Date : 21,09,2021, Time : 05:04:31 PM
3746 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الثلاثاء 29 محرم 1443هـ - 07 سبتمبر 2021م 12:15 ص

هذه هي خطة طالبان لحكم أفغانستان.. تحقيق الأمن وتأمين كل البلاد

هذه هي خطة طالبان لحكم أفغانستان.. تحقيق الأمن وتأمين كل البلاد
نيوزويك

في مقابلة أجرتها مجلة “نيوزويك” مع أنس حقاني، أحد قادة حركة طالبان، قال إن الحركة تريد تأمين أفغانستان والحصول على اعتراف العالم.

وقالت المجلة إن حقاني أشرك المجلة خطة حركته بما في ذلك تأمين وادي بانجشير الذي أعلنت الحركة يوم الإثنين عن سيطرتها عليه بشكل كامل. وأنس هو ابن جلال حقاني وشقيق سراج الدين حقاني، الذي يشغل منصب نائب رئيس الحركة وزعيم شبكة حقاني في أفغانستان وباكستان. وهي مصنفة على قائمة الجماعات الإرهابية الأمريكية. وقال أنس حقاني إن الإمارة الإسلامية في أفغانستان، وجدت نفسها بعد 20 عاما من القتال، مسؤولة عن إدارة البلاد.

ومن بين الأمور التي ستعرضها الحكومة الجديدة من أجل الحصول على دعم السكان توفير مناخ آمن نسبيا غير الذي تعودوا عليه سنوات الاضطرابات. وأخبر حقاني المجلة “الأمان في الإسلام يحتل مرتبة عظيمة” و”من أهم مهام الإمارة الإسلامية هو توفير الأمن والاستقرار لكل مواطنيها وتوفير الأمن لكل الأهداف الأساسية للإمارة الإسلامية”. وأضاف “عندما أعلن عن تأسيس حركة طالبان قبل ربع قرن من الزمان، كان أهم أهدافها هو توفير الأمن للمواطنين ولممتلكاتهم وشرفهم وحياتهم”.

واعتبر أن “توفير الأمن هو واحد من الإنجازات التاريخية للإمارة الإسلامية في الأماكن التي خضعت لسيطرتها أثناء الاحتلال”. لكنه اعترف أن المهمة صعبة.

وعلق قائلا “الإمارة الإسلامية واعية للتحديات الضخمة التي تواجه في مجال الأمن”، و”لكن بقدرة الله وتجربتها في هذا المجال والقدرات المتوفرة لها وتعاون الشعب الأفغاني معها فستتجاوز كل العقبات وما ستواجه من مصاعب في هذا المجال”.

ويوجد في أفغانستان طيف من حركات المجاهدين والجماعات المتشددة التي شارك بعضها في مواجهة الاتحاد السوفييتي الذي احتل البلاد، إلى جانب الحركات الجهادية التي ظهرت فيما بعد مثل القاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية- ولاية خراسان، وهو التنظيم الذي نفذ تفجيرا أثناء الانسحاب الأمريكي من أفغانستان في الأسابيع الأخيرة. ولكن حقاني أكد أن أي حركة تعرض الأمة للخطر سيتم التعامل معها بطريقة مناسبة وقال “لن تتسامح الإمارة الإسلامية مع أي طرف يخرب أمن واستقرار البلد”. و”لدينا بقدرة الله الخبرة والتجربة التي نستطيع استخدامها وكل القدرات والوسائل التي اكتسبناها من المحتلين والنظام في كابول”.

ولكن التحدي الأكبر الذي يواجه حكم طالبان في أفغانستان نابع ليس من الجهاديين. وهو عدو معروف لديها ويتكون من مجموعات من المقاتلين الذين يرفعون علم المقاومة في وداي بانجشير الذي ظل خارج سيطرتها عندما حكمت البلاد في التسعينات من القرن الماضي. وأطلقت الحركة على اسمها جبهة المقاومة الوطنية بقيادة أمر الله صالح، نائب الرئيس الهارب، أشرف غني، إلى جانب أحمد مسعود نجل العسكري المعروف أحمد شاه مسعود الذي اغتالته القاعدة قبل هجمات 9/11 بيومين.

وكان حقاني يتحدث قبل سيطرة حركته على الوادي حيث قال إن السيطرة على المقاومة هي مسألة وقت من خلال الدبلوماسية أو القوة كما حدث في بقية مناطق أفغانستان الأخرى حيث اجتاحت الحركة البلاد في أقل من أسبوعين نظرا لعدم وجود مقاومة تذكر لها.

وقال حقاني “نجحت الإمارة الإسلامية بتوسيع سيطرتها وتأثيرها على أفغانستان بقدرة الله، ولا يوجد إلا جيب واحد في بانجشير” الذي تحاصره قوات الإمارة الإسلامية التي تريد حل الأزمة بطريقة سلمية. وأضاف “مع أن الإمارة الإسلامية تفضل حلا سلميا وتجنب سفك الدماء وطي صفحة الماضي وأعلنت عن عفو في هذا السياق، لكنها لن تقبل بأي ظرف بقاء منطقة خارج سيطرتها داخل أفغانستان”.

