Date : 31,07,2021, Time : 12:50:23 PM
5965 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأربعاء 04 ذو الحجة 1442هـ - 14 يوليو 2021م 12:22 ص

ماذا ستفعل أمريكا بسفارتها في كابول مع تقدم طالبان واقترابها من العاصمة؟

ماذا ستفعل أمريكا بسفارتها في كابول مع تقدم طالبان واقترابها من العاصمة؟
نيويورك تايمز

قالت لارا جيكس في تقرير نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” إن إدارة الرئيس جوزيف بايدن مصممة على بقاءٍ دبلوماسيٍ في كابول برغم المكاسب التي حقتها حركة طالبان.

فالتقدم السريع لطالبان في معظم أنحاء أفغانستان، أثار المخاوف في واشنطن من دخول مقاتلي الحركة إلى العاصمة كابول، مما سيجبر الحكومة الأمريكية على إخلاء السفارة هناك، لكن الدبلوماسيين الذي خرجوا من إغلاق دام شهرا بسبب فيروس كورونا عادوا للعمل بشكل اعتيادي.

وبدأت السفارة الأسبوع الماضي العمل على إصدار تأشيرات الهجرة للمترجمين الأفغان وغيرهم ممن عملوا مع الحكومة الأمريكية، مع اقتراب الحرب التي مضى عليها 20 عاما من نهايتها. ومن يوم الأحد، تخطط السفارة لمقابلة 200 متقدم بطلبات هجرة كل يوم. وسيُسمح للدبلوماسيين الذي عادوا للعمل في مكاتبهم بالخروج من مجمع السفارة الضخم وإجراء مقابلات في المحور الدولي بالعاصمة. وسيصل فريق جديد من الدبلوماسيين إلى السفارة للعمل فيها لمدة عام.

وقال سكوت وينهولد، المساعد الأبرز في السفارة: “جاءني البعض وسألني: هل سأحافظ على عملي؟ وهل يجب علي الاستمرار بالقدوم إلى هنا؟”. وأضاف: “نرغب وبشكل كامل في الحافظ على السفارة هناك مفتوحة”. وستغادر معظم القوات الأمريكية أفغانستان الشهرَ المقبل، فيما تخلى قائدها الجنرال أوستن سكوت ميلر عن منصبه يوم الإثنين. وأثار انسحاب القوات الأمريكية المخاوفَ حول أمن السفارة، وتحدث مسؤولو السفارة عن المخاوف المتزايدة بين الدبلوماسيين الأمريكيين والعاملين فيها. وقال وينهولد إنه سمح للدبلوماسيين الأمريكيين بمغادرة المجمع بدون تعرضهم لعقاب، لكنه لا يعرف أحدا قَبِل العرض. وقال: “قبِل الأشخاص العمل في منصب خطير وصعب، فيما كان يعتبر بالضرورة محور حرب لوقت طويل”. وقال: “من رفع يده وقال: نعم سأخدم، أعتقد أنها نوع من القبول بأن موافقتهم تعني أن هناك مخاطر ولهذا وقّعوا وقبلوا”.

وعندما خرجت القوات الأمريكية من العراق قبل عقد، ظل موظفو الخارجية في السفارة التي تتعرض لهجمات مع القواعد العسكرية الأمريكية في أربيل وغرب الأنبار بشكل مستمر.

ويبدو أن المسؤولين الأمريكيين افترضوا أن استمرار عمل السفارة في كابول سيواجه نفس المشاكل، إلا أن تقدم طالبان أثار الشك في قدرة القوات الأفغانية التي دربتها الولايات المتحدة على منع طالبان من السيطرة على العاصمة. وكان جيمس جيفري، السفير الأمريكي السابق في العراق، مستعدا لإغلاق السفارة ببغداد عندما غادرت القوات عام 2011، لكنها ظلت مفتوحة حتى بعد صعود تنظيم “الدولة” عام 2014 وهجوم الجماعات الشيعية الذي كاد أن يخترق دفاعاتها عام 2019.

وقال جيفري، الجندي السابق الذي قاتل في فيتنام، إن السفارة الأمريكية في كابول يجب أن تكون جاهزة للإجلاء أو تخفيض عدد العاملين فيها. وأضاف: “يجب ألا تواجه سيناريو لا تستطيع فيه إجلاؤهم”، بشكل يعيد منظر عمليات إجلاء السفارة في سايغون عام 1975 بعد سيطرة قوات شمال فيتنام عليها. ففي تلك العملية ساد الذعر وتم إجلاء ما تبقى من الدبلوماسيين الأمريكيين من على سقف السفارة.

