Date : 04,12,2021, Time : 12:41:56 AM
5834 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الاثنين 11 ربيع الأول 1443هـ - 18 أكتوبر 2021م 12:49 م

اجتماع حكومي طارئ بالسودان وسط تعمّق لانقسام "الشركاء"

اجتماع حكومي طارئ بالسودان وسط تعمّق لانقسام "الشركاء"
من الاعتصام

جي بي سي نيوز :- تعقد حكومة رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، الاثنين، اجتماعا طارئا، في وقت تتعمق فيه الانقسامات بين شركاء السلطة، ولا سيما بين المكونين المدني والعسكري.

وكشفت وكالة الأنباء الرسمية "سونا" عن عزم المجلس الوزاري عقد الاجتماع، دون توضيح أجندته، لكن صحفا محلية وضعته في سياق الخلافات المتصاعدة بين مكونات الفترة الانتقالية، التي انتهت إلى تراشق بين المكونين المدني والعسكري، وانشقاق داخل تحالف قوى الحرية والتغيير- الحاضنة السياسية للحكومة.

وخلال الأيام الماضية، شرعت قوى الحرية والتغيير المنشقة بقيادة عدد من الحركات الموقعة على اتفاق جوبا لسلام السودان وأحزاب سياسية، وبالتحالف مع العسكر، في الضغط من أجل حل الحكومة.


ونفذت تلك القوى، تحت مسمى "ميثاق التوافق الوطني"، السبت، مسيرة نحو القصر الرئاسي، شهدت ترديد شعارات تطالب القائد العام للقوات المسلحة، رئيس مجلس السيادة، لإذاعة بيان يعلن فيه استلام السلطة بالبلاد.

اعتصام مفتوح

وتحولت المسيرة إلى اعتصام أمام القصر الرئاسي بالخرطوم، استمر إلى الأحد، وسط تأكيد من قوى مشاركة فيه عزمها على المضي به حتى تحقق مطالبها.

والأحد، أعلن تيار "الميثاق الوطني" بقوى إعلان الحرية والتغيير عن مواصلة "العمل المشترك" في الاعتصام المفتوح الذي بدأه السبت بالعاصمة الخرطوم، داعيا قوات البلاد الأمنية إلى "حمايته".

 

 

 

و"الميثاق الوطني" هو قسم من "قوى إعلان الحرية والتغيير"، قائدة الاحتجاجات التي أدت إلى الإطاحة بنظام عمر البشير عام 2019، وتمثل حاليا التيار المدني في الائتلاف الحاكم خلال المرحلة الانتقالية.

وقال التيار في بيان: "نهنئ شعبنا بالاستجابة والخروج مؤيدين وملبين لدعوتنا في مواكب السبت، وهو تأييد يدفعنا قدما للعودة لمنصة التأسيس (قوى الحرية والتغيير في كانون الثاني/ يناير 2019".

 


وأضاف البيان: "نؤكد على مواصلة العمل المشترك بيننا وندعم الاعتصام ونؤكد سلميته وندعو القوات الأمنية لحمايته"، دون توضيح شكل هذه الحماية أو وجود تهديدات على الاعتصام من عدمها.

وأعرب عن رفضه لـ"الانقلاب العسكري والدكتاتورية المدنية"، مؤكدا أننا "نقاوم الإقصاء ونمضي قدما لإكمال هياكل السلطة الانتقالية".

غليان حتى نوفمبر

وتأتي هذه التحركات في وقت تعيش فيه البلاد حالة ترقب شديد لما ستؤول إليه الأمور، في حال رفض المكون العسكري تسليم رئاسة مجلس السيادة لنظيره المدني، في الموعد المحدد، وفق التفاهمات، في تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

 

وطبقا للوثيقة الدستورية الخاصة بإدارة المرحلة الانتقالية الموقعة في 17 آب/ أغسطس 2019، كان مقررا أن يترأس العسكريون مجلس السيادة (رئاسي) لمدة 21 شهرا، ثم يترأسه المدنيون 18 شهرا، ابتداء من أيار/ مايو الماضي.

 

 

 

لكن الحكومة وقعت مع حركات مسلحة في 3 تشرين الأول/ أكتوبر 2020، اتفاقية سلام في جوبا أضافت عاما إلى الفترة الانتقالية التي بدأت في 21 آب/ أغسطس 2019، عقب عزل قيادة الجيش لعمر البشير من الرئاسة (1989-2019)، إثر احتجاجات مناهضة لحكمه.


وهو ما يعني أنه من المفترض أن يتسلم المدنيون رئاسة مجلس السيادة في تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل، بعد تقسيم الـ12 شهرا الإضافية مناصفة بين مكوني المجلس، بواقع 27 للعسكريين و24 للمدنيين.

ويتشكل المجلس من 14 عضوا، هم: 5 عسكريين، و6 مدنيين، و3 من الحركات المسلحة، وهو يتولى قيادة البلاد خلال الفترة الانتقالية، رفقة حكومة مدنية يترأسها عبد الله حمدوك منذ 2019.

فشل لخطة حمدوك


وكان حمدوك قد استبق حراك السبت، بخطاب مساء الجمعة، أعلن فيه عن خريطة طريق من عشر نقاط لحل الأزمة الراهنة.

وأقر حمدوك بوجود انقسامات عميقة وسط المدنيين ووسط العسكريين وبين المدنيين والعسكريين في الحكومة الانتقالية. 

