Date : 26,09,2021, Time : 09:38:08 AM
3688 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الثلاثاء 24 ذو الحجة 1442هـ - 03 أغسطس 2021م 12:37 ص

مبادرة المغرب تجاه الجزائر ودور المثقف

مبادرة المغرب تجاه الجزائر ودور المثقف
حسين مجدوبي

وجه العاهل المغربي الملك محمد السادس ليلة السبت الماضي، بمناسبة عيد العرش، دعوة إلى الجزائر لتجاوز مرحلة التوتر نحو مرحلة التعاون بين البلدين ولما فيه خير للشعبين، وهناك انتظارات لمعرفة رد الجانب الجزائري. ومهما كان الرد، توجد ظاهرة مقلقة وهي عزوف مثقفي البلدين عن المشاركة في النقاش لتطوير العلاقات الثنائية بسبب أجواء محاكم التفتيش السائدة باسم الوطنية.
وهذه ليست المرة الأولى التي يتوجه فيها الملك بنداء إلى الجانب الجزائري، وإنْ كان هذه المرة بشكل أعمق خاصة من أجل فتح الحدود التي تبقى ضمن الحدود المغلقة القليلة جدا في العالم لأسباب سياسية، وقد تكون الوحيدة رفقة الحدود المغلقة بين كوريا الشمالية والجنوبية. نعم، وتبقى أطول حدود برية مغلقة في العالم، بهذا ضمن النظامين هذه الميزة في كتاب غينيس للأرقام القياسية.
جاء إغلاق الحدود في ظروف شائكة سنة 1994 هيمنت عليها الحرب الأهلية غير المعلنة في الجزائر، وساد قلق كبير في الرباط من انتقال عدوى الإرهاب بعدما تعرض فندق في مراكش لعملية إرهابية خلفت قتلى في صفوف السياح. وكان القرار الخاطئ الذي اتخذه المغرب بفرض التأشيرة على الجزائريين وردت الجزائر بإغلاق الحدود البرية ثم اشتراطها اعتذارا مغربيا يصل إلى الإذلال لإعادة فتحها. ورحل عن هذا العالم السياسيون الذين اتخذوا القرار أو ردوا عليه سواء من الجانب المغربي أو الجزائري، ومرت 27 سنة، أي جيل بالكامل، حيث شهد العالم تغيرات كبرى من اعتداءات 11 سبتمبر/ايلول وحرب العراق والربيع العربي وبزوغ قوة الصين وانتقال العالم إلى الإنترنت، لكن الحدود بين البلدين بقيت مغلقة.
هذا الوضع يبرز مدى العناد المسيطر على القيادة السياسية في البلدين من جهة، ثم العداء الذي تتم تغذيته باستمرار من جهة أخرى. ورغم التنافس بين الصين وأمريكا على زعامة العالم لا توجد في صحافتيهما هجمات بشكل يومي مثل الهجمات الموجودة في صحافة معينة في البلدين، الجزائر والمغرب، وتشتغل بحماس منذ سنوات طويلة، مبرزة كل ما هو سلبي وتعزز جدارا من الخوف من الطرف الآخر.
تأتي مبادرة المغرب في وقت تجتاز فيه العلاقات امتحانا صعبا بسبب تراكم المشاكل، فالجزائر تشتكي من تجسس المغرب عليها بواسطة بيغاسوس وتتهم الرباط بتهديد وحدتها بعدما دفعت الدبلوماسية المغربية نحو تأييد مطالب ساكنة منطقة القبايل بتقرير المصير، وإجراء مناورات عسكرية مع دول أجنبية تفترض استهداف الجزائر مستقبلا.