وقال جيفري إن مصير السفارة في كابول يعتمد على تفاوض حركة طالبان مع الحكومة الأفغانية والتوصل لتسوية، مع أن تجربة العام الماضي بين الطرفين فشلت. وأضاف جيفري: “يمكنك فحص طالبان لاكتشاف استعدادهم للتفاوض وإن كان هناك وقف إطلاق للنار”. و”عندها ستظل السفارة مفتوحة، وفي حالة بدأت الأمور بالانهيار مثل عام 1975 فعلينا إخراج هؤلاء الرجال”.

ورفض الرئيس بايدن بقوة المقارنة مع فيتنام. وقال الأسبوع الماضي في البيت الأبيض: “لن تكون هناك ظروفا يتم فيها إجلاء الناس من على سقف السفارة من أفغانستان”. وأكد الرئيس أنه راغب بالحفاظ على الوجود الدبلوماسي في أفغانستان: “سنواصل العمل عبر دبلوماسية مصممة والبحث عن سلام واتفاق سلام ينهي كل هذا العنف السخيف”. وتعتبر السفارة الأمريكية واحدة من أضخم السفارات في العالم، وتضخّم عدد العاملين فيها خلال عملية زيادة عدد المدنيين الذي تصادف مع زيادة أعداد القوات الأمريكية في عام 2010.

وتم توسيع المجمّع وأُنفق عليه مئات الملايين من الدولارات، حيث أضيف إليه مكاتب وشقق سكنية للعاملين وبوابات محصنة وجدران واقية من الرصاص وتمتد على 15 فدانا، أي مساحة جزيرة ليبرتي في ميناء نيويورك. ويعمل فيها حوالي 4 آلاف موظف منهم 1400 دبلوماسي أمريكي ومتعهد ومسؤولين يمثلون وكالات الحكومة الأمريكية الأخرى. وتم نقل الموظفين غير الضروريين في نيسان/ أبريل قبل بدء سحب القوات، وهناك خطط تخفيض أخرى في الأفق.

ويقول المسؤولون العسكريون إنهم يتوقعون بقاء 650 جنديا من أجل توفير الحماية للسفارة، وسيتم نشر عدد منهم في مطار كابول الدولي حتى أيلول/ سبتمبر. وتتفاوض إدارة بايدن مع تركيا لكي تتسلم الأمن في المطار بعد خروج القوات الأمريكية والناتو منه.

وقال النائب الجمهوري عن تكساس، مايك ماكول: “بقاء الأسئلة بدون أجوبة حول حماية السفارة والمطار أمر مثير للقلق. يواصل الرئيس وعوده باستمرار الدعم الإنساني لأفغانستان، ولكنك لا تستطيع تقديم الدعم الإنساني بدون سفارة، ولا يمكن الحفاظ على السفارة بدون مطار كابول”.

وأكد بايدن أنه ينسق مع الحلفاء الدوليين لتأمين المطار. وكان واضحا من أنه لا يثق بطالبان التي قال قادتها إنهم يريدون الحصول على شرعية دولية ويثق بقدرة قوات الأمن الأفغانية للدفاع عن البلد. ويرى مايكل أوهالان، من معهد بروكينغز إنه طالبان لو تقدمت نحو العاصمة فلن تستطيع السيطرة عليها بالكامل أو المنطقة الدولية. ولو كان هذا هو الحال فهناك فرصة للحفاظ على السفارة مفتوحة.

وهناك عدد من السفارات الأجنبية تخطط البقاء حتى بعد إكمال الانسحاب الأمريكي. ويخطط الدبلوماسيون الأمريكيون لاستئناف المحادثات مع الحكومة الأفغانية والبعثات الأجنبية الأخرى وممثلي المجتمع الدولي بالإضافة للمنظمات غير الحكومية التي تتلقى 3.9 مليار دولار أمريكي من الدعم منذ عام 2002.

وفي تلك الفترة أرسلت الولايات المتحدة 39 مليار دولار على شكل مساعدات غير عسكرية. وتعهد وزير الخارجية أنتوني بلينكن بالإفراج عن 600 مليون دولار كمساعدات جديدة خصصتها إدارة ترامب في تشرين الثاني/ نوفمبر.

