Date : 20,09,2021, Time : 05:15:13 AM
3050 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأحد 04 صفر 1443هـ - 12 سبتمبر 2021م 04:51 م

ستة أسرى إداريين يواصلون معركة “الأمعاء الخاوية”.. والسجون تستعد لـ”ثورة” ضد السجان

ستة أسرى إداريين يواصلون معركة “الأمعاء الخاوية”.. والسجون تستعد لـ”ثورة” ضد السجان
علم فلسطين على واجهة سجن اسرائيلي

جي بي سي نيوز :- بالرغم من عمليات القمع الوحشية التي يتعرض لها الأسرى في سجون الاحتلال، في هذا الوقت، بعد فرار الأسرى الستة، إلا أن ستة آخرين مثلهم يتطلعون للحرية، يواصلون “معركة الأمعاء الخاوية” رفضا لاعتقالهم الإداري، بالرغم من تدهور أوضاعهم الصحية بشكل خطير، فيما يستعد باقي الأسرى المشاركة بدءا من يوم الجمعة المقبلة، في فعاليات احتجاجية ضد إدارة السجون، تبدأ بدخول الكثير منهم في الإضراب المفتوح عن الطعام، والتمرد على قرارات إدارة السجون.

إضراب الإداريين
والأسرى المضربين هم: كايد الفسفوس مضرب منذ 60 يوما، ومقداد القواسمة مضرب منذ 53 يوما، وعلاء الأعرج مضرب منذ 35 يوما، ورايق بشارات مضرب منذ 22 يوما، وهشام أبو هواش مضرب منذ 27 يوما، وشادي أبو عكر مضرب منذ 19 يوما.

وأفاد المستشار الإعلامي لهيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه، بأن الأسرى يعانون أوضاعا صحية صعبة من أوجاع، ونقص في الوزن وكمية الأملاح والسوائل بالجسم، وإعياء وانهاك شديدين، مشيرا إلى أن الهيئة تقدمت بعدة التماسات من أجل السماح لمحامي الهيئة بزيارتهم، دون استجابة لهذه المطالب.

وكانت الهيئة ذكرت أن الأسير بشارات (45 عاما) يمر بوضع صحي صعب، كونه مبتور اليدين منذ عام 2002، إضافة إلى ذلك فقد خسر من وزنه ما يقارب (17) كغم منذ شروعه بالإضراب.

كذلك شهدت الأيام الماضية تدهور الوضع الصحي للأسير، مقداد القواسمة، حيث نقلت إدارة سجون الاحتلال هذا الأسير إلى مستشفى ’كابلان’ الإسرائيلي بعد تدهور وضعه الصحي، وأعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، تراجع الحالة الصحية للأسير المضرب الأعرج، حيث زاد وضعه سوء، وبات يعاني من أوجاع شديدة بالمعدة والجهاز الهضمي، إلى جانب صداع مستمر، وضعف عام بالجسم خاصة في قدمه اليسرى التي أصبح لا يستطيع الوقوف عليها، وقد خسر من وزنه أكثر من 30 كغم.

وناشدت الهيئة المجتمع الدولي ومؤسساته التدخل العاجل لإطلاق سراح الأسرى المضربين، ووضع حد لسياسة الاعتقال الإداري التي تنتهجها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق الأسرى الفلسطينيين، حيث حولت حياتهم وحياة أسرهم لعقاب حقيقي يدفعون ثمنه كل يوم.

كما حذر نادي الأسير من تصاعد المخاطر على حياة الأسرى الستة المضربين، احتجاجا على اعتقالهم الإداري، مشيرا إلى لجوء نحو 50 أسيرا فلسطينيا للإضراب عن الطعام منذ مطلع العام الجاري، ضد الاعتقال الإداري، فيما يبلغ عدد الأسرى الإداريين في سجون الاحتلال نحو 550 أسيرا، من بينهم أسيرة و4 أطفال.

وقد تقدمت هيئة شؤون الأسرى عبر طاقمها القانوني بالتماس لما تسمى محكمة “اللد” المركزية، وذلك للضغط على إدارة سجون الاحتلال للسماح لمحامي الهيئة بزيارة الأسيرين المضربين كايد الفسفوس ومقداد القواسمة، وأوضحت الهيئة في بيان صحافي، أن سلطات الاحتلال تماطل منذ أسبوعين بمنح تصاريح للطاقم القانوني العامل بالهيئة لزيارة كلا الأسيرين المضربين.

ويلجأ الأسرى لخوض “معارك الأمعاء الخاوية” بالإضراب المفتوح عن الطعام، رغم أنهم يتعرضون خلال فترة الإضراب التي امتد بعضها لأشهر طويلة، إلى عمليات قمع من الاحلال وعزل انفرادي، يطال أجسادهم المريضة، ونحج الكثير من الأسرى الإداريين في مرات سابقة في إرغام إدارة سجون الاحتلال على تلبية مطالبهم، بعدما حصلوا على قرارات بإطلاق سراحهم.