من جانبه، ينظر المغرب بعين الريبة إلى التمركز العسكري الجزائري غير المبرر على الحدود المشتركة والدعم العسكري القوي للبوليساريو، واختزال عودة الجزائر إلى افريقيا في شعار «مواجهة المغرب» وكيف تجعل العقيدة العسكرية من المغرب العدو الرئيسي.
الجزائر الرسمية تلتزم الصمت تجاه المبادرة المغربية، ويسيطر حذر شديد على صناع القرار في هذا البلد المغاربي، ويستفاد من الصحافة الموالية للنظام الحاكم اعتقاد الأخير أن خطوة المغرب قد تكون نتيجة ما يعتبر العزلة التي يعيشها بسبب تناسل أزماته مع دول رئيسية مثل اسبانيا والمانيا ومؤخرا فرنسا إثر كشف ملف بيغاسوس ثم الولايات المتحدة بسبب ملف الصحافيين المعتقلين مثل سليمان الريسوني التي انتقدت واشنطن الحكم عليه.
إلى جانب السياسي وتعقيداته، المؤسف في مستوى الخطورة في العلاقات بين المغرب والجزائر هو موقف غالبية المثقفين المتخاذلة وغير المشرفة. لقد انقسم المثقفون المغاربة والجزائريون إلى قسمين يفاقمان التوتر بطريقة مباشرة أو غير مباشرة. قسم ينخرط في الحرب الكلامية ويبدع في مهاجمة الطرف الآخر، وأصبح الشغل الشاغل لبعضهم هو تضخيم الهفوات بل واختراعها للتقليل من هذا البلد أو ذاك. وطرف يلتزم الصمت ولا يبادر بالنقاش التوجيهي لتصحيح الانزلاق خوفا من اتهامه بقلة الوطنية أو إلصاق تهمة «الخيانة». إذ أصبحت تهمة «العمالة لعسكر الجزائر» أو «العمالة للمخزن المغربي» جاهزة لإحالة كل من نادى بالحوار على محكمة التفتيش في انتظار نبذه مجتمعيا وسياسيا وثقافيا. وتعد تهمة العمالة للآخر ظاهرة متعارف عليها في العلاقات الدولية وخاصة في الدول التي تفتقر للديمقراطية، وتوظف الأنظمة الحاكمة مفهوم «الوطنية « كسيف ديموقليس، لكنه في حالة المغرب والجزائر تأخذ هذه الظاهرة شكلا مقلقا مقارنة مع باقي دول العالم، وأصبحت حالة مرضية ونفسية تتطلب علاجا سيطول في الزمن.
بعد مبادرة الملك نحو الجزائر، تحول مثقفون وإعلاميون إلى ما يتجاوز انتقاد الجزائر، نحو السب والقذف إلى المناداة بالحوار والتشديد عليه، وتغيروا بدرجة كونية من مجرة إلى أخرى مما أثار سخرية الكثير في وسائل التواصل الاجتماعي. وكان صمت القيادة السياسية الجزائرية تجاه المبادرة المغربية، وهو ما يعني التحفظ والميل إلى الرفض، مؤشرا واضحا لكي تستمر بعض الصحف الجزائرية في التعاطي بالسب والقذف مع هذه المبادرة دون أدنى تحليل منطقي، إذ تغيب الاستقلالية بشكل ملفت وصارخ في الحالتين.
لا تحتاج العلاقات بين المغرب والجزائر فقط إلى فتح الحدود البرية بل تحتاج إلى تكسير وتدمير جدار الصمت وجدار الخوف والجدار النفسي الذي جرى تشييده طيلة العقود الأخيرة ويجعل شعارات الجوار والقواسم المشتركة مجرد سحابة صيف. إن أخطر ما في العلاقات الدولية هو تراكم الحقد وتغذية مشاعر العداء نحو دولة وشعب.
مبادرة ملك المغرب مبادرة بدون أوكسجين، فالفاعل السياسي عاجز عن الاستجابة الحقيقية، والمثقف في البلدين إما انخرط في جوقة العداء أكثر من النقد البناء أو يلتزم الصمت خوفا من محاكم التفتيش التي توظف الوطنية كسيف ديموقليس.

القدس العربي 




مواضيع ساخنة اخرى

مجموعة السبع: طالبان ستحاسب على أفعالها
مجموعة السبع: طالبان ستحاسب على أفعالها
أفغانستان.. ضبط الأمن بمطار كابل وتفرقة الحشود واستئناف الرحلات
أفغانستان.. ضبط الأمن بمطار كابل وتفرقة الحشود واستئناف الرحلات
صادم.. سقوط أفغان من طائرة إجلاء أمريكية بعد إقلاعها (شاهد)
صادم.. سقوط أفغان من طائرة إجلاء أمريكية بعد إقلاعها (شاهد)
فرنسا تدعو لتعيين رئيس وزراء في تونس "بسرعة"
فرنسا تدعو لتعيين رئيس وزراء في تونس "بسرعة"
مصر .. الأمن يبحث عن "فتاة الهوهوز"
مصر .. الأمن يبحث عن "فتاة الهوهوز"
إيران: لن نفاوض على ما هو أبعد من النووي
إيران: لن نفاوض على ما هو أبعد من النووي
القرصنة الإلكترونية: هجوم إلكتروني "موسع" يطال نحو 200 شركة أمريكية
القرصنة الإلكترونية: هجوم إلكتروني "موسع" يطال نحو 200 شركة أمريكية
الطريقة الصحيحة لإنقاص الوزن.. نصيحة من خبير روسي
الطريقة الصحيحة لإنقاص الوزن.. نصيحة من خبير روسي
مستوطنون يدعون لاقتحام الأقصى غدا ومقدسيون يتوعدون
مستوطنون يدعون لاقتحام الأقصى غدا ومقدسيون يتوعدون
بايدن: لا سلام إلى أن تعترف منطقة الشرق الأوسط بحق إسرائيل في الوجود
بايدن: لا سلام إلى أن تعترف منطقة الشرق الأوسط بحق إسرائيل في الوجود
مشهد يفطر القلوب.. مدير أمن في الكويت يصادف حادث مروري فيتفاجأ بوالدته متوفية
مشهد يفطر القلوب.. مدير أمن في الكويت يصادف حادث مروري فيتفاجأ بوالدته متوفية
وزير خارجية تركيا يتصل بنظيره المصري بعد أنباء عن وقف التواصل
وزير خارجية تركيا يتصل بنظيره المصري بعد أنباء عن وقف التواصل
الشرطة الإسرائيلية "تضرب" نائبا في الكنيست
الشرطة الإسرائيلية "تضرب" نائبا في الكنيست
الديوان الملكي الاردني : الامير حمزة يؤكد التزامه بنهج الاسرة الهاشمية
الديوان الملكي الاردني : الامير حمزة يؤكد التزامه بنهج الاسرة الهاشمية
حذت حذو سابقتها.. إدارة بايدن تمتنع عن وصف الضفة الغربية بالأراضي المحتلة
حذت حذو سابقتها.. إدارة بايدن تمتنع عن وصف الضفة الغربية بالأراضي المحتلة
الاتحاد الأوروبي: تعيين مبعوثاً إلى ليبيا خلال الأيام القادمة
الاتحاد الأوروبي: تعيين مبعوثاً إلى ليبيا خلال الأيام القادمة
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

السودان: "المهنيين" يدعو للنزول للشارع وتسليم السلطة للمدنيين


اقرأ المزيد