ويرى جيفري ان إغلاق السفارة في كابول سيترك آثارا مدمرة على النظام الذي عملت الولايات المتحدة على تصميمه في كابول على مدى العشرين عاما الماضية، كما سيحدّ من التأثير الأمريكي في التفاوض بين الحكومة الأفغانية وطالبان. وسينظر بقية العالم إلى إغلاق السفارة كهزيمة. وتقول ليزا كيرتيس من مركز الأمن الأمريكي الجديد: “سيشوه هذا سمعة أمريكا الدولية لو لم تستطع الولايات المتحدة الحفاظ على وجودها الدبلوماسي”. وأضافت: “هذا وضع مختلف، وآمل أن تصمد الحكومة في كابول وتعمل الولايات المتحدة ما بوسعها غير بقاء القوات لدعم الحكومة الأفغانية”.

وقال وينهود مستعيدا ما قاله زميل مع المارينز عندما أعيد فتح السفارة عام 2001 بعد إغلاق منذ 1989: “عندما أغلقنا السفارة انتظرنا عقدا لإعادة فتحها”، وأضاف وينهود أن السفارة في كابول “هي عملية ضخمة” فهي عن الالتزام بالتعهدات التي وعدت بها أمريكا الأفغان، وهي عبارة عن مليارات الدولارات من جانب الخارجية وحدها.

نيويورك تايمز




مواضيع ساخنة اخرى

فرنسا تدعو لتعيين رئيس وزراء في تونس "بسرعة"
فرنسا تدعو لتعيين رئيس وزراء في تونس "بسرعة"
مصر .. الأمن يبحث عن "فتاة الهوهوز"
مصر .. الأمن يبحث عن "فتاة الهوهوز"
إيران: لن نفاوض على ما هو أبعد من النووي
إيران: لن نفاوض على ما هو أبعد من النووي
القرصنة الإلكترونية: هجوم إلكتروني "موسع" يطال نحو 200 شركة أمريكية
القرصنة الإلكترونية: هجوم إلكتروني "موسع" يطال نحو 200 شركة أمريكية
الطريقة الصحيحة لإنقاص الوزن.. نصيحة من خبير روسي
الطريقة الصحيحة لإنقاص الوزن.. نصيحة من خبير روسي
مستوطنون يدعون لاقتحام الأقصى غدا ومقدسيون يتوعدون
مستوطنون يدعون لاقتحام الأقصى غدا ومقدسيون يتوعدون
بايدن: لا سلام إلى أن تعترف منطقة الشرق الأوسط بحق إسرائيل في الوجود
بايدن: لا سلام إلى أن تعترف منطقة الشرق الأوسط بحق إسرائيل في الوجود
مشهد يفطر القلوب.. مدير أمن في الكويت يصادف حادث مروري فيتفاجأ بوالدته متوفية
مشهد يفطر القلوب.. مدير أمن في الكويت يصادف حادث مروري فيتفاجأ بوالدته متوفية
وزير خارجية تركيا يتصل بنظيره المصري بعد أنباء عن وقف التواصل
وزير خارجية تركيا يتصل بنظيره المصري بعد أنباء عن وقف التواصل
الشرطة الإسرائيلية "تضرب" نائبا في الكنيست
الشرطة الإسرائيلية "تضرب" نائبا في الكنيست
الديوان الملكي الاردني : الامير حمزة يؤكد التزامه بنهج الاسرة الهاشمية
الديوان الملكي الاردني : الامير حمزة يؤكد التزامه بنهج الاسرة الهاشمية
حذت حذو سابقتها.. إدارة بايدن تمتنع عن وصف الضفة الغربية بالأراضي المحتلة
حذت حذو سابقتها.. إدارة بايدن تمتنع عن وصف الضفة الغربية بالأراضي المحتلة
الاتحاد الأوروبي: تعيين مبعوثاً إلى ليبيا خلال الأيام القادمة
الاتحاد الأوروبي: تعيين مبعوثاً إلى ليبيا خلال الأيام القادمة
عُمان : القبض على فتيات لاستدراجهن أشخاص بصور غير أخلاقية
عُمان : القبض على فتيات لاستدراجهن أشخاص بصور غير أخلاقية
محافظ مأرب: لولا طيران التحالف لاختلف الأمر مع الحوثيين
محافظ مأرب: لولا طيران التحالف لاختلف الأمر مع الحوثيين
قراصنة صينيون يخترقون 30 ألف مؤسسة أميركية بسبب خلل في مايكروسوفت
قراصنة صينيون يخترقون 30 ألف مؤسسة أميركية بسبب خلل في مايكروسوفت
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

شباب "حركة النهضة" يتهمون قيادة حزبهم بالفشل والتقصير ويطالبون الغنوشي بتغليب مصلحة تونس


اقرأ المزيد