 

وأكد أن موقفه في الأزمة الحالية بين شركاء الحكم هو الانحياز الكامل للانتقال المدني الديمقراطي، داعيا للالتزام بالوثيقة الدستورية، كمرجعية وحيدة للتوافق بين مكونات السلطة.

وبشأن أزمة شرق السودان، دعا جميع المكونات في الإقليم إلى مؤتمر مائدة مستديرة للوصول إلى توافق حول القضايا المطروحة، وطالب بفتح الموانئ والطرق.

 

 

خلفية الأزمة


وتفجرت الخلافات الداخلية بعد الإعلان عن إحباط محاولة انقلابية، في 21 أيلول/ سبتمبر الماضي، لتبدأ أطراف مختلفة داخل السلطة بالتراشق وكيل الاتهامات.

وحمّل المكون العسكري بقيادة عبد الفتاح البرهان المكون المدني في الحكومة الانتقالية المسؤولية عن تكرار الانقلابات العسكرية، فيما زعمت أطراف في قوى "الحرية والتغيير" أن الجيش لا يزال يحتفظ بعناصر من "فلول النظام السابق".

وأضافت الاحتجاجات في الشرق عبئا إضافيا على حكومة حمدوك، حيث قطع مطالبون بالعدالة الاجتماعي إمدادات المواد الأساسية عن بقية أنحاء البلاد، بسيطرتهم على ميناء بورتسودان الرئيسي.

وفي 8 أيلول/ سبتمبر الماضي، وقعت قوى سياسية سودانية وحركات مسلحة بـ"قوى إعلان الحرية والتغيير" إعلانا سياسيا في الخرطوم بعنوان "الإعلان السياسي لوحدة قوى الحرية والتغيير وبناء دولة المواطنة المدنية الديمقراطية".


هذا الإعلان أثار حفيظة قوى أخرى في إعلان "الحرية والتغيير" التي ردت بإعلان "الميثاق الوطني لوحدة قوى إعلان الحرية والتغيير"، خلال احتفال بالخرطوم في 2 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري.


ويعيش السودان، منذ 21 آب/ أغسطس 2019، فترة انتقالية تستمر 53 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وقوى مدنية وحركات مسلحة وقعت مع الحكومة اتفاق سلام، في 3 تشرين الأول/ أكتوبر 2020.

عربي21




مواضيع ساخنة اخرى

التحالف: تدمير مسيرة مفخخة أطلقها الحوثي نحو خميس مشيط
التحالف: تدمير مسيرة مفخخة أطلقها الحوثي نحو خميس مشيط
أردوغان: تركيا أكبر من أن تصبح أسيرة لأي تعصب إيديولوجي
أردوغان: تركيا أكبر من أن تصبح أسيرة لأي تعصب إيديولوجي
السودان.. محادثات جارية و"لا اتفاق" بين حمدوك والجيش بعد
السودان.. محادثات جارية و"لا اتفاق" بين حمدوك والجيش بعد
السعودية والبحرين تطلبان مغادرة السفير اللبناني لديهما
السعودية والبحرين تطلبان مغادرة السفير اللبناني لديهما
لافروف وغريفيث يبحثان الأوضاع في أفغانستان وسوريا
لافروف وغريفيث يبحثان الأوضاع في أفغانستان وسوريا
موقوفون يريدون عزل نائب مرشد الإخوان.. منير: من يسهم بهذا يخرج نفسه من الجماعة
موقوفون يريدون عزل نائب مرشد الإخوان.. منير: من يسهم بهذا يخرج نفسه من الجماعة
مجموعة السبع: طالبان ستحاسب على أفعالها
مجموعة السبع: طالبان ستحاسب على أفعالها
أفغانستان.. ضبط الأمن بمطار كابل وتفرقة الحشود واستئناف الرحلات
أفغانستان.. ضبط الأمن بمطار كابل وتفرقة الحشود واستئناف الرحلات
صادم.. سقوط أفغان من طائرة إجلاء أمريكية بعد إقلاعها (شاهد)
صادم.. سقوط أفغان من طائرة إجلاء أمريكية بعد إقلاعها (شاهد)
فرنسا تدعو لتعيين رئيس وزراء في تونس "بسرعة"
فرنسا تدعو لتعيين رئيس وزراء في تونس "بسرعة"
مصر .. الأمن يبحث عن "فتاة الهوهوز"
مصر .. الأمن يبحث عن "فتاة الهوهوز"
إيران: لن نفاوض على ما هو أبعد من النووي
إيران: لن نفاوض على ما هو أبعد من النووي
القرصنة الإلكترونية: هجوم إلكتروني "موسع" يطال نحو 200 شركة أمريكية
القرصنة الإلكترونية: هجوم إلكتروني "موسع" يطال نحو 200 شركة أمريكية
الطريقة الصحيحة لإنقاص الوزن.. نصيحة من خبير روسي
الطريقة الصحيحة لإنقاص الوزن.. نصيحة من خبير روسي
مستوطنون يدعون لاقتحام الأقصى غدا ومقدسيون يتوعدون
مستوطنون يدعون لاقتحام الأقصى غدا ومقدسيون يتوعدون
بايدن: لا سلام إلى أن تعترف منطقة الشرق الأوسط بحق إسرائيل في الوجود
بايدن: لا سلام إلى أن تعترف منطقة الشرق الأوسط بحق إسرائيل في الوجود
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :

اضف تعليق

مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

أخطر اتفاق بين الاحزاب الدينية وحكومة اسرائيل لتهويد الاقصى


اقرأ المزيد