وأشارت المجلة لتصريحات من المقاومة وطالبان عبر فيها كل طرف عن ثقته بحزم المعركة لصالحه، لكن التقارير حتى يوم الأحد كانت تشير لتقدم طالبان، رغم رفض صالح ومسعود لها. وحاولت المقاومة دعوة القوى الدولية لدعمها إلا أن القوى الحريصة على أن تكون لها حصة في البلاد أعادت تركيز أولوياتها باتجاه التعامل مع طالبان التي أصبحت القوة الفعلية في البلاد.

ورغم اعتراف كل الدول في العالم بما فيها الولايات المتحدة بهذا الواقع إلا أن أيا منها لم يمنحها بعد اعترافا دبلوماسيا. وفي المرة الأخيرة التي حكمت فيها طالبان أفغانستان فلم تحظ إلا باعتراف ثلاث دول: الإمارات العربية المتحدة وباكستان والسعودية، فيما دعمت بقية الدول الأخرى مثل الهند وطاجيكستان وإيران وأوزبكستان التحالف الشمالي المعارض.

واليوم بات عدد من الدول التي دعمت هذا التحالف في وضع مختلف، فهي تحاول الاتصال مع حركة طالبان التي تحاول تخفيف المخاوف من عدم سماحها لجماعات مثل القاعدة العمل من داخل أراضيها وكذا التأكيد على احترامها لحقوق الإنسان وبخاصة النساء والأقليات الأخرى. ولعل الشريك الأكثر اهتماما هي الصين الراغبة برؤية الحركة ملتزمة بوعودها لوقف الإرهاب الدولي. وتحدث حقاني “أعلنت الإمارة الإسلامية عن استعدادها لبناء علاقات طبيعية مع كل الدول تقوم على الاحترام المتبادل وعدم التدخل في شؤون الآخرين”.

ويعتقد حقاني أن الإستراتيجية نجحت “لقد حصلنا على رسائل من عدة دول إيجابية بالإمارة من الدول القريبة والبعيدة” و”نحن نقدر هذه الرسائل وسنتصرف بناء عليها”.

نيوزويك




مواضيع ساخنة اخرى

مجموعة السبع: طالبان ستحاسب على أفعالها
مجموعة السبع: طالبان ستحاسب على أفعالها
أفغانستان.. ضبط الأمن بمطار كابل وتفرقة الحشود واستئناف الرحلات
أفغانستان.. ضبط الأمن بمطار كابل وتفرقة الحشود واستئناف الرحلات
صادم.. سقوط أفغان من طائرة إجلاء أمريكية بعد إقلاعها (شاهد)
صادم.. سقوط أفغان من طائرة إجلاء أمريكية بعد إقلاعها (شاهد)
فرنسا تدعو لتعيين رئيس وزراء في تونس "بسرعة"
فرنسا تدعو لتعيين رئيس وزراء في تونس "بسرعة"
مصر .. الأمن يبحث عن "فتاة الهوهوز"
مصر .. الأمن يبحث عن "فتاة الهوهوز"
إيران: لن نفاوض على ما هو أبعد من النووي
إيران: لن نفاوض على ما هو أبعد من النووي
القرصنة الإلكترونية: هجوم إلكتروني "موسع" يطال نحو 200 شركة أمريكية
القرصنة الإلكترونية: هجوم إلكتروني "موسع" يطال نحو 200 شركة أمريكية
الطريقة الصحيحة لإنقاص الوزن.. نصيحة من خبير روسي
الطريقة الصحيحة لإنقاص الوزن.. نصيحة من خبير روسي
مستوطنون يدعون لاقتحام الأقصى غدا ومقدسيون يتوعدون
مستوطنون يدعون لاقتحام الأقصى غدا ومقدسيون يتوعدون
بايدن: لا سلام إلى أن تعترف منطقة الشرق الأوسط بحق إسرائيل في الوجود
بايدن: لا سلام إلى أن تعترف منطقة الشرق الأوسط بحق إسرائيل في الوجود
مشهد يفطر القلوب.. مدير أمن في الكويت يصادف حادث مروري فيتفاجأ بوالدته متوفية
مشهد يفطر القلوب.. مدير أمن في الكويت يصادف حادث مروري فيتفاجأ بوالدته متوفية
وزير خارجية تركيا يتصل بنظيره المصري بعد أنباء عن وقف التواصل
وزير خارجية تركيا يتصل بنظيره المصري بعد أنباء عن وقف التواصل
الشرطة الإسرائيلية "تضرب" نائبا في الكنيست
الشرطة الإسرائيلية "تضرب" نائبا في الكنيست
الديوان الملكي الاردني : الامير حمزة يؤكد التزامه بنهج الاسرة الهاشمية
الديوان الملكي الاردني : الامير حمزة يؤكد التزامه بنهج الاسرة الهاشمية
حذت حذو سابقتها.. إدارة بايدن تمتنع عن وصف الضفة الغربية بالأراضي المحتلة
حذت حذو سابقتها.. إدارة بايدن تمتنع عن وصف الضفة الغربية بالأراضي المحتلة
الاتحاد الأوروبي: تعيين مبعوثاً إلى ليبيا خلال الأيام القادمة
الاتحاد الأوروبي: تعيين مبعوثاً إلى ليبيا خلال الأيام القادمة
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

الحوثيون يسيطرون على مواقع في شبوة


اقرأ المزيد