والاعتقال الإداري يتم من خلال إصدار قرار من قبل ضابط إسرائيلي كبير، ولا توجه خلاله أي تهمة للمعتقل، بزعم أنها “تهم سرية”، ولا يطلع محامي الأسير الإداري على التهم المزعومة، وفي أغلب الأحيان، يقوم الاحتلال بتمديد فترة الاعتقال الإداري، في اليوم المخصص لإطلاق سراح الأسير الفلسطيني.

ثورة السجون
وجاء ذلك في الوقت الذي يستعد فيه الأسرى في كافة السجون للقيام بـ”ثورة” جديدة ضد السجان، رفضا للإجراءات العقابية الأخيرة التي تعرضوا لها، بعد هروب الأسرى الستة من سجن “جلبوع”، والتي تمثلت في وصع العديد منهم في زنازين العزل، ونقل آخرين لسحون أخرى، وتقليص وقت الفورة وإعلاق الكنتينا، علاوة لعمليات تنكيل أخرى.

وتقرر أن يبدأ الأسرى الجمعة المقبلة، برنامج التصعيد ضد سلطات السجون، وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في بيان لها، “إن الحركة الأسيرة أجمعت على رفع راية التحدي، ولن تقبل باستمرار الهجمة بحق الأسرى، للهروب من الفشل الأمني الإسرائيلي في سجن “جلبوع”، عقب تمكن 6 أسرى من تحرير أنفسهم”، لافتة إلى أن التصعيد سيبدأ الجمعة بعدم التعامل مع إدارة سجون الاحتلال، والتمرد على قوانينها، ودخول دفعة أولى من قادة الحركة الأسيرة في إضراب مفتوح عن الطعام، سيتصاعد بشكل يومي، وأشارت الهيئة إلى أن الأوضاع داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي مقلقة، مبينة أن حجم الاعتداءات على الأسرى “كبير ولا يطاق”.

أما نادي الأسير، فقد أكد أن الأسرى ماضون في مواجهتهم المفتوحة رفضا للإجراءات “العقابية” والتنكيلية المضاعفة التي تنفذها إدارة السجون بحقهم، مشيرا إلى أن استمرار هذه الخطوة مرهون برد إدارة السجون على مطالبهم، وأبرزها إلغاء العقوبات والتضييقات التي فرضت عليهم، ووقف عمليات الاقتحام والتنكيل المضاعفة بحقّهم.

وقالت جمعية واعد للأسرى، إن إعادة الاحتلال الإسرائيلي سياسة العزل الإنفرادي بحق الأسرى سيحول السجون لـ”ميادين مواجهة مفتوحة”.

وقالت قيادة الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال، في ردها على ما يجري “إن معركة الحق ومعركة الدفاع عن الكرامة قد بدأت وستشهد الأيام القادمة ذروة هذه المعركة للوصول إلى ما هو استراتيجي”.

وفي السياق، حملت منظمة التحرير الفلسطينية، حكومة الاحتلال الإسرائيلي، المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى وسلامتهم، الذين يتعرضون لأبشع أنواع التنكيل الإجرامية في سجونها، وقال عضو اللجنة التنفيذية أحمد التميمي “إن الشرائع والقوانين الدولية تعتبرهم أسرى حرب، وإن الاحتلال غير شرعي، وما يترتب على ذلك من حقهم في مقاومته والحرية من أسره”، مطالبا المجتمع الدولي وهيئاته كافة مطالبون بالوقوف عند مسؤولياتهم تجاه القوانين والاتفاقيات التي توافقوا عليها وتبنوها، مشيدا بالأسرى الستة الذين حرروا أنفسهم من سجون الاحتلال وحطموا، ووجهوا له ضربة حق بوجه باطل، وقال “إعادة اعتقالهم لن تغير بالواقع شيئا، فصورة هذا الاحتلال تحطمت ولن يستطيع ترميمها مهما فعل أو قتل أو اعتقل”.

وطالبت حركة فتح مؤسسات المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية بالتدخل لتوفير الحماية للأسرى داخل سجون إسرائيل ولوقف “الهجمة الاحتلالية” التي تمارس عليهم.

تحذيرات حقوقية
من جهته قال مركز حماية لحقوق الإنسان، إنّه وجّه رسالة إلى رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في فلسطين إليس دوبوف حول إعادة اعتقال قوات الاحتلال الإسرائيلي لأربعة أسرى انتزعوا حرّيتهم من معتقل “جلبوع”، وأكد أن السياسة التي تنتهجها قوات الاحتلال في تعاملها مع الأسرى “تجعلهم يسعون ويفكرون باسترداد حريتهم بكافة الوسائل حتى لو عبر طريق الهروب”، مطالبا اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالقيام بدورها المنوط بها في ضمان عدم تعريض من أعيد اعتقالهم لعقوبات أشد من العقوبات التي كانوا قد تلقوها، أو اعتبار محاولة الهروب ظرفًا مشددًا للعقوبة كما طالب المركز بالضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي من أجل إلزامها باحترام أحكام وقواعد القانون الدولي الإنساني وتحديداً أحكام اتفاقيتي جنيف الثالثة والرابعة.

