مجلس استشاري سياسي يكون من مهامه رسم القرار السياسي.

وكما كان متوقعا فقد استخف بها التيار الصدري على الفور ولكن بكلمات ناعمة وردت على لسان رياض المسعودي القيادي في التيار الذي قال إن “من الأفضل للقوى السياسية انتظار قرار المحكمة الاتحادية الخاصة بالانتخابات لتحديد خطوات ما بعد إعلان النتائج. أما الدفع بأوراق تسوية فنعتقد بأنها تذهب باتجاه تعطيل العملية السياسية، وبالتالي صعوبة تشكيل الحكومة، وقد نشهد أياما عصيبة وطويلة قبل تشكيلها (…) أي ورقة تسوية هي نسف لكل الاستحقاقات الانتخابية”.

ثم تطوع مقتدى الصدر ورد على ذلك بنفسه بخطاب تلفزيوني من مقره في مدينة النجف خاطب فيه خصومه الخاسرين قائلا “عليكم أن تراجعوا أنفسكم لتعيدوا ثقة الشعب بكم مستقبلا، وإن ما تقومون به حاليا سيضيع تاريخكم ويزيد من نفور الشعب منكم (…) في حال أردتم الاشتراك بتشكيل الحكومة فعليكم محاسبة المنتمين لكم ممن عليهم شبهات فساد وتسليمهم إلى القضاء النزيه”، ودعاهم إلى قطع كل العلاقات الخارجية مع بلدان الخارج بما يحفظ للعراق هيبته وعدم التدخل بشؤون دول الجوار.

إذن، فأطراف الإطار التنسيقي الشيعي حائرة، محبطة، متخبطة، تعاني من عدم وضوح الرؤية.

ومن مظاهر ذلك اضطرارها إلى ممارسة أقسى الضغوط على الطرف الكردي البارزاني ملوحة بقوتها التسليحية والمالية وبتبعيّتها للنظام الإيراني القادر على الانتقام، إن أراد أو اضطر لذلك، لمنعهما من ارتكاب خطأ الانضمام إلى التيار الصدري، وتشكيل حكومة أغلبية برلمانية قد تمكن مقتدى من تنفيذ تهديداته الانتقامية التي وعد باتخاذها فور تشكيله الوزارة.

فقد التقى عمار الحكيم خلال زيارته إلى كردستان برئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني ورئيس الإقليم نيجيرفان بارزاني ورئيس حكومة الإقليم، واتفق معهما على ضرورة عدم دخولهما بتحالف مع طرف سياسي شيعي على حساب طرف آخر، وأن يعملا على تهدئة الصراع الحالي.

ونقل ريبين سلام القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني قوله إن “مسعود بارزاني أكد للحكيم أن الحزب الديمقراطي الكردستاني لن يدخل منفردا مع طرف شيعي معين، وأن التوافق هو الحل”. ولكنه أكد أن مسعود قد استدرك قائلا لضيفه عمار الحكيم القادم نيابة عن المعسكر الإيراني “ولكن بما لا يخرج عن الإطار القانوني والدستوري”.

وهنا يعيد موقفُ البارزاني الجديد إلى الأذهان سوابقَ تحالفاته الانتهازية النفعية مع للمعسكر الولائي الإيراني التي تسببت في العبث بالوطن وبأهله على مدى ثماني عشرة سنة أو يزيد، إذ إنه بموقفه الضبابي الجديد يضيف إلى المسألة المعقدة أصلا مزيدا من التعقيد.

وهنا توقفت العربة عن المسير. فمعسكر الإطار التنسيقي الخاسر ومن خلفه إيران لا يستطيع تحمل تبعات نجاح مقتدى في توليه حكم العراق، وبالمقابل مقتدى وتياره المنتشي بالفوز يعرف بأن تراجعه عن قطف ثمار الفوز يعني سقوطه جماهيريا وسياسيا وأمنيا كذلك. وبينهما حزب البارزاني وتجمع الحلبوسي مُحرجان وخائفان من الميلان نحو اليمين أو الشمال. إذن لا حل، ولا أمل في فرجٍ قريب.

العرب اللندنية 




مواضيع ساخنة اخرى

التحالف: تدمير مسيرة مفخخة أطلقها الحوثي نحو خميس مشيط
التحالف: تدمير مسيرة مفخخة أطلقها الحوثي نحو خميس مشيط
أردوغان: تركيا أكبر من أن تصبح أسيرة لأي تعصب إيديولوجي
أردوغان: تركيا أكبر من أن تصبح أسيرة لأي تعصب إيديولوجي
السودان.. محادثات جارية و"لا اتفاق" بين حمدوك والجيش بعد
السودان.. محادثات جارية و"لا اتفاق" بين حمدوك والجيش بعد
السعودية والبحرين تطلبان مغادرة السفير اللبناني لديهما
السعودية والبحرين تطلبان مغادرة السفير اللبناني لديهما
لافروف وغريفيث يبحثان الأوضاع في أفغانستان وسوريا
لافروف وغريفيث يبحثان الأوضاع في أفغانستان وسوريا
موقوفون يريدون عزل نائب مرشد الإخوان.. منير: من يسهم بهذا يخرج نفسه من الجماعة
موقوفون يريدون عزل نائب مرشد الإخوان.. منير: من يسهم بهذا يخرج نفسه من الجماعة
مجموعة السبع: طالبان ستحاسب على أفعالها
مجموعة السبع: طالبان ستحاسب على أفعالها
أفغانستان.. ضبط الأمن بمطار كابل وتفرقة الحشود واستئناف الرحلات
أفغانستان.. ضبط الأمن بمطار كابل وتفرقة الحشود واستئناف الرحلات
صادم.. سقوط أفغان من طائرة إجلاء أمريكية بعد إقلاعها (شاهد)
صادم.. سقوط أفغان من طائرة إجلاء أمريكية بعد إقلاعها (شاهد)
فرنسا تدعو لتعيين رئيس وزراء في تونس "بسرعة"
فرنسا تدعو لتعيين رئيس وزراء في تونس "بسرعة"
مصر .. الأمن يبحث عن "فتاة الهوهوز"
مصر .. الأمن يبحث عن "فتاة الهوهوز"
إيران: لن نفاوض على ما هو أبعد من النووي
إيران: لن نفاوض على ما هو أبعد من النووي
القرصنة الإلكترونية: هجوم إلكتروني "موسع" يطال نحو 200 شركة أمريكية
القرصنة الإلكترونية: هجوم إلكتروني "موسع" يطال نحو 200 شركة أمريكية
الطريقة الصحيحة لإنقاص الوزن.. نصيحة من خبير روسي
الطريقة الصحيحة لإنقاص الوزن.. نصيحة من خبير روسي
مستوطنون يدعون لاقتحام الأقصى غدا ومقدسيون يتوعدون
مستوطنون يدعون لاقتحام الأقصى غدا ومقدسيون يتوعدون
بايدن: لا سلام إلى أن تعترف منطقة الشرق الأوسط بحق إسرائيل في الوجود
بايدن: لا سلام إلى أن تعترف منطقة الشرق الأوسط بحق إسرائيل في الوجود
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

أسبوع دام في دارفور.. حصيلة القتلى تقترب من الـ100


اقرأ المزيد