Date : 16,10,2021, Time : 11:16:14 PM
4472 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الخميس 29 صفر 1443هـ - 07 أكتوبر 2021م 08:34 م

إيكونوميست: الانتخابات العراقية تجري وسط مطالب بالمقاطعة.. وهذه المرة من الشيعة

إيكونوميست: الانتخابات العراقية تجري وسط مطالب بالمقاطعة.. وهذه المرة من الشيعة
ارشيفية حول الانتخابات العراقية

جى بي سي نيوز :- نشرت مجلة “إيكونوميست” تقريرا عن الانتخابات العراقية قائلة إنها ستكون بلا قيمة لو لم تؤد لمشاركة واسعة. وقالت إن التهديد بالمقاطعة قد يساعد الميليشيات المسلحة.

وأضافت أن فتوى آية الله علي السيستاني دفعت بألاف العراقيين الشيعة للتطوع من أجل مواجهة تنظيم “الدولة” وتهديده على بغداد عام 2014، إلا أن فتواه التي تحث العراقيين على الذهاب إلى صناديق الإقتراع يوم غد 10 تشرين الأول/أكتوبر، لم تترك الأثر المطلوب.

ومع أن البرلمان العراقي استجاب لمطالب المحتجين بعقد انتخابات مبكرة إلا أن معظم العراقيين على ما يبدو سيقاطعونها. ولو حدث هذا فستعزز الميليشيات الطائفية والإثنية وبخاصة المدعومة من إيران سيطرتها على العراق وأكثر من السابق. ولم تكن تجربة العراقيين مع الديمقراطية بنيوية، ففي 2018 صوت أقل 44% ممن يحق لهم التصويت في الانتخابات. وقام البعض بتعويض تدني المشاركة بالتصويت مرة بعد الثانية والثالثة. وبعد أيام من إصدار البرلمان أمرا بإعادة عد الأصوات حرق مخزن وضعت فيه ملايين الأصوات.

ومنذ ذلك الوقت يحاول العراق جعل الانتخابات القادمة ذات مصداقية وأن تكون نزيهة، فقد زاد من عدد المناطق الانتخابية وهو ما قد يخدم الناخبين المستقلين. وسيكون لدى 70% من الناخبين بطاقة انتخابية بيومترية كما في عام 2018 بالإضافة لكتيبة من المراقبين التابعين للإتحاد الأوروبي.

ويدعو الكثيرون ممن كانوا في طليعة حركة الاحتجاج إلى مقاطعة الانتخابات. وقال أحدهم “لا يحترمنا الساسة ولهذا فلا أحترمهم”، وهو مقتنع أن الجماعات العراقية المسلحة لن تتخلى عن السلطة عبر صناديق الإقتراع.

ولكن القلق الأكثر شيوعا هو أن النتيجة حتى لو حصلت انتخابات نزيهة وأكثر من المعتاد فستؤدي لتقسم فاسد للسلطة بين الجماعات الرئيسية التي ستقوم بالمقايضة فيما بينها. وسيتم تقسيم الوزارات بين الأحزاب الكبيرة، في وقت يتم فيه التعامل مع موارد النفط على أنها “بقرة حلوب” يجب تقاسم حليبها بينها وبما في ذلك الجماعات المسلحة المرتبطة بالأحزاب.

ويقول رجل أعمال في بغداد مشيرا إلى رئيس الوزراء الحالي “يجلسون في غرفة واحدة ويختارون ورقة تين طرية لتمثلهم”.

ويعيش الشيعة في وسط وجنوب العراق وهم الأكثر الذين فقدوا الثقة بالسياسة. وانضم الكثيرون منهم قبل عامين لحركات الاحتجاج التي طالبت بانتخابات حرة وتفكيك سيطرة الميليشيات على البلد. ولكن الجماعات المسلحة هذه زادت قوتها منذ ذلك الوقت حيث قتلت المئات بدون خوف من الملاحقة، ولاحقت المحتجين وطردتهم من الشوارع وسحقت جهودهم لتشكيل حركة سياسية عبر قتل واختطاف واستفزاز قادتهم والناشطين منهم. كما أن العديد من المرشحين المستقلين الذين يزعمون أنهم يمثلون حركة الاحتجاج يعملون على تقسيم الأصوات، بشكل لن يؤدي إلا لفوز القلة منهم. ويقول ياسر مكي، طبيب الأسنان الذي انضم لحركة الاحتجاج في النجف، “كل مرشح يشعر أنه وحده ملك ساحة الاحتجاج”.