كذلك جذرت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان “ديوان المظالم” من خطورة الأوضاع في الأرض الفلسطينية المحتلة، وحالة التوتر الشديدة داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، وحملت مصلحة السجون المسؤولية عن التصعيد بفرض إجراءاتها القمعية العقابية الانتقامية، أو التهديد بفرض المزيد منها بحق الأسرى الفلسطينيين العزل في سجونها.

وشددت الهيئة على أن هذه الإجراءات العقابية وغيرها، والتي تشكل انتهاكاً لمبادئ القانون الدولي الإنساني، دفعت الأسرى الفلسطينيين للاحتجاج على تلك الممارسات التعسفية والتنكيل بهم، لافتة إلى أنه إمعاناً بإجراءاتها المخالفة لمبادئ القانون الدولي الإنساني، قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بحملات “اعتقال تعسفية”، وحملت الهيئة دولة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة جميع الأسرى الفلسطينيين.

جدير ذكره أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي، لا تزال ترفض السماح للمحامين بلقاء الأسرى الأربعة الذين اعتقلوا بعد فرارهم من سجن “جلبوع”، حيث لا تزال تواصل اعتقالهم في زنازين سجن “الجلمة”، بعد أن مددت اعتقالهم لتسعة أيام.

وقد تعهد أبو عبيدة الناطق باسم كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، بأن يتم وضع أسماء هؤلاء الأسرى في صفقة تبادل الأسرى القادمة، وأشار إلى أن وأشار إلى أن هذه عملية هروبهم “أظهرت من جديد هشاشة نظرية أمن العدو التي تسقط في كل مرة تحت أقدام أبناء شعبنا وإرادتهم”.

القدس العربي 




مواضيع ساخنة اخرى

مجموعة السبع: طالبان ستحاسب على أفعالها
مجموعة السبع: طالبان ستحاسب على أفعالها
أفغانستان.. ضبط الأمن بمطار كابل وتفرقة الحشود واستئناف الرحلات
أفغانستان.. ضبط الأمن بمطار كابل وتفرقة الحشود واستئناف الرحلات
صادم.. سقوط أفغان من طائرة إجلاء أمريكية بعد إقلاعها (شاهد)
صادم.. سقوط أفغان من طائرة إجلاء أمريكية بعد إقلاعها (شاهد)
فرنسا تدعو لتعيين رئيس وزراء في تونس "بسرعة"
فرنسا تدعو لتعيين رئيس وزراء في تونس "بسرعة"
مصر .. الأمن يبحث عن "فتاة الهوهوز"
مصر .. الأمن يبحث عن "فتاة الهوهوز"
إيران: لن نفاوض على ما هو أبعد من النووي
إيران: لن نفاوض على ما هو أبعد من النووي
القرصنة الإلكترونية: هجوم إلكتروني "موسع" يطال نحو 200 شركة أمريكية
القرصنة الإلكترونية: هجوم إلكتروني "موسع" يطال نحو 200 شركة أمريكية
الطريقة الصحيحة لإنقاص الوزن.. نصيحة من خبير روسي
الطريقة الصحيحة لإنقاص الوزن.. نصيحة من خبير روسي
مستوطنون يدعون لاقتحام الأقصى غدا ومقدسيون يتوعدون
مستوطنون يدعون لاقتحام الأقصى غدا ومقدسيون يتوعدون
بايدن: لا سلام إلى أن تعترف منطقة الشرق الأوسط بحق إسرائيل في الوجود
بايدن: لا سلام إلى أن تعترف منطقة الشرق الأوسط بحق إسرائيل في الوجود
مشهد يفطر القلوب.. مدير أمن في الكويت يصادف حادث مروري فيتفاجأ بوالدته متوفية
مشهد يفطر القلوب.. مدير أمن في الكويت يصادف حادث مروري فيتفاجأ بوالدته متوفية
وزير خارجية تركيا يتصل بنظيره المصري بعد أنباء عن وقف التواصل
وزير خارجية تركيا يتصل بنظيره المصري بعد أنباء عن وقف التواصل
الشرطة الإسرائيلية "تضرب" نائبا في الكنيست
الشرطة الإسرائيلية "تضرب" نائبا في الكنيست
الديوان الملكي الاردني : الامير حمزة يؤكد التزامه بنهج الاسرة الهاشمية
الديوان الملكي الاردني : الامير حمزة يؤكد التزامه بنهج الاسرة الهاشمية
حذت حذو سابقتها.. إدارة بايدن تمتنع عن وصف الضفة الغربية بالأراضي المحتلة
حذت حذو سابقتها.. إدارة بايدن تمتنع عن وصف الضفة الغربية بالأراضي المحتلة
الاتحاد الأوروبي: تعيين مبعوثاً إلى ليبيا خلال الأيام القادمة
الاتحاد الأوروبي: تعيين مبعوثاً إلى ليبيا خلال الأيام القادمة
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

سلطنة عمان تكشف عن "مساع" جارية لوقف إطلاق النار باليمن


اقرأ المزيد