وحاول البعض طلب المساعدة لإنشاء كتلة علمانية لكن أمريكا على ما يبدو متعبة من محاولات نشر الديمقراطية. ويساعد على تقسيم البلاد هو تشرذم الطوائف الثلاث التي يتكون منها العراق: السنة والشيعة والأكراد. ويدعم الشيعة عدد من الأحزاب، الكثير منها مسلح. وفازت كتلة سائرون التي يتزعمها رجل الدين مقتدى الصدر بمعظم أصوات عام 2018 لكن حملته في قاعدته التقليدية بمدينة الصدر، جنوب بغداد بدت متعبة، وهذا بسبب فشل الحزب استخدام نفوذه في البرلمان لتحسين ظروف قواعده. وتحاول الجماعات المسلحة وبخاصة المقربة من إيران اختطاف ناخبيه، فقيس الخزعلي، زعيم عصائب الحق الذي انشق عن الصدر، يرقص على أنغام المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية، أية الله علي خامنئي. وتدخل كتائب حزب الله المعروفة بضرب صواريخ على السفارة الأمريكية في بغداد الانتخابات لأول مرة. وحاولت عدة فصائل شيعية الحصول على دعم إيران لمساعدتهم بعدم تقسيم الصوت الشيعي. وتقول المجلة إن العزاء الوحيد هو خلو الإنتخابات من العنف، وعلى أمل أن يتعلم الشيعة من دروس السنة الأولى في الانتخابات، حيث خسروا فيها عندما قاطعوها. وتقول المرشحة السنية ندى الجبوري “المقاطعة لا تنجح”.

المصدر : القدس العربي 




مواضيع ساخنة اخرى

موقوفون يريدون عزل نائب مرشد الإخوان.. منير: من يسهم بهذا يخرج نفسه من الجماعة
موقوفون يريدون عزل نائب مرشد الإخوان.. منير: من يسهم بهذا يخرج نفسه من الجماعة
مجموعة السبع: طالبان ستحاسب على أفعالها
مجموعة السبع: طالبان ستحاسب على أفعالها
أفغانستان.. ضبط الأمن بمطار كابل وتفرقة الحشود واستئناف الرحلات
أفغانستان.. ضبط الأمن بمطار كابل وتفرقة الحشود واستئناف الرحلات
صادم.. سقوط أفغان من طائرة إجلاء أمريكية بعد إقلاعها (شاهد)
صادم.. سقوط أفغان من طائرة إجلاء أمريكية بعد إقلاعها (شاهد)
فرنسا تدعو لتعيين رئيس وزراء في تونس "بسرعة"
فرنسا تدعو لتعيين رئيس وزراء في تونس "بسرعة"
مصر .. الأمن يبحث عن "فتاة الهوهوز"
مصر .. الأمن يبحث عن "فتاة الهوهوز"
إيران: لن نفاوض على ما هو أبعد من النووي
إيران: لن نفاوض على ما هو أبعد من النووي
القرصنة الإلكترونية: هجوم إلكتروني "موسع" يطال نحو 200 شركة أمريكية
القرصنة الإلكترونية: هجوم إلكتروني "موسع" يطال نحو 200 شركة أمريكية
الطريقة الصحيحة لإنقاص الوزن.. نصيحة من خبير روسي
الطريقة الصحيحة لإنقاص الوزن.. نصيحة من خبير روسي
مستوطنون يدعون لاقتحام الأقصى غدا ومقدسيون يتوعدون
مستوطنون يدعون لاقتحام الأقصى غدا ومقدسيون يتوعدون
بايدن: لا سلام إلى أن تعترف منطقة الشرق الأوسط بحق إسرائيل في الوجود
بايدن: لا سلام إلى أن تعترف منطقة الشرق الأوسط بحق إسرائيل في الوجود
مشهد يفطر القلوب.. مدير أمن في الكويت يصادف حادث مروري فيتفاجأ بوالدته متوفية
مشهد يفطر القلوب.. مدير أمن في الكويت يصادف حادث مروري فيتفاجأ بوالدته متوفية
وزير خارجية تركيا يتصل بنظيره المصري بعد أنباء عن وقف التواصل
وزير خارجية تركيا يتصل بنظيره المصري بعد أنباء عن وقف التواصل
الشرطة الإسرائيلية "تضرب" نائبا في الكنيست
الشرطة الإسرائيلية "تضرب" نائبا في الكنيست
الديوان الملكي الاردني : الامير حمزة يؤكد التزامه بنهج الاسرة الهاشمية
الديوان الملكي الاردني : الامير حمزة يؤكد التزامه بنهج الاسرة الهاشمية
حذت حذو سابقتها.. إدارة بايدن تمتنع عن وصف الضفة الغربية بالأراضي المحتلة
حذت حذو سابقتها.. إدارة بايدن تمتنع عن وصف الضفة الغربية بالأراضي المحتلة
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :

اضف تعليق

مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

«البداد» تستثمر مليار درهم اماراتي للتوسع في الأردن وشمال إفريقيا


اقرأ المزيد